حوار سارة عبد الرحمن عن كواليس مسلسل ليه لأ وأعمالها الفنية في موقع أراجيك
0

استطاعت الفنانة المصرية سارة عبد الرحمن، أن تجذب انتباه الكثيرين بأدائها المختلف لشخصية “رانيا”، ضمن الأحداث الدرامية لمسلسل “ليه لأ؟! 2“، والذي يعرض الآن حصريًا عَبر منصة “شاهد.نت” الرقمية السعودية، متصدرًا التريند ومحركات بحث جوجل، محققًا نسب مشاهدة مرتفعة.

المهندسة “رانيا” ذات الشخصية القوية، والطموحة في عملها وتجاه تحقيق أحلامها، تواجه مشاكل نفسية تجعلها مشتتة ما بين الوصول لأهدافها العملية وتحقيق السعادة الأسرية مع عائلتها؛ طليقها “المهندس صلاح/أحمد حاتم” وابنتها “سلمى/مني أحمد زاهر”.

سارة عبد الرحمن تجسد شخصية رانيا في مسلسل ليه لأ 2
تفاعل الجمهور مع مشاعر “رانيا” المتقلبة دومًا؛ في البداية عندما تركت مسئولية تربية “سلمى”، وانفصلت عن “صلاح” من أجل الاهتمام بحياتها المهنية، ثم خوضها علاقة عاطفية جديدة مع “مصطفى/أمير شاهين”، في نفس الوقت الذي يجمعها به علاقة صداقة قوية مع “صلاح”، إلى أن تتأجج مشاعر الغيرة تجاهه عندما تعلم بتفكيره في الارتباط بـ “ندى/منة شلبي”.

سارة عبد الرحمن وأحمد حاتم ومنى أحمد زاهر في مسلسل ليه لأ 2

انتقادات المشاهدين ودوافع الشخصية الدرامية

تتفاقم الأحداث حينما يصبح “صلاح” معلقًا ما بين قرار العودة مجددًا لـ “رانيا” أم تركها للأبد واستكمال مشروع ارتباطه بـ طبيبة العيون “ندى”. كثير من الانتقادات طالت “رانيا” الشخصية الدرامية الأنانية بينما يرى آخرون أنها غيرة مشروعة لاستعادة حياتها العائلية، فيما تصفها سارة عبد الرحمن بأنها شخصية “متسرعة وغيورة وبلا حدود”.

مشهد يجمع سارة عبد الرحمن وأحمد حاتم في مسلسل ليه لأ 2
تقول سارة عبد الرحمن في حوارها الخاص مع “أراجيك فن“، إنها تعاطفت مع “رانيا” أثناء التحضير لدورها في “ليه لأ؟! 2″؛ حتى تستطع تقديم هذه الشخصية دراميًا، لكن عندما انتهت من التصوير وعادت لمشاهدة الشخصية وتصرفاتها وأفعالها ضمن الأحداث الدرامية شعرت أنها شخصية “مؤذية” بالفعل.

وتصف: “رانيا شخصية تعاني من اكتئاب ما بعد الولادة، ولم تخرج من هذه الأزمة النفسية؛ تظهر الأعراض في جفاء تصرفاتها وأفعالها، فهي تشبه الأشخاص المؤذية الذين يتسببوا في أذية غيرهم بسبب المعاناة التي شعروا بها في حياتهم”.

سارة عبد الرحمن في مسلسل ليه لأ 2

لم تشاهد سارة عبد الرحمن أي من كادرات المسلسل خلال التصوير، وبسؤالها عن أكثر المشاهد التي تفاجأت بأدائها فيها بعد عرض “ليه لأ؟! 2″، تجيب: “لقطات تأتي ضمن آخر ثلاث حلقات بهم الكثير من المشاهد الصعبة، لكن أكثرهم هي المشاهد التي تجمعني بـ “مصطفى”؛ شعرت أنها “رانيا” بالفعل على الشاشة وليست “سارة”؛ من خلال نبرة الصوت وطريقة كلامها وأسلوبها”.

كواليس مسلسل “ليه لأ؟! 2”

وعن اختيار استايل أزياء “رانيا” ومستحضرات التجميل المميزة طوال مشاهدها، خاصة “الروج” ذات اللون الأحمر، والذي ربطه المشاهدون بتصرفاتها أيضًا، تقول سارة عبد الرحمن إنه بالفعل كان مقصودًا، لافتة إلى أن ذلك جاء بتنسيق مع مصممة الأزياء ناهد نصر الله.

مشهد لـ سارة عبد الرحمن في مسلسل ليه لأ 2
وتقول: “مصممة الأزياء الأسطورة ناهد نصر الله، مدرسة في “الاستايلنج” واختيار الأزياء، كان لها آراء مهمة جدًا وواضحة في تحديد شخصية “رانيا”؛ وهذا أثر فعليًا على المشاهدين ونفسيًا حتى بإيحائي الذاتي بـ “رانيا” وتشخيصها، اتفقنا معًا على كل هذه التفاصيل الدقيقة؛ منها الروج “الأحمر” والتنوع في لون طلاء الأظافر “مانكير” ما بين ما تستخدمه في العمل وأثناء سفرها الفيوم مع صلاح”.

سارة عبد الرحمن في مسلسل ليه لأ 2
الجزء الثاني من المسلسل الاجتماعي المصري ذات الـ 15 حلقة، الذي يأتي من تأليف ورشة سرد إشراف عام على الكتابة السيناريست مريم نعوم فكرة وسيناريو وحوار دينا نجم، وشارك في كتابة الحلقات سلمى عبد الوهاب وراجية حسن، ومن إخراج مريم أبو عوف، يلقي الضوء على قضية التبني في المجتمعات، فضلاً عن طرح نماذج لمشاكل زوجية واقعية، لكنها جديدة على الدراما العربية.

لقطة من مسلسل ليه لأ 2

تأثير المرأة على صناعة الدراما

وبسؤالها إلى أي مدى أفاد وجود العنصر النسائي من مؤلفة ومخرجة، العمل الدرامي سواء على مستوى بناء الشخصية أو الحبكة الدرامية ذاتها، تثني سارة عبد الرحمن على عمل الكاتبة مريم نعوم، والمخرجة مريم أبو عوف، ومديرة التصوير نانسي عبد الفتاح.

وتقول: “سعيدة جدًا بالعمل معهن وأتمنى تكرار التعاون في أعمال مقبلة. أعتبر نفسي محظوظة بالعمل مع عدة سيدات في أعمالي، وأرى أنه يفرق كثيرًا في الحكي وتناول الموضوعات، بالإضافة إلى أسلوب معاملتهن المختلفة والرائعة”.

ضمن أجواء كواليس تصوير الجزء الثاني لمسلسل ليه لأ؟!
ضمن أجواء كواليس تصوير الجزء الثاني لمسلسل ليه لأ؟!

تتابع واصفة: “مريم نعوم كاتبة عبقرية ومبدعة في تقديم شخصيات مركبة حقيقية؛ حتى مع كتابتها عن قضايا وموضوعات متعلقة بالمرأة لكنها أيضًا اهتمت بتفاصيل شخصيات الرجال في المسلسل، مكتوبة حلوة جدًا، فيما أن الأستاذة مريم أبو عوف تمتلك نظرة فنية خاصة حتى إنني لا أعلم كيف رأتني في البداية بشخصية “رانيا”، وبالفعل وجدت نفسي أتحول لهذه الشخصية وسط أجواء التصوير”.

تضيف: “أما الأستاذة نانسي عبد الفتاح لأول مرة أعمل معها في مسلسل “ليه لأ 2″، وجدتها مديرة تصوير سريعة جدًا، موهوبة ولذيذة للغاية، شعرت أنني أريد أن أمثل معهن في كثير من الأعمال الفنية المقبلة”، فيما تصف الطفلة منى أحمد زاهر بالموهوبة جدًا نتيجة لنشئتها وسط عائلة فنية إلى جانب قدراتها الرائعة في مجال التمثيل التي ظهرت على الشاشة مع عفوية طفولتها.

