وسط دهشة الأطباء.. ChatGPT يُثير الجدل من جديد ويجتاز اختبارات طبية معقدة

روبوت الدردشة ChatGPT يُثير الجدل من جديد ويجتاز اختبارات طبية معقدة
دعاء رمزي
دعاء رمزي

2 د

نجح روبوت الدردشة ChatGPT في اجتياز امتحان الترخيص الطبي الأمريكي في مستوياته الثلاثة وهذا دون تدريب أو مساعدة متخصصة ليفتح المجال واسعًا بشأن قدرة الذكاء الاصطناعي على أن يكون بديلًا للبشر في وقت من الأوقات.

  • لم تتوقف قدرات ChatGPT على حلّ المعادلات الرياضية بل اجتياز اختبارات طبية معقدة.
  • أثار الروبوت إعجاب مجموعة من الأكاديميين نتيجة الدقة الكبيرة وإن كانت هناك مخاوف من المعلومات المضللة.
  • الروبوت ChatGPT غير مبرمج على تقديم استشارات طبية مباشرة حتى الآن.

ففي دراسة جديدة لا تزال تتعرض للتدقيق أجرى باحثون اختبارات الترخيص الطبي على روبوت الدردشة ChatGPT وقد أظهر إجابات معقولة للغاية تتيح له اجتياز الامتحان وممارسة العمل الطبي بكفاءة مقبولة.

ويقول مؤلفو الدراسة وهم مجموعة من العاملين في شركة Ansible Health الناشئة بماونتن في ولاية كاليفورنيا أن الروبوت نجح في اجتياز الخطوة الأولى والتي يتخذها من أكملوا عامين من دراسة الطب، ثم الاختبار الثاني لمن هم في السنة الرابعة من الطب، ثم جاء اجتياز المرحلة الثالثة وهي التي يتعرض لها طلاب الدراسات العليا.

ذو صلة

وتعمل شركة Ansible Health على بحث الطرق المختلفة لاستخدام الذكاء الاصطناعي لتحسين خدمات الرعاية الصحية.

ومنذ عدة سنوات ابتكرت شركة Open AI روبوت الدردشة ChatGPT والذي أثار الكثير من الإعجاب بقدرته الكبيرة على إجراء محادثات متكاملة وتحليل الفيديوهات والمقالات وحتى حل المعادلات الرياضية المعقدة وكتابة الأكواد وغيرها من مهارات متنوعة.

ولكن اقتحامه المجال الصحي أيضًا يعتبر نقطة تحوُّل كبيرة في دراسة مدى إمكانية الاعتماد على الذكاء الاصطناعي بشكل متكامل دون تدخل بشري في هذا المجال شديد الأهمية والخطورة.

وقد أثار ChatGPT إعجاب الأكاديميين بقدرته على توفير إجابات عالية الدقة ومعالجة موضوعات شديدة التعقيد، إلا أنه في المقابل تم استبعاد بعض الإجابات غير المحددة والتي تبدو أنها ناجمة لأن الروبوت غير مبرمج على تقديم استشارات طبية مباشرة حتى الآن.

كما أشار بعض الأكاديميين أن ChatGPT قد يكون عُرضة للحصول على بعض المعلومات المُضللة والتي تجعل الاعتماد التامّ عليه لا يزال مبكرا رغم النتائج المبهرة التي حققها.

وقد نجح روبوت ذكاء اصطناعي آخر مؤخرًافي اجتياز امتحان القانون والاقتصاد على المستوى الجامعي، وهو من ابتكارات شركة أنثروبيك لأبحاث الذكاء الاصطناعي.

ولا تزال الدراسات على الروبوت ChatGPT ومدى إمكانية الاعتماد الطبي عليه قيد التدقيق من الأكاديميين والزملاء، إلا أن نجاحه يفتح الباب على مصراعيه للتنبؤ بالدور الذي يمكن للذكاء الاصطناعي أن يقوم به في القريب العاجل.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة
متعلقات