كيف نكتشف رواد الأعمال
1

انتشر مفهوم ريادة الأعمال في السنوات الأخيرة بشكلٍ كبير. فباتت قصص نجاح رواد الأعمال تجتاح وسائل التواصل الاجتماعي، قنوات التلفزة، الأخبار حتى أفلام السينما. قصصٌ ملهمةٌ تدعوك لتؤمن بإمكاناتك وتطلق العِنان لأحلامك وتسعى وراء النجاح. قصص النجاح تلك باتت مشهورةً للدرجة التي تستطيع فيها تخمين أشهر 5 رواد أعمال حقّقوا نجاحاً دون تفكير. ستبدأ بمارك زوكيربيرج، ستيف جوبز وجيف بيزوس ولا أدري إن كنت ستتابع بوارن بافيت أم مايكل ديل.

في مقال اليوم لن أحدثك عن رواد الأعمال المشاهير هؤلاء. إنما سأستعرض لك رواد أعمال حقّقوا ثروات وهم على مقاعد الدراسة. آملةً أن تجد فيهم القدوة والمحفّز لتوسع أفق أحلامك وتشاركنا قصة نجاحك في وقتٍ قريب.

رائد الأعمال جاريت جي (Garrett Gee):

رواد أعمال Garrett Gee
Garrett Gee

أسس ريادي الأعمال جاريت جي شركة سكان (Scan) عندما كان طالباً في الثانوية في عام 2011. استعان بزميليه في الدراسة بن تورلي (Ben Turley) وكيرك أويميت (Kirk Ouimet). تم إطلاق سكان كتطبيقٍ يدعم نظام iOS في عام 2011 وتلقى أكثر من مليون عملية تثبيت بعد ثلاثة أشهر فقط. فيما بلغ عدد مرات تنزيل التطبيق 10 ملايين مرة بعد عامٍ ونصف. تمكن سكان في عام 2013 من جمع 1.7 مليون دولار كاستثمار أولي.  يسمح سكان للمستهلكين بقراءة مجموعة متنوعة من الرموز المادية مثل رموز QR و NFC والصور التي يمكن التعرف عليها بواسطة الجهاز. كما يسمح موقع Scan بإنشاء رموز QR بالإضافة إلى الرموز المستهدفة التي ترتبط بوجهات الويب مثل ملفات تعريف الشبكة الاجتماعية ومواقع الويب والصفحات الشخصية المستضافة على المسح الضوئي. استحوذت سناب شات (Snapchat) على سكان في عام 2014 مقابل 54 مليون دولار ليتم تطوير تطبيق سكان إلى سنابكودس (Snapcodes).

رائدة الأعمال كاثرين كوك وشقيقها ديف (Catherine and David Cook):

رواد أعمال Catherine and David Cook
Catherine and David Cook

في المدرسة الثانوية، أسست كاثرين كوك وشقيقها ديف شبكة اجتماعية MyYearbook لمساعدتهما على تكوين صداقات. انضم جيف كوك، شقيقهما الأكبر، إلى منصب الرئيس التنفيذي واستثمر في الشركة.

MyYearbook نسخة رقمية تفاعلية مجانية من الكتاب السنوي المدرسي. خلال ست سنوات من إنشائهما للموقع الإلكتروني تمكنا من ضم 25 مليون مستخدم في جميع أنحاء الولايات المتحدة. بحلول عام 2006، تمكّن MyYearbook من جمع 4.1 مليون دولار كرأس مالٍ استثماري. صنفته نيلسين (Nielsen) أحد أفضل المواقع للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و17 عامًا. ثم وقّع MyYearbook.com عقدًا مع CliffsNotes لبدء تقديم دليل الدراسة مجانًا لجميع الأعضاء. Myyearbook.com هو واحد من أكثر 25 موقعًا زيارةً في الولايات المتحدة. يضم MyYearbook اليوم أكثر من 32 مليون عضو، بمعدل نموٍ يقترب من 20000 شخص يوميًا وإيرادات سنويّة تبلغ 30 مليون دولار.

 رائد الأعمال ديفيد كارب (David Karp):

رائد الأعمال ديفيد كارب
David Karp

مطور ويب أمريكي ورجل أعمال أسس عندما بلغ من العمر 21 عامًا موقعًا إلكترونيًا Tumblr الذي تمتلكه الآن ياهو Yahoo. بعد حوالي خمس سنوات من ظهوره العام، استضاف Tumblr أكثر من 70 مليون مدونة يعمل بها حوالي 100 شخص. صافي ثروة كارب اليوم تقدر بـ 200 مليون دولار. اهتمّ كارب بالتكنولوجيا والبرمجة من سنٍ مبكرة. ترك مدرسة برونكس الثانوية للعلوم وبدأ بالتعليم المنزلي مع والدته من أجل متابعة فرصة تدريب مع شركة رسوم متحركة، Frederator Studios، التي قامت بالكثير من أعمالها عبر الإنترنت. سرعان ما حصل على منصب بشركة تقنية وبدأ مساره المهني.

