احذر من الوقوعِ في الفخ… تعرّف على إيجابيات وسلبيات العمل كمبرمجٍ مستقل!

العمل كمبرمج مستقل
4

لن نعملَ جميعنا ضمن نطاق شركة أو ضمن مكتب… ولن نعيش جميعنا ذات الروتين الوظيفي. العديدُ سيستيقظون صباحًا للذهاب إلى متاجرهم ومكاتبهم، وبعض أناس آخرين سيتوجهون نحو طاولة غرفهم!

العملُ المستقلُ أو freelancing هو نوعُ العمل الذي يجذب اهتمام أغلب الشباب اليوم بشكلٍ عام، والعاملين في مجال البرمجة بشكلٍ خاص… لكن قبل أن تخوض غمار هذا النوع من العمل عليك أن تتعرّف على الإيجابيات والسلبيات… ففكرةُ العمل من المنزل جميلةٌ ومغريةٌ جدًا، لكن هذا ليس كلّ شيء.

إيجابيات المبرمج المستقل

كود برمجي

عندما تعمل على أساس العمل الحر، فسوف تُقدّم لك العديد من المكافآت؛ وذلك حسب ساعات العمل الإضافية إلى ارتفاع معدل الأجور وإمكانية العمل عن بعد.

قواعد العمل عن بعد

العمل عن بعد

يمكنك العمل في الوقت المناسب لك، وتجاوز السفر الطويل، كما أنَّه يوفّر كميات مالية كبيرة عن طريق تخطي ركوب الحافلات والسيارات، وكشفت التقارير أنَّ العملَ عن بعد قد يؤدي إلى زيادة في الإنتاجية، وتحسين الصحة، وتقليل تبديل الموظفين.

أن تكون مدير نفسك

أن تكون مدير نفسك

كمبرمجٍ مستقل سوف تكون بمثابة رئيس نفسك، وهذا ينطبق على كلِّ من العمل المستقل التقليدي، بالإضافة إلى إدارة الأعمال الحرة.

العملُ مع مجموعة متنوعة من الأدوات والتقنيات

منذ تعاقدك مع شركة معينة، فلن تكون مقيدًا بدورٍ محدد، وبدلًا من ذلك سيكون لديك الفرصة لتجريب العديد من المجالات، مثل: كونك مسؤول نظم، أو مطوّر جافا، أو كخبير جافا سكريبت، فمن خلال العمل على مجموعة متنوعة من المشاريع، يمكنك تجنب الدخول في اختصاص معين.

وعلاوة على ذلك، يمكنك استخدام أدواتك الخاصة، واللغات، والتقنيات، والبرامج المختلفة لإنجاز المهام الموكلة إليك.

توفير وقت للمشاريع الشخصية

حيثُ يمكنك توفير وقت التنقل، وكذلك تفادي المساعي الشخصية للعميل، مما سيوفّر عليك الوقت، وهذه أحد الميزات الهامة في العمل الحر.

رواتب المبرمجين المستقلين

رواتب المبرمجين المستقلين

كمبرمجٍ مستقل سيختلف راتبك وذلك اعتمادًا على المشروع، فربما قد توافق على مبلغ معين، أو على فاتورة كلّ ساعة، أو ستجد حلًا وسطيًا بينهما.

سلبيات المبرمج المستقل

على الرغم من كلِّ الإيجابيات السابقة، هناك سلبيات محددة لمهنة المبرمج المستقل، وقد تشكّل عائقًا حقيقيًا أمام قرارك بقبول العمل أم لا:

بلا فوائد

في حين أنَّ هناك مجموعةً كبيرةً من الفوائد للمبرمج المستقل، ولكن أن تكون مبرمجًا مستقلًا، فذلك يعني أنَّه لا يوجد لديك أيّ تأمين صحي على سبيل المثال!

لائحةُ التدفق النقدي كلّ شيء

حتى لو كنت تحب عملك، ستحتاج إلى كسب الراتب الشهري، حيثُ لا يمكنك ببساطة العمل مجانًا، وإذا كنت قد بدأت العمل حديثًا، فقد يتوجب عليك العمل مجانًا أو بأجر منخفض في البداية.

المجتمع

التواصل الاجتماعي

في حين أنَّ وظيفة المكتب التقليدي، أو حتى العمل ضمن فريق موزع، يعني وجود زملاء في العمل، وبكونك مبرمجًا مستقلًا سيعطيك شعور بالوحدة جدًا، وتبعًا لشخصيتك فقد تجد أنَّ ذلك صعب للغاية.

التنقل بين العمل العادي والحر

بمجرد مغادرتك المكتب ستجد من الصعوبة جدًا العودة إلى العمل عبر الإنترنت، وذلك مثل الهجرة من الدوام الكامل إلى العمل المستقل، مما قد يشكّل تحديًا لك، فعادةً لا يوجد فريق للاعتماد عليه هناك أنت فقط، ولكي تكون مبرمجًا مستقلًا ناجحًا سيقع عليك عبء تتبع المواعيد النهائية، وإتمام المشاريع، والعثور في نهاية المطاف على عملك الخاص.

مرة ثانية… كونك مدير نفسك

إذا كنت أحد القوى العاملة في فترة من الفترات، فمن المؤكّد أنَّك قد واجهت هؤلاء الرؤساء الجيدين أو المكروهين، وكلّ شيء ما بينهما، وكونك مبرمجًا مستقلًا فهذا يعني أنَّك مديرُ نفسك، فمن المحتمل أن تكون أفضل رئيس حظيت به على الإطلاق أو الأسوأ، أو مزيجًا متغيّرًا باستمرار.

الفوترة والتسويق والترويج

أحد أكبر المفاهيم الخاطئة حول العمل لصالح حسابك الشخصي. على الرغم من أنَّك قد تبدو وكأنَّك تركز تمامًا على العمل نفسه، ولكنّك في الواقع ستدير الأعمال التجارية، فلا تتوقع البرمجة كلّ يوم وبدلًا من ذلك، ستنهدر ساعات كبيرة من الوقت لمساعدة العملاء، وإرسال الفواتير، والتسويق، حيثُ أنَّ من أساسيات العمل الحر بناء العلاقات والتسويق لنفسك.

وفي نهاية المطاف نمط الحياة للمبرمجين المستقلين متنوع جدًا، حيثُ أنَّها ليست تمامًا كما قد تظهر في البداية رائعة، ولكنّها مثيرةٌ للاهتمام على الدوام 🙂


اقرأ أيضًا:

 

4

شاركنا رأيك حول "احذر من الوقوعِ في الفخ… تعرّف على إيجابيات وسلبيات العمل كمبرمجٍ مستقل!"