كيف تدرس في اليابان مجاناً أو مقابل مبالغ زهيدة؟

2

إن تجربة الدراسة في اليابان هي تجربة رائعة لن تنساها في حياتك، وفوائدها أكبر وأكثر من أن تُحصى.. لكن هناك مشكلة صغيرة، فاليابان بلدٌ باهظٌ. لكن على الرغم من كون اليابان معروفة بغلائها فهذا لا يعني أن تلغي فكرتك بالذهاب إليها. إذا كنت ترغب وتريد حقاً الدراسة في اليابان إذاً هذه هي فرصتك. فلقد جمعنا لك عدّة مصادر لتساعدك على الدراسة في اليابان بشكلٍ مجّاني أو شبه مجّانيّ:

خطوات ادّخار النقود قبل الدراسة في اليابان


ابحث عن الخيارات المتاحة أمامك، واعرف جيّداً أن الدراسة خارجاً ستعرّضك لبعض النفقات سواء أكنت حاصلاً على منحة أو لا. احسب ميزانيّتك جيّداً وفكّر بالطرق الّتي ستساعدك على العيش في اليابان بما يتناسب مع مواردك.

تقدّم لأيّ (وكلّ) منحة دراسيّة في اليابان

الآن هو الوقت المناسب لتعرف ما هي المنح التي تستطيع التقدّم لها. اجتهد في تعبئة طلب المنحة الخاص بك، وتأكّد من إكماله بشكلٍ تامٍّ. توفّر العديد من المنظّمات المختلفة منحاً للدراسة قصيرة وطويلة الأمد في اليابان على حدٍّ سواء.

الحكومة اليابانيّة: تقدّم الحكومة اليابانيّة بضعة منحٍ للطلّاب الأجانب. يمكن أن تتراوح مدّة منحة JASSO International Student Scholarship للدراسة قصيرة الأمد في اليابان من ثلاثة أشهر ولغاية سنة، بينما تستمر منحة الحكومة اليابانيّة Monbukagakusho لمدّة سنة أكاديميّة واحدة.

المنح الخاصّة: تتوافر العديد من المنح كلّ عام للطلاب الأمريكيين الراغبين في الدارسين في اليابان. وفيما يلي بعض الأمثلة على هذه المنح:

خيارات أخرى للمنح: إذا كنت منضمّاً لإحدى المجموعات الجامعيّة، كجمعيّة الطلّاب المتميّزين honor society أو حتى أحد الأندية النسائيّة أو الأخويّة فيمكن لك أن تبحث فيما إذا كانوا يوفّرون منحاً للدراسة في الخارج أو لا. وابحث عن العروض المقدّمة من الجامعات في بلدك أو في جامعات اليابان. وإذا اخترت الذهاب ضمن برنامجٍ دراسيٍّ يمكنك أن تجد بعض المنح المتاحة لك، لذا تأكّد من مناقشة هذا الأمر مع مستشارك.

إذا باءت محاولاتك في الحصول على منحة بالفشل، فيمكنك أن تفكّر بوسائل التمويل وجمع التبرّعات المختلفة للدراسة في الخارج. الأمر الّذي سيجعل الآخرين يتحمّسون لرحلتك، وهذا بالتأكيد سيزيد من تحفيزك للدراسة خارجاً.

يمكنك قراءة بعض النصائح للحصول على منحة دراسية في اليابان من هنا!


احجز مكاناً رخيصاً للإقامة

إنّ لمكان نومك وتناولك لطعامك تأثيراً كبيراً على ميزانيّة دراستك في الخارج خاصّةً في اليابان. من ضمن الخيارات المتاحة ضمن البرامج الدراسيّة هو خيار الإقامة مع إحدى العائلات اليابانيّة، وهو أمرٌ قد يخفّض عليك التكاليف.

ويتوافر للطلّاب في بعض المدن ككيوتو Kyoto وأوساكا Osaka فرصٌ للإقامة المجانيّة في المعابد البوذيّة. ويتم هذا عن طريق التواصل مع المعبد بشكل مباشر ومستقل، ويفضّل أن تقوم بهذه الخطوة سلفاً قبل قدومك لليابان. ويُتَوقّع منك طبعاً أن تلتزم بقواعد المعبد وأن تتّسم بالاحترام كلّ الوقت.

فكّر بالتسجيل مباشرةً في الجامعة

قد يكون من المربح أحياناً تخطّي البرنامج الدراسيّ والتسجيل عن طريق الجامعة مباشرةً. وعلى الرغم من أن هذا الخيار قد يكون أقلّ دعماً لك في الخارج إلّا أنّه يمكنك توفير مبلغ لا بأس به من المال عن طريق الاتفاق مباشرةً مع الجامعة، والاستمتاع بالعديد من الإكراميّات الأخرى المتوافرة.

حاول أن تتواصل مع مراكز الطلّاب الدوليين في جامعات اليابان الوطنيّة للحصول على مزيدٍ من المعلومات، أو راجع قاعدة بيانات التّسجيل المباشر في الجامعات الدوليّة  GoOverseas direct enrollment at international universities database للحصول على مزيدٍ من الخيارات.


