تاريخ أفلام الكوميكس والسوبر هيروز مع جوائز الأوسكار بين الترشيح والفوز

أفلام الكوميكس والسوبر هيروز والأوسكار
0

عند الحديث عن جوائز الأوسكار – التي تعد أبرز وأشهر الجوائز السينمائية في العالم – تتبادر إلى الأذهان أنماط محددة من الأفلام السينمائية، مثل الأفلام ذات الطابع الملحمي أو أفلام السيرة الذاتية التاريخية وأفلام الدراما النفسية، وغير ذلك من الأنماط السينمائية التي كان لها النصيب الأكبر من جوائز الأوسكار ابتداءً من عام 1929 وحتى الآن.

قائمة الأفلام الفائزة بأوسكار أفضل فيلم منذ البداية وحتى الآن

تبقى أفلام الأبطال الخارقين والأفلام المستوحاة من الكوميكس دائمًا خارج دائرة الضوء، حيث ينظر إليها على كونها مجرد أفلام حركة هزلية لا تتضمن المقومات الفنية التي تتناسب مع قيمة الجائزة وهيبتها، ولا تتناسب مع المعايير التي تتبعها الأكاديمية في تحديد الأفلام الفائزة، لكن مع مرور الوقت تطورت الجائزة وتعددت الفئات التي تمنح عنها وفي ذات الوقت اكتسبت أفلام الكوميكس المزيد من الشعبية، ومع بداية الألفية الثالثة صارت تشكل نسبةً كبيرةً من حجم الإنتاج السينمائي الأمريكي، وبناءً على ذلك لم يعد من الممكن إغفالها وفرضت نفسها على الجهة المانحة للجوائز، والمتمثلة في أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة Academy of Motion Picture Arts and Sciences.

تستعرض أراجيك فن من خلال الفقرات التالية قائمة بأبرز الأفلام السينمائية المستوحاة من القصص المصورة، والتي رُشحت للفوز بإحدى جوائز الأوسكار أو فازت بها بالفعل.

The Mark of Zorro – 1940

صورة فيلم The Mark of Zorro

يرجع تاريخ شخصية الفارس الملثم “زورو” – التي ابتكرها الكاتب جونستون ماكولي – إلى عام 1919م من خلال أعداد مجلة Argosy All-Story Weekly، مما يجعلها واحدةً من أعرق الشخصيات الخيالية، وقد تم استغلالها سينمائيًا للمرة الأولى عام 1920 من خلال فيلم المغامرة الصامت The Mark of Zorro، ونظرًا لما لاقاه الفيلم من نجاح وما حققته الشخصية من شعبية أُعيد إحياء الفيلم مرة أخرى بنفس العنوان The Mark of Zorro عام 1940 على يد المخرج روبن ماموليان، وكاتب السيناريو جون تينتور فوت.

تدور أحداث الفيلم في أوائل القرن التاسع عشر بجنوب ولاية كاليفورنيا، حيث يعود دون ديجو فيغا (تايرون باور) إلى موطنه الأصلي بعدما أنهى دراسته العسكرية في إسبانيا ليجد أنّ الفساد قد استشرى في بلدته، وأنّ الحكام والطبقات العليا يستعبدون عامة الشعب ويسيئون معاملتهم، ومن ثم يقرر النضال من أجل العدالة ومناصرة الضعفاء متخذًا من شخصية الفارس الملثم “زورو” هوية سرية له.

نال فيلم The Mark of Zorro استحسان الجماهير والنقاد عند عرضه، وقد رُشح عنه الملحن ألفريد نيومان إلى جائزة أوسكار أفضل موسيقى تصويرية، إلّا أنّ الجائزة بذلك العام ذهبت إلى صُنّاع موسيقى فيلم Pinocchio “بينوكيو”.

Superman – 1941

ًصورة فيلم Superman

يعد فيلم الأنميشن Superman أو “سوبرمان” من أوائل أفلام الرسوم المتحركة التي جسدت مغامرات شخصيات DC، وهو من إخراج ديف فلايشر وتأليف الكاتبين سيمور كنيتل وإيزي سباربر، وبطولة الممثل بود كولير الذي قام بالأداء الصوتي لشخصية سوبرمان بأكثر من 20 عملًا تلفزيونيًا وإذاعيًا.

كانت مدة عرض الفيلم عشر دقائق فقط، إلّا أنّه كان متقنًا – بمقاييس تلك الفترة – مما ضمن له مكانًا ضمن قائمة الترشيحات إلى جائزة الأوسكار لأفضل فيلم قصير “رسوم متحركة”، ولكنه واجه منافسين أقوياء وخسر الجائزة التي ذهبت إلى فيلم ديزني Lend a Paw.

Superman – 1978

صورة فيلم Superman

يعتبر فيلم Superman “سوبر مان” واحدًا من أبرز أفلام فترة السبعينات، كما كان نجاحه سببًا مباشرًا في غزو شخصيات الكوميكس لشاشات السينما طوال العقدين اللاحقين، وقد شارك بالفيلم عدد كبير من كبار نجوم تلك الفترة منهم كريستوفر ريف في دور “كلارك كينت/ سوبر مان”، وجين هاكمان في دور الخصم “ليكس لوثر”، والممثلة مارجوت كيدر في دور “لويس لين”، كما شارك العملاق مارلون براندو في الفيلم مجسدًا شخصية – والد سوبر مان الفضائي – “جور- إل”، أمّا السيناريو فقد شارك في كتابته روبرت بينتون، ليزلي نيومان، ديفيد نيومان، بالإضافة إلى ماريو بوزو مؤلف رواية وفيلم The Godfather، وتولى مهمة الإخراج ريتشارد دونر.

تركز أحداث فيلم Superman على القصة الكلاسيكية لنشأة البطل الخارق، حيث يدرك والده جور إل (مارلون براندو) أنّ كوكب كريبتون قد أوشك على الدمار، ومن ثم يتخذ قرارًا بإرسال طفله الصغير إلى كوكب الأرض ليضمن نجاته، وهنا تتبناه عائلة كينت وحين ينضج يتحول إلى البطل الخارق سوبر مان (كريستوفر ريف) الذي يرمز إلى الحق والخير والعدل، ويخوض العديد من المواجهات الشرسة في مواجهة قوى الشر من أجل حماية الكوكب والجنس البشري.

قدرت ميزانية إنتاج الفيلم بنحو 55 مليون دولار أمريكي وهي الأعلى على الإطلاق في ذلك الوقت، وقد تم استقباله بحفاوة كبيرة من الجماهير والنقاد وحقق إيرادات خرافية – بمقاييس تلك الفترة – في شباك التذاكر، وقد تم ترشيحه لثلاث جوائز أوسكار من فئات أفضل مؤثرات صوتية، أفضل موسيقى تصويرية، أفضل مونتاج ولكنه لم يحصل على أي منها.

نال فيلم Superman إحدى جوائز الأوسكار للإنجاز المتميز Special Achievement Award، وهي جائزة خاصة لا تلتزم الأكاديمية بمنحها سنويًا وإنما تُمنح على فترات متباعدة للأشخاص الذين يساهمون في الارتقاء بمستوى صناعة الأفلام، وقد ذهبت تلك الجائزة إلى الفريق المسؤول عن تصميم المؤثرات البصرية، حيث أجمع النقاد على أنّ الفيلم يمثل طفرةً هائلةً في مجال صناعة الخدع السينمائية.

Batman – 1989

صورة Batman

كان فيلم Batman “باتمان” هو افتتاح سلسلة أفلام باتمان التي أبدعها المخرج تيم بيرتون في أواخر الثمانينات، وجسد خلالها شخصية البطل الخارق الممثل مايكل كيتون وشاركه بطولة الجزء الأول جاك نيكلسون في شخصية الجوكر، وقد أعد السيناريو الخاص بالفيلم الكاتبين وارن سكارلين وهام سام.

تدور أحداث الفيلم – كعادة أفلام باتمان – داخل مدينة جوثام المنتشر بها الفساد وتسيطر عليها مجموعة من عصابات الشوارع، وفي ذات الوقت يجاهد بعض رجال الدولة الشرفاء لإعادة الانضباط إليها، لكن تخرج الأمور عن السيطرة تمامًا حين يسقط رجل العصابات جاك نابيير (جاك نيكلسون) في أحد الأحماض ويتحول إلى المجرم المهووس (الجوكر) الذي يتبنى مخططًا لنشر الفوضى في أرجاء المدينة ومن ثم فرض سيطرته عليها، الأمر الذي يستدعي خروج باتمان (مايكل كيتون) من كهفه لإنقاذ المدينة والتصدي لمخططاته الإجرامية.

