مسلسل Stranger Things الموسم الثالث: موسم استحق الانتظار فعلًا!

مسلسل Stranger Things الموسم الثالث: موسم استحق الانتظار فعلًا!
0

مسلسل Stranger Things هو واحد من أعمال (نيتفليكس) التي في كل موسم منها تتصدر التريند في ساعات معدودة. هذا ما حدث مع الموسم والأول والثاني من المسلسل، وبالتأكيد نفس الشيء حدث مع الموسم الثالث الذي صدر منذ أيام قليلة جدًا.

أنا شخصيًّا كنت أنتظر هذا الموسم كثيرًا جدًا، وسعدت إلى أقصى حد عندما صدر. وفي جلسة واحدة فقط، استطعت أن أشاهد الحلقات الثمانية كلها في ثمان ساعات متصلة دون انقطاع. وبعدها ذهبت للنوم وعيناي تحرقاني بشدة إثر المشاهدة المستمرة. لم أستطع أن أشيح ببصري عن الأحداث، والحلقات توالت رغمًا عني.

اليوم في أراجيك فن سوف نتحدث عن مسلسل Stranger Things الموسم الثالث. سأحاول أن أكون حياديًّا بقدر الإمكان، لكن في بعض الأحيان يمكن أن يغلب طابعي الشخصي على المقال، وأتحدث قليلًا بنظرة العاشق الولهان عوضًا عن الناقد المُحايد.

أقرأ أيضًا: الإعلان عن موعد الموسم الثالث من مسلسل Stranger Things!

*المراجعة خالية من الحرق*

قصة مسلسل Stranger Things

مسلسل Stranger Things الموسم الثالث - بداخل المركز التجاري

تبدأ أحداث المسلسل في عام 1983، وذلك باختفاء طفل يُدعى Will Byers فجأة دون سابق إنذار. ووقتها شرع أصدقاؤه في البحث عنه في كل مكان، وأثناء ذلك البحث وجدوا فتاة لقيطة وقرروا أخذها للمنزل.

ليتضح بعدها أن ليس لديها اسم فعلي، بل يُرمز إليها برقم، وهو 11. وأصبح اسمها (إيليفين)، أو (آل). هناك قصة خلفها، تلك القصة التي سمحت بأن يُنزع اسمها وتُعطى رقمًا بدلًا منه. ومع الوقت تتصاعد الأحداث لنكتشف أن (إل) و (ويل بايرز) منخرطان في نفس الشيء سويًّا، ومعهما سوف ينخرط الجميع بالتدريج في مؤامرة كبيرة تسعى لتدمير العالم كما نعرفه.

مرّ الموسم الأول والثاني بسلام، والآن نحن في موعد مع الموسم الثالث المُنتظر منذ فترة طويلة. إذا وصلت إلى هذا الحد في قراءة المقال ولم تُشاهد المسلسل بعد، أنصحك بالذهاب لمشاهدته فورًا، ثم قراءة المقال. أنا لن أحرق لا تقلق، لكن متعة القراءة تصبح مضاعفة إذا كنت تعلم عن ماذا أتحدث في المقام الأول.

ما المميز في الجزء الجديد من مسلسل Stranger Things ؟

1- وجود معارك مباشرة كثيرة هذه المرة

لن أسرد بالطبع طبيعة تلك المعارك منعًا للحرق. لكن في هذا الموسم من Stranger Things صارت لدينا الكثير من المعارك المباشرة بين البشر والكيانات الأخرى. على سبيل المثال في الموسم الثاني من المسلسل كانت تلك المعارك مؤجلة للجزء الأخير منه. لكن هذه المرة لدينا معارك مباشرة على طول المسلسل، لا يهم إذا كانت حدتها ضخمة أو ضئيلة، المهم أنها موجودة من الأساس، وهذا أضاف عنصر الحركة للمسلسل، وجعله أكثر تشويقًا وإثارة.

2- الكوميديا

الكوميديا؟!

أجل الكوميديا!

المسلسل بالرغم من أن أحداثه جادة جدًا، إذا أن هذا الموسم من مسلسل Stranger Things جرَّب توليفة مختلفة. قرر أن يجعل للكوميديا حيّزًا كاملًا في الأحداث، وأن تتخلل الكوميديا المواقف الجادة كي تُقلل من حدة التوتر. وهذا ساعد على تحقيقه كون الأبطال أنفسهم من الشباب الصغير، وروحهم المرحة غلبت على سوداوية الأحداث في أوقات كثيرة.

الكوميديا تلك جعلت المسلسل خفيفًا على القلب والروح، وجعلته عملًا فنيًّا ستجد فيه كل شيء وأي شيء. بداية من الكوميديا والضحك، وحتى النحيب والبكاء.

أقرأ أيضًا: مسلسل الإثارة Stranger Things .. آخر ابداعات نيتفليكس

ما الذي لم يعجبني في الجزء الجديد من مسلسل Stranger Things ؟

1- لم أجد أي تفسير للذي يفعله الروس

مرت حلقات المسلسل الثمانية بالكامل ولم أعرف ما قصة الروس وما الذي يفعلونه هنا ولماذا يُريدون فتح البوابة مُجددًا من الأساس. كل ما رأيته هو أنهم يحاولون بشتى الطرق فعل لذلك، لكن لماذا؟!

التفسير الفعلي سيأتي في الموسم الرابع أعلم ذلك، لكن على أقل تقدير يجب أن تُعطوني لمحة عن السبب نفسه. إذا كان السبب هو استخرج (سالخ العقول) من الداخل والتحكم فيه بيولوجيًّا، على الأقل اظهروا ضابطًا روسيًّا يقول: “الحرب العالمية الجديدة قادمة، وسيكون النصر لنا إذا تحكمنا به”. هنا أنا سأتحمس أكثر، ولن أخرج بعلامات استفهام لا تُحصى هكذا.

2- حتى الآن لم نحصل على إجابات شافية

الموسم الثالث من مسلسل Stranger Things لم يُجب عن الأسئلة المطروحة منذ الموسم الأول. ما طبيعة العالم المقلوب الذي ينتمي إليه ذلك الوحش العملاق؟ ما أصله؟ وما الذي يريده فعلًا من عالم البشر. وهل كانت له محاولات سابقة لدخول عالمنا قبل أن تولد (آل) من الأساس؟

والأهم من كل ذلك، ما القدرات الفعلية لـ (سالخ العقول)؟ هل فعلًا كل ما يقدر على فعله هو الدخول إلى عقول البشر ثم التحكم بهم هكذا؟ وإذا كانت نواياه هي تدمير العالم كله كي يستطيع أن ينتقل إليه (وهذا ما ظهر من خلال الحبكة حتى الآن)، لماذا لم يخترق عقول رؤساء العالم ويجعلهم يقذفون بعضهم البعض بالرؤوس النووية وبعدها تتم تهيئة الأرض لمجيئة المهيب؟ هذه أسئلة لم تتم الإجابة عنها بعد، وهذا مزعج بعد مرور ثلاث مواسم كاملة من المسلسل.

الشخصيات

في هذا الموسم من مسلسل Stranger Things .. نُودع شخصيات فارقتنا، ونُحاول الحفاظ على الشخصيات المُحببة إلى قلوبنا. لكن يبدو أن هذا الموسم به مفاجآت غير متوقعة، ويبدو أن هناك شخصيات مهمة من المحتمل أن تفارقنا.

الشخصيات المحورية في هذا الموسم أظهرت تغيّرات كبيرة بحكم السن والدخول في مرحلة البلوغ والعلاقات الحميمية بالمُجمل. لكن الشخصية الأكثر تأثرًّا بالأحداث، فبالتالي الأكثر تغيّرًا من بينهم جميعًا، هي شخصية (ويل). في هذا الموسم أخذت الشخصية نفسها إلى مرحلة تطورية بعيدة جدًا عن المتوقع. وأنا سعيد جدًا بذلك في الواقع.

التمثيل

التمثيل مُعتاد من الأبطال، لم تتغير جودة التمثيل كثيرًا عن المواسم الماضية، لكن بالنسبة إلى مُمثل واحد فقط، كان ارتفاع الأداء ملحوظًا. ربما تقولون أنني مُتحيز لشخصية (ويل)، لكن الممثل Noah Schnapp القائم بدور الشخصية، ارتقى في المستوى جدًا هذا الموسم.

ربما السبب يرجع لكون الشخصية تحتاج إلى البكاء باستمرار والدخول في مرحلة تلو الأخرى من التدهور النفسي، وهذا ما يبرع فيه الممثل فعلًا. لذلك استطاع أن يُبرز قدراته، ويتطور بها مع الوقت أيضًا.

الإخراج

مسلسل Stranger Things الموسم الثالث

بالتأكيد الإخراج لا غبار عليه، الزوايا الإخراجية ممتازة كالعادة. وهذا الموسم على وجه الخصوص استطعت فيه أن أشهد معركة فانتازية-واقعية ذكرتني بمعارك Harry Potter التي افتقدتها منذ زمن.

الموسيقى

أو يجب أن أقول الأغاني.. الأغاني في هذا المسلسل هي السمة الرئيسية أكثر من الموسيقى الخالية من الكلمات. أجل هناك موسيقى تصويرية في المشاهد، لكن الأغاني الفعلية هي التي تُعطيها الرونق والطعم. الأغاني المُستخدمة تنتمي إلى حقبة ما قبل عام 2000، وتم تعديلها صوتيًّا كي تتناسب مع المسلسل، وهذا فعلًا أعجبني.

أقرأ أيضًا: في اليوم العالمي للشوكولاتة: فيلم شكولاتة Chocolat عندما تذيب الحلوى القلوب

0

شاركنا رأيك حول "مسلسل Stranger Things الموسم الثالث: موسم استحق الانتظار فعلًا!"

أضف تعليقًا