حتى الراهبات يشاهدنها… البابا يحذر من مخاطر الأفلام الإباحية

حتى الراهبات يشاهدنها... البابا يحذر من مخاطر الأفلام الإباحية
لمى وائل
لمى وائل

2 د

حذر البابا فرانسيس القساوسة والراهبات من مخاطر مشاهدة المواد الإباحية على الإنترنت، قائلا إنها "تضعف القلب الكهنوتي".

كان البابا، البالغ من العمر 86 عامًا، يرد على سؤال حول أفضل طريقة لاستخدام وسائل الإعلام الرقمية والاجتماعية، في جلسة في الفاتيكان.

وقال إن المواد الإباحية هي "رذيلة لدى الكثير من الناس … حتى القساوسة والراهبات". وأضاف موجّهًا حديثه للكهنة والإكليريكيين "الشيطان يدخل من هناك".

وفيما يتعلق بكيفية التنقل في وسائل التواصل الاجتماعي والعالم الرقمي، قال إنه يجب استخدامها، وأشار البابا إلى إيمانه بأهمية استخدام هذه الوسائل وتابع أن هذا قد لا يكون عالمه لكنه نصح الكهنة والإكليريكيين باستخدام الوسائل الحديثة فقط كمساعدة للسير إلى الأمام والتواصل، لكنه قال لهم ألا يضيعوا الكثير من الوقت في ذلك وحذر من الالتهاء بهذه الوسائل إلى جانب التحذير من خطر المواد الإباحية على الشبكة. قال: "القلب النقي، الذي يستقبله يسوع كل يوم، لا يمكنه تلقي هذه المعلومات الإباحية". إذ ترى تعاليم الكنيسة أن المواد الإباحية هي جريمة ضد العفة.

وخلال اللقاء وجه الكهنة والإكليريكيون إلى البابا عددًا كبيرًا من الأسئلة كان أولها حول النصيحة التي يمكنه أن يقدمها فيما يتعلق بالإرشاد الروحي للكهنة الشبان.

والبابا فرانسيس هو بابا الكنيسة الكاثوليكية السادس والستون بعد المائتين. وبحكم كونه البابا، فهو خليفة بطرس، وأسقف روما، ويشغل عدة مناصب أخرى منها سيّد دولة الفاتيكان.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة