على عكس المتوقع... جائزة عالمية تذهب لعين كاميرا الأيفون 7 !
0

أبل دائمًا ما تتصدر المشهد عندما يأتي ذكر الهواتف الذكية في أي مجلس أو حديث. مع الوقت باتت هي الشركة الرائدة في مجال الهواتف التي تعيش مع مستخدميها لسنين خلف سنين، دون أن تظهر عليها علامات الإعياء على الإطلاق. سرعان ما تحولت الشركة من مجرد شركة حواسيب، إلى شركة عملاقة متخصصة في الأجهزة الذكية بمختلف أنواعها، ليصير الأيفون هو البطاقة الرابحة لها كل عام، بالإضافة إلى كوكبة من الأجهزة التكنولوجية الأخرى ذات الفائدة العُظمى للطلبة والمعلمين مثل الأيباد وماك بوك وغيرهما الكثير. ولهذا هناك اعتقاد شائع أن الجهاز الجديد لأبل كل عام (في الهواتف) هو الأفضل بلا منازع، وأي هاتف سابق بالتأكيد انتهى زمنه وصار خردة.

لكن، يبدو أن هذا سيختلف بعد التصريح الرسمي لمسؤول حفل iPhone Awards 2021 الذي يهتم بانتقاء مجموعة صور وترتيبها في مراكز، لتكون جميعها من أفضل الصور التي تم أخذها خلال العام الماضي من خلال عين كاميرات أجهزة الأيفون بشكلٍ  عام.

فازت الكثير من الصور حفل أبل لعام 2021 للتصوير الفوتوغرافي بالأيفون، وبما أن الصور المقدمة معظمها بالفعل مصور في 2020 وأجزاء من 2021، فتأثير كورونا ظاهر في مختلف الصور، مما أعطاها نزعة سوداوية بعض الشيء، وحزينة إلى درجة ملحوظة، مع درجات من الرماديّ والألوان الداكنة في كل عمل فني تقريبًا. هذا ينم عن استبعاد أبل للصور الفرحة والسعيدة التي تم تقديمها للمسابقة التحكيمية، ويبدو أن الناتج ظهر فنيًّا بشكلٍ مبشِّر فعلًا.

على عكس المتوقع... جائزة عالمية تذهب لعين كاميرا الأيفون 7 !

المثير للاهتمام هو أن الصورة صاحبة المركز الأول كانت مأخوذة بكاميرا هاتف الأيفون 7، هاتف قديم للغاية بالنسبة إلى هواتف أبل الحديثة، خصوصًا أننا على أعتاب صدور أيفون 13 هذا العام بعد شهور قليلة، مع الإعلان عن بعض الأجهزة الجديدة التي ربما من بينها أيباد ميني 6 المنتظر على أحر من الجمر لسنين طويلة.

الصورة الفائزة بالجائزة الكُبرى من تصوير المصور الفوتوغرافي الهينجاري Istvan Kerekes، وأخذها بهاتف أيفون 7، ويظهر فيها اثنان من رعاة الغنم في ترانسيلفانيا؛ كل واحد منهما يحمل نعجة وتبدو على النعجتين السعادة والرعاية الجيدتبن، بينما من الناحية الأخرى يظهر على كل من الراعيين أمارات الحزن والإرهاق، في ظل أجواء مليئة بالطين وآثار سيارات النقل ذات الإطارات الغليظة والعملاقة. الأجواء شتاء كما يظهر في الصورة، والألوان كلها تميل إلى البنيّ الداكن مع لمسات من الرماديّ والأسود في مختلف أركان المشهد، لتصير الهيئة العامة حزينة ومليئة بالإرهاق، لكن تُظهر أن العمل ضرورة وإلا انتهت حياة الإنسان، حتى في ظل وباء عالمي مثل كورونا.

على عكس المتوقع... جائزة عالمية تذهب لعين كاميرا الأيفون 7 !

أما بالمركز الأول من بعد الجائزة الكبرى أتت صورة Sharan Shetty من الهند، وفيها يظهر رجل عجوز مع حصانه في الصحراء. وفي الثاني أتت صورة Dan Liu من الصين، والتي تُظهر رجلًا يسير في صحراء تبدو وكأنها المريخ، ويرتدي بذلة فضاء. الصورة مليئة بدرجات من البرتقاليّ، ومأخوذة بهاتف الأيفون 11 برو ماكس. وفي المركز الثالث أتت صورة Jeff Rayner من الولايات المتحدة الأمريكية، وفيها تظهر فتاة صغيرة وهي تقوم بمشية جانبية في الهواء، وفيها بروز للتفاصيل من خلال الأبيض والأسود، ومأخوذة بهاتف الأيفون 10.

على عكس المتوقع... جائزة عالمية تذهب لعين كاميرا الأيفون 7 !

ما حدث في حفل التصوير الفوتوغرافي لأجهزة الأيفون في 2021، يثبت أن الذي يصنع الصورة ليس الكاميرا، بل المصور نفسه. عين الكاميرا ما هي إلا أداة لخلق انعكاس لعين المصور نفسه، ومهما كانت الأجواء سيئة وغير مناسبة للتصوير، بإمكان المصور المحترف التعامل مع كل تلك المقتضيات والحصول على صورة مناسبة جدًا في نهاية المطاف؛ صورة يمكن لها الفوز بجائزة مرموقة مثل جائزة أبل.

على عكس المتوقع... جائزة عالمية تذهب لعين كاميرا الأيفون 7 !

الجدير بالذكر أن أبل بدأت حفل تصوير الأيفون في عام 2007، ومنذ ذلك الحين وكل عام يتم تقديم آلاف الآلاف من الصور من داخل أكثر من 140 دولة على مستوى العالم، وعملية التحكيم مرهقة فعلًا لفريق أبل.

0

شاركنا رأيك حول "على عكس المتوقع… جائزة عالمية تذهب لعين كاميرا الأيفون 7 !"