0

من يعشق الفانتازيا والقصص الخيالية يعلم تمامًا كيف تطورت الأفلام التي تناولت حكاية سندريلا عبر الزمن. فقصة سندريلا كانت منذ بدايات الانتاج السينمائي مادة دسمة وصفقة رابحة تضمن إيرادات جيدة وشعبية واسعة. حيث شهدت هوليوود تجارب كثيرة تناولت القصة بأبعاد مختلفة، فتسابقت شركات الانتاج في التفرد والتميز عند تناول الحكاية، ذهب البعض للأسلوب الكلاسيكي دون تغيير في القصة مع فخامة الصورة، بينما اعتمد قسم آخر الأسلوب الموسيقي الغنائي لسرد القصة وإضفاء متعة إضافية على الصورة.

ثم بدأ عهد الأنيميشن الذي برأيي كان الأبرع في تقديم القصة، ومحاكاة التفاصيل السحرية في القصة. انتقل بعد ذلك عدد من المخرجين إلى إسقاط القصة على واقع أقرب لوقتنا الحالي، وجعل القصة ممكنة الحدوث وواقعية الظروف. فاختلفت الآراء والأحكام حول هذا التجديد بين مؤيد ومعارض، لكن يبقى الأهم هو فضولنا الدائم لنشاهد النسخ الأحدث من هذه الأفلام ومعرفة ما هو جديد ومختلف في كل نسخة.

Rodgers and Hammerstein’s Cinderella

  • المخرج: رالف نيلسون
  • كاتب السيناريو: أوسكار هامرستون
  • الأبطال: جولي أندروس، جون سيفير، إديث آدامز، كاي بالارد، وأليس غوستلي.
  • الشركة المنتجة: Richard Lewine
  • سنة العرض:  آذار31, 1957
  • الميزانية: غير معروفة
  • تقييمه على IMDB هو: 7.8\10
  • تقييمه على Rotten tomatoes هو: لا يوجد

في البداية لنتكلم عن هذه النسخة المميزة التي تناولت حكاية سندريلا والتي كانت عبارة عن نسخة موسيقية من القصة، والتي كتبها كل من هامرشتاين ورودجرز. لم يعرض بالطريقة التقليدية في دور السينما، وإنما تم بثه مباشرًة على شبكة بي بي اس، حيث حصد البث الأول له أكثر من مائة مليون شخص. فتم على إثر ذلك انتاجه مرتين ببطولات مختلفة سنأتي على ذكرها لاحقًا.

الفيلم يتناول القصة التقليدية لسندريلا دون تغيير بفارق أساسي وهي الحوارات الغنائية الممتعة والمختلفة عن السرد والحوارات. يعتبر الجمهور الذي شاهد هذه النسخة الأوسع، حيث وصل لـ107 مليون مشاهد في الولايات المتحدة الأمريكية وحدها. لكن لم يمنع ذلك النقاد من تقديم مراجعات حيادية وموضوعية، حيث أن أحد النقاد كتب في نيويورك تايمز بأن” سندريلا ممتعة تفتقر إلى اللمسة السحرية.” وذهب البعض منهم أبعد من ذلك ليكون النقد لاذعاً وصارمًا، حيث قيل: “ألا يمكن أن ترتدي سندريلا ثوبًا خياليًا يشبه الحلم بدلاً من أن ترتدي فستانًا أنيقًا ومناسبًا للشكل؟”؛ والمسرح “ضيق .. عمقه ممتاز، لكن عرضه محدود أفسد مشهد القاعة”.

إقرأ أيضا: افضل افلام الفانتازيا والمغامرات بالسنوات العشرة الاخيرة

 The Glass Slipper

  • المخرج: تشارلز والترز
  • كاتب السيناريو: هيلين دويتش
  • الأبطال: ليزلي كارون، و مايكل ويلدينغ، مع كينان وين، استل وينوود، إلسا لانشيستر، باري جونز، لورين توتل.
  • الشركة المنتجة: كاثكارت و سيدريك جيبونز
  • سنة العرض: 1955
  • الميزانية: 1.998.000 دولار أمريكي
  • تقييمه على IMDB هو: 6.4\10
  • تقييمه على Rotten tomatoes هو: تقييم الجمهور على الموقع 64%

هي من أشهر النسخ عن قصة سندريلا، لكن البطلة هنا تحمل اسم إيلا. حيث تعيش تحت رحمة زوجة أبيها المتوفى وشقيقاتها. تعاني إيلا من سلوك معادي للناس مما يجعل سكان بلدتها يبتعدون عنها، في غضون ذلك يعود أمير القصر من غيبة طويلة ويحاول الوصول للفتاة التي كان يراها في صغره. وبالفعل يلتقيان ويتعارفان قبل الوصول لليلة التي ترتدي فيها خفها الزجاجي.

مع اختلاف الأحداث قليلًا عن الخط المعروف للقصة يبقى الخف الزجاجي والأمير الفاتن ولغز العرابة الخيالية لإيلا ركائز لهذا الفيلم. للأسف بالرغم من جمال النسخة إلا انها لم تحظى بالحضور المطلوب، حتى أن الإيرادات لم تصل لميزانية الفيلم، حيث بليت شركة الانتاج بخسارة كبيرة.

Cinderfella

  • المخرج: Frank Tashlin
  • كاتب السيناريو:  Frank Tashlin
  • الأبطال:  Jerry Lewis، Ed Wynn، Judith Anderson، Anna Maria Alberghetti
  • الشركة المنتجة: Paramount Pictures.
  • سنة العرض: 1960.
  • الميزانية: 3.000.000 مليون دولار.
  • تقييمه على IMDB هو: 6\10.
  • تقييمه على Rotten tomatoes هو: 60%.

ككل حكايات الأفلام حول حكاية سندريلا الرائعة، تعاني البطلة من تحكم زوجة أبيها وبناتها، وتعيش في الغرفة الأتعس في المنزل. في خضم ذلك تحاول سندريلا أو سندرفلا كما هو الاسم هنا بأن تكتشف مكان الثروة التي تركها لها والدها، لكنها تعجز عن ذلك. لتكتشف زوجة أبيها وبناتها أمر الثروة ويحاولون بشتى الطرق أن يعرفوا من سندريلا أين مكانه، تختلف أيضأ أساليبهم في سبيل تلك المعلومة. يأتي بعد ذلك دور الامير تشارمنغ الذي سيقيم حفلة تنكر كبيرة ويدعو إليها القاصي والداني. لنترك بقية الأحداث لمتعة المشاهدة، حصد الفيلم عند عرضه الأول في مسرح ذا وودز الشهير في شيكاغو إيرادات عالية، بالإضافة لنجاحه التالي في لوس أنجلوس ونيويورك.

إقرأ أيضا: فَنّ العمارة في أفلام الفانتازيا والخيال العلمي

The Slipper and the Rose

  • المخرج: Bryan Forbes
  • كاتب السيناريو: Sherman Brothers – Richard M. Sherman and Robert B.
  • الأبطال: Richard Chamberlain، Gemma Craven، Annette Crosbie، Edith Evans، Christopher Gable، Michael Hordern، Margaret Lockwood
  • الشركة المنتجة: David Paradine Productions
  • سنة العرض: 1976
  • الميزانية: غير معروف
  • تقييمه على IMDB هو: 7\10
  • تقييمه على Rotten tomatoes هو: لا يوجد تقييم

هذا الفيلم هو النسخة الغنائية عن حكاية سندريلا حيث سنستمع لأمتع الألحان ونتابع أحداث الفيلم عبر كلمات تلك الأغنيات. فهناك الأغنية التي يغنيها الأمير معبرًا عن سخطه بسبب مصيره المقرر مسبقُا، والأغنية التي تغنيها سندريلا شوقُا لوالدها، بالإضافة للأغنية الرائعة” رقصت معي” بعد اختفاء سندريلا ووقوع الأمير بحبها من النظرة الأولى. ستكمل الكلمة واللحن الصورة الجميلة لنخرج بعمل يستحق المشاهدة.

لكن وكالعادة فإن رأي النقاد يأتي أقسى وأكثر شفافية، حيث كتب ناقد في صحيفة نيويورك تايمز بأن “قام السيد فوربس وروبرت شيرمان، مؤلفا السيناريو، بتمديد الحكاية دون رحمة، إلى حد كبير لاستيعاب مجموعة كاملة من الأغاني المنسية لآل شيرمان”. لكن صرح نقاد غيرهم بأن من مزايا الفيلم، وليس بالضرورة بهذا الترتيب، هي أنه تم إنتاجه بشكل ثري، وذكاء مبهج، وحظي ببعض العروض الملونة والجذابة. كما  أثنى عليه البعض قائلًا: “الفالس الذي كتب لمشهد قاعة الرقص هو أجمل أغنية سمعوها على الإطلاق.”

Cinderella (1950)

  • المخرج: Clyde Geronimi، Hamilton Luske، Wilfred Jackson
  • كاتب السيناريو:غير معروف
  • الأبطال: ثورل ريفنسكروفت، إيلين وودز، فيرنا فيلتون، إليانور أودلي، لوسيل بليس
  • الشركة المنتجة: شركة والت ديزني.
  • سنة العرض: 1950
  • الميزانية:  2.9 مليون دولار
  • تقييمه على IMDB هو: 7.3\10
  • تقييمه على Rotten tomatoes هو: لا يوجد

هذا الفيلم هو الفيلم الثاني عشر ضمن سلسلة أفلام الأنمي من والت ديزني. كان الفيلم علامة مميزة في عالم الأنمي، إذ صور القصة الشهيرة على نحون ممتع، بالإضافة للعديد من الأغنيات المميزة مثل الحلم هو أمنية يصنعها القلب، بيبيدي بوبيدي بو، لذلك هذا هو الحب، غناء العندليب الحلو. لم تتضمن الحبكة هنا أي تغيير عن القصة الأساسية لسندريلا، متضمنةً زوجة الأب والحفلة التنكرية والخف الزجاجي.

حقق الفيلم نجاحًا حاسمًا وحصل على أفضل استقبال لفيلم رسوم متحركة من ديزني منذ Dumbo، حيث صرح بعض النقاد بأن “سندريلا هي دليل على أن والت ديزني يعرف طريقه في عالم الخيال جيدًا”. وذهب آخرون إلى أن “”نجاحًا أكبر في إبراز الحيوانات الثانوية أكثر من شخصيته المركزية، سندريلا، التي تبدو إلى حدٍ ما عديم اللون، ذات وجه الدمية، مثل الأمير تشارمينغ”

 Rodgers & Hammerstein’s Cinderella (1997)

  • المخرج:  Robert Iscove
  • كاتب السيناريو: Robert L. Freedman
  • الأبطال: Brandy، Jason Alexander، Whoopi Goldberg، Bernadette Peters،Whitney Houston، Veanne Cox، Natalie Desselle، Victor Garber، Paolo Montalban
  • الشركة المنتجة: Walt Disney Television، BrownHouse Productions، Storyline Entertainment
  • سنة العرض: 1997
  • الميزانية: 12 مليون دولار.
  • تقييمه على IMDB هو: 6.7\10
  • تقييمه على Rotten tomatoes هو: 86%

هذه النسخة هي الإصدار الثاني لموسيقى رودجرز وهامرشتاين الموسيقية. عمد الكاتب إلى تحديث تفاصيل القصة وبعض أحداثها لتناسب الزمان الذي ستعرض فيه، كان الأهم هو التنوع العرقي إن صح القول بين كادر الممثلين، حيث سنرى هيوستن وبراندي بأدوار بطولة رئيسية تطغى بحضورها خلال العرض. بالإضافة إلى أن الميزانية كانت الأعلى بين ميزانيات افلام ديزني آنذاك.

أما عن مراجعات النقاد فقد كانت إيجابية بالعموم فقد وجدوا بأن الأزياء الزاهية والعروض النجمية كانت رائعة. وصرح أحدهم قائلًا بأن كلًا من المشاهدين الصغار والكبار سيجدون الفيلم لا يُنسى. لم يخلو الأمر من بعض التقييمات السلبية، كالذي علق قائلًا أن فريق الممثلين المساند يفتقر إلى “رابط متجانس” تمامًا، ووجد أنه من الواضح أن هيوستن استمتعت بدورها. ”

Ever After

  • المخرج: أندي تينانت
  • كاتب السيناريو: سوزانا جرانت، أندي تينانت
  • الأبطال: درو باريمور، أنجليكا هيوستن، دوجراي سكوت، جيرون كرابي، جودي بارفيت، ميلاني لانيسكي
  • الشركة المنتجة: Fox Family Films
  • سنة العرض: 1998
  • الميزانية: 26 مليون دولار
  • تقييمه على IMDB هو: 7\10
  • تقييمه على Rotten tomatoes هو: 91%

لا يختلف اثنان حول روعة هذه النسخة الاستثنائية، أعتقد أنها الأجمل بين النسخ التي صورت حكاية سندريلا. فلا توجد أية أحداث ذات بعد خيالي، أو خارقة للطبيعة، ولا وجود للعرابة الخارقة، كما لن يختفي فستان سندريلا السحري في منتصف الليل. في هذه النسخة سنشاهد الرقيقة درو باريمور ابنة يتيمة تحمل اسم دانييل تخدم زوجة أبيها القاسية وبناتها، وتدافع بشراسة عن الخدم الذين ربوها وكانوا لها عائلة متحابة. يحدث ذات يوم أن تلتقي برسام مشهور في ذلك العصر وهو بالطبع ليوناردو دافنشي الذي سنراه كفنان ومخترع سبق عصره بذكائه واختراعاته، ومعه شاب وسيم سيتضح لاحقًا أنه الأمير وولي العهد.

تتوالى لقاءات هنري الأمير ودانييل ويتشاركان شغفهما بالقراءة والأفكار وحتى المشاعر، يتبادل الثنائي قبلتهما الأولى وتولد شرارة حبٍهما. التي تكتشفها زوجة الأب وتحول دون أن ترى دانييل هنري مجدداً. لكن وبمساعدة دافنشي، تتمكن دانييل من ارتداء الفستان الأجمل، بجناحين كجناحي الفراشة وتنطلق للحفلة، لكن بدلًا من زوال السحر سيزول الغموض حول شخصيتها وتفضح زوجة أبيها حقيقة أنها خادمة. لن تقف الأحداث السيئة عند هذا الحد فالكثير من الألم سيرافق دانييل حتى تتحد مع الأمير مجددًا.

لاقى هذا الاختلاف على القصة ترحيبًا كبيرًا، حيث رأى النقاد بأن ذلك أعطى القصة بعدًا جديدًا، بالإضافة لمن صرح بعد مشاهدة العرض بأن باريمور، بالرغم من وجهها الطفولي، قد كسرت الصورة النمطية للفتاة المسالمة والمظلومة، كما أن دور زوجة الأب بكل تفاصيله ولباسه وتعابير الوجه كان مثاليًا.

A Cinderella Story

  • المخرج: مارك روزمان
  • كاتب السيناريو: لي دونلاب
  • الأبطال: هيلاري داف، تشاد مايكل موراي، جنيفر كوليدج وريجينا كينج
  • الشركة المنتجة: وارنر برذرز
  • سنة العرض: 2004
  • الميزانية: 19 مليون دولار
  • تقييمه على IMDB هو: 5.9\10
  • تقييمه على Rotten tomatoes هو: 12%

لا تحمل هذه النسخة من حكاية سندريلا إلا الخط الرئيسي فقط للأحداث، فالبطلة اسمها سام، تعيش في الزمن الحالي، وتعمل في مقهى كان يملكه والدها، تحت رحمة زوجته المدعية، تحاول سام العمل بجد في المنزل والمقهى كي تتمكن من دخول الجامعة وتحقيق حلمها. وكي تقترب القصة من واقعنا تتعرف سام على الشاب الوسيم عبر الانترنت، ويصبحان مقربان، إلى أن يقررا  اللقاء في الحفلة التنكرية، لكن تتعمد سام ألا تكشف هويتها أمامه فتصبح غايته الأولى للشاب هو اكتشاف هوية تلك الفاتنة التي تنكرت بزي سندريلا.

تتوالى الأحداث وتتعقد أكثر حتى بعد اكتشاف هوية سام وتصبح مهددة بخسارة حلمها والعمل طيلة عمرها كنادلة في المقهى. تنقلب الأحداث وينتهي الفيلم بشكل مرضي وذكي، بحيث تحصل كل شخصية على نهاية عادلة كما في القصص الخيالية.

