امرأة أمريكية تمتلك منزلاً بفضل مشروع مقايضة بدأته بدبوس شعر

حنان مشقوق
حنان مشقوق

2 د

أثبتت الشابة البالغة من العمر ثلاثين عامًا ديمي سكيبرر أن فكرة المقايضة لم تقتصر على الأيام السابقة قبل ظهور العملات النقدية؛ بل بدأت هذه الفكرة تسود وتنجح حتى في أيامنا هذه.

خلف هذه الفكرة استطاعت سكيبر مقايضة دبوس شعر صغير بمنزل. لكن الغريب في الأمر أنه لم يجر كما تتوقع! فدبوس الشعر هذا ليس دبوس شعر لإحدى الأميرات أو لملكة ما، أو فنانة يحبها الجميع. بل إنه مجرد دبوس شعر عادي يمكن لأي منا أن تمتلكه.

وفي توصيف ما جرى، بدأت سكيبر مقايضة الأشياء على منصة تيك توك عبر مشروع مقايضة أسمته "تريد مي بروجيكت" منذ أيار/ مايو من العام 2020. ومنذ ذلك الوقت أطلقت فكرتها بمقايضة دبوس شعر وانطلقت منه نحو مقتنيات أكبر وأثمن، حتى قايضت آخر أملاكها بمنزل في ولاية تينيسي.

وحول هذا الأمر صرحت سكيبر أنها استمدت فكرتها هذه من كايل ماكدونالد الذي بدأ رحلته بمقايضة مشبك ورقي أحمر حتى وصل إلى امتلاك منزل خاص، وهو ما كان يشكل حلمًا بالنسبة لها؛ إلا أنه أصرت بدء رحلتها هذه لعلها تصل إلى مرادها.

وتمثلت أولى مقايضات سكيبر في مقايضة دبوس الشعر بزوج من الأقراط العادية، التي قايضتها بأربع كؤوس، ثم مكنسة كهربائية، تلاها لوح تزلج، فيما شملت مجموعة المقتنيات المقايضة الأخرى كلاً من سماعات رأس، وجهاز لابتوب، وأحذية رياضية، وهاتف آيفون، وسيارة دودج كارفان، وقلادة، ودراجة رياضية تقدر قيمتها بـ 1800 دولار والتي قايضتها بسيارة موستانغ، وهكذا حتى وصلت في النهائية إلى مقطورة صغيرة قايضتها بألواح طاقة شمسية نوع تسلا، ثم مقطورة قايضتها أخيرًا بمنزل.

يذكر أن جميع عمليات المقايضة بدأت عبر منصات التواصل الاجتماعي وبعض المواقع الخاصة مثل ايباي، كما أنها بدأت بعمليات مقايضة يدوية في نواحي سان فرانسيسكو، لتتوسع بعدها عملياتها وتصل إلى مختلف أنحاء الولايات المتحدة.

ذو صلة

لتختتم رحلتها هذه عبر فيديو نشرته على تطبيق تيك توك يظهر اللحظات الأولى التي شاهدت فيها منزلها الجديد. وقد تابع هذا الفيديو ما يزيد عن 5 ملايين متابع على تيك توك. صرحت سكيبر أنها تنوي وزوجها الانتقال إلى المنزل في كانون الثاني/ يناير من العام الجديد لإتمام عمليات الترميم وبدء حياة جديدة.

فهل تعتقد أن هذه الفكرة ستشكل انطلاقة لامتلاك الناس مقتنيات لطالما حلموا بها ولم يتمكنوا من الحصول عليها كما حصل لسكيبر؟

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة