أفضل تترات مسلسلات رمضان 2017

تترات مسلسلات رمضان 2017
0

بالرغم من أنّ الكثيرين قد يُقررون مشاهدة عمل درامي بناءً على صُنّاعه من ممثلين، أو كُتّاب يعُرف عنهم تمكنهم مما يكتبونه، أو حتى مخرجين لا يشاركون إلّا في الأعمال الثقيلة، إلّا أنّ الباب الحقيقي والأول لأي عمل هو التتر الخاص به.

تلك الموسيقى أو الكلمات التي من شأنها أن تجذب انتباهنا للحدوته، فنجد أنفسنا وقد وقفنا فاتحين قلوبنا على مصراعيها للعمل حتى وإن لم نكن ننوي متابعته من الأساس، خاصةً وأنّ الدراما العربية تهتم كثيرًا بالتتر حتى أنّه قد ينجح للدرجة التي تجعله يعيش أكثر من المسلسل نفسه، فيصبح جزءًا من تاريخ المشاهدين… لنا في تترات المسلسلات العربية القديمة (أمثال تتر ليالي الحلمية، تتر أرابيسك، تتر المال والبنون… إلخ) خير مثال.

لكل هذا من الطبيعي جدًا أن يهتم صُنّاع الدراما بالتتر كعنصر نجاح قائم بذاته، فيحاولون أن يوفروا له كل عوامل النجاح من تلحين وكلمات ومطربين، ولأنّ رمضان هو موسم الدراما العربية الأول كل عام، في هذا المقال سنستعرض أفضل تترات مسلسلات رمضان 2017.

أولًا: التترات الموسيقية

تتر مسلسل “خلصانة بشياكة”

الموسيقى التصويرية : عمرو إسماعيل

“خلصانة بشياكة” مسلسل كوميدي فانتازي مختلف شكلًا ومضمونًا، حيث تدور أحداثه في المستقبل ويحكي عن صراع وحرب دائرة بين جيش من الرجال وآخر من النساء.

تتر المسلسل لم يلجأ فيه صُنّاعه لأغنية كوميدية كما قد يكون متوقعًا بل استخدموا موسيقى تصويرية مميزة، في حين جاء إخراج التتر مُعبرًا عن مضمون الصراع بين الجنسين يغلب عليه اللون الأحمر الذي يرمز للدم، النيران، والظلام، دون أن يخلو التتر من مشاهد رمزية ذات حِس كوميدي طازج تُعبر عن جو ومضمون العمل، وفي رأيي يُمكن اعتبار هذا التتر أحد التترات “المتعوب عليها”، والتي لم يستسهل صُنّاعها في تقديمها فجاءت مناسبة لروح المسلسل وفكرته.

تتر مسلسل “عشم إبليس”

الموسيقى التصويرية : عمرو إسماعيل

مسلسل “عشم إبليس” هو العمل الذي يقدمه الفنان عمرو يوسف هذا العام، بعد النجاح الهائل الذي حققه مسلسله “جراند أوتيل” بالعام الماضي.

“عشم إبليس” مسلسل تشويقي، وهو ما عبر عنه تتره بامتياز فجاءت أجواء التتر وموسيقاه تبعث على الغموض، كذلك الكادرات التي أُخذت لأبطاله لتُقدم بالتتر جاءت النظرات فيها حادة وخبيثة ولا تشي بما يعتمل بصدور أصحابها، وهو ما كان فكرةً ناجحةً تُثير انتباه واهتمام المشاهد وتحثه على المتابعة لفك اللغز، وإن كانت فكرة الكادرات المُصورَّة لأبطال العمل تُشبه ما حدث بتتر جراند أوتيل سابقًا، الفارق هنا هو وجود ثيم/حالة واحد/ة بكل الصور.

تتر مسلسل “30 يوم”

موسيقى تصويرية: محمد مدحت

وحدهم من شاهدوا الحلقة الأولى من المسلسل سيدركون أنّ هذا التتر صُنع من تفصيلة دقيقة برَوح العمل، ولأنّ المسلسل تشويقي ومثير من الطراز الأول للدرجة التي ستجعل من يشاهدونه يعدون الدقائق والساعات انتظارًا للحلقة الجديدة كل يوم، حرص صُنّاع العمل على أن يظهر ذلك بدايةً من التتر.

ففيه نشهد مشاهد تمثيلية مخصوصة للتتر وليست جزءًا من المسلسل نفسه، تلك المشاهد تُعبر عن الصراع الكبير الذي يجد البطل/ آسر ياسين نفسه أسيرًا له بينما يأخذ في طريقه كل من أحبوه يومًا أو ربطهم به علاقة قوية، فكرة التتر جذابة ومُعبرة بالطبع وإن جاء الأداء بها مُفتعلًا بعض الشيء ما جعله يبدو غير تلقائي، وحدها الأيام المُقبلة ستجعلنا نعرف إذا ما كان ذلك مقصودًا لسببٍ ما أم ذلة من صُنّاعه.

ثانيًا: التترات الغنائية

تتر مسلسل “واحة الغروب”

“سافر حبيبي وداخل لي يودعني،

 بكى وبَلّ المحارم وأنا قلت إيه يعني؟!

 والله فراق الحبايب مُرّ يوجعني”

الكلمات من التراث الصعيدي

الألحان: تامر كروان

الغناء : وائل الفشني

دون أدنى شك أو تردد تتر “واحة الغروب” هو الأفضل برمضان هذا العام كفكرة وإخراج فنيًا وموسيقيًا، إذ جاء التتر أشبه بلوحة فنية بديعة.

بدايةً من ألحان تامر كروان التي تعرف طريقها للروح، مرورًا بكلمات الأغنية التي جاءت من تراث لا يعلمه الكثيرون، والتي غناها وائل الفشني – حفيد الشيخ الراحل طه الفشني، الذي بدأ مسيرته بالغناء ثم أنهاها بتلاوة القرآن الكريم والإنشاد الديني – في أداء قوي، ناضج، ويحمل طابعًا أثريًا عميقًا.

وصولًا للكادرات الفنية العظيمة التي ظهرت بالتتر بين أحضان الجدران الطينية الأصيلة، بالإضافة للوحات المصرية الأصيلة التي كانت تظهر بين الحين والآخر على الجدران، يأتي ذلك جنبًا إلى جنب مع مرور بطلي العمل (خالد النبوي، ومنة شلبي) بين الطرقات هنا وهناك بشكل درامي مميز. جدير بالذكر أنّ اسميهما لم يظهر على التتر كما لو كانت كاملة أبو ذكري اكتفت بحضورهما الواضح والصريح في هذه اللوحة العبقرية؛ دلالةً على كونهما جزءًا من هذه الحدوتة.

تتر مسلسل “في ال لا لا لاند”

“كان ياما كان من كام يوم فات

تركيبة من كل الكائنات

ناس اتلمت سوا في مكان

واتفرج بقى  كده ع الحوارات”

كلمات: أمير طعيمة

ألحان: هشام جمال

غناء: دنيا سمير غانم بالاشتراك مع باق الممثلين

تتر هذا المسلسل هو أحد التترات التي كان ينتظرها الجميع؛ لما هو معروف عن تترات مسلسلات دنيا سمير غانم حيث تأتي الأغنيات مرحة ويؤديها أبطال العمل أنفسهم، كما حدث في مسلسلي “لهفة” و “نيللي وشيريهان” وهو ما تكرر فعلًا هذا العام.

فجاء تتر المسلسل أغنية اشترك بها كل الأبطال، غلب عليها الطابع الطريف، مع الألوان المبهجة والجذابة، أمّا كلمات التتر نفسه فعبرت عن الحادث الذي يمر به الأبطال، وبالرغم من أنّ هذا التتر سيعلق بأذهان كل من يسمعه إلّا أنّ الكثيرين يرون أنّ تتر “نيللي وشيريهان” كان أفضل ككلمات، في حين تفوق تتر “في ال لا لا لاند” من حيث الأزياء والاستعراضات، فهل يُحقق هذا التتر النجاح الكبير الذي حققه تتر مسلسل العام السابق؟ علينا انتظار الأرقام والمشاهدات لنعرف.

تتر مسلسل “لا تطفئ الشمس”

” الحب، وعذاب الحب، ووجع القلب، إحساس بياخدنا بعيد وياه

العمر بيفوت ويمر، بين حلو ومر، وطريق ماشيينه واسمه حياه

ضحكتنا ودمعتنا في حياتنا حكايتنا مع ناس

وده جنبك أقربلك من قلبك وفي طيبته مفيش

ده بيكره وده بايع بالفطرة ومعندوش إحساس

والقلب اللي مبيحبش يبقي، خسارة يعيش”

كلمات: أمير طعيمة

ألحان: مدين

غناء: أصالة

مسلسل لا تطفئ الشمس هو المسلسل الذي يراهن عليه الغالبية العظمى من الجمهور؛ لتوافر مختلف عناصر النجاح بهذا العمل والتي نشهدها في كل شيء أداءً وكتابةً وإخراجًا، وحتى التتر.

فالمخرج محمد شاكر خضير لا يترك التتر دون أن يضع عليه بصمته، الذي متى شاهدته عرفت أنّه من إخراجه بشكل مُسبق، فالمشاهد أغلبها مشاهد خارجية نهارية يغلب عليها ضوء الشمس، لتأتي الألوان المستخدمة كلها ترابية دافئة بين درجات الأصفر والبرتقالي والأحمر في ظل اللون الأخضر (لون الشجر/ الطبيعة)، دون أن يمنع ذلك امتزاج الضوء مع الظل كحال قصة كل بطل بما بها من نقاط مضيئة وأخرى مظلمة يُخفيها عن الآخرين.

التتر من غناء أصالة التي لا تتواجد عادةً إلّا من خلال أغنية قوية تُضيفها إلى رصيدها، وقد جاء صوتها مناسبًا لكلمات الأغنية والحالة التي تُجسدها، والتي تتناسب مع موضوع المسلسل الاجتماعي الذي يدور حول مجموعة من العلاقات العاطفية والإنسانية المتشابكة.

تتر مسلسل “حلاوة الدنيا”

” وَجعنا، دموعنا، وضحكة زي الشمس بتشق الغيوم

وحاجات كتيرة عكس بعض تفاصيل حياتنا كل يوم

لُقانا، وداعنا وحب يلمس قلبنا وقت اللزوم

أيام تفوت وسنين تمر بين السعادة والهموم”

كلمات: أمير طعيمة

ألحان: خالد عز

غناء: شيرين عبد الوهاب

الفنانة شيرين عبد الوهاب لا تقوم بغناء تتر أي عمل فني فقط لمجرد التواجد على الساحة، بل تُحسن اختيار الأغنيات التي تدخل قلب المشاهد/ المستمع، فتجد مكانها بين ثنايا الوجع والمشاعر التي يعترم بها الصدر لتقبع هناك للأبد دون خروج.

لهذا، اسم شيرين على أي تتر هو علامة نجاح في حد ذاتها وبُشرى طيبة بأنّنا على وشك الاستماع لأغنية على قدر عالٍ من الإحساس والإنسانية، وهو ما تحقق هذا العام من خلال تتر مسلسل “حلاوة الدنيا” الذي تقوم ببطولته الفنانة هند صبري مع ظافر عابدين.

تتر مسلسل “لأعلى سعر”

“ملعون أبو الناس العزاز

اللي لما احتاجنا ليهم

طلعوا أندال بامتياز”

كلمات: مدحت العدل

ألحان: عمرو مصطفى

غناء: نوال الزغبي

تخوض نوال الزغبي عالم التترات الغنائية هذا العام لأول مرة من خلال مسلسلين هما: (لأعلى سعر، وكاراميل)، وقد جاءت أغنيتها بمسلسل “لأعلى سعر” مُعبرة عن الواقع المُر الذي يعيش فيه الكثيرون وعن لسان حال أبطال المسلسل الذين يتعرضون للخداع من أقرب الناس إليهم بشكل أو بآخر، وهو أمر اعتدنا عليه في التترات التي يكتبها دكتور مدحت العدل.

0