نهاية مختلفة لمسلسل صراع العروش من خلال وثائقي Game of Thrones: The Last Watch!

ايمليا كلارك
0

بعد نهاية مسلسل صراع العروش التي اختلف عليها المشاهدين والنقاد، قدم لنا فريق المسلسل خاتمة من نوع آخر من خلال فيلم وثائقي بعنوان The Last Watch رصد ردود فعل فريق العمل في كواليس القراءة الأولى للحلقة النهائية، بالاضافة إلى العديد من الأمور المشوقة.

من خلال هذا الفيلم شاهد متابعي المسلسل أبطال العمل بملابسهم العادية وهم يستمعون للقراءة الأولى للحلقة الختامية للمسلسل ترأسها David Benioff و D.B. Weiss مع توجيهات مسرحية قرأها المنتجون التنفيذبون، كل هذا أشعرنا بالحيوية واليأس في آن معاً وكانت بمثابة بداية النهاية لمسلسل ملحمي ألهم الكثيرين على مدى مواسمه الثمانية.

وبالإضافة إلى المشاهد التي تركز على الممثلين وردود أفعالهم، فإن الفيلم أيضاً يصنع من الأشخاص وراء الكواليس نجوماً. من Andy McClay إلى Head of Snow، الأكثر شهرة في العمل، اذ يسلط الوثائقي الضوء على أعمالهم وشخصياتهم. ولا شك بأن ذلك أمر رائع لتلخيص الكثير من العمل خلال ساعتين، لكنها تستحق المشاهدة. وفيما يلي بعض أبز النقاط من فيلم The Last Watch.

Game of Thrones: The Last Watch

1. جون سنو حقاً لا يعرف شيئاً: سنرى من خلال الفيلم أن النجم Kit Harington هو عضو فريق التمثيل الوحيد الذي بحق لم يقرأ نص الموسم قبل تلك القراءة، وبالتالي سيوفر ردود الفعب الأكثر ارضاءً لعملية القراءة بصوت عالي. الفرحة الحقيقية عندما تقتل آريا الملك الليلي، لكن رعبه وتحول لون وجهه إلى الأحمر عندما يدرك أن جون سنو يقتل دانيريس حبيبته التي لا تقدر بثمن. ويكتمل المشهد عندما تعطيه إيميليا كلارك ابتسامة عزاء وإيماءة لطيفة.

2. هناك استثناء واحد لسرية العمل: يشير الوثائقي إلى نقطة يتم فيها تمزيق النصوص بعد أن يقرأها فريق العمل بغرض حماية العمل من السرقة والمفسدين. وفي وقت لاحق يتلقى الممثلين نصوص منقحة رقمياً للحفاظ على السرية وأيضاً لمحاولة الذهاب دون أوراق على الإطلاق. أما الاستثناء فهو المخرج، الشخص الوحيد الذي ذهب بنسخة نص مطبوعة قام بإيداعها في مكان آمن في نهاية اليوم.

Game of Thrones: The Last Watch

3. على الرغم من أن عملية تحضير الممثل بشكله النهائي قد شوهدت من قبل، لكن ايميليا كلارك تطلب أن يتم رسم قلنسوة الرأس التي تمسك شعرها الفعلي أيضاً بلون بشرتها الطبيعي للحصول على القليل من التمويه، انه لأمر مدهش أن ترى Khaleesi عارياً من أي خرافات.

4. أخرج Miguel Sapochnik كل من الحلقتين الثالثة والخامسة والمقاطع للمعارك الكبيرة، ومن الممتع أن تراه يعطي كل من صوفي تيرنر و وليامز فكرة عن كيفية لعب مشهد وقوف كل من سانسا وأريا على معارك وينترفيل ينتظران وصول جيوش الموتى إليهم.

5. قيام منسق الأداء Vladimir Furdik بإعداد الأشخاص المميزين من وراء الكواليس لقيامهم بتخطيط المعارك، مثل عملية إنقاذ Theon لأخته على السفينة، لكنه أيضاً هو نفس الشخص الذي نراه تحت الأطراف الصناعية يلعب دور الملك الليلي ويكشف أحيانا أنه في غير محله، هل هو من طاقم العمل أم أنه رجل غير مرئي.

6 .على الرغم من أننا لم نكن نعلم أن فنجان القهوة الطائش سيحتل مرتبة كبيرة في العرض، لكن من الذكاء أن تنضم Leigh McCrum مديرة المقهى إلى الفيلم الوثائقي. فهي ليست فقط موفر أساسي للكافيين في أي مجموعة ولكن أيضاً توفر بعض التوتر عند رؤية كوب أو زجاجة ماء بلاستيكية على الشاشة.

Game of Thrones: The Last Watch

7 .في عرض مليء بالتنانين والذئاب قد يعتقد المرء أن الخيول الوردية لن يكون لها مكانة كبيرة، لسوء الحظ انها ليست مخلوقات خرافية انها فقط خيول بيضاء استحمت عدة مرات لكن اللون الوردي لا يزال ظاهراً وذلك بسبب الدماء المزيفة التي استخدمت في العرض، انه أمر ممتع بالفعل أن نرى Dothraki يمتطي كائنات وردية.

8 .كمحاولة للابتعاد عن المفسدين وتضليلهم يُطلب من بعض الممثلين لدى بداية التصوير في إشبيليا الإسبانية عشوائياً الحضور لابعاد المتابعين عن ما يحدث بالفعل، والذي هو مشهد المجلس الذي يصوت لبران (Isaac Hempstead-Wright) ليصبح ملكاً. ومن بين هؤلاء الذين وصلوا إلى هارينجتون الممثلة فاي مرساي التي لعبت دور الزوجة. والممثل Tom Wlaschiha الذي لعب دور Jaqen H’ghar وقام بتحية المشجعين والتقاط الصور الشخصية معهم  وحياهم برفع ذراعيه عالياً جداً قائلاً: “لم يسبق لي أن رأيت مثل هذا  في حياتي”.

فيلم Game of Thrones: The Last Watch متاح عالمياً على شبكة HBO GO.

0

شاركنا رأيك حول "نهاية مختلفة لمسلسل صراع العروش من خلال وثائقي Game of Thrones: The Last Watch!"

أضف تعليقًا