دراسة جديدة تبين مخاطر أشهر مسكنات الألم.. الباراسيتامول والبانادول

دعاء رمزي
دعاء رمزي

2 د

تعتبر مسكنات الألم التي تحتوي على الأسيتامينوفين من الأكثر شيوعًا حول العالم وتدخل في أكثر من 600 تركيبة دوائية يمكن صرفها دون وصفة طبية وأشهرها الباراسيتامول والبانادول، ولكن يبدو أن دراسة حديثة كشفت تأثيرات لهذا العقار أكبر بكثير من السيطرة على الألم وامتدت لدرجة التأثير على المشاعر والقلق وتراجع الشعور بالمخاطرة.

  • انخفاض التعاطف وتراجع الوظائف المعرفية من النتائج الأولى لتجارب مكثفة على الأسيتامينوفين.
  • تقليل الشعور بالخطر قد يزيد من الإقبال على المراهنة أو قيادة السيارة بتهور أو الخروج من المنزل عند الإصابة بالمرض.
  • تأثير الأسيتامينوفين في تخفيف الألم لا يختلف عن الدواء الوهمي.

ففي دراسة أُجريت عام 2020 وعملت على قياس التغيرات السلوكية للأشخاص عندما يتناولون أدوية لا تستلزم وصفة طبية، أوضح عالم الأعصاب بالدوين واي من جامعة أوهايو أنه ثبت بدرجة كبيرة أن الأسيتامينوفين يقلل من مشاعر الخوف لدى الناس وخصوصًا عندما يُقبلون على أنشطة محفوفة بالمخاطر.

وفي حين أن الأمر قد يبدو ظريفًا للوهلة الأولى وغير مؤثر، فما المانع أن يتراجع القلق لدى الناس، ولكن هذا على المدى الطويل ومع الجرعات المكثفة أكد العلماء أنه يمكن أن يؤدي إلى زيادة الإقبال على الأنشطة الخطرة مثل المراهنات والقيادة السريعة دون حزام الأمان وحتى عدم تناول الأدوية أو الالتزام بالاجراءات الاحترازية في أوقات انتشار الأوبئة.

وقد توصلت الدراسة إلى نتائجها بعد إجراء اختبارات على أكثر من 500 طالب جامعي تطوعوا في التجربة، وقد منحهم واي وفريقه أقصى جرعة مسموح بها من الأسيتامينوفين للبالغين، ومنح مجموعة أخرى دواء وهمي آخر، وكان على المشاركين ضخ بالون على شاشة الكمبيوتر لأكبر قدر ممكن للحصول على أموال أكثر كلما كان البالون أكبر، بشرط عدم انفجار البالون وإلا سيخسروا الأموال.

ولاحظ الباحثون أن الأشخاص الذين تناولوا عقار الأسيتامينوفين كانوا أكثر مخاطرة من غيرهم الذين كانوا أكثر حذرًا وتحفظًا، حيث تراجعت المشاعر السلبية لدى المجموعة الأولى وانخفض لديهم الخوف من انفجار البالون. كما ملأ المشاركون استطلاعات رأي عن مدى تصورهم لمستوى المخاطرة في أنشطة معينة مثل القفز بحبل من جسر مرتفع للغاية أو المراهنة على دخل يوم في حدث رياضي مهم وغيرها من أنشطة، وقد لاحظ الباحثون أيضًا ارتفاع مستوى المخاطرة على الرغم من عدم تأكيد النتائج في دراسة أخرى.

ذو صلة

لا شك أن الكثير من الجدل يدور حول الأدوية ومسكنات الألم التي تُصرف دون وصفة طبية امتدت حتى في قدرتها على تخفيف الألم والقول أنها لا تختلف في تأثيرها عن الدواء الوهمي، ويعكف العلماء لاستطلاع المزيد من النتائج، ولكن حتى هذا الوقت حاول التقليل من مسكنات الألم الشائعة الآن.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة