أفضل جامعات الطب البشري في ألمانيا

افضل جامعات الطب في المانيا - دراسة الطب في المانيا
0

كيف تُصبح طبيبًا في ألمانيا؟

تُعدّ في يومنا هذا مهنة الطبيب من أهم المهن وأكثرها رغبًة حول العالم مما يُكوّن سببًا هامًا لكافة الأطباء للسفر من دولة إلى أخرى للبحث عن أفضل مكان ملائم للاختصاص الذين اختاروه الأطباء ومحاولين عن طريقه إيجاد المكان الأنسب لمشاركة معرفتهم وخبرتهم واكتساب المزيد منها.

إذا أردنا الحديث عن دراسة الطب في ألمانيا فقط، فعلينا الإقرار بوجود كم هائل من العيادات والمشافي التي تطلب باستمرار المزيد من الأطباء من كافة الفروع والاختصاصات والمخلصين لعملهم والمستعدين لبذل الكثير من أجل اثبت كفاءة الطب في ألمانيا وتطويره.

إن نظام الرعاية الصحية الألماني متميّز ومشهور على مستوى العالم كله، ولا سيما أن اليوم ألمانيا قد وصلت إلى مرحلة متطورة جدًا من الرقمنة والحسابات في الطب مما زاد احتياجها للأطباء الكفؤين والأجهزة الطبيّة الحديثة. لقد فتح النقص الموجود في الكادر الطبي في ألمانيا مجالًا كبيرًا من الفرص أمام الأطباء حول العالم في البحث عن عمل يناسب خبرتهم في ألمانيا.

وحسب القانون الصادر في ألمانيا فإن كل مواطن ألماني ومقيم توجب عليه منذ عام 2007 الالتزام بالتأمين الصحي سواء كان حكوميًا أم خاصًا مما يدعي الحكومة لاتخاذ كافة الاجراءات من أجل زيادة عدد الأطباء وتأمين العدد الكافي من أجل رعاية كافة المواطنين والمقيمين ومعالجتهم.

لا يحتكر تعليم الطب في ألمانيا على الطلاب الألمان فقط، بل يستطيع الطلاب الدوليون دراسة الطب البشري وطب الأسنان في ألمانيا عندما تتوافر لديهم كافة الشروط. ومن المفيد أن يضيف الطالب إلى معلوماته أن معظم الجامعات الألمانية تخصص 8% من مراسي فرع الطب للطلاب الدوليين.

نظام الرعاية الصحيّة في ألمانيا

عندما يدور الحديث حول نظام الرعاية الصحيًة الأكثر تطورًا ودقة فلا بد أن يدور الحديث عن ألمانيا. تمتلك ألمانيا الاتحاديّة والمؤلفة من 16 ولاية نظامًا صحيًا يوجب كل مواطن ومقيم في ألمانيا الالتزام والتقيّد بالتأمين الصّحي. يوجد في ألمانيا نظامًا للتأمين الصحي: نظام قانوني ونظام خاص، حيث يسيطر النظام الحكومي (القانوني) على النظام الخاص ويتفوق عليه بتغطيته 90% من تكاليف العلاج.

تُعتبر ألمانيا إحدى أكبر دول الاتحاد الأوروبي وأكثرها كثافة. وقد أرتنا الإحصائيات أن نسبة الأطباء لنسبة المواطنين هي 3 أو 4 أطباء مقابل كل 1000 مواطن.

يوجد نوعان مختلفان من العيادات في ألمانيا: عيادات خارجية وعيادات داخلية. حيث يعمل في العيادات الخارجية أطباء مستقلين ولا يتعاقدون مع أي شركة ويعرضون خدماتهم على المرضى الذين يملكون تأمين صحي حكومي. أما الأطباء الذين يعملون في العيادات الداخليّة فيتوجب عليهم التعاقد مع شركة التأمين الصحي الحكومية من أجل علاج المرضى ذوي التأمين الصحي القانوني.

يوجد ثلاث نوعيات للمشافي في ألمانيا: المشافي الحكومية، مشافي شبه خاصة والمشافي خاصة.

افضل جامعات الطب في المانيا

افضل جامعات الطب في المانيا - دراسة الطب في المانيا - جامعة هايلدبرغ

تملك ألمانيا عدداً كبيراً من الجامعات التي تؤمّن أفضل تعليم في مجال الطب البشري على مستوى العالم، ممّا يجعل ألمانيا وجهةَ للكثير من الطلاب الطموحين في جميع أنحاء العالم لدراسة الطب البشري والفروع الطبية الأخرى في جامعاتها تحديدًا.

فإن تقييم الجامعات يعتمد على نوعيّة التعليم الأكاديمي الذي يطمح له الطلّاب والبحوث وأهمية الفرع ومدى توافر أماكن فيه في المستقبل وعلى البنية التحتيّة للمعلومات وكذلك على طريقة السكن في مدينة الجامعة ومكانها وقدرة الطلاب في العثور على سكن مناسب في تلك المدينة، كل ذلك ينحدر تحت شروط التقييم للجامعات حول أنحاء العالم وتقوم معظم الجامعات الألمانيّة بتأمين الشروط الممتازة لكافة طلابها فبالتالي من الصعب جدًا التمييز بين أفضل الجامعات والتفريق بينها وتقييمها ووضعها في قائمة تحوي على عشر جامعات فقط.

الدعم للبقاء في الغربة: تقييم الطلاب لجاذبية مشروع التبادل الدراسي، جاذبية مشروع الجامعات الصديقة، اكتفاء عدد الأماكن للطلاب في التبادل الثقافي، دعم وقيادة الطلاب نحو حياة أفضل في الغربة والدعم المادي الذي يتضمن كل من المنح والتخفيضات والإعفاء من رسوم وتكاليف الجامعات واعتماد نظام الدراسة في الخارج والاندماج (لا يوجد وقت ضائع أثناء الدراسة في الخارج).

التحضير لسوق العمل: تقييم الطلاب للبرامج التي تعرضها عليهم كليّاتهم وجامعاتهم والتي تساعدهم في الوصول إلى المستوى الاحترافي وسوق العمل. وتتضمن هذه البرامج مناسبات واحتفالات خاصة بسوق العمل ومحاضرات خاصة تساعد الطلاب في تأمين عمل في مجالهم وكذلك مساعدتهم في تكوين كافة المؤهلات المطلوبة لعملهم في مستقبلهم، كما وتقوم هذه البرامج بالدعم والمساعدة في العثور على عمل بعد الانتهاء من الدراسة، وأخيرًا وليس آخرًا، تنظيم كدول عمل للدراسات العليا.

غرف المعالجة: يقوم الطلاب بتقييم حالة غرف المعالجة وتوافر الأمكنة فيها وما إذا كانت معدة بكافة الأجهزة والمعدّات اللازمة.

التواصل مع الطلاب: يقوم الطلاب بتقييم مشاريع التعاون بين الطلاب الأجانب وطلاب الدولة نفسها ممّا يُعدّ مؤشرًا لجماليّة وامتياز الجو العام في الكليّة.

سمعة البحث: يتم ذكر مؤسسات التعليم العالي التي كان لها دور قيادي في دراسة البحث ولا يُكتفى بوضع اسم مؤسسة تعليميّة واحدة وخاصة إذا ما كانت على الصلة في موضوع البحث.

بعد أخذ جميع النقاط السابقة في عين الاعتبار ودراستها ووضع أهم الأفكار، هذه افضل جامعات الطب في المانيا وهي قائمة ستجذب انتباه كل مُهتم في دراسة الطب في المانيا أو في الدراسة في المانيا بشكل عام:

جامعة هايدلبيرغ

Heidelberg University

تشتهر جامعة هايدلبيرغ بشهادتها في إجازة الطب البشري والفريدة من نوعها حيث إن تاريخ الجامعة حافل على مدى ستة قرون بأروع الدراسات والاختبارات والمعلومات القيّمة والدقيقة.

استطاعت كليّة الطّب البشري في جامعة هايدلبيرغ من تجاوز كافّة الصعوبات الطبيّة التي تعاني منها الجامعات في ألمانيا وخارجها في القرن الواحد والعشرين. ولقد عانت كليّة الطب الكثير من المشاكل في إنشاء مركز علمي للقيام بكافة البحوث والاختبارات ودراستها ومتابعتها على أدق شكل ممكن. وتُعتبر الجامعة في يومنا هذا مركز علمي دولي مشرق ومهم جدا لحماية الطبيعة يستدرج الطلاب من كافة أنحاء العالم.

جامعة آخن

RWTH Aachen University

أُسّست جامعة آخين في عام 1966 وتضم هذه الحامة تسع كليّات من أهمها كليّة الطب البشري. تتضمّن هذه الكليّة العديد من المراكز العلميّة للدراسات النظرية والخبرة العمليّة وإجراء البحوث وإلقاء المحاضرات ومدارس خاصة لكافّة الاختصاصات الطبيّة والعديد من التسهيلات الضرورية لقيام مشفى على مستوى رفيع.

يوجد الآن تقريبًا ما يقارب 2700 طالب يدرسون في مجال الطب البشري في هذه الجامعة.

جامعة لوبيك

Lübeck University

تشتهر جامعة لوبيك في خبرتها ودقتها العالية في البحوث والاختبارات واستعدادها الدائم لمواجهة شياطين الطب في القرن الواحد والعشرين. تهتم جامعة لوبيك اهتمامًا كبيرًا بكل من المواد التالية:

  • العدوى والالتهابات
  • العقل، السلوك والتمثيل الغذائي
  • علم الوراثة الطبيّة
  • التقنيات الطبية الحيوية

تمتاز هذه الجامعة بمعايير الامتياز التي نادرًا ما يمكن إيجادها في جامعات أخرى. حيث يتمتع الطلاب بخليط من:

  • المعرفة التقنيّة المطلوبة للمستقبل
  • القدرات والمهارات العمليّة
  • العمل العلمي
  • مهارات أخلاقية واجتماعيّة

جامعة هيرديكيه/ويتتين

Witten/Herdecke University

تُعرف جامعة هيرديكيه/ويتتين كأقدم جامعة خاصة في ألمانيا حيث تم تأسيسها في عام 1983 وكما تُعتبر هذه الجامعة ذو مقام رفيع جدًا. يدرس في هذه الجامعة حوالي 1200 طالب في مرحلة البكالوريوس في كل من فروع الطّب والتمريض وطب الأسنان والاقتصاد والفلسفة والآداب.

أحد المقاييس الهامة من أجل التسجيل في هذه الجامعة هو إقناع الطلاب للدكاترة أثناء مقابلتهم في سبب اتخاذ قرارهم باختيارهم للفرع الذي يودّون دراسته. والأمر المذهل في هذه المقابلة يكمن في أخذ شخصية الطّالب في عين الاعتبار واعتبارها أحد أسباب القبول أو الرفض بغض النظر عن علاماته المرتفعة.

ذكرنا آنفًا أن هذه الجامعة جامعة خاصة وتتراوح أقساطها ما بين 400€ إلى 1000€ شهريًا. يمكن أن تكون هذه الأقساط مكلفة بالنسبة لبعض الطلاب لكن يجب الأخذ بالحسبان أن الطالب يحصل في المقابل على تعليم ممتاز ورفيع المستوى. يمكن للطلاب بالطبع المحاولة في التقديم على بعض المنح.

جامعة ماغديبورغ

Otto-von-Guericke University Magdeburg

تُعدّ جامعة ماغديبيرغ إحدى أحدث الجامعات في ألمانيا حيث تم إنشاؤها في عام 1993 وتضم هذه الجامعة كل من جامعة التقنيّات، المعهد العالي للتعليم والتدريس، وكليّة الطب. يتخرج سنويًا من كليّة الطب في هذه الجامعة ما يقارب 1300 طالب مؤهلين على أتم وجه لتحدي كافة الأمراض والصعوبات في مجالهم ومستعدين لخدمة ألمانيا وولاية ساكسوني تحديدًا بضمير صاح.

يتم التشديد في هذه الجامعة على العلاقات بين الطلاب ودكاترتهم بحيث يتوفر الأريحية لكلا الطرفين. استقبلت كليّة الطب منذ سنة تقريبا ما يفوق 45000 مريض بغض النظر عن إمكانياتهم الماديّة. وبالتالي يمكننا القول أن هذه الجامعة من أفضل الجامعات لتأمين الخبرة اللازمة في مجال الطب البشري للطلاب الحريصين على دراستهم ومستقبلهم.

