سبيلبرغ يرفض ترشيح أفلام نتفليكس للاوسكار

ستيفن سبيلبرغ
1

تصاعدت حدة الاعتراضات التي أبداها المخرج ستيفن سبيلبرغ إزاء معاملة الأفلام التي تنتجها شبكة نتفليكس معاملةً مشابهة للأفلام العادية التي تعرض في شاشات السينما خلال حفل الأوسكار، ومن المتوقع أن يتطرق سبيلبرغ إلى هذا الأمر خلال الاجتماع المقبل لأعضاء إدارة أكاديمية الأوسكار. ومن المعلوم أن سبيلبرغ يشغل مركزًا في إدارة الأكاديمية عن فئة المخرجين، ومن المتوقع أن ينادي بإحداث تغييرات في قواعد الترشيح إلى جوائز الأوسكار خلال الاجتماع السنوي الذي يقام عقب انتهاء حفل الأوسكار.
وقال مصدر مطلع من شركة Amblin التابعة لسبيلبرغ في حديثه مع موقع Indiewire إن سبيلبرغ “يرى وجود اختلاف جوهري بين الأفلام التي تعرض على شاشات السينما وتلك التي تعرض عبر خدمات البث المختلفة، وسيشعر بالسعادة إذا انضم آخرون إلى حملته هذه خلال اجتماع مجلس إدارة الأكاديمية”. ويرى سبيلبرغ أن أفلام شبكة نتفليكس لا يحق لها سوى الترشح إلى جوائز الإيمي، أما الأوسكار فهي ليست مؤهلة لنيل الترشيحات إليها.

اقرأ أيضاً: أهم الأفلام المرتقبة في 2019 .. توقعات كبيرة ومخاوف واقعية

نتفليكس

وقال سبيلبرغ في حديث سابق: “ما إن تقدم فيلمك ضمن إطار تلفزيوني حتى يصبح عرضًا تلفزيونيًا لا سينمائيًا، فإذا كان جيدًا، عندئذ يستحق أن ينال جائزة إيمي لا جائزة أوسكار! لا أعتقد أن الأفلام التي تعرض ضمن عروض شكلية في دور السينما- أفلام نيتفليكس مثلًا- تستحق أن تنال ترشيحًا إلى جوائز الأوسكار.

ومن شأن هذه التغييرات التي يدعو إليها سبيلبرغ أن تؤثر على الأفلام المستقلة، فبعضها لا يعرض مدة كافية في دور السينما، فتكون حالتها مشابهة تقريبًا لأفلاك نتفليكس التي تعرض شكليًا في صالات السينما. وأثارت آراء سبيلبرغ حفيظة بعض الأشخاص الداعمين لشبكة نتفليكس، إذ قالت المخرجة أفا ديفيرناي إن نتفليكس ساهمت في نشر أعمال الفنانين السود على نطاق واسع وكبير. وعلى العموم، يبدو متوقعًا أن تثير نتائج الاجتماع مزيدًا من الانقسام والجدل حول هذا الأمر.

اقرأ أيضاً: لهذه الأسباب هاجم الجمهور والنقاد مسلسل Prison Break الموسم الخامس

 

1

شاركنا رأيك حول "سبيلبرغ يرفض ترشيح أفلام نتفليكس للاوسكار"