في ذكرى وفاته الـ 38 .. حقائق ومعلومات مُثيرة لم تعرفها من قبل عن العندليب الأسمر

0

حقائق عن العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ

يعتبر العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ (21يونيو 1929 – 30 مارس 1977) واحداً من أهم المطربين العرب في القرن العشرين، فقد استطاع أن يتربّع على عرش قلوب الملايين حول العالم من الذين عشقوا فنه، فقد قدم على مدار مسيرته الفنية أكثر من مائتي أغنية، تعاون من خلالها مع أبرز الملحنين على الساحة الفنية في مصر، من بينهم (كمال الطويل) و(محمد الموجي) و(بليغ حمدي) و(محمد عبد الوهاب).

لفت نجاحه الموسيقي الأنظار إليه، فقام ببطولة 16 فيلماً سينمائياً، كان أولها (لحن الوفاء) في عام 1955، وآخرها فيلم (أبي فوق الشجرة) في عام 1969، كما غنّى (حليم) في 6 أفلام بصوته قبل ظهوره السينمائي، هي (فجر)، (بعد الوداع)، (بائعة الخبز)، (أدهم الشرقاوي)، (المصباح السحري) المدبلج، و(علاء الدين).

في ذكرى رحيله الـ 38، جمعنا لكم مجموعة من الصور والمواقف والأحداث التي لا تُنسى أبداً من مشواره الفنيّ الهائل، وهذه حقائق عن العندليب الأسمر لم تكن تعرفها من قبل:

تقديم فنان الشعب

في 18 يونيو 1953، وتحديداً بحفل أضواء المدينة بحديقة الأندلس، كان أول ظهور لـ (حليم) على المسرح في حفلة هائلة يشارك بها كبار النجوم، ويقدم فقرتها فنان الشعب وعميد المسرح العربي (يوسف وهبي)، والتي اعتبرت حفلة رسمية؛ إذ تزامنت مع أول احتفال بإعلان قيام الجمهورية المصرية.

تصادف خلال الحفل تغيّب إحدى الفنانات المشاركات عن الحضور، فما كان من (يوسف وهبي) إلا أن يضم الفقرتين ويقرّب موعد فقرة (حليم)، ويقدّمه للجمهور بقوله: “اليوم أزفُ لكم بشرى ميلاد الجمهورية، وأقدّم لكم الفنان عبدالحليم حافظ”، ولم يُضيع عبد الحليم الفرصة، وغنى بهذا الحفل أغنية (صافيني مرة) ثم (على قد الشوق).

فيديو للقاء تليفزيوني يتحدث فيه (يوسف وهبي) عن هذا الموقف

في ذكرى وفاته العاشرة.. أحمد زكي لا يزال فارساً لأحلامي !

حقائق عن العندليب الأسمر - 1

حقائق عن العندليب الأسمر - 2

لقاء مع سلطانة الطرب

حرص العندليب الأسمر في بداية مشواره الفني على التواصل مع النجوم الذين سبقوه، ومن أندر صور عبد الحليم هي تلك التي جمعته بالفنانة الشهيرة (منيرة المهدية) بجلسة خاصة، حيث كانا يشاهدان صورة لها التُقطت في مرحلة الشباب، حيث وقفا يسترجعان اللحظات الماضية من حياة الفنانة الكبيرة التي تربّعت على عرش الغناء المصري في العشرينات من القرن الماضي.

منيرة المهدية .. رائدة المسرح الغنائي

حقائق عن العندليب الأسمر - منيرة المهدية

حقائق عن العندليب الأسمر - منيرة المهدية 2

صداقة مع قيثارة السماء

على الرغم من عدم التقائهم في أي عمل فنيّ، إلا أن صداقة قويّة جمعت بين (حليم) وقيثارة السماء (ليلى مراد)، والتي كانت تعتبره بمثابة شقيق لها، فكثيراً ما كان يقضي إجازاته الصيفية في كبينتها الخاصة على شاطئ المعمورة في الإسكندرية، وكان يداعب ولديها عندما كانا طفلين، ويلعبهم بالطائرة الورقية.

وصلت درجة الصداقة بينهما، إلى أنه في عام 1957 حينما عرض المنتج السنيمائي (رمسيس نجيب) إسناد دور البطولة إليها في فيلم جديد بعنوان (دعني لولدي) من كتابة (إحسان عبدالقدوس) آنذاك، يقاسمها فيه (حليم) البطولة، بينما كانت هي كوكباً متألقاً في عالم الفن، خالفت توقعات البعض ممن تصوروا أنها سترفض ذلك الترشيح، رحبت به كثيراً، ولكن شاءت الظروف أن يتوقف تصوير الفيلم.

حتى أنها تنازلت له عن حقوقها المادية والقانونية في أغنية (تخونوه)، والتي تعود في الأصل لها، وقامت بتسجيل الجزء الأول منها، وذلك بعدما طلب (حليم) من الملحن (بليغ حمدي) أن يتوسط له لدى (ليلى مراد)، حتى تتنازل له عن الأغنية ليغنيها في فيلم (الوسادة الخالية)، وهذا ما حصل فعلاً.

حقائق عن العندليب الأسمر - 4

حقائق عن العندليب الأسمر - 5

حقائق عن العندليب الأسمر - 6

خلاف مع ملك العود

وقع خلاف بين (حليم) وملك العود (فريد الأطرش)، مما لخّص حديث الصحافة المصرية آنذاك وأشتهر بعبارة (اشتباك الفن)، وكان ذلك ليلة الأحد 27 إبريل عام 1970 عندما عُرضت لهما حفلتان –شم النسيم- في توقيت واحد في سابقة لم تحدث من قبل، وكان منشأ الخلاف يعود لاحتكار (فريد الأطرش) إحياء حفلة ليلة عيد شم النسيم لمدة 25 عام، حيث اعتاد أن يقدمها كل الربيع، غير أنه عندما غادر مصر، وأستقرّ في بيروت منذ 1966، أنفرد (حليم) بإحياء الحفل، وفجأة عاد (فريد) في إبريل من 1970 إلى القاهرة ليغني في ليلة شم النسيم بعد غياب طويل، وهنا وقع الخلاف بينهما.

أفضل 10 أفلام في مسيرة النجم الهائل توم هانكس

تدخّل (جمال عبد الناصر) في هذا الأمر، وأمر أن يذيع التلفزيون وإذاعة البرنامج العام حفلة (فريد) على الهواء، ويسجل التلفزيون حفلة (حليم)، وتذيعها إذاعة صوت العرب على الهواء، ثم تذاع حفلته في التلفزيون في اليوم التالي، وتم عقد جلسة صُلح تليفزيونية على الهواء، وتقبّل كل من الفنانين هذا الأمر، وسرعان ما نسوا هذا الخلاف.

مقطع فيديو للقاء الصُلح الذى تم بينهما في التليفزيون

حقائق عن العندليب الأسمر - 7

حقائق عن العندليب الأسمر - 8

حقائق عن العندليب الأسمر - 10

أزمة مع أثقل ظل

ولعلّ أظرف الخلافات التي نشبت بين (حليم) وفنان له وزنه، وأثارت جدلاً واسعاً في الوسط الفني، ما نشب بينه وبين (صلاح نظمي)، بأواخر الستينيات على خلفية حوار أذاعي أجراه (حليم) مع برنامج (أوافق .. امتنع) الإذاعي بمحطة الشرق الأوسط، فعندما سألته المذيعة (سناء منصور): “من هو الممثل الأثقل ظلاً وفقاً لرأيك؟”، رد دون تردد قائلاً (صلاح نظمي)، وكان هذا سبب الأزمة.

فعلى الفور قام (نظمي) بمقاضاته، بتهمة السب والقذف على الملأ، وبرر (حليم) موقفه أنه يقصد نجاحة في أدوار الرجل ثقيل الظل، فهذا من باب المدح في صورة ذم، من كثرة إجادة (نظمي) لأدوار الشر، وظهور دمه ثقيلاً في فيلم (بين الأطلال)، وحكمت المحكمة بالبراءة، وأثناء خروجها أعتذر له (حليم)، وطلب منه أن ينضم لأسرة فيلم (أبي فوق الشجرة)، وهو ما تحقق بالفعل.

خلاف مع كوكب الشرق

بدأ التوتر في علاقة (حليم) وكوكب الشرق (أم كلثوم) عام 1964 في أحد احتفالات عيد الثورة، بعد أن أخّرت دخوله إلى المسرح، وتعمدت أن تبقيه لآخر الحفل دون مراعاة ظروف مرضه، وهو ما جعله قبل أدائه أغنية (المسؤولية)، أن يعلق غاضباً على موقفها فور صعوده على المسرح: “طبعـاً أنا يشرفني ويشرف أي فنان أن يختم حفلة بتغني فيها سيدة الغناء العربي أم كلثوم .. بس اللي أنا مش متأكد منه إذا كان ده شرف، ولا مقلب من السيدة أم كلثوم”.