جامعة مونستر

University of Münster

أُنشأت جامعة مونستر في عام 1780 وتعرف هذه الجامعة بتاريخها الحافل بمرافقها السع وفروعها الـ 15 وعرضها لمئتين وخمسين مجال مختلف للدراسة. تفتخر الجامعة بموظفّيها الكفؤين والبالغ عددهم نحو 5000 من الخبراء وبطلابها المجتهدين والبالغ عددهم نحو 37000 طالب. وإضافًة إلى ذلك كله فإن هذه الجامعة تتعاهد مع ما يقارب 400 جامعة أخرى في أرجاء العلم. وتهتم هذه الجامعة بالمعرفة والأبحاث وحب الاستطلاع.

جامعة فورتسبورغ

University of Würzburg

تم إنشاء جامعة فورتسبورغ منذ أكثر من أربعة قرون من قبل الأمير بيشوب يوليوس من مدينة ميسبيلبرون والأمير ايليكتور ماكسيماليان جوزيف. تتركز مرافق الجامعة وفروعها في الأحياء العتيقة من المدينة.

تملك الجامعة على مكتبة كبيرة وحديثة وحرم جامعي جديد مليء بالفنون الليبرالية وبعض المعاهد المختصة بالأبحاث والمنافسة لجميع مراكز البحوث الأخرى. ينال الطلاب الدوليين حظهم في هذه الجامعة بمقدار ألف كرسي من أصل خمسة وعشرين ألف كرسي.

جامعة توبينغين

University of Tübingen

تُعتبر جامعة توبينغين إحدى أقدم الجامعات الكلاسيكيّة وتقع في المدينة الأمثل للجامعات. وتشتهر هذه الجامعة لازدهارها البارز في مجال الطب البشري وفي مجالي العلوم الطبيعية والبشرية. ولقد حصل العديد من خرّيجي هذه الجامعة على العديد من جوائز نوبل ولاسيما في مجال الطب والكيمياء.

يعد فرع الطب البشري في الجامعة، متضمنا العيادات والمراكز العلميّة والمباحث والفروع للمحاضرات النظريّة، الأول والأفضل في مجال الطب واكساب الخبرة الطبية اللازمة في منطقة فورتيمبيرغ.

جامعة فرايبورغ

Albert Ludwigs University of Freiburg

تفتخر جامعة فرايبورغ بتاريخها الحافل بتعليم مميز وناجح في مجالات العلوم الإنسانيّة والاجتماعية والطبيعيّة. تنقسم الجامعة إلى أحد عشر فرعًا وتجذب الطلاب الشغفين من كل زاوية من زوايا العالم تاركًة لهم فرصة مميزة للانضمام لعالم الخبرة والازدهار.

تعتز جامعة فرايبورغ بموظفيها المحترفين والبالغ عددهم ما يقارب عشرة آلاف موظف والذين يعتنون بكامل ضميرهم بما يزيد عم ثمانية وخمسين ألف مريض بحاجة لرعاية طبيّة. ومن جامعة فرايبورغ بأن العلوم الأساسيّة والبحوث العمليّة هي أم الشروط المطلوبة مسبقًا من أجل إدراك الخبرة الطبيّة الأحدث والحث على متابعة الأبحاث الهامة.

جامعة لايبزيج

Leipzig University

تُعد جامعة لايبزيج في ولاية ساكسوني ثاني أقدم جامعة في ألمانيا. وقد تخرّج من هذه الجامعة تحديد الكثير من العباقرة والمشاهير أمثال غوته ولايبنيدز ونيتشيه وفاغنار والمستشارة الألمانيّة أنغيلا ميركيل.

يحوي فرع الطب في هذه الجامعة على ثلاثة آلاف طالب تقريبًا بين اختصاص الطب البشري وطب الأسنان وكما تتعامل هذه الجامعة مع مشفى لايبزيج الجامعي مما يشكل إحدى أهم وأقوى المراكز الطبيّة في ألمانيا ولاحتوائها على 48 عيادة ومراكز بحث في خمسة أقسام مختلفة. إن شعار جامعة لايبتزيج هو: البحث والتعليم والمعالجة، تقليد وسر التطور!

كيف تُصبح طبيبًا في ألمانيا؟ حسنًا يمكنك الالتحاق بواحدة من افضل جامعات الطب في المانيا إذا أردت دراسة الطب في المانيا وذلك بعد أن تلقي نظرة على دليلنا الذي يضمّ المعلومات التي ستحتاجها للقيام بهذه الخطوة.
0

شاركنا رأيك حول "أفضل جامعات الطب البشري في ألمانيا"