الحنين إلى الطبيعة البشرية في كوزمودريمز
0

مشروع Cosmodreams هو رحلة تتيح تجربة متنوعة وثرية للمشاهدين، ترتكز على أحدث سلسلة من اللوحات التي رسمتها الفنانة مارينا فيدوروفا Marina Fedorova.

كوزمودريمز

نظرًا للانجذاب المتسارع للجنس البشري للفضاء بفضل المشاريع الفضائية المستمرة العامة والخاصة (كمشاريع استكشاف المريخ ومحطة القمر والسياحة الفضائية وما إلى ذلك)، نتوقع جميعًا أنه قريبًا وخلال حياتنا، سوف “نطّلع على” أو نستكشف اتساع الفضاء.

لكن، لا يزال لدينا مسؤولية كبيرة تجاه كوكب الأرض.

ففي أي اتجاه تتحرك البشرية؟

لقد بدأ المزيد والمزيد من الناس، وخاصة ضمن الأجيال الشابة، القلق بشأن موقع البشرية ومستقبلها. هذا تطور إيجابي، يتمحور حول الشعور بالمسؤولية المشتركة نحو مستقبل للجميع. لكننا لا نزال في المراحل الأولية من هذا التطور، ولا يزال هناك الكثير الذي يتعين القيام به أو حتى فهمه.

كل يوم نقترب أكثر فأكثر … ولكن إلى ماذا؟ لا أحد يعرف: الكوارث البيئية، الفردية التكنولوجية والأوبئة وغيرها. ما هو المستقبل الذي يمكن أو ينبغي أن نتوقعه؟

تأخذنا لوحات Cosmodreams الموقعة باسم الفنانة مارينا فيدروفا في رحلة وتعطينا مفاتيح نفتح بها أبواب أشكال محتملة مختلفة لمستقبل الجنس البشري.

على سبيل المثال: نشاهد في اللوحات الروبوتات تراقب بأسى ذبول الطبيعة، أو تدمير كوكب الأرض موطن الإنسان، وتحلم بحياة بشرية. فهل تكون الروبوتات أفضل منا؟

الروبوتات والإنسان
الروبوتات والطبيعة البشرية
الحنين إلى الطبيعة البشرية
الحنين إلى الطبيعة البشرية
روبوت طفل أم طفل روبوت
الروبوتات والأمومة

وفي حوار ملحمي لكوزمودريمز:

“المسافر: هل هذا طفل روبوت أم روبوت طفل؟ أو هي قصة حب وأمومة في عصر الأطفال الروبوتات؟

تجيب السفينة الفضائية: بالضبط. فبسبب التدهور البيئي، لم يعد بإمكان الناس إنجاب أطفال أصحاء. هذه هي الطريقة التي ظهر بها الأطفال الروبوتيون، حتى أنه كان هناك وقت تبناهم الناس فيه”.

الأمومة في زمن الروبوتات
الأمومة في زمن الروبوتات

يمكنكم متابعة المزيد من اللوحات حول ملحمة كوزمودريمز الكونية من هنا

الطبيعة البشرية والحنين إليها: دروس نتعلمها مما فعلناه

هل لدينا درس نتعلمه مما سبق أو دعوة إلى التفكير في المآل الذي قد نقود إليه عالمنا؟

كبشر، نحن نكافح مع حجم النفايات التي ننتجها، والأثر المدمر للمواد الكيميائية التي نستخدمها، والعديد من القضايا البيئية الأخرى.

كل شيء من حولنا يصرخ: توقف ،هذا خطر، إلى أين نتجه؟ ماذا سنترك للأجيال القادمة؟

نحن تقريبا في سباق أعمى لنصبح طي النسيان … فهل ستصبح في المستقبل القريب قطرة من الماء النظيف حلمًا؟ أو سيغدو المشي بقدمين حافيتين على العشب مجرد وهم في الواقع الافتراضي؟

تعرض مجموعة لوحات Dystopia في مشروع Cosmodreams أفكار الفنانة وانعكاساتها حول الموضوع المقلق لما سيكون عليه مستقبلنا.

لماذا نولي الكثير من الاهتمام للواقع الافتراضي، وخلق “عوالم خيالية جديدة كاملة”  مع مجتمعاتها الخاصة وقوانينها وبنوكها وعملاتها المشفرة، والجرائم ووسائل الترفيه … مما يطمس الخطوط الفاصلة بين الواقع والأوهام. هل نهرب؟ من ماذا؟

مع مجموعة Life on Earth، توضح الفنانة، من خلال تصوير المناظر الطبيعية المذهلة والغابات والعشب الطويل، والأزهار البرية النضرة، إدراكًا وفهمًا بأننا قد نفقد تفرد كوكب الأرض. قد يساعدنا التفكير في جمال الطبيعة والتأمل فيه على تقديره والاستمتاع به، وكذلك الحفاظ عليه للأجيال القادمة.

يجب أن نتذكر: لا يوجد كوكب آخر مثل الأرض … في الكون كله.

مارينا فيدروفا

يمكنك الاستمتاع بتجربة استعراض لوحات معرض كوزمودريمز من التطبيق:

التنزيل من غوغل بلاي

التنزيل من آب ستور

أو يكفي مسح الأكواد الظاهرة على الشاشة لبدء تجربة ليس لها مثيل:

يمكنك مسح هذا الكود للحصول على التطبيق للأجهزة العاملة بنظام iOS
يمكنك مسح هذا الكود للحصول على التطبيق للأجهزة العاملة بنظام أندرويد

 

0

شاركنا رأيك حول "الحنين إلى الطبيعة البشرية في أعمال مشروع Cosmodreams للفنانة Marina Fedorova"

أضف تعليقًا