أنمي Death Note والكورونا: ربما كيرا كان محقًا بعد كل شيء..
0

أنمي Death Note بدون شك هو واحد من أقوى الأعمال في صناعة الأنمي اليابانية بشكلٍ عام. صدر لأول مرة في 2006، ومن قبله صدرت المانجا الخاصة به، ومنذ وقتها وهو الأنمي الذي يتم ترشيحه لأي شخص يريد أن يدخل هذا العالم الظريف الخاص بنا، لكن مع بداية تستطيع جذبه إلى أعماقه دون وجود احتمالية 1% فقط للرجوع حتى.

تميز الأنمي بالكثير من العناصر الدرامية والفنية (وكذلك البوليسية) التي تجذب كل المشاهدين من مختلف الأعمار، خصوصًا سن المراهقة. قدم حبكة بوليسية من الطراز الرفيع، مع منعطفات قصصية غاية في الروعة والإتقان. لكن هذا ليس كل شيء، احتوى أنمي Death Note على فكرة فلسفية بين طياته: الجميع آثمون.

تجسيد أنمي Death Note في الواقع

كلنا نقوم بأشياء غير إنسانية من وقتٍ لآخر، صغيرة، متوسطة، أو حتى كبيرة، في النهاية كلها أفعال نندم عليها لاحقًا. ودرجة تحكم المرء في الجانب المظلم منه هي التي تفرقنا عن بعضنا البعض. لكن يبدو أن فيروس كورونا أتى ليخرج أسوأ ما فينا فعلًا، لذلك لم لا نتحدث عن مفهوم كيرا في الحياة، مسلطين الضوء على ما مثله هذا المفهوم في وقت جائحة كورونا؟

هذا العالم متعفن

أهم جملة قالها كيرا في أنمي Death Note هي:

انظر حولك، هذا العالم متعفن.

تلك كانت واحدة من العبارات الافتتاحية للأنمي، والتي أعطتنا لمحة بسيطة (لكن صريحة للغاية) عن فلسفة ياغامي لايت في الحياة. إنه يمقت العالم والبشر، ويزدري الوضع المؤسف الذي وصلنا إليه. يرى أن العالم تردّى تمامًا، البشر يقتلون بعضهم البعض لأتفه الأسباب، التنمر في كل مكان، حالات التحرش أكثر من حالات الزواج، والاقتصاد يتداعى نظرًا لاستئثار قلة قليلة من البشر في أعلى السلم الاجتماعي، بـ 99% من الثروات والموارد.

مما يعني أن الإنسان سيفعل أي شيء ليضمن نجاته في هذا العالم، حتى ولو كانت الضريبة هي تدمير حياة الآخرين. وبالرغم من أن الأنمي لم يطرح حالة مباشرة للصراع من أجل البقاء (كمسلسلات الزومبي مثلًا)، إلا أن الفكرة واضحة والمفهوم واحد: كلنا أشرار.

أنمي Death Note - كيرا - فلسفة

عندما ننقل الدفة إلى عالمنا الواقعي، قولوا لي، ما الذي فعلناه عندما بدأت جائحة كورونا في الاشتداد علينا؟ كيف تصرفنا فعلًا؟

هل قررنا أن نعطي الكحول والقفازات لكبار السن؟ أم آثرنا أنفسنا عليهم كشباب؟

هل جلسنا في بيوتنا والتزمنا بالعزل المنزلي؟ أم هبطنا لملاعب الكرة وهددنا حياة أسرنا؟

وأخيرًا، هل التزمنا بالإجراءات الصحية في الأماكن العامة؟ أم اعتقدنا أن الفيروس مجرد خدعة أمريكية؟

أجل، هنا أقصد أن العالم المتعفن ليس هو العالم بشكلٍ عام، بل العالم العربي بشكلٍ خاص. بعيدًا عن كل المشاكل السياسية والثقافة التي تمثل أزمات حقيقة للعرب، فالجهل هو أكبر أزمة وأسوأ مشكلة. عندما أتت الجائحة بشدة، ظهرت فلسفة أنمي Death Note إلى السطح على الفور، حيث انقسم الناس إلى ثلاثة فرق.

الأول يحافظ على نفسه بشدة، لكن يستنزف مخزون الكحول من المتاجر، غير تارك فرصة للآخرين ليحتموا من الفيروس. والثاني لا يبالي بأي شيء، ويرتدي الكمامة أسفل ذقنه ويرفعها عندما يمر شرطي بجانبه لكي لا يدفع الغرامة. والثالث يحاول الموازنة بين المكوث بالمنزل والخروج لمقابلة الأصدقاء، لكي لا يقتله الملل، لكن من الناحية الأخرى يعرض أهل بيته (ونفسه) للخطر.

أنمي Death Note - كيرا - فلسفة

ما رأيناه في المجتمعات العربية هو الجهل بعينه لشديد الأسف، العالم العربي متعفن في وقت الأزمات. رأينا “مظاهرات” تدور في الشوارع لرفع البلاء والوباء، تضرعًا للإله. وكذلك رأينا أن التجمعات الكبيرة مثل المقاهي والمطاعم والمساجد والكنائس، لم يتم فرض قيود عليها إلا في وقتٍ متأخرٍ جدًا من الجائحة. وفي النهاية رأينا أن الناس يعاملون مريض الكورونا على أنه يستحق الموت، حسنًا، هل أبالغ؟

فقط اكتبوا في تويتر هاشتاج (#إعدام_رجاء_الجداوي)، حرفيًّا هناك من يودون الموت لأشخاص بفيروس قاتل لمجرد أنهم من أبناء الوسط الفني، لمجرد أنهم لا يرتدون الحجاب أو لا يسيرون على نهج الشعب العربي (المصري) مثلًا، وهذا رأيته بعيني وقتها. كما أن أغلبهم أخذ الهاشتاج على محمل السخرية، وهؤلاء أسوأ.

في النهاية توفيت فعلًا رجاء الجداوي، الممثلة القديرة والسيدة ذات الذوق الرفيع في كل شيء، تاركة الوسط الفني في حزن، وجاعلة من موتها محل شماتة من بعض أشباه البشر على مواقع التواصل الاجتماعي.

العالم متعفن؟ أجل متعفن، وأنا حتى لم أصل لنصف المقال بعد!

أقرأ أيضًا: الأنمي وتعديل الشخصية.. كيف يؤثر الفن فينا؟

هل القتل هو الحل؟

هذه هي المشكلة في أنمي Death Note بشكلٍ عام، وجد كيرا أن الحل النهائي هو اجتثاث المشكلة من الجذور، وقتل مفتعل المشكلة. رأى أن قتل المجرم سوف يجعل منه عبرة لمن يعتبر، وبالتالي سوف تقل معدلات الجريمة. وبغض النظر عن المنحنى الأخلاقي الذي شرع الأنمي في الدخول به، إلا أن الفكرة الفلسفية خلف القتل هي الحل.

مهلًا، اسمعوني أولًا.

الغرض من القتل هو مسح وجود فعل شخص معين، وليس مسح وجود الشخص المعين. فالمجرم الذاهب إلى كرسيّ الإعدام، يُعدم ليتخلى غيره عن نفس الجرم الذي أدى بصاحبنا إلى ذاك الكرسيّ في المقام الأول، الخوف هو سيد القضية. أنا شخصيًّا أرى أن السجن لفترة محدودة يقوم بخلق نفس حالة الخوف، إن سلب الحرية شيء كبير للغاية فعلًا.

أنمي Death Note - كيرا - فلسفة

والآن لنعود لواقعنا، ونرى كيف جسد أنمي Death Note نفسه في أزمة كورونا مرة أخرى.

خلال الأزمة، اشتد الوضع على الناس، ووجدنا بعض المظاهر التي تستحق السجن، لكن لم يمسس أصحابها شيء سوى عدة بلاغات تم حفظها في السجلات دون تنفيذ بالنهاية. أبرزها هو نجم السوشيال ميديا (المصري) الذي جمع عبوات الكحول والكمامات والقفازات من الأسواق، ليقوم بعمل Give Away عليها من خلال حسابه الإلكتروني، بهدف زيادة المتابعين والإعجابات. أجل، كان هناك شخص استغل حاجة الناس للكحول، فقط لتزداد شهرة الفقاعة الإلكترونية خاصته.

وليس هذا فقط، السوق السوداء أيضًا انتعشت بشدة بعد إحداث نقص ملحوظ في عبوات الكحول، فلم تعد موجودة في الصيدليات أو المتاجر، وإذا كانت موجودة، فسعرها هو الضعف على الأقل. ومن الناحية الأخرى بدأ الناس في تصنيع الكحول منزليًّا بأكثر الطرق البدائية والمأساوية في تاريخ الكيمياء، لينتعش سوق (بئر السلم) أكثر وأكثر، ويزداد النصب على الناس أكثر وأكثر.

 كيرا - فلسفة

ربما كيرا إذا كان حيًّا معنا هذه الأيام في الوطن العربي، لأخرج مفكرته، وكتب أسماء كل هؤلاء ليموتوا. لكن كيرا ليس بيننا، فمن الذي يحاكم هؤلاء ويسجنهم؟ من الذي يقوم بدور النسخة الملائكية من كيرا؟ لم أسمع شخصيًّا إلا عن بعض بلاغات اعتبارية على الميديا ضد من يقوم باستغلال الناس في وقت الأزمة، لكن لم نسمع عن سجن حقيقيّ لأحدهم، أو جلسة محاكمة فعلية ظهرت على السطح.

ربما أنمي Death Note محق فعلًا..

للأسف، كيرا محق فعلًا. التخلص من الشرور من جذورها هو الحل الناجع، لكن كيرا كان دمويًّا، السلمية هي الحل، العدالة القضائية هي الحل.

كيرا هو تجسيد للقضاء الذي لم يضع يديه على المجرمين الفعليين، إنه صورة (العدالة الذاتية) التي جسدتها السينما لسنين طويلة. في النهاية تظل فلسفة كيرا حقيقية وقابلة للتنفيذ في صورتها السلمية (العقاب الآدمي)، ويظل أنمي Death Note متجسدًا في حياتنا كل يوم بشكلٍ لا يمكن غض الطرف عنه أبدًا.

العالم فعلًا متعفن، والجهل هو السبب الأول والأخير في ذلك.

أقرأ أيضًا: ديث نوت تعود مع مانغا جديدة .. ماذا أحضر لنا “ريوك” هذه المرة؟

0

شاركنا رأيك حول "أنمي Death Note والكورونا: ربما كيرا كان محقًا بعد كل شيء.."