0

أعلن الجيش الكوري الجنوبي عن عبور شخصَا مجهول الهوية في الليلة الماضية عبر الحدود البرية الشرقية بين الكوريتين إلى كوريا الشمالية، وقد استطاع المرور بالرغم من الإجراءات المشددة و الجهود التي بذلت من أجل منعه. وذلك في حوالي الساعة 10:40 مساء يوم السبت، بعد 80 دقيقة من رصده بواسطة معدات المراقبة المثبتة في المنطقة الحدودية شديدة التحصين، وفقا لهيئة الأركان المشتركة الكورية الجنوبية.

وقال المسؤولون إن هيئة الأركان المشتركة لم تحدد هوية ذلك الشخص بعد، ولا تزال التحقيقات جارية.

من جانبها، قالت هيئة الأركان المشتركة إن السلطات العسكرية أرسلت قواتها إلى مكان الحادث للقبض على هذا الشخص بعد رصده لأول مرة في المنطقة منزوعة السلاح التي تفصل بين الكوريتين في حوالي الساعة 9:20 مساء، لكنها أخفقت في ذلك.

وبعد تقصي الحقائق لاحقًا، استخدمت السلطات معدات المراقبة لتتوصل إلى أنه اخترق سياج الأسلاك الشائكة ودخل المنطقة المنزوعة السلاح في حوالي الساعة 6:40 مساء، في إشارة إلى أن السلطات لم تدرك اختراقه للحدود لثلاث ساعات.

وقال مسؤول في هيئة الأركان المشتركة للصحفيين بعد أن طلب عدم الكشف عن هويته: “بدأنا محاولة القبض على الشخص في المنطقة المنزوعة السلاح. ولكن بسبب الظروف الجغرافية المختلفة، بما في ذلك التضاريس الجبلية، فشلنا في القيام بذلك”.

ولم تتحدث وسائل الإعلام الحكومية الكورية الشمالية عن أي عمليات عبور فوق المنطقة المنزوعة السلاح خلال الليل.

ولم يُعلم إلى الآن إذا ما كان الشخص مازال على قيد الحياة أم لا في ضوء الإجراءات التي تتبعها كوريا الشمالية من إمكانية إطلاق النار على الهاربين منعًا للتجسس.

0

شاركنا رأيك حول "في حادثة غريبة، شخص يتسلل من كوريا الجنوبية إلى كوريا الشمالية"