سارة عبد الرحمن تجسد دور "رانيا" في مسلسل "ليه لأ؟! 2"
سارة عبد الرحمن تجسد دور “رانيا” في مسلسل “ليه لأ؟! 2”

سبب اختيار سارة عبد الرحمن الإطلالات المبتكرة في المهرجانات السينمائية

لقطات صور أرشيفية لمهرجان الجونة والقاهرة السينمائي

على الصعيد الآخر، دومًا ما تجذب سارة عبد الرحمن الأنظار لإطلالاتها في المهرجانات السينمائية خلال الفترة الماضية، والتي تميزت بالجمع بين نقيضين “البساطة والجرأة” في نفس الوقت؛ منها فستان مصنوع من أكياس بلاستيك في الدورة الثانية لـ “الجونة” السينمائي، وآخر من “وكالة البلح” حضرت به حفل ختام الدورة الـ 40 لـ “القاهرة السينمائي”.

“أفضل التغيير وأرى أنه مرتبط بالفن والابتكار”.. هكذا تجيب سارة عبد الرحمن عن سبب اختيارها لهذه التصميمات التي أثارت الجدل ولفتت أنظار المتابعين، لافتة إلى أنها تحب التعبير عن نفسها سواء من خلال الأزياء أو الكتابة أو التمثيل، فضلًا عن أن هناك بعض القضايا والأمور التي تهتم بها وتريد التعبير عنها بكل هذه السُبل من خلال فرص مختلفة.

أعمالها المقبلة

عقب نجاح “ليه لأ 2؟!”، تنشغل سارة عبد الرحمن مؤخرًا بالتحضير لدورها في مسلسل “الثمانية” من تأليف المستشار تركي آل الشيخ وإخراج أحمد مدحت، فيما تتمنى تقديم المزيد من الأعمال السينمائية خلال الفترة المقبلة، بعد تركها بصمة فنية مميزة وقاعدة شعبية لدى الجماهير من خلال بوابة الدراما، والتي يأتي منها دور “هبة” في مسلسل “سابع جار” الذي عُرض خلال عام 2017.

الممثلة المصرية سارة عبد الرحمن
الفنانة المصرية سارة عبد الرحمن

أما عن تجربتها في تقديم برنامج من خلال نشر عدة فيديوهات على قناتها الرسمية على “يوتيوب”، وعما إذا كانت أفادتها هذه التجربة التي انشغلت بها خلال عام 2011 على صعيد أدائها التمثيلي في أعمالها الفنية التالية.

تقول: “عندما أشعر بالملل، أتجه للتغيير وخوض مغامرات جديدة، لكن أتمنى العودة لتقديم محتوى جديد عَبر الإنترنت. الحقيقة أن كل تجربة تفيد الممثل، الذي يجب أن يثري خبرته بالعديد من التجارب المختلفة، لذا أحب دومًا تعلم وتقديم أشياء جديدة طول الوقت”، مفسرة سبب توقفها آنذاك وفقًا لرغبتها للاشتراك في تجارب أخرى جديدة.

درست سارة عبد الرحمن الصحافة إلى جانب المسرح خلال فترة الدراسة الجامعية، وبسؤالها عن رأيها إذا عُرض عليها تجسيد دور إعلامية في أي من أعمالها الفنية، وعما تفضل تقديمه ما بين الصحفي الفاسد أو المهني، تجيب ممازحة: “أفضل تجسيد إعلامي يبحث عن الحق، لكن يمكن أن أمثل دور محامي فاسد على الشاشة”.

 

0

شاركنا رأيك حول "سارة عبد الرحمن لـ أراجيك فن: المرأة تؤثر في صناعة الدراما.. وتفاجأت بأدائي في مسلسل ليه لأ 2؟!"