هل تحلم بالدراسة في هارفارد؟ خطوات رئيسية للالتحاق بالجامعة

التحق بجامعة هارفارد
1

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

يتلهف العديد من طلاب المدارس الثانوية للالتحاق بصفوة الجامعات الشهيرة مثل هارفارد وستانفورد وبرينستون وبالرغم من عدم معرفتهم الكافية بكيفية تقديم طلب، الذي يتميز عن الطلبات الأخرى، للالتحاق.

تُلقي هارفارد نظرة على أكثر من 20,000 طلب التحاق سنويًا، لذا يُعد ذلك منافسة شرسة بين الطلاب المتقدمين. نعرض بالأسفل تفسيرات مفصلة عن كيفية التحاقك بهارفارد لتبدأ حياتك الجامعية المدهشة. التحق بجامعة هارفارد باتباعك لهذه النصائح الأساسية:

احصل على GPA مرتفع

إن الحصول على GPA (المعدل التراكمي للدراسة) بدرجات مرتفعة يزيد من فرصة قبولك في هارفارد. وليتم أخذك بالاعتبار، حاول أن يقع الـ GPA الخاص بك ضمن 10-15% في فصلك الدراسي. وإذا نقص المعدّل الخاص بك عن ذلك، لذا تأكد من أن تكون الأشياء الأخرى التي ذكرتها في طلب الالتحاق مثيرة للاهتمام وتعوضك عن الفوارق الأخرى.

إن الحصول على درجات مرتفعة تجعل موظف التعيين على دراية بك وبعملك المجتهد للغاية وقدرتك على تحمل الضغوطات وتقديم أداء متميز يتوافق مع معايير هارفارد.

وبالرغم من احتمالية تناولك لمواد ستؤدي فيها بشكل استثنائي للغاية ومواد أخرى ستكون فيها أضعف من الآخرين، ولكن يجب عليك أن تثبت أنك قادر على تقديم أفضل ما لديك في جميع تلك المواد.

وحاول ألا تُحبَط بسبب الـ GPA المنخفض، واعمل بجهد أكبر بدلًا عن ذلك. وسيندهش موظفي التعيين إذا وجدوا تطورًا في درجاتك على مدار مرحلتك الدراسية حتى معاد التقديم. وإذا كانت درجاتك منخفضة بسبب مشكلة شخصية، تأكد من ذكرها في طلب الالتحاق.

كن متفاعلًا مع الآخرين فضلًا عن أن تكون خبيرًا في كل شيء

لكن لا تقلق كثيرًا حيال كونك ذو خبرة في العديد من الأشياء عند التفكير في كيفية الالتحاق بهارفارد، فكل ما تحتاجه هو أن تركز على تطوير قدرتك على العطاء بدلًا عن ذلك. وتبحث هارفارد عن طلاب يستطيعون تغيير العالم والتأثير على الآخرين. وكونك شخص خبيرًا في بعض الأشياء هو شيء عظيم ولكن أن يكون معروف عنك أنك جيد في شيء ما يفصلك إطلاقًا عن الآخرين.

التحق بجامعة هارفارد وتفاعل مع الطلاب

يتطلب التفاعل والعطاء منك أن تكون متناسقًا في مجهوداتك وأن تكون مهذبًا وشغوفًا كذلك لكي تتفوق وتتميز، وهناك مظاهر مختلفة للتفاعل والعطاء مثل: إذا كنت طبيب أسنان، فمن الممكن أن يعني ذلك أن تؤدي عمليات جراحية خاصة بالأسنان للعديد من الناس. وإذا كنت رسامًا، فهذا يعني أن ترسم أشياء وتبتكر رسومات بصرية مثيرة للاهتمام للآخرين. وإذا كنت عالمًا، فهذا يعني أن تجد تطورات جديدة في بحث قد قمت به قبل ذلك. في النهاية، تبحث هارفارد حقًا عمن يستطيعون ترك انطباعات عظيمة على حياة الآخرين.

كن جاهزًا للخضوع إلى اختبار SAT مبكرًا

اختبار سات SAT (التقييم المدرسي واختبار الكفاءة الدراسية) هو اختبار القبول الموحد للكلية في الجامعات الأمريكية. عليك أن تهدف إلى تحقيق درجة عالية. وكذلك لا تخضع لاختبار SAT أو ACT (اختبار آخر مثل SAT)  أكثر من مرتين، خاصة إذا كان الفرق بين الدرجة والأخرى لا يتجاوز 100 درجة، حيث سيجعلك ذلك تبدو يائسًا وغير قادر على الحصول على درجات القمة.

هناك شيء آخر يمكنك فعله وهو أن تخضع لامتحاناتك مبكرًا. فهناك امتحانات يمكنك أخذها في المدرسة المتوسطة وفي السنة الأولى للثانوية وكذلك في السنة الثانية. ولن يتم وضع نتيجتك في سجلك الدائم ولن تعاقبك هارفارد لحصولك على درجة منخفضة في عامك الأول. فخضوعك لاختبارات SAT مبكرًا هو وسيلة جيدة للممارسة.

قم بزيارة الحرم الجامعي

زيارة الحرم الجامعي لهارفارد إذا أتيحت لك فرصة السفر للولايات المتحدة، يثبت اهتمامك الجاد للالتحاق بها. فيستطيع ذلك أن يساعدك لتقرر سواء كان ذلك قرارًا موفقًا لك أم لا لأنك ستحصل على فرصة الحديث مع الطلاب الموجودين هناك والاستفسار عن المزيد من المعلومات التي قمت بالبحث عنها على الإنترنت.

التحق بجامعة هارفارد وزر الحرم الجامعي

احضر بعض المحاضرات وتفحّص سكن الطلاب وممرات الإقامة ولا تنسَ كذلك أن تسجل اسمك في الحضور. فيتابع موظفي التعيين الطلاب الذين يظهرون اهتمامهم بالجامعة، ويمكن لهذا أن يجعل الأمر في صالحك.

المقابلة

من الإجباري أن تحضر إلى المقابلة جاهزًا، وإذا فعلت ذلك، سيساعدك للغاية في تجاوز تلك المرحلة بنجاح. وفكّر طويلًا ومليًا حيال رغبتك في التعليم وما يجعلك مختلفًا عن الآخرين ولماذا ترغب في اللحاق بتلك الجامعة على الأخص، والذي يُعد أمرًا مهمًا للغاية عندما تفكر في اللحاق بهارفارد.

لا تجعل ذلك يبدو كما لو أنك ترغب في الالتحاق بها لمجرد اسمها المشهور، ولكن تحدث عن كيفية توافق القيم والاعتقادات التي تقدمها الجامعة مع ما تريد تحقيقه في حياتك، هذا مهم حقًا.

سؤال ستطرحه هارفارد عند التعامل مع المتقدمين

  • هل وصلت إلى قوتك الشخصية والأكاديمية العظمى؟
  • ما نوع شخصيتك في هذه اللحظة؟ ما نوع الشخصية التي تريد أن تصبحها بعد 10 سنين من الآن؟
  • ما هي قدرتك على تقبّل الأفكار والأشخاص الجدد؟
  • ما هي الاختيارت التي اخترتها لنفسك؟ ولماذا؟
  • هل تهتم بعمق بأي شيء فكري؟ خارج المنهج الدراسي؟ شخصي؟

شيء يجب عليك أن تعلمه

بالتأكيد أنه لا بأس إذا لم تلتحق بهارفارد، لذا لا تنزعج حيال ذلك. فالعديد من الطلاب الذين التحقوا بهارفارد انتهى بهم الحال بفعل لا شيء على الإطلاق وآخرون التحقوا بجامعات أخرى وأصبحوا ناجحين للغاية.

التحق بجامعة هارفارد - إحدى مباني الجامعة

الذهاب إلى جامعات القمة مثل التي تم ذكرها مسبقًا لا يضمن النجاح حقًا. فالنجاح يعتمد عليك بالدرجة الأولى وليس على البيئة التي تعيش فيها.


المصدر

1

شاركنا رأيك حول "هل تحلم بالدراسة في هارفارد؟ خطوات رئيسية للالتحاق بالجامعة"

  1. Kamal Eloby

    السلام عليكم
    انا كمال العوبي من مصر واعلم علما يقينا انه لايوجد تعليم بمصر مناسبا لي ولطموحاتي وما اريد ان احققه في تلك الحياه من انجازات يشرف بها العالم ثانيا وارضي بها ربي اولا فمعلوم ان الطب في مصر بعد التخرج لا تصبح طبيبا ولكن تصبح (موظف وحدة) وغير ها من الاشياء التي تكرهني في التعليم المصري وخلوه من الرقي الفكري والاخلاقي .وقد حصلت علي مجموع في الثانوية يؤهلني الي جميع كليات القمة واقل الكليات التي يمكن ان التحق بها هي كلية الهندسة علما (بأني طالب ازهر )ولكن ماالمانع ان اكون مثل زملائي من الثانوي العام ممن يلتجقون بالجامعة …..فهل يوجد في الجامعة مكان لان يسعني (علما بأنه من المعروف ان الولايات المتحدة الامريكية تقف بجانب الجهلاء حتي يصيروا علماء يفتحر بهم العالم )فهل سأقبل في تلك الجامعة المرموقه

أضف تعليقًا