نظريات مجنونة تبناها بعض محبي الأفلام – الجزء الثاني

مسلسل frinds
0

في الجزء الأوّل من المقال أدرجت عبارة “لكن ما إن تبدأ لن تتوقف أبدًا”، ولابد من أنّ هذا صحيح إذ أنّ فضولك دفعك لفتح هذا المقال والغوص أعمق في عالم نظريات الأفلام الممتع.

تيمي تيرنر والحياة اللّاحقة

تيمي تيرنر نظريات مجنونة في الأفلام

في البرنامج الكرتوني الشهير من إنتاج نيكيلوديون “the fairly odd parents”  المعروف ب “الوالدان السّحريّان”، يحصل الطفل تيمي تيرنر على والدين بالرعاية يحققّان له جميع أمنياته.

لكنّ هذه الأمنيات تنفذ عندما يتمّ تيمي الثالثة عشر من العمر ويصبح مراهقًا لا طفلًا.

تقترح هذه النّظريّة أنّ أمنية تيمي الأخيرة كانت أن يغدو بطلًا ليصبح قادرًا على مواجهة الحياة الحقيقيّة التي لم يعدّه تحقيق الأمنيات المتواصل لها، وبذلك يصبح تيمي تيرنر داني فانتوم الولد الشّبح البالغ من العمر 13 سنة، وهو برنامج كرتوني آخر من إنتاج نيكيلوديون أيضًا.

بالإضافة إلى التشابه الكبير في تصميم الشّخصيات يدعم هذه النّظريّة التشابه الكبير بين عالم الأشباح وعالم الجنّيات، بالإضافة إلى وجود أخت كبرى لداني وهو الترتيب العائلي الذي أراده والدا تيمي، ويظهر هذا جليًّا في حلقات المسلسل ومن ثياب تيمي زهريّة اللون التي كانت معدّة للفتاة المنتظرة.

صلة الوصل ما بين البوكيمون وأبطال الديجتال

بوكميون

يمكننا أن نقول أنّ جيل التسعينات قد عاش طفولةً ذهبيّة فيما يخص برامج الكارتون والأنمي التي نشأ وهو يشاهدها، ومن أبرز الأسماء التي لمعت حينها “البوكيمون” و “أبطال الديجتال” كلاهما برنامجان مشوّقان بشارتي بداية جذابتين، ومخلوقات مذهلة ومغامراتٍ لا تنتهي ما وضعهما دائمًا في محل المقارنة.

ابطال الديجتال

لكنّ نظريّة معجبين جديدة تقترح صلة وصلٍ بين عالم الديجتال وعالم البوكيمون وهي كالآتي، جميعنا نعلم أنّ البوكيمونات يتم نقلها وإرسالها وتخزينها على شبكة حاسوبيّة ضخمة شديدة السرّية في طريقة عملها، وكأي ملف يتم إرساله أكثر من مرّة قد يتعرّض ملف البوكيمون للعطب! ما يدفع الشبكة لرميه في مكان ما، هذا المكان هو “عالم الديجتال” حيث أنّ “الديجمون” أيضًا متّصلة حاسوبيًا بمالكيها وبالعالم الحقيقي، تدعم هذه النّظريّة العيوب الكثيرة التي يحملها الديجمون وإمكانيّة تطوّره بالعكس أي تراجعه أو توقفه عن القتال فجأة، جميعها قد تبدو صفات بوكيمون معطوب! بالإضافة لانتهاء جميع أسماء الديجمون بلاحقة “.mon” ما يبدو منطقيًا، حيث أنّ أي مجموعة ملفات تلقى الأوامر ذاتها وتوجه نحو نفس المكان ستحتوي بالتأكيد على نفس اللاحقة

الفضائيّون … ليسوا فضائيّين على الإطلاق!

فيلم signs

من الصّعب على أيّ شخصٍ شاهد فيلم signs أن يتجاهل الفجوة الكبيرة في الحبكة، فأي مخلوقات فضائيّة (حسّاسة تجاه الماء) غبيّة كفاية لتختار أن تغزوا كوكبًا يتكون ب 70% منه !.

إلّا إذا لم تكن هذه المخلوقات كائناتٍ فضائيّة بل شياطينًا، ما يبرّر مهاجمتهم لمنزل ميل غيبسون (الذي تلعب شخصيّته دور كاهن) والقضاء عليهم بوساطة مياه الكاهن المقدّسة، تعتبر هذه النّظريّة المفتاح لوضع جميع النواحي الدينية المذكورة في الفلم في مكانها الصّحيح.

أحداث “The Simpsons” هي مجرّد تخيلات في عقل هومر

سمبسونز

في حلقة “homer the hereitic” التي بثّت عام 1992 يثور هومر سيمبسون ضدّ الكنيسة ويقرّر بأن يعبد الله بطريقته الخاصّة ليلتقي بالمسيح بعدها في أحد أحلامه، ويسأله عن معنى الحياة.

يجيبه: ستعرف حين تموت

يقول هومر: لا أستطيع الانتظار كل هذا الوقت !!

فيرد عليه المسيح: ألا يمكنك الانتظار ستة أشهر ؟؟!

بعد ستة أشهر تمامًا بثّت حلقة “خدعة أوّل نيسان”، والتي ينفّذ فيها بارت مقلبًا بأبيه هومر يودي به إلى المشفى ويدخله في غيبوبة.

النظرية تقترح أنّ هومر لم يصحُ من تلك الغيبوبة كما حصل في نهاية الحلقة، بل أنّه بقي فيها حتّى اليوم، وجميع أحداث المسلسل بعدها تجري في مخيّلته.

هومر في الغيبوبة مسلسل سيمبسونز

لذلك الشّخصيات لا تكبر بالعمر أبدًا، ما يفسّر أيضًا تحوّل حبكات المسلسل من أحداث عادية يوميّة كإقلاع هومر عن الشراب أو غش بارت بالامتحان، لتصبح غير واقعيّة كذهاب هومر للفضاء الخارجي أو قبض مستر برنز على وحش loch ness.

F.r.i.e.n.d.s لم يحدث أبدًا

مسلسل frinds

تنص هذه النّظرية على أنّ جميع أحداث المسلسل التلفزيوني الشهير “friends” ما هي إلّا خيالات في أذهان مجموعة من طلاب الثانوية يحلمون كيف ستصبح حياتهم عندما يكبرون.

ابطال مسلسل frinds مراهقين

ولذا يحلم كل فرد بما يريده، رايتشل مدللّة أبيها تحلم بأن تتحوّل لامرأة أعمال ناجحة ومستقلة، مونيكا التي تعاني من الوزن الزائد تحلم بأنّها أصبحت طاهية نحيفة، روس المحب للعلوم يحلم بأنّه أصبح دكتورًا في الجامعة، فيبي تحلم بالتّخلّص من ماضيها القاسي وإيجاد عائلة جديدة بين أصدقائها والتعويض عن فشلها الأكاديمي بالنجاح الفنّي، وجوي الكسول يحلم بإيجاد عمل كممثل نهاري يكسب له الشهرة والمال ولا يتطلب منه بذل أي جهد إضافي، أمّا تشاندلر فيحلم بإنشاء عائلة متماسكة بدل عائلته المفككة والتي أثّرت عليه نفسيًّا. ولذلك، ينتهي المسلسل عندما تحقق جميع الشخصيات غايتها.

0

شاركنا رأيك حول "نظريات مجنونة تبناها بعض محبي الأفلام – الجزء الثاني"