بسبب “حمالة صدر” مؤثرة بولندية تشتكي من سوء معاملة السيّاح في مصر!

بسبب "حمالة صدر" مؤثرة بولندية تشتكي من سوء معاملة السيّاح في مصر!
لمى وائل
لمى وائل

3 د

أثارت مؤثرة بولندية جدلًا واسعًا بعد نشرها صور وفيديوهات معبرةً عن استيائها من بعض تجاربها خلال رحلتها في مصر مدّعيةً أن الشرطة السياحية طلبت منها أن ترتدي حمالة صدر.

آجي لال "Aggie Lal" مؤثرة بولندية على سائل التواصل الاجتماعية، تسافر حول العالم وتوثق رحلاتها على إنستغرام، وسافرت مؤخرًا إلى مصر. لكن زيارتها لم تمر مرور الكرام، إذ بدأت بانتقاد مصر والضجة والقمامة والأبنية وقالت إن 50% من الأبنية لا نوافذ فيها. هذه الانتقادات لاقت الكثير من الهجوم والاستياء من رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

فقال لها البعض إنّها عنصرية ليس إلا، خاصةً بعد أن قالت إنّها خافت من سائق التاكسي وذكرت أنّ مصر تحتل المرتبة الأولى في التحرش، بينما طالبها البعض باحترام العادات والتقاليد في البلاد التي تزورها.

زاد الأمر سوءًا بعد أن اشتكت آجي من اصطحاب الشرطة المحلية لها إلى الحمامات لترتدي "حمالة صدر" قبل أن تدخل الأهرامات. فنشرت بثًا مباشرًا توثق فيه الموقف وتستنكر تصرف الشرطة المحلية في المنطقة.

انقسمت الآراء على وسائل التواصل بين من لام الشرطة فاعتبروها تسيء إلى السياحة وسمعة البلاد ومن لام آجي على عدم احترامها لعادات أهل المنطقة.

لكن آجي تابعت رحلتها ونشرت لاحقًا مقطع فيديو لها في الأهرامات معلّقة: "طفلان في رهبة من العالم يتساءلان - من المؤسف للغاية أن هذه اللحظة اللطيفة من الاتصال الحقيقي مع بعضهما البعض ولم يشاهد البعض معجزة النحت بهذه الطريقة - ما زلنا نحب مصر والسحر الذي منحته لنا بسخاء. لجميع المصريين الطيبين الذين يتواصلون طوال اليوم: شكرا لكم على حسن ضيافتكم 🙏🏼 ملاحظة: هل أبدو "عارية" هنا؟ 🙄"

ذو صلة

لتأتيها الردود على الشكل التالي: "أنا مندهشة من أنك لم تجرِ بحثًا قبل الزيارة خاصةً بالنظر إلى أنك مسافرة متمرسة. أنت تزورين بلدهم ويجب أن تحترمي ثقافتهم. جزء من السفر هو فهم أنه لا توجد طريقة واحدة "صحيحة" للعيش واحترام قيم ومعتقدات الآخرين حتى لو كانت مختلفة عن معتقداتنا".

بدورها، نشرت وزارة السياحة والآثار المصرية بيانًا بشأن ما أشار إليه السائح البولندي أجي وقالت: "في 7 نوفمبر لاحظ أحد عناصر الأمن الإداري بمنطقة أهرامات الجيزة أن سائحة تجردت من الملابس وحاولت التقاط بعض الصور لها أمام تمثال أبو الهول، حيث وجهوها لارتداء ملابسها في ضوء حقيقة أن تجريدها من ثيابها يعد مخالفة للقوانين والأعراف والتقاليد المصرية. وأضافت الوزارة: "سُمح لهذه السائحة بعد ذلك بإكمال زيارتها للمنطقة الأثرية دون أي عوائق".

ناشدت وزارة السياحة والآثار جميع الزوار والسياح المصريين والأجانب في المواقع الأثرية والمتاحف في مصر الالتزام باللوائح والقوانين المنظمة لزيارة الأماكن السياحية حفاظا عليها وعلى سمعة مصر السياحية.

جدير بالذكر أن أكثر من سائحة صعدت إلى قمة الهرم، وخلعت كل ملابسها، وصورت مجموعة من اللقطات، وعند عودتهن إلى بلادهن، شاركن الصور عبر مواقع التواصل.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة