مدونات وقنوات يوتيوب في حب السينما

قنوات يوتيوب و مدونات عن السينما
4

لعل السينما هي فن هذا العصر فعلًا والفن السابع الذي يجمع تحت رايته سائر الفنون، وإذا كان الأفضل من الموسيقى هو الحديث عن الموسيقى، والأفضل من الأدب هو إنتاج أدب جيد كما قال الأديب الكولومبي الشهير “ماركيز” فإنّني أقول أنّ الحديث عن الأفلام أيضًا يوازي متعة مشاهدة الأفلام نفسها.

وكثير من الأحيان عندما أنتهي من مشاهدة فيلم أهرول لأبحث في الإنترنت عن شخص يتحدث عنه، وأصاب بالإحباط الشديد عندما لا أجد من يتحدث عن فيلمي المفضل؛ لأنّني أريد أن يشاركني أحدهم الرؤية أو يبرز لي جوانب جديدة في الفيلم أو يلقي الضوء على عناصر لم ألاحظها، وربما هذا كان دافعي للكتابة عن الأفلام العربية؛ لأنّ هناك تقصير شديد إن لم يكن تجاهل متعمد من معظم الكُتاب العرب لهذه الأفلام، أحببت أن أتحدث عن الأفلام التي أحبها لسد جزء من هذه الفجوة، ومن باب المشاركة حول الحديث عن السينما، أحببت أن أشارككم أيضًا قنوات اليوتيوب والمدونات التي أتابعها باستمرار.

فيلم جامد

محمود مهدي رجل شغوف بالسينما، فمنذ صغره وهو عاشق لمشاهدة الأفلام، ورغم أنّه ليس خريج معهد السينما ولم يدرس السينما بشكل أكاديمي يومًا، إلاّ أنّ ولعه بالأفلام جعله لديه رؤية وبصيرة تمكنه من الحديث عن الأفلام بشكل مفيد وممتع في الوقت ذاته.

وقد اخترت الأستاذ محمود مهدي في البداية؛ لأنّه من أكثر الأشخاص الذين أتابعهم على اليوتيوب، وكلما شاهدت فيلمًا ذهبت إلى قناته لمشاهدة الفيديو الخاص بهذا الفيلم، يتميز أسلوب مهدي أنّه يجمع ما بين الذاتية والموضوعية في تقييمه للأفلام، أي أنّه يتحدث عن تفضيله الشخصي للأشياء، وفي نفس الوقت يتحدث بموضوعية عن مزايا وعيوب الأفلام، وفي النهاية لا يصدر أحكام مطلقة بل يؤكد أنّه يتحدث من وجهة نظره هو الشخصية التي تقبل النقض، والتشكيك، والاختلاف معها بمنتهى البساطة.

محمود مهدي من الإضافات الهامة لعشاق السينما العرب، كما أنّ اهتمامه بالأفلام العربية جعله متميزًا عن باقي اليوتيوبرز، ولا بد أنّ هذا ساعده كثيرًا، خصوصًا أنّ مشاهدات تقييمات الأفلام العربية تتفوق بشدة على الأفلام الأجنبية، يمتلك الأستاذ محمود مهدي حصيلة لغوية رائعة تمكنه بالتعبير عن أفكاره بطريقة صائبة، ويمتلك صوت إذاعي جهوري ويحاول دائمًا أن لا يكون جامدًا أثناء تقديمه للحلقة كما لو كان في أمسية ثقافية، ولكن في نفس الوقت لا ينحدر نحو الاستظراف والابتذال، كما أنّه يتميز بغزارة في تقديم الفيديوهات وبشغف حقيقي، حيث تحتوي قناته على اليوتيوب ما يقرب 400 فيديو كلها حديث عن الأفلام.
لا ريب أن محمود مهدي من الإضافات الرائعة لعشاق السينما في الوطن العربي.

لينك القناة: https://goo.gl/zvkWPu

Vignette

أنجي أبو السعود فتاة مثلنا جميعًا ليس لها علاقة بدراسة السينما حيث أنّها قد درست إدارة الأعمال، ولكن ربما شغفها بالسينما هي ما جعلها تقرر تقديم برنامج تنقد فيه الأفلام بتلقائية وبساطة، ترفض أنجي أن تنعت نفسها بالناقدة، تقول هي مجرد مشاهدة جيدة وتحاول أن تنقل انطباعها عن الأفلام بشكل بسيط ودون تعقيد، وما تنتقده أو تشيد به من حيث الإضاءة أو التصوير أو الحبكة هو أيضًا ما يصلها كمشاهدة، وتحاول الابتعاد عن التعقيد أو الحديث عن شيء غير متمكنة فيه، تتميز أنجي بخفة الدم والبساطة، والتلقائية والحضور الواثق، وتستحق أن تكون معنا في قائمتنا هنا عن المدونين واليوتيوبرز المحبين للسينما.

لينك القناة على اليوتيوب: https://goo.gl/Opx65k

لينك الفيديوهات على قناة الشركة المنتجة: https://goo.gl/C8u9jO

Venox

عبد الرحمن شاب تونسي عاشق للأفلام الأجنبية، والمسلسلات الأجنبية، وأفلام وحلقات الإنمي بجميع أنواعه وخصوصًا المنجا والإنمي الياباني، والكوميكس عمومًا، لدى عبد الرحمن أسلوب هادئ وبسيط ومعلومات غزيرة ومتمكن من كل الكلام الذي يقوله، ما يحرك عبد الرحمن هو الشغف وحده لذلك هو يستحق الدعم والإشادة.

رابط القناة: https://goo.gl/b2YeEv

سينماتولوجي

كعادة كل الأشياء الجميلة المصنوعة بحب وشغف لا يجود مبدعيها بفيض إبداعهم، بل تجدهم مقلوّن جدًا فيما يبدعونه، ومع ذلك يبقى هذا القليل جدًا، كثير جدًا بالنسبة لتأثيره.

سينماتولوجي واحدة من أجمل وأمتع القنوات على اليوتيوب؛ لأنّها تقوم بعرض موضوعات سينمائية معينة، سواء في فيلم أو عند مخرج أو في مدرسة تمثيلية، عندما اكتشفت هذه القناة ورأيت جميع فيديوهاتها أخذت أجوب كل أركانها كي أحصل على متعة إضافية، ولم أكن مكتفيًا بفيديوهاتها القليلة التي شاهدتها بعد ذلك عشرات المرات، قدمت القناة حتى الآن 12 فيديو فقط لا غير، ورغم ذلك من أمتع ما يمكن مشاهدته حول فن السينما.

ركزت القناة على الأفلام المصرية حول أهم مخرجيها مثل: محمد خان، ويوسف شاهين، وأهم أفلامها مثل: زوجتي والكلب، وخماسية وحيد حامد، وعادل إمام، وشريف عرفة الشهيرة، ولكنها دخلت من بوابة السينما العالمية عن طريق واحد من أعظم مخرجيها “ألفريد هيتشكوك” في الفيديو الثاني عشر، ورغم ذلك لازلنا نشعر بالاحترافية والفن والشغف والحب لفن السينما العظيم في كل فيديو تصنعه هذه القناة، لا أعرف من هم القائمين عليها، ولكن أود شكرهم من كل قلبي على هذه المتعة المضاعفة، والشعور بالانتماء لكل مهووس بالسينما ومتصوف في محرابها.

لينك القناة: https://goo.gl/xsemyz

سينما آرت

كنت أود أن يقتصر مقالي على القنوات والمدونات الناطقة بالعربية فقط لتماهيها مع مشروعنا من حيث إثراء المحتوى العربي، والإشادة بالنشطاء العرب الذين يحملون على عاتقهم هذه المهمة، وتأديتها بأكبر شكل ممكن حتى وإن كانت ستكلفهم مجهود مادي أو ذهني أو وقت، إلاّ أنّ مكسبهم الحقيقي هو ذلك الحب الجارف للسينما التي تستحق أن نصنع حولها كل هذه الضجة، ولكن هذه القناة التي يشرف عليها شبان سعوديون، صحيح أنّها تقدم فيديوهات مترجمة إلاّ أنّها رغم ذلك هامة جدًا وتركز أكثر على الإنتاج الهوليوودي من حيث مؤثراته، وطريقة صنعه، وكيفية تصوير أصعب مشاهده وأكثرها إبهارًا.

كما أنّها تغوص في أفكار المخرجين ورؤيتهم السينمائية، ومن أبرز الحلقات “عنصر الصمت في سينما سكورسيزي” الذي لفت نظري فعلًا لأشياء لم أكن أنتبه إليها عند مشاهدتي أفلام مخرجي المفضل مارتن سكورسيزي، سينما آرت من أفضل وأهم قنوات المحتوى السينمائي على اليوتيوب، ولابد أنّها إضافة كبيرة لهذا المحتوى.

لينك القناة: https://goo.gl/FISziQ

بحب السيما

ليست قناة، ولكنها قائمة تشغيل في قناة وتحتوي على مجموعة من الفيديوهات حول تقنيات السينما وشرح مبسط لأهم المصطلحات في عالم السينما، تهم بالطبع أي شخص مقبل على صناعة أفلام قصيرة أو حتى مهتم بالسينما أو تقنياتها على أي حال، قام بصناعتها المخرج الشاب أحمد الإكيابي، وهو مهندس مصري شاب وكما يظهر من اسم فيديوهاته أنّه يحب السينما ويقوم بصناعة أفلام مستقلة، ولديه شغف عظيم بهذا الفن لذلك هو مخلص لها، ويحاول إضافة أي شيء إلى حقلها الواسع.

لينك قائمة تشغيل “بحب السيما”: https://goo.gl/VI4BX4

قصة ومناظر

مدونة قصة ومناظر
المدون الشاب أمجد جمال أحد مهاويس السينما، وله مدونة باسم قصة ومناظر، في هذه المدونة ستستمتع بآراء المدون أمجد جمال التي تعبر عن هوى وشغف حقيقي بالسينما، وكانت بداية تعارفي بأمجد من خلال متابعة حسابه الشخصي على فيسبوك، ولكن اكتشافي لمدونته كان أمرًا شديد الأهمية حيث اكتشفت جانب أكثر استفاضة من المنشورات الفيسبوكية القصيرة التي لا تروي ظمأي، وعلى الرغم أنّه متوقف عن النشر في المدونة منذ فترة إلاّ أنّ أرشيف المدونة شديد الثراء والدسامة، أمجد أيضًا يكتب مقالات بالغة الجمال في جريدة “القاهرة” التي تصدر عن وزارة الثقافة المصرية.

لينك المدونة: https://goo.gl/e129JT

مدونة عماد عذري

مدونة عماد عذري

الأستاذ عماد عذري ربما شخص من الأشخاص الذين أقف أمام عشقهم الهستيري للسينما منبهرًا ويمكننا تسميته شيخ طريقة السينيفيلز (المولعين بالسينما)، ومدونته بمثابة مكان سحري يختطفك لغوصه في أدق تفاصيل الأفلام، وطريقة كلامه عنها التي تنم عن شخص وهب نفسه للأفلام.

، أتابع الأستاذ عماد على فيسبوك أيضًا وتقريبًا لا يوجد منشور واحد يكتبه عماد خارج موضوع السينما مما يعني أن هذا الرجل متعبد في محراب السينما، ولكن لا يقارن بالطبع بمدونته شديدة الدسامة، وأرشح لمن يحب فيلم la la land أو من لا يحبه حتى قراءة مقال أستاذ عماد عنه، شديد الروعة، ولكنني أعيب على عماد في نقطة هامة وهو تجاهله التام وإهماله المثير للدهشة للسينما المصرية، وكأنّه ليس هناك أي شيء اسمه سينما المصرية سواء سابقة أو لاحقة.

لينك المدونة: https://goo.gl/zNfq67

الحساب الشخصي للناقد محمود عبد الشكور

محمود عبد الشكور

يبدو الأمر شاذًا قليلاً هنا، حيث أنّنا لم نقم بتضمين حساب شخصي على موقع فيسبوك، وهناك بالطبع صفحات تستحق منا الالتفات، إلاّ أن اهتمامنا كان منصبًا أكثر على المدونات لما تمتلكه من محتوى جاد ورصين وواضح ودسم، لكن الحساب الشخصي للناقد محمود عبد الشكور استثناء هنا؛ لأنّه يمتلك رؤية تستحق الالتفات للأفلام كما أنّ اهتمامه بكادرات الأفلام خصوصًا العربية والمصرية، وقدرته على تحليلها بصورة بالغة الإمتاع والجمال تزيد من شعورنا أكثر بالأفلام، ومن شغفنا وولعنا بالسينما، مما أوجب علينا ذكر هذا الحساب لهذا الشخص الرائع والناقد الكبير.

لينك حساب الأستاذ محمود: https://goo.gl/Bg5vSd

وفي النهاية:

من برأيك من القنوات والمدونات يستحق التواجد في مقالنا هذا وكان جدير بإلقاء الضوء عليه؟

4

شاركنا رأيك حول "مدونات وقنوات يوتيوب في حب السينما"