روبوت جاندام Gundam
0

في ميناء يوكوهاما جنوب طوكيو، سيُبصر أكبر روبوت في العالم النور. تصميم الروبوت مستوحى من سلسلة الأنمي الشهيرة أجنحة كاندام Gundam التي تملك حوالي 50 مسلسلًا تلفزيونيًا والعديد من الأفلام التي بدأت منذ عام 1979، بالإضافة إلى مجموعة كبيرة من ألعاب الفيديو والمانجا. من المُتوقع أن يبلغ ارتفاع الروبوت حوالي 18 مترًا ويتميز بكونه يمتلك 24 وضعية أو درجة من الحرية إن صح التعبير، يبقى الحدث المُرتقب بشدة هو جعل الروبوت قادرًا على المشي، وربما الطيران مستقبلًا، لم لا؟

روبوت أجنحة كاندام Gundam

في العاصمة اليابانية طوكيو يوجد تمثال ضخم لروبوت كاندام في ضواحي أودايبا “Odaiba” وذلك منذ عام 2017، يصل ارتفاعه إلى 20 مترًا تقريبًا. الفرد الياباني بطبعه مُتميز في مجال الروبوتات ومُتطلع دائمًا نحو الأمام فلماذا التوقف هنا؟ لماذا لا نجعل هذا الروبوت قادرًا على الحركة؟ هذه الأسئلة دفعت باليابانيين لأخذ خطوة نحو الأمام.

حاليًا يقوم المهندسون بوضع أساس الروبوت، حيث تم وضع السقالات في رصيف ياماشيتا البحري “Yamashita Pier”، حيث سيعيش العملاق كاندام هناك لمدة عام كامل ابتداءً من شهر أكتوبر للعام الجاري. التحديات التي ستواجه المهندسين ستكون كبيرة نظرًا لافتقار الخبرة ومحدودية التقنيات في مجال بناء الروبوتات العملاقة. بصراحة فإن بناء آلي عملاق يبلغ طوله 18 مترًا ويزن 25 طنًا هو في حد ذاته إنجاز كبير، فما بالك بجعل هذا العملاق قادرًا على التحرك، إنه تحدٍ في مستوى آخر تمامًا.

 سلسلة الأنمي الشهيرة أجنحة كاندام Gundam

جاندام أو أجنحة كاندام Gundam (التسمية بالعربي) هو مسلسل تلفزيوني ياباني من نوع الخيال العلمي تم إنشاؤه بواسطة الكاتب “Yoshiyuki Tomino” وستوديو “Sunrise”. حققت هذه السلسة نجاحًا باهرًا منذ تاريخ صدورها في 7 أبريل 1979 حيث حملت اسم “Mobile Suit Gundam”.

أجنحة كاندام Gundam

تدور القصة في المستقبل حول خمسة فتيان جاؤوا من قُرى فضائية إلى الأرض، مهمتهم إعادة أهاليهم إلى الكوكب الأم. لن تكون مهمةُ أبطالنا سهلة، عليهم مواجهة العديد من التحديات من بينها مواجهة الحلفاء ومنظمة “أوز” التي تُسيطر على الكوكب. أبطال الأنمي ليس سوى مُجرد فتيان لم تتجاوز أعمارهم الـ 15 سنة دُربوا على قيادة مُقاتلات عملاقة وهي عبارة عن روبوتات تُدعى “جاندام” لمواجهة العدو وتحقيق هدفهم.

حققت السلسلة نجاحًا باهرًا على كل المستويات سواء في سلسلة الأنمي بحد ذاتها، الأفلام، المانجا، ألعاب الفيديو، وحتى صناعة نماذج مُصغرة عن الروبوتات.

خُطط اليابان لروبوت Gundam

تتسابق الدول المتقدمة في الإنجازات فكل دولة تُريد حفر اسمها في التاريخ وجعل الإنجاز المُحقق منسوبًا لها فقط. اليابان واحدة من هذه الدول، لكن هذا ليس المُبتغى الوحيد، في الواقع تريد اليابان المشاركة في أولمبياد الروبوتات مُستقبلًا إلى جانب أولمبياد الإنسان نظرًا لتميزها في هذا المجال، هذا التميز الذي جاء نتيجة نجاح سلسلة الأنمي “Gundam”.

” Gundam Factory Yokohama” الواقع في مدينة يوكوهاما، هو المصنع الذي تتم فيه عملية بناء الروبوت، حيث ستكون أولى خطوات روبوت جاندام هنا الذي يبلغ طوله 18 مترًا ويزن حوالي 25 طنًا. الخطة التي تم وضعها تتمثل في أن يكون للروبوت إطار فولاذي وجسم خارجي من راتنج الكربون “Carbon resin”، سيتم تشغيله بواسطة مشغلات كهربائية لتحقيق حركة شبيهة بحركة الآلي الموجود في سلسلة الأنمي. يعتمد الروبوت على نظام تشغيل يدعى “Asratec’s V-Sido” يتم استخدامه لتوليد ومحاكاة الحركة.

