وسط أعشاب البوزيدونيا الكثيفة، أثارت بعض الأصوات الغامضة المشابهة لنقيق الضفادع اهتمام المتخصصين بالحياة البحرية، والذين شرعوا في تسجيل ومراقبة تلك الأصوات لمعرفة مصدرها.

خرجت علينا أخصائية الصوتيات البيئية "لوسيا دي يوريو" من المركز الفرنسي للتدريب والبحث في بيئات البحر المتوسط بالتصريح الآتي: "لقد قمنا بمراقبة الأصوات في 30 بيئة عشبية بحرية لنتقفى الصوت المستمر"، وأضافت: "لم يعرف أحدًا جنسًا يُصدر هذا النقيق؛ هذا الصوت شبيه بجوقة داخل بركة ماء"، وتابعت: "لدرجة أننا احتجنا إلى ثلاث سنوات لتحديد النوع المسؤول عن إصدار هذا الصوت."

هناك أصوات كثيرة مجهولة في عالم البحار وغيره من البيئات المختلفة، ولكي يُميزوا بين الأصوات الغريبة تحت الماء ويشاركوها مع بعضهم البعض، قرر مجموعة من العلماء من تسعةِ بلدان مختلفة أن يُنشؤوا مكتبة عالمية للأصوات البيولوجية تحت الماء وأطلقوا عليها اسم "Glubs" والتي تعني "المكتبة العالمية للأصوات البيولوجية تحت الماء".

ولكي يُراقبوا التطور الحادث في الحياة البرية ويتعرفوا عليه بشكل أفضل، أنشئوا قاعدة بيانات تجمع بين كل التسجيلات الصوتية تحت الماء، وهذا لم يكن ليتم سوى بأيدي علماء وخبراء متخصصين، ولكن هذا لا يمنع أنهم استعانوا ببعض الهواة المتحمسين.

لطالما اهتم العلماء بالاستماع إلى أصوات الحياة تحت الماء لعقود من الزمن، ولكن المشكلة التي كانت تواجههم هي نطاق الاستماع، والتي كانت محدودةً جدًا. وفقًا للقائمين على مشروع Glubs، هذا الأمر سيتغير وستوَسع النطاقات لاكتشاف أنواع جديدة.

المراقبة الصوتية يمكن أن تساعد أيضًا في الحفاظ على الطبيعة، وهذا بسبب ضعف الأصوات الصادرة عن الكثير من الأسماء واللافقاريات المائية ليلًا، وهذا اعتمادًا على دراسة نُشرت في مجلة Frontiers in Ecology and Evolution.

وقال القائم الرئيسي على الدراسة، مايلز بارسونز من المعهد العالي الأسترالي لعلوم البحار: "مع ترجع التنوع البيولوجي في جميع أنحاء العالم، يجب علينا أن نوثق، ونحدد، ونفهم أصل الأصوات الصادرة عن الحيوانات البحرية قبل اختفائها.

سبب الأصوات الغامضة

أما بالنسبة لصوت النعيق الغامض الذي ذكرناه في البداية، وبعد شهور من التحقيق في آثاره وسط أعشاب البوزيدونيا، رجحت لوسيا دي يوريو وزملاؤها أن مصدر الصوت أتى من نوع من عقارب البحر، ولكن الأمر لم يكن كذلك، واتضح أن ذلك الصوت أتى من نوع معين من الأسماك تُصدر صوت النعيق وهي تتمايل.