مقطع صوتي لما حدث

لتنهال من بعدها عاصفة من الانتقادات على حليم، ووصلت إلى تهديد مستقبله المهني، ففـي العام التالي، غاب (حليم) عن حفلة عيد الثورة بسبب موقفه من (أم كلثوم)، إلا أن (جمال عبدالناصر) رد له اعتباره عندما أعلن عن إقامة حفلة أخرى فـي الإسكندرية بعد الأولى بيومين، وأصدر أمراً بأن يقوم (حليم) بإحيائها مع مَن يشاء من المطربين.

في ذكرى وفاتها الأربعين: 10 أغاني “راقية” مازالت خالدة في الأذهان لـ أم كلثوم

هنا قرر (حليم) طوي صفحة هذه القطيعة، وينهي خلافه مع (أم كلثوم) باتصاله هاتفياً بها، وقال لها: “أنا عبد الحليم حافظ، أقدر آجي أشرب معاكي فنجان قهوة يا ست الكل؟”، فردت عليه: “أنا مستنياك يا واد”، ولتنتهي بذلك واحدة من أشهر الخلافات الفنيّة على الإطلاق.

حقائق عن العندليب الأسمر - أم كلثوم

حقائق عن العندليب الأسمر - أم كلثوم 2

حقائق عن العندليب الأسمر - أم كلثوم 3

 أزمة مع الجمهور

في حفل أعياد الربيع لعام 1975، وأثناء غنائه لرائعته (قارئة الفنجان) للمرة الأولى، حدث أعنف وأشهر خلافات (حليم)، ولكن هذه المرة مع الجمهور الذي كان يحضر الحفلة. بدأ الموقف حين استخدم بعض الجماهير المتواجدة صافرات بلاستيكية وأصدروا هتافات استهجان؛ للتعبير عن غضبهم من عدم وضوح الصوت، فطلب منهم (حليم) الكف عما يفعلونه، انتظاراً لأن يتم إصلاح الصوت، ولكن الجمهور لم يستجيب لذلك، فما كان منه إلا أن قال لهم: “على فكرة أنا بعرف أصقف .. وبعرف أتكلم وبعرف أزعق”، ثم قام بإطلاق صافرات باستخدام يده، وقد أعتبر البعض أن هذا التصرف خاطئاً من قبل نجم كبير.

استأنف الغناء مرة أخرى، ليتفاجئ في منتصف القصيدة بأحد الأشخاص يتسلل إلى خشبة المسرح، ويقدّم له أمام الجمهور بدلة رُسم عليها عدد من الأطباق والفناجين، وأصرّ هذا الشخص على أن يرتدي (حليم) هذه البدلة، فقامت مجموعة من عمال المسرح بإخراج هذا الشخص، واستأنف (حليم) الغناء، وهو في شدة الغضب.

فيديو لما حدث أثناء الحفل

لقاء تليفزيوني وضّح فيه (حليم) مع حدث

مسلسل إذاعي وحيد

ليس لـ (حليم) سوى مساهمة واحدة في الإذاعة المصرية، هو مسلسل (أرجوك لا تفهمني بسرعة) عن قصة الكاتب (محمود عوض) الذي كتبها له خصيصا في لحظة تحدٍ أبدى فيها (حليم) استعداده لتقديم عمل إذاعي شريطة أن يكتبه صديقه المُقرب (عوض)، وشاركه البطولة (عادل إمام) والوجه الجديد آنذاك (نجلاء فتحي)، و(عماد حمدي) و(سمير صبري).

يمكنك الاستماع للحلقات التالية عبر الرابط التالي

قام بالغناء فيه أيضاً (استعراض الطلبة) بمشاركه (عادل أمام)، وقد أذيع في رمضان في أكتوبر 1973 على موجات إذاعة الشرق الأوسط، ولم تُستكمل اذاعته وقتها نظراً لقيام حرب 6 اكتوبر، وأعيد كاملاً بعد ذلك في صيف نفس العام.

حقائق عن العندليب الأسمر - عاد إمام

حقائق عن العندليب الأسمر - عادل إمام

حقائق عن العندليب الأسمر - عادل إمام 3

حقائق عن العندليب الأسمر - عادل إمام 4

في النهاية .. تمرّ الأيام وتتعاقب الأعوام، ويمضي 38 عاماً على رحيل العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ، ويظل هو الغائب الحاضر بأغنياته، بكل كلمة حبّ قالها، حركت مشاعرنا، أثارت الدفء في قلوبنا، وأعادت الحنين لزمن الغناء الراقي.

0

شاركنا رأيك حول "في ذكرى وفاته الـ 38 .. حقائق ومعلومات مُثيرة لم تعرفها من قبل عن العندليب الأسمر"