سامسونج قد تستغني أخيراً عن معالجات Exynos في سلسلة هواتف جلاكسي S23 القادمة!

سامسونج تستغنى عن Exynos
محمد شريف
محمد شريف

4 د

سامسونج قد تستغني عن معالجات Exynos في سلسلة سامسونج جلاكسي S23 القادمة على أن تستبدل بها معالجات سناب دراجون 8 الجيل الثاني.

لطالما حاولت سامسونج لسنين الاعتماد على معالجاتها الخاصة "Exynos" لتشغيل هواتفها الذكية خصوصًا الرائدة منها، لم تقتنع سامسونج بالحقيقة المرة المتمثلة في أن معالجاتها لا ترقى للمنافسة مع كوالكوم أو معالجات آبل، وحاولت الاستمرار في تطويرها كل عام وإضافتها في هواتفها الموجهة للسوق العالمي، وتجاهلت اختبارات الأداء والمشاكل الحرارية التي يواجهها مستخدمو معالجات Exynos.

ولكن وفقًا للمحلل Ming-chi Kuo، يبدو أن سامسونج ستستغني أخيرًا عن سلسلة معالجات Exynos التي كانت تستخدمها على مدار السنوات الأخيرة في أجهزتها الذكية، لتبدأ في الاعتماد على معالجات شركة كوالكوم التي تتصدر دائمًا اختبارات الأداء في هواتف أندرويد الذكية. وطبقًا للتقارير المنتشرة مؤخرًا، من المحتمل أن تتخلى سامسونج عن معالجات Exynos في السلسلة القادمة من هواتفها الذكية Galaxy S23.

وهو تحليل يبدو منطقيًا، حيث رأينا كيف قامت سامسونج في سلسلة Galaxy S22 بإتاحة إصدارات سناب دراجون في المزيد من الدول، وترك نسخ Exynos في الدول الأوروبية فقط. حيث اعتدنا في الماضي أن تكون نسخ سناب دراجون مقتصرة على الولايات المتحدة الأمريكية فقط.


معالجات Exynos تفشل في التفوق على سناب دراجون

ذو صلة

ما زالت الأخبار المنتشرة بشأن هذا التحول غير مؤكدة، ولكن قد تدعم صحتها بعض الحقائق التي تظهر تفوّق سناب دراجون دائمًا على معالجات Exynos. أظهرت معالجات الشركة الكورية مشاكل كثيرةً خاصةً في هاتف Galaxy S22 Ultra المزود بشريحة Exynos 2200. واجه المستخدمون مشاكل في الأداء، إذ اشتكى عدد من المراجعين من بطء النظام أحيانًا لدرجة تضطرهم إلى إعادة ضبط المصنع حتى يعود الجهاز للعمل بسلاسة. وبالتالي، فإن الجيل المنافس من كوالكوم، سناب دراجون 8 الجيل الأول، يحقق تفوقًا كبيرًا وملحوظًا على هذا المعالج من ناحية الأداء.


هل تعلم؟

سجل معالج Exynos 2200 نقاطًا مماثلةً تقريبًا لمعالج العام الماضي Snapdragon 888 بمعدل 3534 نقطة في اختبار منصة Geekbench 5 للنوى المتعددة و1109 نقطة في اختبارات النواة الواحدة. بينما سجل سناب دراجون الجيل الأول ما يقارب 3750 نقطة للنوى المتعددة و1230 نقطة في اختبار النواة الواحدة على نفس منصة الاختبار.

ظهرت مشاكل أخرى أيضًا في الشاشة عند بعض مستخدمي هذا الهاتف، إذ واجه البعض اضطرابات في الألوان عند فتح قفل الشاشة. تحدث هذه الاضطرابات في هواتف Galaxy S22 Ultra ذات شرائح Exynos فقط عند تفعيل دقة QHD+ في الشاشة مع اختيار الوضع "الطبيعي" للألوان. واجه المستخدمون أيضًا مشاكل في ارتفاع درجة حرارة الهاتف بشكل مبالغ فيه، خاصةً عند تشغيل الألعاب، بالإضافة إلى سرعة نفاذ البطارية.

لم تظهر هذه المشاكل أبدًا في إصدارات نفس الهاتف التي تعمل على شرائح سناب دراجون، وبالتالي، يظهر تفوق معالجات كوالكوم بشكل كبير على سلسلة Exynos. لاحظ أيضًا أننا نتحدث عن أحد الهواتف الرائدة لسامسونج، فمن غير المقبول تمامًا أن تظهر هذه المشاكل في هاتف ضمن الفئة الأعلى بسعر يتخطى 1200 دولار.

ومع ارتفاع صدى هذه المشاكل، وبعد هذا الفشل في الجيل السابق، يبدو أن الشركة الكورية قررت أخيرًا التخلي عن هذه المعالجات التي أثبتت فشلها أمام الجيل السابق من معالجات سناب دراجون؛ فمن المؤكد أن سامسونج باتت مدركةً الآن أن شرائحها لن تكون قادرةً على المنافسة أمام الجيل الجديد من كوالكوم «الجيل الثاني من سناب دراجون 8»، والذي أظهر نتائج ثوريةً في كافة اختبارات الأداء. أشارت بعض التسريبات أيضًا أن سلسلة S23 ستأتي بمستشعر كاميرا بدقة 200 ميجا بكسل، وبالتالي لن تكون سامسونج مستعدةً لأي تنازلات في أداء المعالج.

وعلى الرغم من أن سامسونج قد تستغني عن معالجات Exynos في سلسلة هواتفها القادمة، إلا أن هذا لا يعني أنها ستنسحب من مجال تصنيع المعالجات تمامًا، حيث استطاعت مؤخرًا تحقيق إنجاز غير مسبوق وأعلنت عن بدء تصنيعها لمعالجات بدقة تصنيع 3 نانومتر فقط، معلنة بذلك تفوقها على مصنع TSMC التايواني، وأكدت أن دقة التصنيع الجديدة تقدم أداءً أفضل بنسبة 23% مع استهلاك طاقة أقل بنسبة 45% وتوفير مساحة بنسبة 16% عند المقارنة مع شرائح ذات دقة تصنيع 5 نانومتر مثل كوالكوم سناب دراجون 888 وسامسونج إكسينوس 2100.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة