من فكرة سينمائية عبقرية إلى رؤية مبتذلة مكروهة .. أفلام التسجيلات المكتشفة

0

ظهر في نهاية القرن الماضي تصنيف جديد إلى عالم السينما له طبيعة خاصة، تصنيف ليس أساسياً متعلق بنوع الفيلم، بل يرتبط أكثر بطريقة عرض هذا الفيلم، يُدعى هذا التصنيف بالتسجيلات المكتشفة أو الـ Found Footage، مُصطلح يُطلق على نوع معيّن من الأفلام تعتمد في طريقة عرضها على فكرة مفادها عرض تسجيلات سابقة صوّرت بكاميرا عاديّة على شاشة السينما، واشتهرت كثيراً بين عالم أفلام الرعب وهذا الأمر المنطقي والمناسب لها، وكان بداية عصرها الحقيقي “الشبه ذهبي” عام 1999 عن طريق فيلم The Blair Witch Project.

يُعدّ هذا الفيلم من أنجح الأفلام في التاريخ نظراً لميزانيته الضئيلة والإيرادات التي حققها بشكل لا يُصدّق، بالإضافة إلى تقديم أول نظرة واضحة لأفلام التسجيلات المكتشفة، وتم تقديمها بأفضل طريقة مرعبة ممكنة، كان الفيلم قويّ بدايةً من حملته الإعلامية الفريدة وصولاً إلى عرضه السينمائي المميز في وقتها والرعب القويّ الذي يحاول دوماً تقديمه وتقريبه من الواقع.

paranormal-activity-photo-de-presse2

استمر هذا التصنيف بإصدار عدد من الأفلام شهدنا بسببه لوحات سينمائية لا بأس بها يمكنك التعرّف على أفضلها في مقال أشهر أفلام التسجيلات المكتشفة أو “Found Footage Films واستمر ظهور هذه الأفلام إلى وقتنا هذا، لكن هل حان الوقت الآن للانتهاء منها؟ نعم ميزانيات ضئيلة في عدة مناسبات وإيرادات هائلة، لكن انتقل هذا التصنيف من كونه فكرة مبتكرة أصلية إلى مبتذلة لا يُطاق مشاهدتها.

كثرة الأفلام في المرتبة الأولى التي اعتمدت هذا الأسلوب وأيضاً التكرار الكبير في الكثير من مقاطعها، أفكارها، وحتى طريقة البداية والتحضير لمحتوى الفيلم قد يُدمّر بشكل عام ما ستذهب إلى مشاهدته بالنسبة لك، وخاصةً عندما استحوذ تصنيف الرعب تقريباً بشكل كامل على هذه الفكرة التي أصبح من الصعب جداً مشاهدتها.

chronicle-best-movies-of-2012

في الواقع أتذكر فيلم Chronicle عام 2012 اعتمد هذا الأسلوب ببارعة جيدة حيث استفاد بشكل كبير من نقطة ابتعاده عن الرعب، وإضافة عنصر التشويق بدلاً عنه بالإضافة إلى خيال علمي وكميّة دراما محدودة، وكان تقريباً آخر فيلم تسجيلات مكتشفة أو Found Footage جيّد شاهدته لحد الآن، بالرغم من أعداد الأفلام الهائلة.

بشكل عام، قد ضجرنا من هذه الأفلام، ولا يمكن أبداً الاستمرار بهذا المنوال فعندما كانت صفقة شبه مضمونة النجاح أصبحت الآن العكس تماماً، وخاصةً عندما يتشعّب الأمر إلى أجزاء من أفلام سابقة مثل ما يحدث في حالة سلسلة Paranormal Activity التي وصلت في العام الفائت إلى فيلمها الخامس The Marked Ones ولا أحتاج لتذكيركم كم كان هذا الفيلم سيئاً.

earthtoecho-1024x640

كمرور سريع على بعض أفلام العام الفائت الشهيرة حول اللقطات المكتشفة، لدينا كمثال بسيط فيلم Into the Storm حاول إضافة عنصر الكارثة الهائلة والتأثيرات المميزة، لكنه فشل من جوانب عديدة أهمها النص والشخصيات الفارغة، لنتابع بفيلم الرعب So Above So Below الذي حاول في البداية بناء أساس تشويقي جيّد لكن فخ الأفكار المرعبة المبتذلة دمرت كل ما يستطيع تقديمه هذا الفيلم.

نصل إلى فيلم From Earth to Echo خيال علمي ومغامرات ابتعد عن الرعب المرتبط بشكل وثيق مع أفلام الـ Found Footage، والذي كان ملائماً إن كان عمر المشاهد أقل من 13 سنة، الفكرة هي هنا أن طريقة التصوير هذه لن تنقذ هذه الأفلام من النقد اللاذع في حال وجود خلل في الفيلم، فليس هناك بعد الآن فكرة جديدة رائعة متميّزة تم عرض الفيلم من خلالها، بل أصبحت أكثر من ذلك كفكرة متكررة مبتذلة، حاولت إضافة شيء لمحتوى في أغلب الأحيان ما يكون فارغاً.

bg_home

شاهدنا لحد الآن في 2015 من هذه الأفلام Project Almanac الذي تم مهاجمته مباشرةً بما يُدعى سرقة القليل من العديد من الأفلام، وفي مناسبة جديدة فكرة اللقاطات المكتشفة لم تنقذه أبداً، ويأتي لدينا فيلم لا أتوقع اقترابه من هذا التصنيف Unfriended الذي سأعترف أنه يحاول تقديم فكرة جديدة باستخدام ليس لقطات مكتشفة بل على الأقرب لقطات تصوّر مباشرةً عن طريق محادثة على برنامج Skype وسنتمكن من معرفة تصنيف هذا الفيلم والمزيد عنه بعد إصداره بتاريخ 17 أبريل من هذا العام.

لدينا الآن تريلر جديد لفيلم تسجيلات مكتشفة آخر، يمكنك فقط من خلال التريلر معرفة التكرار الكبير الذي لا يُطاق، وأصبح جزءاً لا يتجزأ من هذه الأفلام، ينتمي هذا التريلر إلى فيلم يدعى Nightlight فيلم رعب، وتشويق من المخطط إصداره في صالات السينما المختلفة بتاريخ 27 مارس من هذا العام، يتحدث عن 5 أصدقاء ودخولهم في غابة غامضة مشهورة باستهداف المراهقين المضطربين لها من أجل الانتحار.

ما رأيكم بهذا التريلر؟ هل لاحظتم التكرار والإعادة التي لا تُطاق؟ نعاني الآن من ضعف أفلام الرعب والتكرار الذي لا يحتمل، لتأتي الآن هذه الطريقة الجديدة وتحاول فرض سيطرتها بعد عدد من الأفلام الناجحة، مُلخّص الحديث أن هذا الأمر أصبح مضجراً كثيراً، ولن أتحمل فيلم لقطات مكتشفة آخر.

أظن أن حقبة هذه الأفلام انتهت بعد فترة دامت قاربت الـ 15 سنة وهذا أمر جيد جداً، لكن لم تعد هذه الأفلام مثل قبل ولن تستطيع أن تؤثر بالشكل المشابه لإنجازاتها السابقة، وفي الواقع لا نحتاج تحديداً إليها، نحتاج إلى فيلم رعب قويّ قادر على إعادة هذا التصنيف إلى مجال المنافسة، وهذه بعض التريلرات لأفلام رعب من عام 2015، ما رأيكم بها؟

0

شاركنا رأيك حول "من فكرة سينمائية عبقرية إلى رؤية مبتذلة مكروهة .. أفلام التسجيلات المكتشفة"