لم تكن التقييمات والمراجعات النقدية إيجابية بالعموم بل طالت الانتقادات كل جوانب الفيلم حيث قيل بأنه ” تحديث عام غير ملهم للحكاية الخيالية الكلاسيكية” وأن قصة الفيلم ” إعادة صياغة مملة للفتاة القديمة التي تلتقي بالشاب.”

إقرأ أيضا: أفضل أفلام تيم برتون .. سيد الفانتازيا والخيال

Cinderella

  • المخرج: كينيث براناه
  • كاتب السيناريو: شارل بيرو
  • الأبطال: ليلي جيمس، كيت بلانشيت، هيلينا بونهام كارتر، ستيلان سكارسجارد، ديريك جاكوبي
  • الشركة المنتجة: أفلام والت ديزني
  • سنة العرض: 2015
  • الميزانية: 95 مليون دولار.
  • تقييمه على IMDB هو: 6.9\10
  • تقييمه على Rotten tomatoes هو: 83%

على خطى حكاية سندريلا التقليدية، مع بداية الفيلم تعيش إيلا ووالداها في سعادة في منزل كبير، حتى تمرض والدتها. تعد إيلا باتباع رغبة والدتها المحتضرة؛ بأن تتحلى بالشجاعة وأن تكون لطيفة. وبعد سنوات، تزوج والد إيلا من ليدي تريمين، الأرملة مؤخرًا، ولديها ابنتان، هما دريزيلا وأناستازيا. يومًا ما يغادر والد إيلا العمل، وتكشف السيدة تريمين عن طبيعتها القاسية، مما يجبر إيلا على التخلي عن غرفة نومها للفتيات والانتقال إلى العلية. عندما يموت والد إيلا بشكل غير متوقع، تقوم السيدة تريمين بطرد موظفي المنزل لتوفير المال، وتجبر إيلا على القيام بجميع الأعمال المنزلية. وعند رؤية وجه إيلا مغطى بالرماد بعد النوم بجوار المدفأة، يصفها زوجة والدها بـ “سندريلا”.

في حالة ذهول من معاملة عائلتها لها، تنطلق إيلا إلى الغابة، حيث تلتقي كيت، ولي العهد في الصيد. يخفي حقيقة أنه أمير، وبدلاً من ذلك يقدم نفسه على أنه متدرب في القصر. يعشق إيلا وكيت بعضهما البعض، لكنهما يفترقان دون أن يعرف اسمها. ويكتشف الملك أنه لم يتبق له سوى القليل من الوقت للعيش، ويحث كيت على اتخاذ أميرة كعروس له في الحملة الملكية القادمة. يقنع  كيت والده بدعوة كل عذراء مؤهلة في المملكة، على أمل رؤية إيلا مرة أخرى. مع تدخل السحر والعرابة ترتدي إيلا فستان والدتها وتنطلق للحفلة.

تتوالى  الأحداث التي نعرفها ونشاهد رؤية ممتعة للقصة بتقنيات مميزة ومتطورة وهو ما جذب المشاهدين والجمهور لهذه النسخة. تميزت هذه النسخة بالمراجعات الإيجابية وتقييمات الجيدة حيث قيل في الفيلم: “أي شخص يشعر بالحنين إلى أحلام الطفولة، سيجد شيئًا يستمتع به في فيلم راقٍ يستثمر المشاعر الدافئة. في موضوعات عالمية من الخسارة والمرونة والخبرة والنضج.” وعلى رأي أحد النقاد ” هذه النسخة لديها عمق نفسي أكثر من المعتاد وتجيب على الأسئلة التي ربما كانت لدينا دائمًا.”

ستبقى حكاية سندريلا هي الأجمل بين القصص الخيالية، إنها الورقة الرابحة مهما طرأ عليها من تغيير، لابتكار حبكة جديدة عند صناعة فيلم، يكفي أن نشهد على النهاية السعيدة وعلى ذلك الحب السرمدي الذي يجعل منها وصفة سحرية.

إقرأ أيضا: صناعة الرسوم المتحركة: كيف بدأت أفلام الكارتون السينمائية؟

0

شاركنا رأيك حول "حكاية سندريلا عبر الزمن.. نسخ عديدة ورُؤى تُجاري الواقع أو تتجاوزه لأقصى حد"