ماذا لو كان “صراع العروش” مجرّد قصة من قصص Westworld؟

ماذا لو كان " صراع العروش " مجرّد قصة من قصص Westworld ؟
0

(تنبيه: المقالة تحتوي حرق لبعض أحداث  المسلسلين  Westworld + Game of Thrones)

كل فترة تقوم مارفل و دي سي بإصدار قصة خاصة يتلاقى فيها بطل من كل عالم ضد بطل العالم الآخر، كـ سبايدر مان ضد سوبرمان، أو باتمان ضد كابتن أميركا، وهو ما يكون شيئاً حماسياً لمعجبي كلا العالمين، لكن ماذا لو تم عمل حلقة خاصة crossover بين Game of thrones، أحد أكثر المسلسلات متابعة وشهرة في وقتنا الحالي، وبين مسلسل Westworld الذي قيل عنه بأنه سيكون خليفة صراع العروش؟ والذي يثبت حلقة بعد حلقة بأنه سيكون ضمن أكثر عشرة أو عشرين مسلسل شهرة ومتابعة. على الرغم من أنه لم يصدر إلاّ عدد قليل من الحلقات، وهوَ لا يزال قيْد العرض، إلاّ أن أحداثه التصاعدية تخبرنا بذلك.

تخيّل أن الرجل ذو البدلة السوداء (ايد هاريس) في مواجهة مع جون سنو؟ أو أن تيدي يقوم بحماية دولوريس من السائرين البيض؟ أو حتى كاليسي تحلّق فوق الحديقة على أحد تنانينها؟ والممتع أكثر، جلسة حوارية شيّقة بين د. فورد و تيريون لانستر، أليس رائعًا؟

الحقيقة أن مؤلف سلسلة لعبة الجليد والنار جورج أر. مارتن، اقترح على جوناثن نولان وليزا نولان، المنتجان والمؤلفان لمسلسل Westworld، أن يكون هنالك حلقة خاصة تجمع بين المسلسلين. الفكرة الأساسية تتضمن آليين في عالم ويستروس، تمّت صناعتهم بناءً على سِمات شخصيات صراع العروش.

وقد أجاب “نولان” على تلك الفكرة بطريقة مؤدبة “إنه شخص لطيف ومرح للغاية وكاتب كبير وقدير، واقتراحه هذا به مجاملة وإغراء كبير للمسلسل. سنكون محظوظين للغاية”. فيما علّقت زوجته ليزا “أنا أريد أن أصدّق أن التنانين حقيقية، أريدهم فعلاً أن يكونوا شيئاً حقيقياً. لذلك على الرغم من مقدار محبّتي لجورج، فلا أستطيع أن أخسر هذا لنفسي.” وهي طريقة مؤدبة لرفض الفكرة.

دعونا الآن نكون غير متشائمين للحظة، ما السيناريوهات التي من الممكن أن تحدث في حالة تحقق هذه الفكرة وتنفيذها بالشكل الصحيح؟

سيناريو 1

مسلسل صراع العروش يتم عرضه في عالم Westworld، ومعجبي المسلسل من العلماء والتقنيّين يقومون بصنع روبوتات “رعاة البقر” لشخصياتهم المفضلة من المسلسل. الروبوت سيرسي والدكتور فورد يمضون وقتهم في الشرب والثمالة تحت الأرض ويقومون بإلقاء تهديدات غامضة لبعضهم البعض.

صراحة لم أعلم ما الفكرة وراء هذا السيناريو، لكن سيكون بلا شك مليئاً بالاقتباسات والأقوال.

سيناريو 2

العلماء والعباقرة الذين كانوا وراء حديقة Westworld يكتشفون عالماً أو كوكباً جديداً بالقرب منها، وهو ما يدور به عالم ويستروس. فيرسلون روّاد فضاء لهذا الكوكب من أجل خطف أحد التنانين لتشريحه ودراسته، ليتم في النهاية نفثهم باللهب وحرقهم جميعاً. كناية عن أن الغرور والطمع سيؤدي بصاحبه إلى التهلكة في نهاية الأمر.

سيناريو 3

ويستروس هي مجرّد قصة من قصص الحديقة. يمكن للضيوف الذهاب إليها لمواجهة the hound مثلاً، أو الاشتراك في الحراسة الليلية ومواجهة السائرين البيض وقتلهم، أو عيش مغامرة من مغامرات الزعبوب تيريون لانستر واكتساب المعرفة والحكمة منه، أو حتى أن تلقي التحيّة على كاليسي وتنانينها! الاحتمالات لا حصر لها.

سيناريو 4

الاستفادة من “جون سنو” بمقتله وإعادته للحياة، حيث ما يتسببّ بقتله بالأساس هو  مثلاً خلل أو فايروس يصيب أنظمة Westworld، وفترة موته تكون هي الرابط بين العالمين نشاهد خلالها عملية صيانته وإصلاحه وإعادته إلى الحياة، ثم نرى الروبوتات التي تم إتلافها بعد انتهاء دورها في القصة كـ نيد ستارك وجوفري … ونكتشف أن صراع العروش ما هو إلا قصة من قصص الحديقة، في سيناريو مشابه نوعاً ما للسيناريو الثالث، إلا أن التعمّق هنا يكون أكثر.

بالنسبة لي، فإن تضمين مسلسل صراع العروش ضمن مسلسل Westworld هو أمر مستبعد، فمع قاعدة جماهيرية ضخمة لصراع العروش قد تخلق استياء عارم ضد HBO في حالة تم تطبيق المثال الثالث والرابع مثلاً. أما تضمين Westworld ضمن صراع العروش هو الأمر المقبول، مع إعطاء الأفضلية لصراع العروش. أي أن السيناريو الثاني هو الغالب والأفضل.

بالنسبة للسيناريو الأول فهو محايد بعض الشيء، العلماء معجبون بالمسلسل أساساً ويحاولون تقليده بصنع نسخ مشابهة من شخصياتهم، أي أن كفة الميزان ستنحني أكثر أمام عالم ويستروس.

الكثير منكم لن تعجبه الفكرة وسيقول ما هذا الغباء؟ البعض فقط سيتحمّس لها. شخصياً لن أحكم على فكرة لمجرّد أنها فكرة! فأنا من الأشخاص الذين يؤمنون بقوة الفكرة مهما كانت سخيفة وسطحية في حالة تم تنفيذها بالشكل الصحيح، والعكس أيضاً للفكرة القوية والفريدة، التنفيذ الخاطئ سيجعل منها شيئاً تافهاً. وهو ما يذكرني بمقالة سابقة كتبها عماد أبو الفتوح لها علاقة بهذا الأمر. الأفكـار الغبيــة .. الطــريق المضمـــون للثــراء الســريع !

ما دفع نولان وليزا لرفض الفكرة هو رفضهما بالأساس أن يتم تسويق مسلسلهما الجديد بتلك الطريقة، هم يؤمنون أن المسلسل سينجح دون الاستعانة بأحد. (مع أن المسلسل تمت مقارنته بصراع العروش وهو تسويق بحد ذاته، وفكرة الحلقة المشتركة هي تسويق أيضاً) إلا أن الفكرة جاءت من جورج أر. مارتن وليس من نولان. على العموم قد يتم تطبيق الفكرة بعد مزيد  من المواسم للمسلسل، أي بعد أن يحقق النجاح المرجوْ له.

في النهاية، شاركونا بآرائكم حول هذه الفكرة بشكل عام، وأخبرونا أي السيناريوهات تفضّلون أكثر؟

0

شاركنا رأيك حول "ماذا لو كان “صراع العروش” مجرّد قصة من قصص Westworld؟"