المؤثرات البصرية لم تنقذه .. فيلم Gemini man يحقق خسائر 75 مليون دولار

0

يواجه فيلم Gemini man خسائر متوقعة بقيمة 75 مليون دولار أو أكثر بعد عرضه في أول أكتوبر الحالي تزامنا مع عرض فيلم JOKER من العام الحالي ليسجل صدمة مدوية بعد الآمال التي كانت مصبوبة عليه لوجد كلا من ويل سميث والمخرج آنج لي الفائز بالأوسكار والعديد من النجوم الآخرين.

وقد بدأ عرض الفيلم في الولايات المتحدة الأمريكية 11 أكتوبر وبعد التقييمات السيئة من النقاد ومع إقبال الجمهور على فيلم JOKER وجه الفيلم هبوط حاد بالنسبة إلى الأرباح على المستوى المحلي والعالمي.

وبحسب موقع The Hollywood Reporter قدرت قيمة إنتاج الفيلم 138 مليون دولار، في حين قدرت قيمة الدعاية والإعلان حول العالم بنسبة 100 مليون دولار وقد حقق الفيلم في بداية عرضه 20 مليون دولار على المستوى المحلي، وقد كان من المتوقع تدارك تلك الخسائر في الصين ولكن على العكس حقق الفيلم أرباح 21 مليون دولار وكان من المتوقع أنه بعض عرض الفيلم في أمريكا اللاتينية يتم رفع الأرباح بشكل نسبي لاتجاه دول أمريكا اللاتينية إلى أفلام الأكشن إلا أنه لم يرقي أيضًا في سقف التوقعات أو إلى المستوى المطلوب.

أقرأ أيضًا: أخبرني ما هو بُرجَك.. أخبرك ماذا تشاهد.. #Just_For_Fun 😉

وبحسب موقع DEAD LINE أشار التقرير إلى وجوب وصول أرباح الفيلم إلى 275 مليون دولار للوصول إلى نقطة التعادل وتغطية تكاليف الإنتاج والدعاية التي تم استخدامها للترويج للفيلم حول العالم.

وقد أشار تقرير موقع The Hollywood Reporter أنه سوف يتم تقسيم الخسائر بالنسب التالية حيث تتحمل شركة Paramount نسبة 35% بينما تتحمل شركة Alibaba نسبة 5% وشركة skydance نسبة 35% وشركة Fosun  نسبة 25%.

وتدور أحداث الفيلم في إطار أكشن خالي من الحوار الكوميدي بشكل متعمد وتدور أحداث الفيلم حول هنري بروجان والذي يقوم باغتيالات لصالح الحكومة ليدخل الفيلم مباشره إلي الأحداث أثناء قيامه بعملية اغتيال لأحد الإرهابين في أحد القطارات ولكنه يقوم بارتكاب خطأ مما يجبره على التقاعد ليكتشف هنري فيما بعد أن عملية الاغتيال التي قام بها في القطار كانت اغتيالًا لأحد الأطباء الذي كان يعمل في مشروع شديد السرية، وأنه قام بقتل رجل بريء ليبدأ في التحقيق في الأمر ليعرف أحد أفراد المنظمة التي تدعي Gemini أن هنري يقوم بالتحقيق في الأمر ليقرر إرسال من يقتله ليلاحظ هنري التشابه الكبير بينه وبين القاتل المبعوث لاغتياله وتشابه المهارات القتالية بينهما وكأنه نسخه طبق الأصل منه أثناء فترة شبابه، لتبدأ الحقائق في التكشف عن حقيقة المشروع السري وحول من يحاول قتله بعد تقاعده عن العمل ويبدأ في اكتشاف العديد من الأسرار وراء العمليات التي كان يقوم بها والأشخاص الذي كان يقوم بقتلهم.

الفيلم بشكل عام أثار آراء النقاد بشكل سلبي بالنسبة إلى الحبكة الدرامية والقصة ولكنه لقي استحسانهم بالنسبة إلى أعمال الجرافيك وتقنية إظهار ويل سميث بشكل أصغر.

أقرأ أيضًا: إليك تفاصيل التقنية التي أعادت ويل سميث إلى عمر العشرين في فيلم Gemini Man

في النهاية عند البحث عن أسباب فشل الفيلم في تحقيق الأرباح وحتى عن تحقيق تغطية لمصاريف الإنتاج نجد أن فكرة الفيلم بدأت في عام 1997 وقد لاقت استحسانًا كبيرًا في ذلك الوقت وترشح للقيام بدور البطولة العديد من الأسماء البارزة كسيلفيستر ستالون وهاريسون فورد وآرنولد شوارزنيجر وشون كونري، ولكن قصة الفيلم في عام 1997 بالطبع كانت قصة قوية ولكن بعد أكثر من 20 عامًا، هل أصبحت القصة بنفس القوة؟ أم أصبحت القصة نسبيًا مبتذلة وكأي قصة فيلم أكشن آخر عن جندي عسكري في إطار أكشن ورد في الكثير من الأفلام لذلك لم تلقَ الصدى الذي كانت من الممكن أن تحققه في عام 1997 وبالطبع بعد كل هذا لا ينقص من أن ويل سميث قدم دورًا من الأدوار القوية له وأن الفيلم ممتع لمن يفضلون السينما ثلاثية الأبعاد 3D.

وقد حصد الفيلم تقييمات منخفضة على موقع التقييمات حيث حصل على تقييم 25% على موقع الطماطم الفاسدة وتقييم 5.7 على موقع IMDB ليعكس الانخفاض الواضح في الأرباح.

0

شاركنا رأيك حول "المؤثرات البصرية لم تنقذه .. فيلم Gemini man يحقق خسائر 75 مليون دولار"