0

ما تزال لعبة الحبار حديث الناس في كل أنحاء العالم، ، ويبدو أن بعض مسؤولي  إحدى الوزارات في إندونيسيا قد تأثروا جدًا بالمسلسل الشهير الذي أنتجته نتفليكس.

لقد رأينا في الأخبار أشخاصًا يرتدون أزياء لعبة الحبار في مراكز التسوق والمطاعم والمقاهي، حيث يسعى أصحاب هذه المراكز والمطاعم لاستغلال شعبية مسلسل لعبة الحبار من أجل جذب الناس وكسب المزيد من المال.

لكن منذ أيام، أجرت وزارة العدل وحقوق الإنسان في أندونيسيا امتحانًا لقبول موظفين جدد في جاوة الشرقية، وقد وظفت خمسة مراقبين كانوا ملثمين بالكامل ويرتدون معاطف وردية زاهية مثل الحراس الذين ظهروا في مسلسل لعبة الحبار. ولكي يكتمل الدور وتكون الصورة واقعية أكثر، حمل هؤلاء المراقبون أسلحة غير حقيقية ووجهوها إلى المشاركين لمنعهم من الغش.

قال رئيس مكتب الوزارة في جاوة الشرقية للصحفيين: “أردنا أن نجعل المشاركين في الامتحان أكثر استرخاءً وسعادة”.

وكما هو الحال في مسلسل لعبة الحبار، فإن أولئك الذين يجتازون امتحان الوزارة بنجاح سيحصلون على المكافأة النهائية. حيث سيتم تعيين كموظفين حكوميين في وزارة العدل وحقوق الإنسان.

الاختلاف هنا هو أن المتسابقين في لعبة الحبار هم أشخاص يائسين، في حين أن الأشخاص الذين خضعوا لامتحان القبول هم أولئك الذين يتمتعون بالروح والحماس ويرغبون في أن يبنوا مستقبلهم.

الشيء الجيد أن الوزارة لم تطلب من المتقدمين للامتحان أن يرتدو البدلة الخضراء التي ترتديها الشخصيات التعيسة في المسلسل. بدلاً من ذلك، كان عليهم ارتداء قمصان بيضاء نظيفة وأغطية رأس سوداء كما هو معتاد في امتحانات موظفي الخدمة المدنية بأندونيسيا.

مشرف الامتحان يقود المتقدمين إلى قاعة الامتحان
مشرف الامتحان يقود المتقدمين إلى قاعة الامتحان

نتمنى لكل المتسابقين النجاح والتوفيق، خاصةً أنهم جميعًا ذهلوا بما فعلته الوزارة والذي جعل هذا الامتحان حديث وسائل الإعلام في كل أنحاء العالم.

يبدوا أن شعبية هذا المسلسل ما تزال بازدياد، ولا نعرف ما الذي سيفعله البعض، قد نشاهد موظفين يذهبون إلى أماكن عملهم بأزياء لعبة الحبار أيضًا.

0

شاركنا رأيك حول "أشخاص يرتدون أزياء لعبة الحبار يراقبون امتحان القبول الحكومي في إندونيسيا"