منع المخرج فارس فياض من حضور حفل الأوسكار.. فقط لكونه عربيًا!

منع المخرج فارس فياض من حضور حفل الأوسكار .. فقط لكونه سوريًّا !
0

المخرج فارس فياض – Firas Fayyad هو أحد أبرز الوجوه العربية في الأوسكار 2020، لكنه للأسف لن يستطيع حضور حفل الأوسكار نفسه في الولايات المتحدة الأمريكية. تخيلوا معي أن يترشح فيلمكم للقائمة القصيرة للأوسكار، ويتنافس مع 343 فيلمًا آخر، وفي النهاية لا تستطيعون حضور حفل توزيع الجوائز، ببساطة لأنكم تحملون جنسيةً لا يحبها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب!

منع المخرج فارس فياض من حضور حفل الأوسكار .. فقط لكونه سوريًّا !

أجل، هذه هي الحالة مع فارس فياض للأسف. ترشح فيلمه (الكهف – The Cave) للقائمة القصيرة للأوسكار 2020، وبالفعل كان في طريقه لإنهاء تصاريح السفر للذهاب إلى الولايات المتحدة الأمريكية، والاستعداد لحضور حفل الأكاديمية المهيب. لكن تم رفض فيزا السفر خاصته، ببساطة لكونه يحمل جواز سفر سوريّ. أجل، ما قرأتموه صحيح، مُنع من السفر لحضور أهم حدث سنوي في عالم السينما والتلفاز، لمجرد أنه سوريّ الجنسية.

To my respectful friends and colleagues in the documentary community that I’m very proud to be part of it.I find the…

Posted by Firas Fayyad on Saturday, December 28, 2019

وكرد فعلٍ طبيعيّ، بث المخرج شكواه على حسابه الرسمي بفيسبوك، حيث نشر سطورًا خلف سطور، كلها تتحدث عن الأمر، وعن المرّ الذي قاساه في بلده الأم عندما كان يصور مظارهات 2011. حيث تم احتجازه بسبب ذلك لمدة عام كامل في أحد سجون التعذيب، وذلك سبب له آلامًا نفسية واضطراب ما بعد الصدمة ما زال يعاني منه حتى وقتنا هذا. وبكلمات أنا متأكد أنها مُزجَت بالدموع الحارقة، كتب -بتصرف-:

فيلم الكهف هو منصتي الوحيدة لمواجهة الذين عذبوني، واستولوا على منزل عائلتي الذي قضيت فيه طفولتي. هذا الفيلم إثبات على أنني حرّ وموجود، وسوف أسترد حقي.

حاليًّا المخرج يعيش في الدينمارك، وبالرغم من أنها بلدة موافق عليها من قبل لجان تأشيرات الولايات المتحدة، إلا أن كونها محل إقامة، لا يشفع للمخرج للخروج منها؛ فما زال حاصلًا على جواز سفر ملعون ومكروه لدى دونالد ترامب: جواز السفر السوري.

0

شاركنا رأيك حول "منع المخرج فارس فياض من حضور حفل الأوسكار.. فقط لكونه عربيًا!"