رائد الأعمال جون ويتلي (Jon Wheatley):

Jon Wheatley
Jon Wheatley

في عام 2009 وبينما كان يبلغ من العمر 22 عامًا أسس جون ويتلي موقعًا إلكترونيًا أطلق عليه DailyBooth. وهو موقع تدوين يسمح للمستخدمين بمشاركة الصور ومقاطع الفيديو والمنشورات حول حياتهم اليومية. يشبه إلى حدٍ بعيد موقع Twitter حيث يمكنك متابعة المستخدمين الآخرين والسماح لهم بمتابعتك بدورهم والحصول على تحديثات في الوقت الفعلي حول ما يفعله الآخرون. تمكن من جمع حوالي 8 مليون دولار لإنشاء موقعٍ ناجح للغاية. تم تمويل DailyBooth من قبل شركة التمويل الناشئة Y Combinator. يستقبل الموقع أكثر من 3 ملايين زائرًا مختلفًا شهريًا بمعدل نمو يبلغ حوالي 35%. ارتفعت ثروته الصافية إلى مليون دولار.

رائد الأعمال بليك روس (Blake Ross):

Blake Ross
Blake Ross

قد لا تعرفه بالاسم، لكنك بالتأكيد تعرفه بواسطة عمله، وقد تكون الآن تقرأ عن روس بواسطة المتصفح الذي أنشأه، موزيلا فاير فوكس Mozilla Firefox. يعد فايرفوكس الآن من بين متصفحات الويب المفضلة عبر منصات مختلفة مثل Windows و Linux و Android. تم إطلاق فايرفوكس عندما كان روس يبلغ من العمر 19 عامًا فقط. وأصبح أول منافس حقيقي لإنترنت إكسبلورر Internet Explorer. مع 100 مليون عملية تنزيل في أقل من عام. من البرامج الشهيرة الأخرى التي طوّرها روس ثندربيرد ThunderBird. وهو برنامَج منفصل باعه إلى فيسبوك محققًا ربحًا كبيرًا.

 رائد الأعمال جورج ماتوس (George Matus):

George Matus
George Matus

أطلق جورج ماتوس شركة Teal Drones التي تنتج طائرات دون طيّار في عام 2014 عندما كان طالبًا يبلغ من العمر 17 عامًا. تضم شركته 30 موظفًا وقد جمعت أكثر من 16 مليون دولار في تمويل المشاريع. تصل سرعة الطيارات التي تنتجها Teal Drones إلى 70 ميلًا في الساعة. وتهدف إلى تمكين الطائرات الغير المأهولة من أن تكون أكثر من مجرد كاميرات طائرة.

رائد الأعمال بن فرانسيس (Ben Francis):

Ben Francis
Ben Francis

مؤسس جيم شارك Gymshark، وهي علامة تجارية للملابس والأكسسوارات. بدأ مشروعه عندما كان في 19 من عمره. أصبح مليونيرًا في سن 26. قبل إطلاق جيم شارك، طور فرانسيس تطبيقين للياقة البدنية، وهما Fat Loss Abs Guide و iPhysique. كلاهما كان مدرجًا في  iOS App Store. في عام 2012، عندما كان فرانسيس يبلغ من العمر 19 عاماً، أطلق فرانسيس جيم شارك من مرآب والديه مع صديق المدرسة لويس مورغان. بدأ في تصنيع المنتجات باستخدام مَكِنَة خياطة وطابعة شاشة. تعلم الخياطة من جدته. في البداية، كانت الشركة تحقق ما معدله 650 دولارًا أميركيًا من المبيعات يوميًا. قام فرانسيس بتسويق العلامة التجارية بواسطة المؤثرين على وسائل التواصل الاجتماعي، بما في ذلك بناة الأجسام نيكي بلاكيتير Nikki Blackketter وليكس غريفين Lex Griffin. لتبلغ قيمة مشروعه اليوم أكثر من 130 مليون دولار أميركي.

عند قراءتي للكثير الكثير من قصص رواد الأعمال الناجحة، لاحظت أشياء خارج الإطار الذي تحاول عدسة الإعلام التركيز عليه. الغالبية يصوّرون القمة الجليدية البارزة ويتجاهلون كل التجارِب التي باءت بالفشل قبل أن يبلغ رائد الأعمال النجاح الذي تراه اليوم ونحتفل به. لو تصفحت حساب أحدهم على اللينكد إن LinkedIn لوجدت الكثير من الخبرات السابقة كمؤسس لشركات وتطبيقات أغلقت بعد مدةٍ من تأسيسها ولم نسمع بها. كما أن الصفة البارزة والمشتركة بين جميع رواد الأعمال الناجحين في عمرٍ صغير، أنّ جميعهم لاحظوا إبداعهم في مجالٍ ما من عمرٍ صغيرٍ جدًا وأولوا هذا الإبداع جلّ اهتمامهم. مارك زوكيربيرج، على سبيل المثال، الذي يركز الجميع على نجاحه قبل تحصيله للشهادة الجامعية، طوّر تطبيقًا للمراسلات في عمر الطفولة. التحق بمدرسة إعدادية من نخبة المدارس. خصص له والداه مدرّسًا ليعلمه البرمجة وهو في مرحلة التعليم الثانوي ليدرس عامين بعدها في هارفارد. المستوى التعليمي الذي حصل عليه قد يفوق مستوى أغلب الخريجين من الجامعات. لهذا أدعوك إن أيقظ فيك هذا المقال حلمًا يتوق للحضور، ابحث عن أمرٍ تجيده وتهتم به، تعلّم كل ما يمكنك تعلّمه عن هذا المجال ثم ابحث عن حاجةٍ لم تلبَّ فيه واعمل على تلبيتها لتصبح قصتك قصةً محفزة نستمد منها الإلهام.

1

شاركنا رأيك حول "رواد أعمال حقّقوا ثروات وهم على مقاعد الدراسة"