البرامج الدراسية في اليابان

من الصعب جداً أن تجد برامجاً دراسيّةً غير مكلفة جداً في اليابان، لكن نحن قمنا بذلك من أجلك، إليك قائمة شاملة بالبرامج الأكثر قيمة:

مقدّمو البرامج الدراسيّة منخفضة التكاليف والشاملة للجميع:

مقدمو برامج دراسة اللغة منخفضة التكاليف:

فكّر بالدّراسة في مدن اليابان الصغرى:

يمكنك العيش معيشة الفقير في مدينة نيويورك بالمبلغ نفسه الذي يمكنك أن تعيش فيه كملك في كانساس، وكذلك الأمر بالنسبة للآثار الماليّة على المناطق الجغرافيّة في اليابان. فإذا أردت أن تحافظ على نقودك لمدّة أطول عليك أن تفكّر بالابتعاد عن المراكز المدنيّة العالميّة.

يمكنك الحصول على العديد من المنافع نتيجة الدّراسة في المناطق الريفيّة المتطرّفة بما فيها إمكانيّة تكوين علاقات قويّة مع السكّان المحليين وفرصة مشاهدة الحضارة اليابانيّة بطريقةٍ مختلفة.

عندما تريد أن تحدّد مكان معيشتك في اليابان عليك أن تفكّر بالتكلفة المترتّبة على ذلك. لتوفير بعض النفقات ابتعد عن طوكيو والتي تعتبر واحدة من أغلى مدن العالم. حاول الابتعاد إلى هوكايدو – Hokkaido أو أوكيناوا – Okinawa وغيرها من المناطق ذات التكلفة المعيشيّة الأقل.


خطوات لتوفير النقود أثناء دراستك في اليابان


الآن حان الوقت لتصنع ميزانيّتك وتلتزم بها. فحتى لو حصلت على منحة وكانت تكاليف إقامتك مجانيّة فأنت لازلت بحاجة لتأكل. وربّما قد ترغب بالتنقّل والسفر قليلاً أيضاً. فإذا كنت ترغب بأن يبقى لديك المال لفترة أكبر عليك أن تكون اقتصاديّاً.

تسوّق من الأسواق المحليّة وفي وقت متأخّر

عادةً ما توجد أفضل الصفقات في الأسواق، حيث يمكنك الحصول على المنتجات الطّازجة، وتجربة الطعام الذي يباع في الشارع وتناول جميع المنتجات في مواسمها. انسَ طعام الرفاهيّة الذي كنت تتناوله في بلدك والذي يمكنه أن يجعل مصاريف طعامك تتجاوز ثلاثة أضعاف. تعلّم كيفية تحضير الأطباق المحليّة واطبخ لنفسك في المنزل كلّما تمكنت من ذلك.

تبدأ المتاجر التنويعيّة بتخفيض أسعار منتجاتها قبل 30 دقيقة من موعد إغلاقها. لذا تأكّد من مواعيد إغلاق المتاجر القريبة منك وهيئ نفسك للازدحام ولتوفير النقود أثناء تسوّقك.

استفد من الفعاليّات المجانيّة

التزامك بميزانيّتك لا يعني أن تعيش محبوساً في غرفتك. يمكنك مراجعة منظّمة السياحة الدوليّة اليابانيّة لتطّلع على الفعاليّات الرّخيصة أو المجانيّة في منطقتك. فالكثير من المعابد والمقامات لا يتطلّب دخولها دفع أيّ رسوم. وتذكّر أن مشاهدة الناس دائماً مجانيّة، يمكنك الذهاب إلى الحدائق برفقة كتاب وغطاء والاستمتاع بالجو العام.

احصل على درّاجة هوائيّة

بدلاً من اعتمادك على المواصلات العامة والتي يمكن لها أحياناً أن تأخذ قسماً كبيراً من ميزانيّتك، لمَ لا تكون مبدعاً؟

سيساعدك استئجار أو حتى شراء درّاجة هوائيّة على توفير المال، كما سيتيح لك طريقةً جديدةّ لمشاهدة المناطق والأشياء المحيطة بك. ففي طوكيو على سبيل المثال، يمكنك في الأيّام المشمسة أن تستأجر درّاجة هوائيّة مجاناً وتتجوّل بها حول القصر الملكي.

يمكن للدراسة في اليابان أن تكون لك بمثابة منصّة للانطلاق، لما هو أكثر من قضاء فصلٍ دراسيٍّ في الخارج. فهي ستمنحك نظرةً جديدة للحياة، وستزيد فرصك في العمل وربّما تمنحك مستقبلاً كاملاً في اليابان. فيمكن أن ينتج عن استثمارك المبدئي هناك منافع أكبر بكثيرٍ مما تتمنى.
2

شاركنا رأيك حول "كيف تدرس في اليابان مجاناً أو مقابل مبالغ زهيدة؟"