أجنحة كاندام Gundam

بناء روبوت كاندام Gundam.. والتحديات التي تُواجه المهندسين

العديد من مقاطع الفيديو على قناة Gundam تُوضح عملية البناء، من خلال المقاطع يمكنكم الحصول على جولة حول مكان تصميم وبناء وتجميع اليدين، بدايةً من أول إصبع حتى عملية توصيل معصم الروبوت، طول يد الآلي يصل لحوالي مترين.

قام مختبر “JSK Lab” التابع لجامعة طوكيو، والذي يُعتبر أحد الشركاء في المشروع، بتطوير جهاز محاكاة يُمكن للباحثين استخدامه لاستكشاف حركة وسلوكيات الروبوت. لطالما كانت المحاكاة من الأساسيات خاصةً في مجال الروبوتات، وكذلك كونها من بين التقنيات القليلة المُساعدة التي يملكها المُهندسون لهذا الآلي، بجانب كل من النموذج المصغر ومنشأة الإرساء والصيانة التي يتم بناؤها.


جون ناريتا “Jun Narita” -رئيس قسم التصميم- يقول إنه يمر بوقت عصيب. يُشير ناريتا إلى أنه يجب على طاقم العمل توخي الحذر خاصةً فيما يتعلق بأنواع المواد والمحركات المستعملة، لأنه في حالة عدم أخذ أنواع المواد والمحركات بعين الاعتبار يمكن أن يصل وزن اليد الواحدة إلى ما يقارب 600 كيلوغرام، يُعبر جون عن هذه المُعضلة قائلًا:

“إن التقيد بوزنٍ مُحدد يُعد مُشكلة كبيرة، إنه أشبه باللعنة”

على ناريتا وفريق عمله التأكد من أن يد الروبوت تزن حوالي 200 كيلوغرام، أي وزن زائد سيتم وضعه على مفصل الكوع أثناء حركة الذراعين ما يعني أن احتمالية تحطم ذراع كاندام كبيرة. قرر ناريتا أن يُقلل من عدد المحركات المستخدمة في اليدين وقرر كذلك بناء إطار اليدين من الألمنيوم بدلًا من الفولاذ. بعد هذه الخيارات أصبح بإمكان الآلي تحريك يديه وستكون لديه القدرة على تشكيل علامة السلام (علامة يقوم بها الروبوت في الأنمي).

رمز السلام بيد الروبوت

في الجهة المقابلة، أعمال التصميم الشاملة قيد الإنجاز. ماساكي كاواهارا “Masaki Kawahara” هو المصمم الرئيسي لروبوت جاندام، يملك خبرة كبيرة في هذا المجال حيث أن هذه هي المرة الرابعة التي يبني فيها هيكل كاندام بالحجم العملاق. والتي من بينها التمثال الحالي الموجود في طوكيو الذي أشرنا إليه في البداية، جميعها لم يستطع أيٌ منها المشي.

يقول كاواهارا:

“حتى الآن، حاولنا تصميم الروبوتات لتكون قوية من حيث الشكل والهيكل. هذه المرة، علينا أخذ الكثير من الأشياء الأخرى بعين الاعتبار”

نموذج الروبوت

يقول المدير العام يوشيوكي تومينو “Yoshiyuki Tomino”، صانع الرسوم المتحركة الميكا والمعروف كذلك بالأب الروحي لسلسلة كاندام، يقول مُعلقاً على تصميم كاواهارا: “لا أحب كيف تكون الخطوط مستقيمة، إنه ليس مثيرًا للإعجاب”.

من الواضح أن فريق العمل يتجمد قليلًا ويشعر بعدم الراحة أثناء تواجد تومينو في المبنى، بسبب أنه يشير إلى بعض عيوب التصميم المهمة، وقد أشار إلى أن الجزء الذي يجلس فيه الشخص لقيادة الروبوت صغير جدًا بحيث لا يمكن لأي شخص أن يجلس فيه ببدلة واقية كاملة. لذلك قام الفريق بجعل المكان أوسع.

كل ما يريده تومينو هو أن يقوم فريق العمل بوضع لمسة إبداعية على روبوت جاندام لإحياء ذكراه البالغة من العمر 41 عامًا لجمهور 2020. يقول تومينو:

“لدي شعور بأن هناك مجالًا لمزيد من اللمسات الإبداعية والإضافات الحديثة على التصميم الحالي”.

في الوقت الراهن لا نعلم فيما إذا كان الروبوت قادرًا على المشي أم لا. سيتعين علينا انتظار فيديو تشويقي آخر عن روبوت كاندام، أو يمكنك السفر إلى اليابان لمشاهدة الحدث الرسمي الذي لن يبدأ حتى شهر أكتوبر القادم.

أترككم تستمتعون مع فيديو تجربة تحريك أطراف الروبوت:

0

شاركنا رأيك حول "روبوت سلسلة كرتون أجنحة كاندام Gundam الشهير قد أصبح حقيقة"