هذا النوع من الحميات الغذائية يتسبب في انكماش الدماغ وتلف في الوظيفة الإدراكية

انكماشًا في الدماغ وتلف في الوظيفة الإدراكية
منة الله سيد أحمد
منة الله سيد أحمد

2 د


كشفت دراسة جديدة  قام بها علماء من أستراليا والصين، أن النظام الغذائي طويل الأمد عالي الدهون يسبب زيادة في محيط الخصر، بل ويسبب أيضًا انكماشًا في الدماغ وتلف في الوظيفة الإدراكية.

حيث توصلت الدراسة التي نُشرت نتائجها في مجلة "Metabolic Brain Disease" إلى وجود علاقة واضحة بين الفئران التي تناولت نظامًا غذائيًا عالي الدهون لمدة 30 أسبوعًا، مما تسبب في إصابتهم بمرض السكري، وبين الانخفاض اللاحق في قدراتهم المعرفية، بما في ذلك ظهور القلق والاكتئاب وتفاقم مرض الزهايمر .

وقد كانت الفئران التي تعاني من ضعف في الوظيفة الإدراكية أكثر عرضة لزيادة الوزن بسبب ضعف التمثيل الغذائي الناجم عن تغيرات الدماغ.

وعن أهمية هذه الدراسة قالت البروفيسورة لاريسا بوبروفسكايا، أخصائية الأعصاب والكيمياء الحيوية بجامعة جنوب أستراليا، والمشاركة في الدراسة: "إن الدراسة تُضاف إلى المجموعة المتزايدة من الأدلة التي تربط مرض السكري والسمنة ومرض الزهايمر، والذي من المتوقع أن يؤثر على 100 مليون شخص في جميع أنحاء العالم بحلول عام 2050".

واستطردت بوبروفسكايا، قائلة: "السمنة ومرض السكري يضعفان الجهاز العصبي المركزي، ويؤديان إلى تفاقم الاضطرابات النفسية والتدهور المعرفي، وقد أظهرنا ذلك في دراستنا على الفئران".

وخلال الدراسة تم تخصيص الفئران بشكل عشوائي لنظام غذائي قياسي ونظام غذائي عالي الدهون لمدة 30 أسبوعًا، بدءًا من عمر 8 أسابيع، ثم تمت مراقبة تناول الطعام ووزن الجسم ومستويات الجلوكوز على فترات مختلفة، بالإضافة إلى اختبارات تحمل الجلوكوز والأنسولين والخلل الإدراكي.

ذو صلة

فأظهرت النتائج أن الفئران التي تتبع نظامًا غذائيًا عالي الدهون اكتسبت الكثير من الوزن، وطوّرت مقاومة الأنسولين، وبدأت تتصرف بشكل غير طبيعي مقارنة بتلك التي تغذت على نظام غذائي قياسي.

وأظهرت فئران مرض الزهايمر المعدلة وراثيًا تدهورًا ملحوظًا في الإدراك والتغيرات المرضية في الدماغ أثناء تغذيتها بالنظام الغذائي عالي الدهون.

وقد علقت على ذلك البروفيسورة بوبروفسكايا، قائلة: "إن الأفراد الذين يعانون من السمنة يزيد لديهم خطر الإصابة بالاكتئاب بنسبة 55٪، ومرض السكري سوف يضاعف هذا الخطر".

وشددت على أن نتائج هذه الدراسة تؤكد على أهمية التصدي لوباء السمنة العالمي، قائلة: "من المحتمل جدًا أن تؤدي كلًا من السمنة والعمر والسكري مجتمعين معًا إلى انخفاض القدرات المعرفية ومرض الزهايمر واضطرابات الصحة العقلية الأخرى".

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة