0

مَن منّا لم يسمع بَعد بمسلسل الإثارة الكوري القصير “لعبة الحبار (Squid Game)”، والذي تصدّر العناوين ومواقع التواصل منذ عرضه في سبتمبر/أيلول الفائت على نتفلكس، وبينما تفاوتت الآراء من حيث اجتماع الكثيرين على عظمة المسلسل واعتراض البعض على العنف الذي واجهه المشاهد، إلّا أنه كان للسلطات الكوريّة الشّمالية رأيٌ حازم تجاه الموضوع، حيث حكمت السلطات في كوريا الشمالية حديثًا على رجلٍ بالإعدام، بعد أن قام بشراء نسخ من مسلسل لعبة الحبار وبيعها.

وقد تم إلقاء القبض على المتهم بعد بيعه 3 نسخ من المسلسل لطلّابٍ المدارس، وقد كشفت مصادر شبكة راديو آسيا الحرّة إلقاء القبض أيضًا على 7 طلاب من المرحلة الثانوية كانوا يشاهدون المسلسل. وأهم ما جاء في المساءلة القانونية في القضية عقوبة الإعدام رميًا بالرّصاص بحقّ الرّجل المهرّب، بالإضافة إلى عقوبة السّجن المؤبد للطالب الذي اشترى نسخة من المسلسل، بينما حُكم على السّتة الآخرين بالسَّجن مدة 5 سنوات مع الأشغال الشاقة، ولم يتوقف الأمر عند هذا الحدّ، بل واجه مدير المدرسة والمدرسين حكمًا بالفصل من عملهم، بالإضافة إلى النّفي تمامًا للعمل في مناجم نائية.

جاءت هذه العقوبة الشديدة على أعقاب القانون الذي صدر العام الفائت والذي يتضمن فرض عقوبة الإعدام بحق المشاهد، أو المحتفظ، أو الشخص الذي يوزّع مواد إعلامية صادرة من أيٍّ من الدول الرّأسمالية، وعلى رأس هذه الدول كوريا الجنوبية والولايات المتحدة الأمريكية. وعلى الرغم من أن مخترقي القانون كانوا طلابًا دون السّن القانونية، إلّا أن اعتقالهم جاء اختبارًا لهذا القانون الذي صدر بهدف القضاء على الفكر والثقافة الرّجعية أولًا، كون الجهود التي تبذلها حكومة كوريا الشمالية في سبيل عزل سكانها عن وسائل الإعلام الأجنبية لم تؤتِ ثمارها كاملةً، فقد اكتُشفت في الآونة الأخيرة استخدام بطاقات التخزين الرقمية لتخرين المسلسلات والأفلام المحظورة في كوريا الجنوبية.

شارك أحد المصادر المجهولة في إذاعة آسيا الحرة ردّ فعل سكان كوريا الشمالية على هذا الخبر، حيث قال أنهم يرتجفون خوفًا من العقاب بسبب شراء أجهزة التخزين مهما كانت صغيرة، وقد شارك نفس المصدر أيضًا إشاعة عن إفلات أحد الطلاب من العقاب بسبب رشوة قدمها والده “الغني” بقيمة 3000 دولار، ولكن لم يُعرف بعد مدى مصداقية الإشاعة.

كوريا الشمالية هي الدولة الأكثر عزلة في العالم، يحكمها نظام ديكتاتوري عنيف لا يتردد المسؤولون فيها من فعل أي شيء من أجل المحافظة على السلطة، بما في ذلك فرض أحكام ظالمة وجائرة على السكان.

0

شاركنا رأيك حول "بسبب نشر “لعبة الحبار”.. إعدام رجل في كوريا الشمالية"