مات وذهب إلى الجحيم ثم عاد.. رجل يروي قصته والعلم يفسر ما حدث لهُ

مات وذهب إلى الجحيم.. رجل يعود إلى الحياة والعلم يروي قصة ما حدث لهُ
منة الله سيد أحمد
منة الله سيد أحمد

2 د

أصيب رجل من ميتشيغان يُدعى جيرالد جونسون بنوبة قلبية في عام 2016، وشارك القس تفاصيل تجربته مع الاقتراب من الموت (NDE) على منصة تيك توك (TikTok)، قائلًا إن تلك التجربة أرسلته إلى مكان لم يظن أنه سيزوره ألا وهو الجحيم.

  • يقول الرجل إنه ذهب إلى الجحيم لفترة وجيزة في عام 2016 عندما أُصيب بنوبة قلبية.
  • غيرت تجربة الاقتراب من الموت الرجل وجعلته بحاجة إلى مسامحة الأشخاص الذين ظلموه بدلًا من عقابهم.
  • يعتقد الباحثون أن تجارب الاقتراب من الموت تحدث على الأرجح بسبب تغير تدفق الدم إلى الدماغ أثناء الأحداث المفاجئة التي تهدد الحياة، مثل النوبة القلبية أو الصدمة الحادة.

في الآونة الأخيرة، انتقل جونسون إلى تيك توك لمشاركة تفاصيل تجربة الاقتراب من الموت التي مر بها، وأخذ يروي في فيديو لاقى انتشارًا واسعًا، فقال: "لا أتمنى أن يحدث ذلك مع ألد أعدائي..فلا أحد يستحق ذلك ". يقول القس إنه فور إصابته بنوبة قلبية في فبراير 2016، تركت روحه جسده المادي وذهبت إلى الجحيم، ودخلت من خلال مركز الأرض، وأن الأشياء التي رأها هناك لا توصف.

يدعي جونسون أنه استمع إلى الموسيقى في الجحيم، وأنه رأى رجلاً يمشي على 4 أقدام مثل الكلب ويحترق من رأسه إلى أخمص قدميه. يقول: "كانت عيناه منتفختين وكان يرتدي قيودًا على رقبته. كان مثل كلب الجحيم، وكان هناك شيطان يحمل السلاسل" . يقول جونسون إن تجربة الاقتراب من الموت التي مر بها جعلته يدرك أنه بحاجة إلى مسامحة الأشخاص الذين ظلموه، بدلًا من أن يأمل في عقابهم.

ربما تبدو قصة جونسون بعيدة الحدوث بالنسبة لك. لكن الجدير بالذكر أن الباحثون - خاصة أولئك الذين ينتمون إلى الرابطة الدولية لدراسات الاقتراب من الموت – يعتقدون أن تجارب الاقتراب من الموت تحدث على الأرجح بسبب تغير تدفق الدم إلى الدماغ أثناء الأحداث المفاجئة التي تهدد الحياة، مثل النوبة القلبية أو الصدمة الحادة.

فعندما يبدأ دماغك في فقدان الدم والأكسجين، يبدأ النشاط الكهربائي داخل الدماغ في الانخفاض. وأثناء تجربة الاقتراب من الموت، يظل العقل يعمل، ولكن بدون معايير التشغيل العادية. سواء أكان مجرد نقص في الأكسجين، أو نوعًا من التخدير، أو استجابة كيميائية عصبية للصدمة، فإن تجربة الاقتراب من الموت تظل في ذاكرة أولئك الذين يختبرونها. قد لا نعرف كيف حدثت هذه الذكرى - وعلى عكس جونسون ورحلته إلى الجحيم، قد لا يرغب الضحايا في إعادة سردها مرة أخرى - ولكنها يمكن أن تغير حياتهم.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة
متعلقات