تريند 🔥

🌙 رمضان 2024

دعوى قضائية ضد شركات وسائل التواصل الاجتماعي لإضرارها بالصحة النفسية للطلاب

محمد نصار
محمد نصار

2 د

منطقة هوارد المدرسية في ماريلاند تقاضي عمالقة التكنولوجيا مثل ميتا (فيسبوك)، جوجل، بايت دانس (تيك توك)، وسناب، متهمةً إياهم بتعمد تطوير ميزات ضارة في منتجاتهم التي ساهمت في الإضرار بالصحة العقلية بين الشباب.

تربط الدعوى بين استخدام الشباب لوسائل التواصل الاجتماعي وارتفاع أعداد الانتحار وحالات القلق بين الشباب، وتدعو إلى وضع خطط وتمويل طويل الأمد لتقليل الأزمات الصحية العقلية.

هناك دعاوى مماثلة في مناطق مدرسية أخرى في ماريلاند وفي سبع ولايات أخرى، وحكمت محكمة بريطانية في أكتوبر 2022 بمسؤولية إنستغرام وبينتيريست عن وفاة فتاة تبلغ من العمر 14 عامًا بسبب الانتحار.

تقود منطقة مدرسية في ماريلاند الجبهة في توجيه اتهامات جسيمة ضد الشركات الرئيسية للتكنولوجيا مثل إنستغرام، فيسبوك، تيك توك، سناب شات، ويوتيوب، لتعمدها تطويرها ميزات ضارة في تطبيقاتها، والتي أصابت الشباب الأمريكي بأزمة نفسية.

تَدعي المنطقة أن تلك التطبيقات أشعلت أزمات تسببت في تغيب الطلاب عن المدرسة وتعاطي المخدرات وسلوكيات ضارة أخرى، مما ألحق ضررًا كبيرًا بـقدرتها على تحقيق أهدافها التعليمية.

تَعتبر منطقة هوارد أن الضغط الذي تعاملت معه بسبب هذه الأزمة وصل إلى أقصاه، وتستهدف الدعوى القضائية شركات التكنولوجيا الكبرى مثل ميتا، بايت دانس، جوجل، وسناب، وتتهمهم باستغلال الدماغ النامي لدى الأطفال لتعزيز التفاعل مع منتجاتها.

 بالرغم من تسويق هذه المنصات بأنها "اجتماعية"، تقول الدعوى إنها في الحقيقة تعزز التفرق والانفصال، وتدفع الأطفال إلى تجاهل العلاقات التي تكون في مرحلة المراهقة.

تربط الدعوى القضائية بين استخدام الشباب لوسائل التواصل الاجتماعي وزيادة معدلات الانتحار بنسبة 57 % بين الشباب، وزيادة بنسبة 117%  في زيارات غرف الطوارئ للاضطرابات النفسية.

 في عام 2019 وضعت واحدة من كل خمس فتيات في المدرسة الثانوية خطة للانتحار، وهو أمر يتُرجعه الدعوى إلى مشاكل الصحة العقلية التي تفاقمت بسبب وسائل التواصل الاجتماعي.

الهدف النهائي لهذه الدعوى القضائية هو جعل الشركات التكنولوجية تتحمل المسؤولية وتتبني خططًا وتمويلًا طويل الأمد للحد من الأزمات الصحية العقلية التي يواجهها طلابها بسبب وسائل التواصل الاجتماعي.

ذو صلة

 هذه الدعوى تُعد جزءًا من مساعي أوسع للحد من تأثير التكنولوجيا في المدرسة وخارجها، حيث توجد دعاوى مماثلة في مناطق مدرسية أخرى في ماريلاند وفي سبع ولايات أخرى. 

في أكتوبر 2022 حكمت محكمة بريطانية بمسؤولية إنستغرام وبينتيريست في وفاة فتاة تبلغ من العمر 14 عامًا توفيت بسبب الانتحار بعد مشاهدة محتوى ذات صلة على منصاتهما.

أحلى ماعندنا ، واصل لعندك! سجل بنشرة أراجيك البريدية

بالنقر على زر “التسجيل”، فإنك توافق شروط الخدمة وسياسية الخصوصية وتلقي رسائل بريدية من أراجيك

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّةواحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة