أنمي يوغي «Yu-Gi-Oh»: العمل الفني الذي تحول إلى أسطورة مُتجسّدة

يوجي
7

لا شك أنّ العشرات من أعمال الأنمي القديمة شكّلت طفولتنا، ومن ثم شكّلت من نحن عليه الآن من خِصال وصفات ومبادئ اكتسبناها مبكرًا عبر متابعة تلك الأعمال، وعندما نأتي على ذكر تلك الأعمال تبزغ في أذهاننا عناوين محددة مثل: كونان، أنا وأخي، عهد الأصدقاء، والعديد من الأعمال العبقرية الأخرى، والتي لا يزال بعضها مستمرًا حتى يومنا هذا. لكن نسينا عملًا مهمًا يا سادة، العمل الذي جعلنا مهووسين بالفوز وبَذَرَ فينا الإقدام والتحدي منذ الصغر. إنّه أنمي ألعاب الورق الأشهر عالميًّا: يوغي فهيا بنا نستعرض اليوم لماذا صارت تلك المانجا وذلك الأنمي أسطورةً حيةً مُستمرةً لأجيال خلف أجيال دون توقف، وسنتحدث عن القواعد الأصلية للعبة الرائجة بالعالم كله منذ بداية عرض سلسلة يوغي وحتى الآن، كل هذا بأقصى اختصار ممكن لأنّ اللعبة كبيرة بحق!

أقرأ أيضًا: 10 أفلام كوميدية خفيفة شاهدها لو كنت تشعر بالملل أو الاكتئاب


تعريف بمانجا يوغي والأنمي

أنمي Yu-Gi-Oh - مانجا وأنمي يوغي

بدأت تلك الملحمة الخالدة عن يوغي على يد المانجاكا «كازوكي تاكاهاشي»، والذي شرع في تأليف ورسم المانجا وطرحها في مجلة شونين جامب الأسبوعية بداية من سبتمبر 1996 وحتى مارس 2004، وخلال تلك الفترة نشر المانجا بالكامل في 38 مجلدًا، وعلى وجه التحديد في 343 فصلًا كاملًا. بعدها حصلت مانجا يوغي على أول أنمي لها تحت عنوان يوغي – ملك الألعاب في أبريل 1998، ونحن نعتبره الموسم صفر للأنمي، وهو لم يكن مميزًا بشدة، بجانب أنّ أسلوب رسمه كان مزريًا للغاية تحت إشراف استوديوهات «Toei Animation». بعدها في أبريل 2000 وحتى سبتمبر 2004 تم طرح أنمي يوغي Duel Monsters والمكون من سائر أجزاء السلسلة حتى نهاية المانجا كما نعرفها، وكان من إنتاج استوديو «Gallop» والذي حسّن بشدة من جودة الرسم وأعطى للأنمي رونقًا مختلفًا، ومن هنا بدأت حكاية يوغي الذي جمع قطع أحجية الألفية التي أتى له بها جده من صحراء مصر، ليكتشف أنّ بها تكمن روح فرعون قديم مولع بالألعاب التي تضع حياة المتبارين على المحك، ومع بطل الأحداث يوجي تبدأ روح الفرعون – الذي أخذ اسم يامي مؤقتًا – في البحث عن ماضيها وكيف لها أن صارت في هذا الوضع، وما كينونتها من الأساس، وبين هذا وذاك تبدأ عشرات المغامرات بين شخصيات لا تُحصى وألاعيب لا تنتهي!


لماذا يوغي أيقونة فنية مُعاصرة؟!

أنمي Yu-Gi-Oh - يوجي

حسنًا، هناك العديد من الأسباب في العديد من النواحي، لكن سأختصرها قدر الإمكان في أربعة نقاط فقط كالآتي:

– الفكرة المبتكرة

في اليابان عمومًا يفتخرون بالعادات والتقاليد التي تمس الحضارة اليابانية ذاتها، وبالطبع يعجبون أشد الإعجاب بالألعاب القديمة قدم الزمان نفسه، ومن ضمنها ألعاب الورق والكوتشينة وما إلى ذلك، ففي هذه الفترة أن تقدم فكرةً مبتكرةً تمامًا لخلق استخدام جديد للأوراق، بل وخلق لعبة جديدة من العدم لتبني عليها أحداث مغامرة جماعية شبابية، هذا حقًا شيء مميز. والمميز أكثر هو كمية الإتقان التي وضعها الكاتب في قواعد لعبته الغريبة والشغف البادي جدًا في كل شخصية يقوم برسمها، ويجعلها تقابل شخصيةً أخرى في سباق للفوز ضد الفرعون الأعظم ملك الألعاب.

– المغامرة الشبابية من أجل اللعب

في العادة المغامرات الشبابية بين البلدان والأماكن والحوانيت تتم من أجل هدف سامٍ وراقٍ جدًا، وفي بعض الأحيان قد يكون ذلك الهدف هو المبارزة والقتال بحثًا عن خصم جدير بالمنافسة. لكن أن تخوض كل تلك الصعاب من أجل شخص يلعب معك الورق؟! هذا حقًا مختلف جدًا عن الذي في أذهاننا!

ففي يوغي اللعبة اقترنت بالغاية، والغاية هي التي تحقق رفعة الشأن للذات، فأنت وضعت كل آمالك وخبراتك وعزيمتك في مجموعتك الورقية التي تختزل فيها خلاصة حنكتك وكينونتك وشغفك للفوز. هذا الأنمي علّمنا أنّ أصغر الأشياء يمكن أن تصنع المستقبل للعديدين، وبل وتغير نفوسهم نحو الأفضل. علّمنا ألّا نستهين بالصغائر وأن نُعطي لكل شيء قيمته التي يستحقها، فيمكن لفراشة مُرفرفة في الشمال، أن تصنع إعصارًا في الجنوب، ويمكن لأحجية مُفككة في مصر، أن تصنع أسطورةً متجسدةً في اليابان، وهذا هو تأثير الفراشة في أبدع صوره المعاصرة.

– وجود مبدأ النِد المُطلق – Ultimate Rival بشكلٍ مميز

مبدأ الـRival شيء أساسي في أي أنمي شونين ناجح هذه الأيام. خصم واحد، أو عدة خصوم للبطل الواحد، هذا أساسي. لكن يوغي قدم ذلك المفهوم بشكلٍ مختلف ومميز إلى أقصى حد، فلم يخلق المانجاكا فقط خصمًا ذا تركيبة معقدة وكاريزما طاغية، بل شخصية سحبت البساط من أسفل البطل في مواضع عديدة. حتى تم تحويل مبدأ النِد المطلق، إلى مبدأ البطل المُساوي في القدرات، فكايبا بالنسبة ليوجي تعدى مرحلة كونه نِدًا فقط، بل صار صديقًا اللعب معه ممتع ورافع للأدرنالين في العروق بقوة! شهوة اللعب ونيران الملعب! تلك هل المشاعر التي يجب أن تتملكك في أي مقارعة أو نزال لك في الحياة. يجب أن تستمتع باللعب وتسعى للفوز بعزيمة مُتأججة وخطى ثابتة؛ كي تتحول المباراة إلى ساحة قتال سماوية تقف حولها الملائكة والشياطين في ترقب وتوجس!

– مفهوم آخر للصداقة

طرح يوجي مفهومًا جديدًا للصداقة، فأغلب الأنميات تعمد إلى الصداقة الخالصة النقاء، والتي لا تشوبها ذرة من الحقد أو الحنق أو حتى ما يختلج بالقلب تجاه الطرف الآخر، لكن يوجي برهن ومن أوائل الحلقات أنّ الناس يتغيرون وهذه أول نقطة أراد توضيحها ليبني عليها أحداثًا كثيرة مستقبلًا، وعبر أحداث الأنمي توطدت علاقة الصداقة عبر النِزالات المتتابعة بين الأصدقاء أنفسهم. للمرة الألف أُكررها، الأعمال التي تطرح الشخصيات الرمادية هي الأفضل بدون منازع.

أقرأ أيضًا: لمحبي المسلسلات التركية قائمة بأشهرها على الإطلاق


تعريف سريع بقواعد اللعبة الأصلية

أنمي Yu-Gi-Oh - قواعد اللعبة - كروت يوجي

في البداية عندما صنع المانجاكا لعبة يوغي كان يصنعها من أجل خدمة المانجا ذاتها، وليس لتكون لعبةً رائجةً وشهيرةً كما هي الآن بداخل اليابان وخارجها حتى شملت جميع أقطار الكوكب. لكن سرعان ما أتت للمانجاكا خطابات بريدية من المعجبين يطلبون فيها تفاصيل أخرى عن اللعبة وقواعدها بشكل تفصيلي، وهنا قرر أن يضع قواعد لعبته التي فيما بعد صارت أشهر وأكبر ألعاب الورق على ظهر الكرة الأرضية. الآن سنستعرض الأوراق الرئيسية في اللعبة بشكل مختصر دون الخوض في تفاصيل كثيرة، فهناك آلاف الفيديوهات على اليوتيوب تختص في شرح اللعبة وأساليبها وألاعيبها جميعًا.

اللعبة تتكون من 3 فئات رئيسية للأوراق: وحوش – Monsters / فِخاخ – Traps / أسحار – Spells. كل نوع من الثلاثة ينقسم إلى أنواع عديدة تعمل في تناغم سويًّا لتخلق الآلاف من مجموعات اللعب المختلفة ذات الطابع الخاص والمميز لكل منها. الفكرة في أن تستطيع عمل تجانس بين الوحوش والفخاخ والأسحار، من حيث العدد والوظيفة، فالمهم في الملعب سهولة استدعاء الوحوش كي تحمي أرضيتك، والأهم من ذلك أن تستخدمها مع الفخاخ والأسحار كي توقع خصمك في شراك خسارة النقاط، وترفع من كفاءة وحوشك بالتدريج. لذا، يجب عليك أن تنتقي وحوشك بشكلٍ يتوافق مع سائر كروتك، فهناك كروت مخصصة لخدمة وحوش معينة فقط. يمكنك حتى أن تصنع مجموعة اللعب الخاصة بك وحدك، والتي بالتأكيد لن يتوقعها خصمك أبدًا.


الانتشار التجاري للعبة

أنمي Yu-Gi-Oh - أشخاص يلعبون يوجي

ومع صدور المزيد من أجزاء يوغي بالمزيد من التطويرات المبتكرة في اللعبة الأصلية، بالتأكيد سيذيع صيت اللعبة الحقيقة نفسها على أرض الواقع أكثر وأكثر، مما سيزيد من المبيعات ويخلق المزيد من المبارزات وأماكن التجمع المخصصة فقط للمبارزة، وآخر تعداد موثق للمبيعات كان من شركة Konami حيث دخلت موسوعة جينيس للأرقام القياسية في عام 2009 كأكبر شركة تطرح أوراقًا للعب بإجمالي مبيعات 22 بليون كارت على مستوى العالم، وفي 2011 باعت 25 بليون كارت، وكل هذا منذ عام افتتاح اللعبة للبيع التجاري عام 1999 فقط، وما زالت اللعبة في تطور وازدهار حتى اللحظة التي أكتب فيها هذه الكلمات لكم الآن. هذا بجانب البطولات التي تستمر في الانعقاد بشكل دوري كل عام في طوكيو ونيويورك وجميع دول العالم.


خاتمة

أنمي Yu-Gi-Oh - الآلهة المصرية الثلاثة يوغي

مانجا يوغي وهذا الأنمي أكثر من مجرد عمل فني كغيره من الأعمال الفنية، فقد أثبت جدارته بقوة على الساحة منذ ظهوره وحتى يومنا هذا. أتمنى حقًا أن يكون المقال قد نال إعجابكم وأرجع لكم بعض الذكريات، وصحح لكم بعض المعلومات، وأناركم بأخرى. وها أنا هنا أشارككم بالأعلى أغلى كنوزي من أوراق يوغي من مجموعتي الخاصة: الآلهة المصرية الثلاثة في طبعة Holo لامعة وقابلة للعب أيضًا، بجانب أحدث التنانين البيض زُرق الأعين لسيتو كايبا والذي ظهر في فيلم The Dark Side of Dimensions، وأيضًا بعض الكروت النادرة الخاصة بالعملاق الأعظم إكزوديا!

7

شاركنا رأيك حول "أنمي يوغي «Yu-Gi-Oh»: العمل الفني الذي تحول إلى أسطورة مُتجسّدة"