موظفة سابقة في نايكي تشارك حيلة للحصول على زوج جديد من الأحذية مجانًا!

موظفة سابقة في نايكي تشارك طريقة الحصول على زوج جديد من الأحذية مجانًا!
محمد علواني
محمد علواني

3 د


ادعت موظفة سابقة في Nike أن هناك طريقة يمكن للعملاء، من خلالها، المطالبة بزوج جديد من الأحذية الرياضية "مجانًا"؛ وذلك عبر استخدام حيلة بسيطة.

 توصلت هايلي داركانجليس إلى هذه الطريقة الذكية؛ من خلال عملها خمس سنوات في متجر Nike بالولايات المتحدة. ومن المؤكد أنها ستحظى بشعبية بين المعجبين، لا سيما إذا تمكنوا من الحصول على هذه الأحذية مجانًا كما تدعي.

ادعت الموظفة السابقة في Nike أنه يمكن للعملاء استبدال أي حذاء رياضي قديم "معيب" بزوج جديد لامع، إذا تم إعادته في غضون عام من الشراء. وشرحت فكرتها عبر مقطع في في TikTok قائلة: "يمكنك إعادة أي زوج من الأحذية اشتريته قبل عام بحجة أنه "معيب"".

وأضافت: "إن تلفًا حتى لو كان طبيعيًا في الحذاء يعتبر عيبًا، يمكن رد الحذاء بسببه والحصول على آخر جديد".

وواصلت حديثها في الفيديو بينما كانت تحمل زوجًا من الأحذية الرياضية باللونين الأزرق والأبيض، موضحة أن العيب قد يكون في علامة Nike ذاتها، أو يمكن أن يكون في مقدمة الحذاء، أو لنفترض أن الأربطة انقطعت.. فكل هذه الأمور تعتبر عيوبًا في الحذاء، وعلى إثره ستتولى العلامة التجارية الشهيرة أخذه منك ومنحك حذاء آخر جديد بدلًا منه.

ومع ذلك، فقد أضافت: "لست متأكدة مما إذا كان هذا لا يزال جزءًا من سياسات وإجراءات الشركة، لكنّها كذلك على الأرجح".

ذو صلة

وحصل الفيديو على شعبية كبرى؛ حيث حصد 172 ألف إعجاب وآلاف التعليقات. لكن بعض عشاق Nike يخشون أن هذه الأخبار جيدة جدًا لدرجة يصعب تصديقها؛ حيث سارع الكثيرون إلى التعليق لطرح الأسئلة.

ومع ذلك، لم تكن الإجابات واضحة؛ إذ قدم المعلقون ردودًا مختلفة، فقد قال أحد المعلقين: "أنا أعمل في Nike، هذا خطأ"، بينما قال آخر: "كنت أعمل في Nike وهذا صحيح".

فيما شرح التناقض معلق آخر، قائلًا: "أنا أعمل لدى Nike أيضًا، هذا شبه صحيح ولكن كل هذا يقع على تقدير المدير. بعض الناس يتلفون الأحذية عن قصد ويستغلون هذه الميزة".

وادعى العديد من المعلقين أيضًا أنهم استخدموا الحيلة بنجاح؛ حيث قال أحد الأشخاص: "لقد فعل صديقي هذا وهو ينجح بالفعل"، وقال آخر: "يمكنني أن أؤكد أن هذا صحيح؛ لأنني فعلت ذلك العام الماضي باستخدام أحزمة Nike المخصصة لكرة القدم".

في حين أنه ليس من الواضح ما إذا كانت السياسة نفسها تنطبق على متاجر Nike في المملكة المتحدة، إلا أنّ سياسة الإرجاع المعروضة على موقعها الإلكتروني تشير إلى أن الفيديو صحيح جزئيًا على الأقل. ففي قسم الأسئلة الشائعة بالموقع، جاءت إجابة السؤال: "كيف يمكنني إرجاع البضائع المعيبة؟" على النحو التالي: "إذا مر أقل من 30 يومًا على عملية الشراء، فما عليك سوى اختيار أحد خيارات الإرجاع أعلاه لإرجاع العنصر".

وتنص سياسة الإرجاع أيضًا على ما يلي: "بعد 30 يومًا، يمكن إرجاع العناصر المعيبة في غضون عامين من التسليم أو تاريخ الشراء من المتجر مع تقديم مستند الشراء. يرجى الاتصال بنا للحصول على مزيد من تعليمات الإرجاع".

وورد في هذا السياق أيضًا ما يلي: "تحتوي بعض منتجات Nike على ضمانات مكتوبة محددة، ويرجى التحقق من الملصق أو علامة التعليق أو بطاقة الضمان للحصول على التفاصيل ومعلومات الإرجاع".

ما رأيك أنت هل تنفع هذه الطريقة؟ وإن نفعت ألا يعتبر هذا احتيالًا؟

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة

منظمة ألمانية تطالب بمنع الرجال اللّاحمين من ممارسة الجنس وإنجاب الأطفال!

طالب الفرع الألماني من منظمة (People for the Ethical Treatment of Animals (PETA)) بمنع جميع الرجال الذين يأكلون اللحوم من ممارسة الجنس- لأنه أحد أعراض "الذكورة السامة".

زعمت المجموعة أن الرجال يساهمون أكثر بكثير من النساء في أزمة المناخ، ويرجع ذلك أساسًا إلى كمية اللحوم التي يأكلونها.

وأشارت إلى بحث من العام الماضي نُشر في المجلة العلمية PLOS One، الذي وجد أن الرجال يتسببون بانبعاث غازات الاحتباس الحراري بنسبة 41 في المائة أكثر من الإناث بسبب عاداتهم الغذائية.

اقترح البحث أن على النساء "الإضراب عن الجنس لإنقاذ العالم" وحتى أنّه ذكر منع الرجال آكلة اللحوم من إنجاب الأطفال. وأشارت إلى أن كل طفل لم يولد سيوفر 58.6 طنًا من ثاني أكسيد الكربون سنويًا.

اتهم دانيال كوكس، قائد فريق حملة بيتا ألمانيا الآباء بإثبات رجولتهم على ما يبدو من خلال استهلاك اللحوم بشكل واضح.


حقيقة أن" سادة الشواء "الألمان يعتقدون أن عليهم إثبات رجولتهم لأنفسهم وأقرانهم من خلال تناول اللحوم ليس فقط على حساب الحيوانات، يوجد الآن دليل علمي على أن الذكورة السامة تضر أيضًا بالمناخ.

دانيال كوكس

بالإضافة إلى اقتراح حظر على الجنس والتكاثر، يعتقد كوكس أيضًا أنه يجب أن تكون هناك ضريبة لحوم شاملة بنسبة 41 في المائة على الرجال.

وقال: "بالنسبة لجميع الآباء الذين ما زالوا يشوون اللحوم وما زالوا يريدون أطفالًا بمستقبل يستحق العيش على كوكب صالح للعيش، نوصي بتغيير أسلوب حياتهم".

أثار الحظر المقترح على ممارسة الجنس عند الرجال الذين يأكلون اللحوم بعض الغضب في ألمانيا، التي تشتهر بالنقانق.

نشرت صحيفة بيلد الأكثر مبيعاً القصة على صفحتها الأولى، ووصفتها بأنها "اقتراح مجنون". وقال ألويس راينر، النائب عن حزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي الألماني، وهو جزار ماهر، إن الفكرة "هراء تام".

وقالت النائبة عن حزب المحافظين في المملكة المتحدة، أليسيا كيرنز، إنه كان "افتراضًا متحيزًا على أساس الجنس" للإشارة إلى أن الرجال يأكلون اللحوم وأن النساء لا يأكلن، وأن النساء لا يستمتعن بالجنس بقدر ما يستمتع به الرجال، لذا يمكن استخدامه كأداة.

من ناحية أخرى، أوضحت الدكتور كاريز بينيت، وقال: "نحن لا نهتم حقًا بحياتك الجنسية … ما نهتم به هو الكوكب والحيوانات التي نشاركها معها".

يذكر أنّ هذه ليست أكثر الأفكار جنونًا في محاولة مكافحة تغير المناخ، بل سبق وسمعنا عن تعتيم الشمس وتفجير القمر، تستطيع الإطلاع على بعض من أغرب هذه الطرق من هنا: أغرب الطرق لتخفيف الاحتباس الحراري.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.