أهمية النوم قبل الامتحان.. وكيف تحصل على نوم عميق في فترة المذاكرة؟

1

لا يخفى على أحد أهمية الحصول على نوم جيد في حياتنا، وخصوصاً النوم قبل الامتحان. فخلال النوم يقوم الدماغ بمعالجة المعلومات التي تم الحصول عليها خلال اليوم، وهو ضروري لتعلم واكتساب مهارات ومعلومات جديدة كما أنه يقوم بتحسين الذاكرة ويزيد من قدراتنا على الإبداع والتركيز، وهذا بالضبط ما نحتاجه في فترة الامتحانات.

لذا كيف يمكننا الحصول على نوم جيد من شأنه أن يزيد من فعاليتنا وإنتاجيتنا؟

1- نظم وقتك وحدِّد أوقاتاً ثابتة للنوم

إن إعداد جدول يومي للمهام يساعدك على أن تتطلع على مهامك المنجزة خلال اليوم، الأمر الذي سيخفف بدوره من تفكيرك وإحساسك المتواصل بأنك لم تُنجز شيئاً.

 

2- قم بممارسة الرياضة

كما أن ممارسة التمرينات الرياضية هي طريقة فعالة للاسترخاء خلال فترة الامتحان، حيث تتسبب في إطلاق الإندورفين وتحسين حالتك المزاجية. ومع ذلك، يمكن للإندورفين المنطلق من ممارسة الرياضة أن يضعف النوم. لذا حاول ممارسة الرياضة قبل ساعتين على الأقل من موعد نومك.

يمكنك أن تجرب الاستحمام مع زيت اللافندر أو قراءة كتاب عند اقتراب موعد نومك حتى تحصل على أكبر كمية من الاسترخاء.

 

3- نظم وجباتك الغذائية

من الطبيعي جداً بالنسبة لي أن أؤجل تناول الطعام إلى أن أنتهي من دراستي، حالي كحال جميع الطلاب، لكن تناول الطعام بوقت متأخر يؤثر على ساعتك البيولوجية وقدرتك على النوم، لكن ذلك لا يعني أن تنام جائعًا أيضاً، بل حاول أن تتناول وجبة عشاء كبيرة قبل الساعة السابعة مساء وتناول بعض الأطعمة الخفيفة في الوقت المتبقي.

لكن ماذا إن كنت لاتزال جائعاً؟ حاول تناول بعض الأطعمة كالحليب والموز والجوز فهي تساعد على النوم لأنها تحتوي على مادة التريبتوفان التي يستخدمها الجسم لصنع الميلاتونين.

 

4- حاول الحصول على قيلولتك في وقت مبكر

قد تشعر أثناء اليوم الدراسي الطويل بالنعاس وحاجتك للنوم، لذا لا بأس بقيلولة صغيرة، لكن انتبه ألّا تتحول الغفوة إلى ساعات من النوم الطويل والذي سيؤثر بالتأكيد على قدرتك على النوم ليلاً، وحاول ألّا تكون غفوتك بعد الساعة الخامسة مساء.

 

5- قلّل من تناولك لمنتجات الكافيين وتجنب الأدوية المنومة

على الرغم من أن تأثير الكافيين يختلف من شخص لآخر، حاول تجنب جميع مصادر الكافيين ابتداء من الساعة 3 مساءً. وتذكّر أن الكافيين ليس موجودًا في القهوة فقط، بل هو موجود أيضاً في الشاي والشوكولاته والمشروبات الغازية.

وعلى النقيض، حين يكثر بعض الطلاب من تناول الكافيين فمن الطبيعي أن يلجؤوا للأدوية المنومة حتى يستطيعوا النوم، لكن هذا سيسبب مشاكل صحية ومن الممكن أن يسبب الإدمان، بالإضافة إلى أن مفعول مثل هذه الأدوية سيستمر إلى وقت الامتحان، أي أنك ستُجري الامتحان وأنت تشعر بالنعاس!.

 

6- لا تُجبر نفسك على النوم

إن لم تستطع النوم فلا تُجبر نفسك على ذلك، انتظر لمدة 15 دقيقة فإن استمر إحساسك بالأرق غادر سريرك وغرفة نومك، وحاول القراءة أو الاسترخاء في مكان آخر وَعُدْ إلى غرفتك عندما تشعر بالنعاس، لكن لا تعُد مرة أخرى للدراسة لأنك على الأرجح لن تستطيع التركيز وأنت نصف نائم لذا سيضيع جهدك سدىً.

 

7- لا تستخدم هاتفك الذكي في السرير

تُصدر أجهزتنا الإلكترونية ضوضاء وضوء، وكلاهما سيمنعانك من النوم، حيث ينبعث من شاشات LCD ضوء أزرق والذي يؤثر على ساعتنا البيولوجية ويؤخر إطلاق هرمون النوم “الميلاتونين”، وبدون هذا الهرمون لن يمكنك الحصول على الراحة الكافية التي تحتاجها قبل الامتحان.

1

شاركنا رأيك حول "أهمية النوم قبل الامتحان.. وكيف تحصل على نوم عميق في فترة المذاكرة؟"

أضف تعليقًا