أكثر مواسم حرب النجوم نضجاً.. مسلسل Andor من أفضل الأعمال مؤخراً وإليك السبب!

andor
دعاء رمزي
دعاء رمزي

5 د

عودة الحياة بقوة إلى Star Wars جاءت بكفاءة شديدة مع أول مواسم مسلسل Andor، ويفترض الكثيرون أنه مع توالي المواسم فإن هذه السلسلة يمكن أن تعود من جديد لتحتلّ الصدارة بعد أن بدأ نجمها يخفت إلى حد كبير. ففي حين لا يمكن على الإطلاق تجاهُل أن الكثير من مواسم Star Wars التي أنتجتها ديزني كانت شيّقة للغاية بما فيها The Last Jedi والموسم الأخير من Clone Wars، إلا أن هذه المشروعات عادة كانت تُلبي حاجة فئة معينة بسن محدود للغاية، وهذا ما لن تجده من Andor والذي جاء ليكون فيما يبدو سلسلة شبه مستقلة لا تُجيب على سؤال عالق بل في المقابل تتعامل مع أمور أكثر واقعية مثل كيفية ظهور الاضطهاد المنهجي وتأثير الفاشية والدعاية.

إن حرب النجوم الجديدة مع أندور يبدو أنها ملحمة تطورت مع الزمن لتتلاءم أكثر مع جماهير العصر الحديث وزمنهم، لتكون سلسلة تجسس ذكية غاية في التشويق، وإليك أهم الأسباب التي تجعله يستحق أن يكون الأفضل في عام 2022.

اقرأ أيضاً: الجانب المظلم للميتافيرس.. مسلسل The Peripheral يكشف الجانب الآخر من العالم الافتراضي


مسلسل Andor.. النضج الفني الواضح والشديد

فيديو يوتيوب

لا رسوم كارتون هنا ولا شخصيات لا تتصل بالواقع، فيعدّ Andor وفقًا لآراء المتابعين والنقاد من أكثر مواسم حرب النجوم نضجًا حتى الآن، وهذا ليس فقط بسبب مشاهد العنف به ولا حتى الإشارات الجنسية، ولكنه ليس المسلسل الذي يستهدف تسويق شخصيات الحركة الخيالية، أو الموجّه للأطفال بشكل أكبر، ولكنه مسلسل درامي من الدرجة الأولى مع خط تراجيدي مستمر وليس مواقف متقطعة أو منتهية.

ذو صلة

فهنا لن تجد مبارزة بالسيوف الضوئية ولا قدرات عجائبية من سكان النجوم البعيدة، ولكن ستجد حسًا فكاهيًا مثيرًا مع قصة درامية، وإن كانت قاتمة بعض الشيء مع تصوير الجانب المُظلم للامبراطورية وبعض الوحشية والقليل من فساد السُلطات والشركات وغيرها.


مسلسل Andor.. الإبهار البصري

فمسلسل Andor على خلاف الكثير من مواسم حرب النجوم لم يعتمد على تقنية الفوليوم Volume أو الحجم، والتي ظهرت بأشكال متفاوتة في المواسم السابقة من Star Wars وخصوصًا Obi-Wan Kenobi، فهذه التقنية لجأ إليها المخرجون السابقون لوضع الخلفيات للمشاهد التي ينفذها الممثلون، ما يجعلها تبدو غير واقعية أحيانًا، ولكن هذا لن تراه في أندور.

فعلى الرغم من أن هذه التقنية رائعة في الكثير من الأحيان، ومن أهم أسباب شهرة ستار وورز عمومًا، إلا أن المبالغة في استخدامها جعلت جاذبيتها تتراجع، وأصبحت أقل شعبية لدى الجماهير ليأتي طوني جيلروي ويستغني عنها تمامًا في Andor ويستخدم بدلًا من ذلك أماكن حقيقية في التصوير ليتفاعل معها الممثلون بشكل مادي مع الاعتماد على إضاءة طبيعية بشكل أكبر، ما جعل المسلسل ملموسًا وقريبًا من الجماهير أكثر.

وهذا التغيير في التقنية أفاد الناحية البصرية من مكان آخر وهو توفير النفقات الباهظة لها للتركيز على الإبهار في مشاهد CGI أو المؤثرات البصرية المختلفة الأخرى، ليتم تصوير مشهد مبهر مثل طيران كاسيان وطاقمه عبر عين ألدهاني Aldhani والذي كان واحدًا من أجمل المشاهد التي يُمكن أن تراها في حرب النجوم على الإطلاق.


الاهتمام بالتفاصيل والتأني في عرض القصة

ما يجعل Andor أفضل مسلسل في 2022 أيضًا هو الاهتمام الأكبر بالتفاصيل وعدم القفز إلى النهايات غير المنطقية مثل بعض مواسم ستار وورز السابقة، فمثلًا في Game of Thrones انزعج الكثيرون من النهايات غير المنطقية والتي لا تجعل الأحداث مترابطة وتمنحك شعورًا بأن صنّاع المسلسل لم يكونوا يعرفون إلى أين وجهته الحقيقية، كما أن بعض المسلسلات من إنتاج مارفل عانت من الأمر نفسه.

ولكن في أندور كان الاهتمام بالتفاصيل دون ملل من عناصر قوّته الكبيرة والتي جذبت إليه أنظار فئة عريضة من المُشاهدين، فمنذ الحلقة الأولى يظهر تمامًا أنه ليس هناك أي تعجل في سرد الأحداث بل وُضعت أسس متينة يفهم منها المُشاهد أصل الحكاية وتطورها دون ارتباك أو لخبطة أو سؤال أصدقائه عما كان يعنيه البطل في الحلقة السابقة، ففي Andor يأخذ كل عنصر من عناصر القصة حقه ليقودك في النهاية إلى نتيجة تُرضي عقلك وتمتعك دون حيرة أو ارتباك.


مسلسل Andor موجّه للبالغين

بالطبع أفلام وعروض كثيرة كانت موجهة للأطفال في الأساس ونالت إعجاب الكبار واهتموا بها، ففي حين أن معظم جمهور أفلام الخيال العلمي وحرب النجوم والفضاء هم من الأطفال وتبدو في الغالب أنها موجّهة لهم في الأساس وكانت ممتعة في العموم للكبار، إلا أنه من الأكثر إثارة للإعجاب أن نجد أخيرًا مُنتجًا من حرب النجوم لا يتردد في مناقشة قضايا أكثر نضجًا، فنجد مفاهيم مثل العبودية والفقر والفساد والسياسة مسيطرة بقوّة على الحلقات وليس مجرد روايات أسطورية.

وسواء كان هذا لأن الجمهور من الأطفال الذين نشؤوا على مغامرات حرب النجوم قد أصبحوا من الشباب الآن ويحتاجون المزيد من الترابط مع سلسلتهم القديمة، أو لجذب شريحة أخرى من الجمهور لم تتفاعل من الأساس مع العروض السابقة، إلا أن الأمر جاء ناجحًا للغاية، ومع بعض العنف والقليل من الإشارات الجنسية فإن المسلسل يعدّ وجبة متكاملة لعشاق الخط الدرامي الواضح مع الإبهار البصري والقصة المحكمة.


هنا لا يوجد حنين للماضي

لا يوجد في Andor أي ذكر للجيدي jedi أو السيث sith حتى الآن، وهو ما أثلج صدور المُشاهدين الذين أصابهم الملل الشديد من الحنين المتزايد في ستار وورز إلى الماضي ومحاولة إقحام الشخصيات الشهيرة في مجرى الأحداث لمجرد إرضاء المعجبين الصغار أو لرتق وترقيع أي ثغرات في القصة أو الأحداث.

وفي حين أنه من المفيد أحيانًا أن يتم الربط بين الماضي في الأحداث وبين ما يدور في الفترة الحديثة، إلا أن الدافع إلى هذا يجب أن يكون فقط المزيد من التوضيح والمتعة والتشويق وليس مجرد الحنين للماضي واستغلال نجاح شخصيات واقحامها دون حبكة في الأحداث، وهذا ما نجح طوني جيلروي في تحقيقه بمشروع Andor حتى الآن مع آمال عريضة من قطاع كبير من المشاهدين بالاستمرار على هذا النهج.

إن عوالم أندور الجديدة، وطاقم الممثلين المذهل الذي لا يقل كفاءة عن بقية أبطال حرب النجوم، مع الإبهار البصري وحبكة القصة، وكونه مختلفًا بشكل واضح عن سلاسل حرب النجوم السابقة، تجعله يستحق المُشاهدة بالتأكيد وأن يكون الأفضل في 2022، وإذا وضعنا في الاعتبار أنه عُرض في الوقت نفسه مع House of the Dragon وRings of Power وهما من العروض القوية للغاية، والتي استحوذت على انتباه الجمهور والنقاد بشكل كان يمكن أن يظلم Andor كثيرًا، إلا أنه على الرغم من هذا تمكّن ليس فقط من الصمود، ولكن في احتلال القمة أيضًا، فهذا بالتأكيد يزيد من قيمته.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة