فيلم News Of The World
0

هل فكرت يوماً ما وملياً، كيف كانت تتم عملية تناقل الأخبار على اختلافها في القرون الماضية، كالثامن والتاسع عشر على سبيل المثال ؟

بالطبع، أعلم أنها كانت تنتشر من خلال الصحف. كون الصحف بدأت مع عصر النهضة الأوروبية وتطورت تباعاً. لكن المقصد من سؤالي، هو السرعة في الانتشار بين مختلف المناطق والبلدان. هل تخيلت لو أنك لم تتواجد في زمن الحداثة ولم تعاصر التكنولوجيا، التي وفرت لك سرعة وصول الخبر إليك، سواء من خلال وسائل الإنترنت أو اشتراكك الشهري في ميزة الخبر السريع من إحدى شركات الإتصال في بلدك؟

بالتأكيد في الماضي كانت تتداول الأخبار من خلال المسافرين من مكانِ لآخر، ومن بلدٍ لآخر. أناسٍ رحل ينقلونها بمتعة من يمتلك الأخبار الحصرية، كالصحافي الذي بجعبته سبقاً صحفياً لموضوعٍ ما. أما المتلقي فكان يستقبلها بلهفة من يريد أن يروي ظمأه، في أمورٍ يجهلها، ويعرف أخبار العالم البعيد وقاطنيه.

في هذا المقال سأحدثك صديقي القارئ عن توم هانكس وفيلمه الجديد News Of The World (أخبار العالم). هذا الممثل العبقري الذي لا ينفك عن امتاعنا بشخصياته وإن تفاوتت مستويات أفلامه.

أقرأ أيضًا: قصة مسلسل WEST WORLD: عندما يتمرد المصنوع على الصانع

قصة News Of The World

فيلم News Of The World يروي حكاية أحد المحاربين القدامى في الحرب الأهلية في سبعينيات القرن التاسع عشر في ولاية تكساس، جيفرسون كايل كيد جندي سابق في مشاة الكونفدرالية. وبعد انتهاء الحرب بخمس سنوات والتي حفرت ندوبها على جسده، يقرر أن يصبح قارئ قصص يخبر الناس الآميين الذين يتجمهرون حوله الأخبار بأسلوبٍ تمثيلي تفاعلي، لقاء عشرة سنتات. فينقل لهم ما يحدث في العالم، كتفشي التهاب السحايا، وحريق منجم الفحم، وأخبار الرؤساء. فيجوب البلدان عبر عربته الخشبية بحثاً عن رزقه.

يتقاطع دربه مع فتاة صغيرة شقراء تدعى جوانا (الممثلة هيلينا زنجل)، وهي ابنة مزارعين ألمان تم قتلهم ثم خطفها من قبل أفراد قبيلة كيوا، الذين قاموا بتربيتها. وقتلوا لاحقاً على يد عصابة من البيض. فيأخذ على عاتقه مسألة نقلها إلى أقربائها في موطنها الأصلي. فيسافران في بلدان أميركا حتى الوصول لوجهتهما.

الكثير من المواقف والصعوبات تواجه رحلتهم تلك، بسبب عوامل الطبيعة، أو من خلال لقائهم بأشخاص خارجين عن القانون يحاولون شراء جوانا لغرض ممارسة دعارة الأطفال. يرفض كيد بيعها فتتم ملاحقتهم وتنشب بينهم معارك ليتخلص منهم واحداً تلو الأخر بمساعدة الفتاة الصغيرة، فهو رجل حرب. لتتشكل علاقة إنسانية بينهما في خضم تلك المعاناة.
أخبار العالم  News Of The World فيلم دراما ينتمي لنوع الويسترن/ أفلام الغرب الأميركي (تعد من أنجح إنتاجات السينما الآميركية)، يتناول قضايا مجتمعية بعد انتهاء الحرب، كالعبودية والبحث عن الحرية والاستقرار في ظل انتشار الانقسامات والنزاعات بين الثقافات، وأعمال العنف ضد المكسيكيين والهنود والسود.

