سجلت مدينة سعودية أدنى درجة حرارة في المملكة العربية السعودية منذ 30 سنة وصلت إلى 6 درجات تحت الصفر لتكون بذلك أبرد مدينة فيها لهذا الشتاء.

ونشر المركز الوطني للأرصاد الجوية السعودية يوم الأربعاء الماضي عبر صفحته على تويتر: وصلت الحرارة في مدينة طريف إلى 6 درجات تحت الصفر، وهي بذلك تعتبر أبرد مدينة في المملكة خلال ال 30 سنة الماضية، وفقًا للسجلات المناخية للمركز.

تقع مدينة طريف على بعد 1540 كيلومترًا من العاصمة السعودية الرياض، ووتحديدًا في شمال المملكة العربية السعودية متاخمة للحدود الأردنية.

وتوقعت الأرصاد الجوية السعودية انخفاض جديد في الأراضي السعودية يمكن أن يتسبب بكتل هوائية أكثر برودة، وستشهد اشتدادًا يومي الجمعة والسبت نقلًا عن أستاذ المناخ عبد الله المسند الذي دعا جميع المواطنين من أخذ الحيطة والحذر وإلغاء النزهات البرية يومي الجمعة والسبت بسبب البرد الشديد الذي يسيطر على الأجواء السعودية، والذي قد يتجاوز الصفر المئوي هبوطًا في المناطق القريبة من أطراف شمالي الربع الخالي فجر السبت.

ومن المتوقع أن تشهد المناطق الشمالية من السعودية موجة شديدة من الصقيع، مصحوبة بسقوط الثلج، كما تم تداول صور ولقطات عبر وسائل التواصل الاجتماعي تظهر تجمد المياه في مناطق عدة ومشاهد لسقوط الثلوج على جبل اللوز.

ذكر المرصد السعودي أن المملكة على موعد مع درجات منخفضة جدًا في الأيام القادمة مع إمكانية تكون الصقيع، كما سجل المركز 4 درجات تحت الصفر في مدينة عرعر عند الحدود العراقية، بينما سجلت مدينة القريات عند الحدود مع الأردن يوم الثلاثاء الماضي 5 درجات تحت الصفر.

بالرغم من أن المملكة السعودية معروفة بدرجات حرارتها المرتفعة خلال معظم أيام السنة، لكنّ مناطقها الشمالية عادة ما تتعرض لموجات برد شديد خلال فصل الشتاء. وفي تبوك في شمال غرب البلاد، غطت الثلوج جبل اللوز ما دفع مئات الأسر السعودية للخروج للتنزه واختبار الطقس البارد.