أفضل أفلام 2020
0

ها هي 2020 انقضت وكنا نظن إنها لن تنقضي، عامًا صعبًا للغاية على الكرة الأرضية، سيذكره التاريخ بذكريات سوداء، ووباء غير حياة الملايين.

ولأن السينما تقدم لنا انعكاسًا للحياة، سواء من حيث المواضيع أو من حيث التغييرات التي تحدث في الصناعة نتيجة للظروف المختلفة فمن الطبيعي أن يتأثر الفن السابع بوباء كوفيد -19، وربما لم نشاهد بعد أفلامًا جيدة عن الوباء، لكن بالتأكيد كان له أثره الدامغ، فقد تأثرت الصناعة بأكملها سواء بفترة التوقف الطويلة عن الإنتاج والتصوير، وإغلاق دور العرض، أو العودة البطيئة والخسائر المادية الطائلة.

وشاهدنا كذلك في هذا العام تغيير كبير في آلية عرض الأفلام وتوزيعها، فبعدما كان الملايين يستنكرون حتى شهور قريبة عرض الأفلام السينمائية على المنصات مثل نتفلكس، أصبحت هذه المنصات هي المتنفس الأمن والأمثل للعرض، بل أصبحت هناك أفلام توزع عبر طريقة الفيلم حسب الطلب VOD ثم المنصات كوسيلة لتخفيف الخسائر المادية.

ولكن على الرغم من كل هذه الخسائر التي منينا بها هذا العام، لم تخلو 2020 من أفلام جيدة أبهرت وأسعدت ملايين من محبي السينما، وربما كان هذا الفن وغيره من فنون الترفيه هي الملاذ الآمن لنا في كل هذه العتمة.

وفي هذا المقال اخترت أفضل أفلام 2020 وذلك عبر قائمة من 10 أفلام اخترتها بعد الكثير من المفاضلات الصعبة بين أفلام سيظل بعضها في مفضلاتي للأعوام القادمة، لتصبح هذه القائمة إثباتًا على أن السينما فن خُلق ليعيش ويتجاوز الصعاب ويساعد البشر على تجاوزها كذلك.

أفضل أفلام 2020 ناطقة باللغة الإنجليزية

I’m Thinking of Ending Things

تشارلي كوفمان سينمائي مميز بحق، واحد من أكثر المخرجين موهبة على قيد الحياة في الوقت الحالي، ولكن على الرغم من هذه الموهبة الكبيرة إلا إنه يلاقي المصاعب الانتاجية التي تجعل انتاجه ضئيلًا للغاية بشكل محزن ومثير للاستهجان في آن واحد.

فمنذ عام 2015 وفيلم الرسوم المتحركة Anomalisa لم يقدم أي أفلام سينمائية إلا هذا العام، وقد عاد بفيلم I’m Thinking of Ending Things، وهو تجربة سينمائية مميزة من تأليفه وإخراجه، حيث يأخذنا إلى عقل الشخصية الرئيسية في رحلة خطرة بين الشكوك في الذات، والصورة المثالية عن النفس، والعلاقات الأسرية والعاطفية المعقدة.

امتلأ الفيلم بالإحالات الأدبية والسينمائية التي جعلت من فك شفرته متعة إضافية، بالإضافة إلى الصورة السينمائية الفائقة الجمال -التي جعلت من الخسارة الفادحة عرضه على منصة نتفلكس- والقصة ذات الأبعاد الفلسفية والنفسية المتعددة التي أضفت على العمل ثقلًا ومعاني تختلف تبعًا لقراءة المتلقي.

The Father 

يقدم فيلم The Father  أو الأب الحل لكل من رغب في صناعة فيلم عن قصة قديمة أو معادة أو مكررة ولكن بأسلوب شديدة الجدة والجمال، فقد صنعت من قبل الكثير من الأفلام عن علاقة الأبوة والبنوة، خاصة مع شيخوخة الأب ومتاعبه الصحية أو العلاقة السيئة بينه وبين أبنائه، ولكن كيف قام المخرج فلوريان زيلر والكاتب كريستوفر هامبتون بإعادة صياغة هذه الحبكة لتصبح بهذا الجمال؟

فيلم “الأب” من بطولة أنتوني هوبكينز وأوليفيا كولمان، في واحد من أجمل أدوار كل منهما، حيث يقدم هوبكينز شخصية الأب المصاب بالزهايمر أو خرف الشيخوخة، بينما تقوم كولمان بدور الأبنة التي تعاني مع هذا الأب المريض وصاحب الشخصية الصعبة للغاية.

ولكن بدلًا من طريقة السرد التقليدي للقصة من الخارج، اختار المخرج أن يقدم قصة الفيلم من عيون الأب، وبالتالي يتوحد المشاهد مع مشاعر شخصية مصابة بمرض مرعب في الذاكرة تجعله غير قادرًا على التفرقة بين الأوهام والحقيقة، وبالتبعية يشعر المتفرج بهذه التقلبات في المشاعر التي أبدع في تصويرها هوبكينز الذي استطاع التنقل بين الأحاسيس المختلفة والمتناقضة في اللقطة الواحدة بشكل شديد المفاجأة والسلاسة في آن واحد، ويضمن له الترشح للأوسكار على الأقل لهذا العام إن لم يحصل عليها كذلك.

أقرأ أيضًا: قبل عرضه في القاهرة السينمائي.. 10 معلومات عن فيلم The Father

Nomadland

الفيلم الجائز على جائزة الأسد الذهبي في مهرجان فينسيا السينمائي من بطولة الحائزة على جائزة الأوسكار فرانسيس مكدورماند وإخراج كلوي تشاو، والذي تدور أحداثه في الصحراء الأمريكية ولكن ليس فيلمًا من أفلام الويسترن التقليدية بل هو عمل شاعري من نوع خاص.

تدور أحداثه حول امرأة متوسطة العمر بعد وفاة زوجها تقرر هجر حياتها السابقة وبدء حياتها الحقيقية التي تمنتها طويلًا في الترحال في الصحراء باستخدام عربة متجولة، من وظيفة بسيطة لأخرى فقط لاكتساب القوت، والاستمتاع بالوقت في سلام.

لم يقدم لنا الفيلم حبكة تقليدية من بداية ووسط ونهاية أو صراع وذروة، هو لم يحتاج لأي من ذلك، فقط رحلة التحول الدقيقة داخل البطلة لتصبح شخصًا أقرب لذاتها والتحلل من الأعباء الاجتماعية، وبين أداء مكدروماند الهادئ والتصوير الرائع واستخدام ممثلين غير محترفين في الأدوار كلها تقريبًا ما عدا البطلة قدم لنا الفيلم واحد من أجمل وأرق أفلام العام.

أفضل أفلام 2020 من خارج هوليود

There Is No Evil 

دأبت السينما الإيرانية على محاولة تخطي الصعاب الرقابية والدينية بشكل مستمر، لتخرج لنا كل عام تحف سينمائية أثبتت أن المحلية الشديدة قد تكون طريقًا للعالمية والجوائز الأهم في صناعة السينما، ولذلك لم يكن مستغربًا فوز فيلم There Is No Evil للمخرج محمد رسولوف بجائزة الدب الذهبي من مهرجان برلين السينمائي، ولا حتى مستغربًا الأزمة القانونية التي دخل فيها مخرجه بسبب الفيلم، وتسببت في الحكم عليه بالسجن والذي لم ينفذ لظروف الكورونا.

تدور أحداث الفيلم في إطار من أربعة قصص متفرقة، كل منها يقدم وجه مختلف لذات العملة، حيث جمعهم موضوع واحد وهو الحكم بالإعدام، ولكن من منظور الأشخاص الذين يقومون بالخطوات الأخيرة من الإعدام، هؤلاء الذين تتلوث أيديهم بشكل مباشر بدماء المحكوم عليهم، وكيف يتعامل كل منهم مع هذه الخطوة، هل يعتبرها عمل روتيني، أم قتل لإنسانيته؟ 

My Favorite war 

حتى مشاهدة هذا الفيلم لم تكن لاتفيا بالنسبة لي سوى اسم بلد لا أعرف مكانه حتى على الخريطة، ولكن بسبب هذه التحفة السينمائية لم أستمتع فقط بفيلم مميز بل تعرفت على جزء من أكثر مراحل تاريخ هذه البلد الصغيرة بؤسًا.

My Favorite war  فيلم للمخرجة إيلزي بوركوفسكا جاكوبسن، وهو عمل وثائقي ولكن لضعف الميزانية والإمكانيات قررت تقديمه بخليط من الرسوم المتحركة والفيديوهات والصور الفوتوغرافية، وخلاله وثقت لطفولتها، وحياة بلادها في آن واحد، حيث تعرفنا على لاتفيا منذ الحرب العالمية الثانية، وحتى خرجت من تحت عباءة الدولة السوفيتية، وكيف عانت تلك البلاد كغيرها من الشيوعية والاستنزاف والفقر والرعب.

لا تملك سوى أن تعجب بهذا الفيلم البسيط للغاية ولكن في ذات الوقت ملئ بالمشاعر، مع حبكة مميزة تنسيك أنك تشاهد فيلمًا تسجيليًا إن كنت لا تحب هذه الأفلام، وحتى الرسوم المتحركة على الرغم من ضعف ميزانية الفيلم كانت متميزة، ويمكن أعتبره كذلك أفضل أفلام 2020 من الرسوم المتحركة حيث خلى هذا العام من أفلام ممتازة مثل الأعوام السابقة.

Undine 

أوندينا فيلم للمخرج كريستيان بيتزولد، والذي تدور أحداثه في برلين المعاصرة ولكن لا تملك سوى أن تشعر بجو غرائبي يسيطر على العمل، وبالفعل الفيلم يمزج بين الواقعية والأسطورة.

فالبطلة أوندينا التي تعمل في أحد متاحف برلين وتخرج من علاقة عاطفية فاشلة إلى علاقة ناجحة تنتهي نهاية مأساوية، هي صدى لأسطورة أوندينا الألمانية ويجمع بين كل من  الشخصية الحقيقية والأسطورية ذات المصير.

وازن الفيلم بين الشاعرية والرقة مع لمسة من المهابة الأسطورية، التي تجعلك تتحير في شخصياته وحبكته ولا تعلم كيف سيفاجئك المشهد التالي، وقد استحقت بطلة الفيلم باولا بير جائزة الدب الفضي كأفضل ممثلة، وحصل الفيلم على جائزة الفيبرسي كأفضل فيلم في دورة مهرجان برلين الماضية.

Servants

فيلم من سلوفاكيا إخراج إيفان أوستروتشوفسكي، والذي يقدم وجهًا آخر للديكتاتورية والتي تؤثر هذه المرة على طلبة أحد المدارس اللاهوتية، التي يطلب منهم التعاون مع البوليس السياسي وإلا يلاقون أعنف مصير ممكن، ويصبح على إثنين من الطلبة الاختيار بين خيانة مبادئهم أو فقدان حياتهم.

يعتبر فيلم “خدم” أفضل صورة سينمائية شاهدتها في 2020، فيلم بالأبيض والأسود مع تصوير رائع سواء للمناظر الطبيعية التي تدور فيها الأحداث أو المشاهد الداخلية أو حتى اللقطات العنيفة التي تحولت إلى فن مبهر على الرغم من كونها صادمة للغاية.

Gagarine

جاجارين فيلم فرنسي عن الأرض والهوية والعائلة والخيال الذي ينقذنا في بعض الأحيان ويقتلنا في أحيان أخرى.

تدور أحداث الفيلم في مجمع سكني عملاق يحمل اسم جاجارين على اسم رائد الفضاء الشهير يوري جاجارين الذي افتتح هذا المبنى في القرن العشرين، وبطله مراهق يحمل المقطع الأول من رجل الفضاء.

يوري شاب وحيد نبذته أمه في المبنى لتبحث لنفسها عن عائلة جديدة، ليصبح المجمع بسكانه وتفاصيله المادية هو الرحم بالنسبة له، وعندما يصبح مبنى جاجارين مهددًا بالهدم بسبب القدم يحاول إنقاذه بشتى الطرق.

وفي النهاية وعندما تنتهي كل حلوله الأرضية يقرر التوجه إلى الفضاء برحلة يتمزج فيها الوعي باللاوعي ويصبح على أهل جاجارين إنقاذه ليعود للحياة مرة أخرى.

جاجارين فيلم شاعري للغاية، مزج بين النوستاليجا والحنين للطفولة والمحبة غير المشروطة والصداقة وقلق المراهقة ومخاوف الشباب والحب الأول بشكل ممتاز ليترك في النهاية أثرًا لا ينسى في المشاهد.

أفضل أفلام 2020 العربية

200 متر 

فيلم فلسطيني للمخرج أمين نايفة والذي يقدم لنا مصاعب أسرة فلسطينية عادية، تعاني من الشتات المضاعف، ويفصل بينهم الجدار، فالأب الذي لا يحمل الهوية الإسرائيلية لا يستطيع الولوج إلى الناحية الأخرى سوى بتصريح عمل، وفي ذات الوقت يجب على الأم والأولاد الحياة في الجانب الآخر بصورة مستمرة حتى يحصل على هذا التصريح ويستطيع الالتحاق بعمل ليعيل عائلته ما يجعل الوضع معقدًا للغاية للأسرة.

ولكن يزداد هذا التعقيد عندما يضطر الأب لعبور الجدار بصورة غير شرعية بعد رفض عبوره لنفاذ تاريخ صلاحية هويته الفلسطينية، فيعيش مغامرة خطيرة برفقة مجموعة غريبة تمثل فئات مختلفة من المجتمع الفلسطيني والذين يقومون بهذه المغامرة لأغراض متعددة، ونكتشف المزيد عن ماضي الشخصية وطبيعتها خلال أحداث الفيلم المتتالية والمثيرة منذ بدء هذه الرحلة.

أداء بطل الفيلم علي سليمان كان من عوامل قوة العمل، خاصة وإنه تحمل عبء أغلب المشاهد والصراع بجانبيه النفسي أو الحقيقي.

شمس المعارف 

كان هذا الفيلم بالنسبة لي مفاجأة جميلة وغير متوقعة على الإطلاق، ليس فقط لأنه فيلمًا سعوديًا وخبراتي في الأفلام السعودية ضئيلة، ولكنه لأنه يتفوق بسهولته وبساطته وكوميدياه السلسة على أفضل الأفلام الكوميدية التجارية التي أنتجت في السينما العربية خلال الخمس سنين الماضية، وفي ذات الوقت هذا ليس ضحكًا لمجرد الضحك، بل الكوميديا منبعثة من قلب شغف واضح جدًا بفن السينما.

تدور أحداث الفيلم في إحدى المدارس الثانوية السعودية، حيث نتعرف على براء الطالب في المدرسة وصانع محتوى على اليوتيوب، والذي يصور أحد فيديوهاته في المدرسة ويلقي القبض عليه مدرسه، والذي يهوى التمثيل وظهر ككومبارس في مسلسل طاش ماطاش بشبابه، ويبتزه إما يجعله ممثلًا رئيسيًا في فيلم سينمائي أو يخبر عنه مدير المدرسة.

ومن هنا تبدأ رحلة فيلم “شمس المعارف” الفيلم داخل فيلم، وهي الدعابة المزدوجة التي يتلاعب عبرها صناع الفيلم الأخوين قدس بالجمهور، فعندما تشاهد على التترات اسم فيلم يدعى “شمس المعارف” تظن أنك ستشاهد فيلم رعب رخيص، ولكن في الحقيقة أنت تشاهد فيلم كوميدي يتحدث عن عملية وخطوات صناعة فيلم رعب رخيص.

سيناريو فيلم شمس المعارف في غاية الذكاء، حيث وظف الكوميديا بالشكل المناسب للقصة، وفي ذات الوقت قدم نقد موضوعي لصناعة الترفيه والدراما السعودية، مع أداء تمثيلي أكثر من رائع خاصة من صهيب قدس المشارك في كتابة السيناريو كذلك، وهو بالتأكيد واحد من أفضل أفلام 2020 العربية التي شاهدتها هذا العام.

أقرأ أيضًا: أخطر كتب السحر التي أثارت جدلًا واسعًا عبر العصور!

0

شاركنا رأيك حول "أفضل أفلام 2020 .. أو كيف حاربت السينما الوباء؟"