توم هانكس كل الهيبة

توم هانكس فيلم News Of The World

حضور توم هانكس في أي عملٍ فني يشكل عامل نجاح له، كما يتمتع بحظوة في قلوب متابعيه. لتميزه بأداء فخم متوهج ومتقن في أعماله، فيرفع سوية العمل السينمائي بثقل حضوره وهيبته في تقمص الشخصيات وتبنيه بشكل ٍ حقيقي لها. كذلك حرصه على تقديم أدواراً جديدة دائماً، لم يعتد المشاهد على رؤيته فيها. كدوره في فيلم News Of The World ، لأول مرة يطرح نفسه في هذه النوعية من الأعمال، أفلام الغرب الأميركي أو ما يسمى رعاة البقر. رغم تجاوز عمر مسيرته الفنية ال 4 عقود.

لافت في شخصية جيفرسون كيد، رغم اشتراكه في الحروب إلا أن الحرب لم تفقده إنسانيته ونبله. فالحروب دائماً ما تسرق شيئاً ما من النفس البشرية. وتجر الأنفس لفعل الحماقات بصورة وحشية، تماماً ما حدث مع بعض الفئات المجتمعية في الفيلم.

يعجبك في مواقفه عندما رفض قراءة أخبار أحد السفاحين العنصريين إراث كاونتي، وهو يتفاخر بجرائمه بحق السود والمكسيكيين والهنود. فحمس الأهالي بعد أن أخبرهم بحادثة حريق منجم الفحم، خطة منه لحملهم على الانتفاض.

أيضاً الطفلة جوانا شكلت معه ثنائية متناغمة ممتعة وغنية، والتي كانت رائعة وصادقة في تمثيلها. رغم الفارق العمري الكبير بينهما واختلاف الأجيال والثقافات، عرف كيفية احتواءها والتفاهم معها. فهي قليلة الكلام لكونها لا تفهم لغته، وهو كذلك. أي الكثير من مشاهدها صامتة، لكنها اعتمدت على نظراتها الساحرة كوسيلة محاكاة تعبيرية، وعلى لغة جسدها في إيصال طريقتها البرية في العيش وانكسارها النفسي كونها تيتمت مرتين. تحولت العلاقة لتصبح أبوية خلال أحداث الفيلم، دون الإغراق المبتذل في الحالة العاطفية. ليقرر كيد مع نهاية القصة أن يكون ملجأها. توم مد يد العون لِ هيلينا في تجربتها السينمائية المغايرة عن سابقاتها في بلدها الأصل، كما مد كيد يده لمساعدة جوانا.

أقرأ أيضًا: من بين هؤلاء العمالقة، العبقري توم هانكس يحصد لقب أفضل ممثل لكل العصور

هيلينا زنجل عرفت شيفرة دافنشي

توم هانكس فيلم News Of The World

في إحدى حواراتها الصحافية صرحت هلينا زنجل أنها لم تعرف توم هانكس في السابق سوى من خلال فيلم شيفرة دافنشي (شخصية روبرت لانغدون المبهرة)، كما ذكرت أنها لم تخضع يوماً لدروس في التمثيل هي تقف أمام الكاميرا وتعلم كيف تتصرف.

أصاب المخرج “بول غرينغراس” في اختيار هيلينا لتجسيد الدور، والوقوف وجهاً لوجه أمام هانكس كبطلة رئيسية لشخصية حواراتها قليلة. ونجح أيضاً في تصوير حياة الغرب في تلك الفترة والتغييرات التي طرأت على حياة الآميركان. ولكن حبذا لو كانت مدة الفيلم أقصر بقليل، كان يكفي ساعة ونصف من الوقت لنقل الأحداث، وكنا تخلصنا من البطء الذي حدث في بداية ووسط الفيلم. بيد أن الأحداث مكررة لكن تم معالجتها درامياً بطريقة جميلة. التصوير واختيار الكادرات كان رائع وممتع.

يذكر أن قصة الفيلم مستقاة من رواية تحمل الاسم نفسه كتبتها المؤلفة “بوليت جايلز”. وأعد النص للسينما المخرج بول غرينغراس، واختار هانكس ليقف أمام كاميرته من جديد بعد النجاح الذي حصل في فيلم Captain Phillips / كابتن فيليبس عام 2013. والذي ترشح لِ 6 جوائز أوسكار و 4 غولدن غلوب.

0

شاركنا رأيك حول "فيلم News Of The World يقدم توم هانكس كمحارب غربي راوٍ للقصص"