دراسة الهندسة في مصر

دراسة الهندسة في مصر - افضل كليات الهندسة في مصر
1

يعود تاريخ بدء التعليم الهندسي في مصر إلى سنة 1816 عندما أسس محمد علي باشا مدرسة المهندسخانة (والتي تعني في اللغة التركية مدرسة الهندسة) في مقاطعة القلعة. وترأس الجامعة حسن أفندي، واستمرت حتى عام 1834 حيث انتقلت في هذه السنة إلى حي بولاق في القاهرة.

أغلقت المدرسة سنة 1854 لسنوات عديدة، ثم تأسست مدرستين سنة 1858 لهندسة الري وللعمارة، وأغلقتا سنة 1861، لكن الخديوي إسماعيل أعاد تأسيس مدرسة الري والعمارة في قصر زعفران ثم بعد ذلك في قصر مصطفى فاضل باشا في درب الجماميز سنة 1867.

ظهور التخصصات

تأسس قسمين منفصلين للري والفَنّ المعماري سنة 1866، حيث تستمر الدراسة لمدة خمس سنوات، على أن تكون السنة الأولى سنة تحضيرية، ويتم التخصص في السنتين الأخيرتين من الدراسة. ثم تم ضم القسمين ليكونا قسمًا واحدًا مرة أخرى سنة 1896.

المدرسة الملكية للهندسة

انتقلت المدرسة إلى الجيزة سنة 1902، وتم انهاء البناء الجديد (المدرسة الملكية للهندسة) في الجيزة سنة 1905. ثم تم تقسيم الدراسة في المدرسة إلى قسمين، الري والعمارة، حيث يكون التخصص في السنتين الأخيرتين، وفي سنة 1908 بدأت المدرسة بتقديم تخصصات مختلفة للدراسة ضمن خمسة أقسام هي: الري، والعمارة، والبلديات، والميكانيكا، والكهرباء.

أكبر التحسينات والتوسعات

تمت إعادة تنظيم المدرسة وإجراء بعض التوسعات في المختبرات، ومجالات الدراسة المقدمة للطلبة سنة 1925 و1926، حيث تواجدت أربعة أقسام هي المدنية، والمعمارية، والميكانيكية، والصناعية. واشتملت الهندسة المدنية على ستة فروع هي: الري، والبلديات، والجسور، والموانيء، والمسح، والسكك الحديدية. بينما اشتملت الهندسة الميكانيكية على فرعين هما: الميكانيكية والكهربائية. وتم تأسيس مختبرات فحص المواد والهيدروليكيات سنة 1927، وتم توسيع مختبر الفيزياء في نفس السنة.

تم تحسين وتطوير مناهج مدرسة الهندسة سنة 1928 لتطابق المناهج التي تدرس في المدارس العليا التقنية في أوروبا، لذا صدر قرار سنة 1929 بزيادة مدة الدراسة من أربع سنوات إلى خمس سنوات.

كلية الهندسة

تمت إعادة تسمية المدرسة الملكية للهندسة لتصبح كلية الهندسة سنة 1935، وبدأت المدرسة في عرض برامج دراسية لطلاب الدراسات العليا سنة 1942، وخلال الأربعينات بدأت الكلية بتحسين وتقوية أنشطتها التعليمية من أجل مواكبة التطور الهندسي الوطني.

المزيد من الأقسام

بدأت بعد ذلك ثورة فتح الأقسام الجديدة في الكلية، وهي مصنفة كالتالي حسب تاريخ افتتاحها:

  • 1942 – الهندسة الكيميائية
  • 1944 – هندسة البترول والمعادن
  • 1953 – هندسة الطيران
  • 1959 – هندسة الفلزات
  • 1960 – هندسة الإنتاج والتصميم
  • 1976 – الهندسة الطبية الحيوية والنظم
  • 1993 – هندسة الحاسوب

افضل كليات الهندسة في مصر

كلية الهندسة في جامعة القاهرة

تعتبر جامعة القاهرة مؤسسة حكومية وتقع في الجيزة. تأسست كلية الهندسة فيها سنة 1908، وفي سنة 2009 ضمت الجامعة 257,200 طالبًا، وضمت كلية الهندسة 14 قسمًا، من بينها: الهندسة المعمارية، والكيميائية، وهندسة الحاسوب، وحصلت الجامعة على المرتبة العالمية 474 بحسب التصنيف الدولي على Webometrics، والمرتبة 551 – 600 بحسب التصنيف الدولي QS.

كلية الهندسة في الجامعة الأمريكية في القاهرة

تعتبر الجامعة مؤسسة غير ربحية مستقلة تأسست سنة 1919. وفي سنة 2010 ضمت الجامعة 5,984 طالباً. ووصل عدد طاقمها إلى 549 موظف، وتساعد كلية الهندسة والعلوم الطلاب الذي يرغبون في أن يصبحوا مهندسين، فهي تقدم الهندسة المعمارية والبناء، هندسة الالكترونيات، هندسة الاتصالات وتخصصات أخرى. وحصلت على المرتبة العالمية 1050 بحسب التصنيف الدولي على Webometrics، كما أنها حصلت على المرتبة العالمية 360 بحسب التصنيف الدولي QS، والمرتبة الثالثة في القارة الأفريقية، والمرتبة الأولى في مصر.

كلية الهندسة في جامعة المنصورة

تأسست كلية الهندسة سنة 1962، وفي سنة 2010 ضمت الجامعة 91,041 طالبًا، وتحتوي كلية الهندسة على الكثير من الأقسام العلمية، والدرجات التي يتم منحها مثل: الرياضيات والفيزياء الهندسية، و النظم وهندسة الحاسوب. كما أنها تقدم هندسة الاتصالات والالكترونيات، وهندسة الغزل والنسيج. حصلت على المرتبة العالمية 1167 بواسطة التصنيف الدولي على Webometrics، ومرتبة 1047 في الامتياز، والمرتبة رقم 5 في الترتيب القاري، والمرتبة الثالثة في مصر.

تدفع عراقة التاريخ الهندسي في مصر وتميز بعض الجامعات المصرية في هذا المجال الكثير من الطلبة لاختيار دراسة الهندسة في مصر واختيار واحدة من افضل كليات الهندسة في مصر لحصولهم على الدرجة الأكاديمية في التخصص الذي يفضلونه، وأثناء الدراسة في مصر.
1

شاركنا رأيك حول "دراسة الهندسة في مصر"

أضف تعليقًا