رد الممثل دانيال رادكليف أخيرًا على الإشاعات التي أُطلقت في الفترة الأخيرة والتي أشارت إلى أنه من الممكن أن يكون ضمن المقترحين للعب دور الشخصية الأسطورية وولفرين.

منذ أن تقمص الممثل هيو جاكمان دور وولفرين في فيلم LOGAN سنة 2017، بدأت بعض الشائعات تدور حول من يمكنه أن يأخذ الدور في العمل التالي في تجسيد شخصية MARVEL. ولطالما أظهرت الصحف والمواقع اسم الممثل Taron Egerton كممثل مناسب وعلى أتم الجاهزية لهذا الدور، ورغم ذلك، فقد ألغيت هذه التكهنات في أكثر من مناسبة مما دفع النقاد لاقتراح أسماء جديدة للعب الدور الأيقوني في X-MEN.

لم يدم الوقت طويلا حتى وُضع اسم بطل رائعة هاري بوتر على الطاولة، ولكنه مثل أولئك الذين سبقوه، قد أغلق الأبواب أمام تلك الشائعات خلال العرض الأول للفيلم الجديد - المدينة المفقودة. وفي حديث له مع ComicBook .com أشار إلى أنه لا يعرف أي شيء عن هذه الشائعات التي يتم تداولها. وفي إشارة منه إلى سبب هذه الشائعات أضاف أن شخصية وولفرين قصيرة في القصص المصورة، لذلك يجب أن يلعب الدور شخص قصير، وأضاف: "لا أعتقد أن الدور سينتقل من هيو جاكمان إليّ!"

ومع قيام Disney بإعادة تجميع شخصيات عالم مارفل، كان من المتوقع عودة Wolverine إلى عالم مارفل السينمائي. ومن المتوقع إعادة إدراج أعمال مثل Fantastic four و X-Men و Spider-men ضمن الـ MCU (عالم مارفل السينمائي) وذلك بعد تحقيقها نتائج نجاحات ضخمة في شبابيك التذاكر. وعلى الرغم من عدم وجود جدول زمني مؤكد لعودة المتحولين إلى سلسلة X-MEN إلا أنه من المتوقع أن يعرض إصدار Doctor Strange في Multiverse of Madness بعض الأبطال الخارقين من ذوي الأسماء الكبيرة. ففي التريلر الرسمي للفيلم، يظهر صوت يبدو وكأنه تشارلز إكسافيير Charles Xavier يشير إلى أن X-MEN قادمون! في حين أن هيو جاكمان سيكون دائما رمزا أيقونيا مرادفا لدور وولفرين، والمتتبعين للسلسلة قد لا يتقبلون شخصية غيره أو قد يتطلب الأمر عملا خارقا حتى يفرض الممثل الجديد نفسه على الشخصية والدور والجمهور.