أحدث فيلم Batman ضجةً كبيرةً عند طرحه بدور العرض ومهد الطريق أمام الأجزاء التالية من السلسلة، وقد حظي بإعجاب الجماهير وأشاد النقاد بمختلف عناصره الفنية، وقد تمكن الفيلم من حصد جائزة أوسكار أفضل تصميم إنتاج “إخراج فني” رغم المنافسة الشرسة مع أفلام: The Adventures of Baron Munchausen, Driving Miss Daisy, Glory, The Abyss.

جاك نيكلسون … الظاهرة السينمائية التي لن يكررها الزمان

Batman Returns – 1992

صورة فيلم Batman Returns

احتفظ فيلم Batman Returns بنفس طاقم عمل الإصدار الأول من السلسلة، حيث تولى تيم بيرتون مهمة الإخراج وكتب القصة السينمائية سام هام بينما انفرد الكاتب دانيال واترز بمهمة كتابة السيناريو، كما استمر مايكل كيتون في تجسيد شخصية باتمان وانضم إليه داني ديفيتو في دور الرجل البطريق، والممثلة ميشيل فايفر في دور المرأة القطة.

تدور أحداث الجزء الثاني من السلسلة حول صراع باتمان مع المسخ المعروف باسم الرجل البطريق والذي يخطط للاستيلاء على المدينة أثناء احتفالات ليلة عيد الميلاد، لكن مع تصاعد الأحداث يدرك باتمان أنّ الأمر أخطر مما يبدو، ويتضح له أنّ البطريق لا يتصرف بعشوائية إنما هناك من يسانده من أباطرة جوثام ذوي السلطة والنفوذ.

حقق الفيلم نجاحًا جماهيريًا ونقديًا كبيرًا على غرار الجزء الأول، وقد تم ترشيح الفيلم لجائزتي أوسكار من فئة أفضل مؤثرات بصرية وأفضل مكياج، إلّا أنّه لم يحالفه الحظ للفوز بأي منهما إذ ذهبت الجائزة الأولى – أفضل مؤثرات – إلى فيلم الفانتازيا Death Becomes Her، وفاز بجازة أوسكار أفضل مكياج بتلك الدورة فيلم الرعب Bram Stoker’s Dracula.

The Mask – 1994

صورة فيلم The Mask

يجمع فيلم The Mask أو “القناع” بين الكوميديا والإثارة والخيال العلمي وهو مستوحى من سلسلة كوميكس شهيرة تحمل نفس الاسم، وهو من بطولة جيم كاري وكاميرون دياز، وسيناريو مايك ويرب ومن إخراج تشاك راسيل.

يدور الفيلم حول الشاب ستانلي إبكيس (جيم كاري) الذي فشل بكل اختبار واجهه في الحياة مما جعله شخصًا مضطربًا عديم الثقة بنفسه، إلّا أنّ حياته تنقلب رأسًا على عقب حين يعثر على قناع سحري يمنح من يرتديه قوى عقلية وجسدية خارقة، ولكن تسوء الأمور على نحو مفاجِئ حين يصل خبر ذلك القناع إلى بعض العصابات، والتي تطارد أبكيس من أجل الحصول عليه.

رُشح فيلم The Mask لجائزة الأوسكار لأفضل مؤثرات بصرية، وقد كان أقرب ما يكون للفوز بها، لولا أنّ حظ صُنّاعه العثر وضعهم في مواجهة فيلم Forrest Gump، والذي نال جائزة الأوسكار من تلك الفئة.

أفضل 10 أفلام في مسيرة الكوميدي جيم كاري

Batman Forever – 1995

صورة فيلم Batman Forever

يعد فيلم Batman Forever أو “باتمان للأبد” امتدادًا لسلسلة الأفلام الخاصة بالشخصية التي تم إطلاقها في أواخر الثمانينات، إلّا أنّه شهد عددًا كبيرًا من التغيرات في فريق العمل الأساسي، حيث تم إسناد مهمة إخراج العمل إلى جويل شوماخر بدلًا من تيم بيرتون، وكذلك حل الممثل فال كيلمر محل النجم مايكل كيتون في دور بروس واين/ باتمان.

تتمحور أحداث الفيلم حول تحالف اثنين من قوى الشر هما هارفي ذو الوجهين (تومي لي جونز) و رجل الألغاز (جيم كاري)، وذلك من أجل الإيقاع بالحارس الليلي باتمان (فال كيلمر) باعتباره العقبة الوحيدة التي تحول بينهم وبين تنفيذ مخططاتهم الإجرامية، والتي تتمثل في الهيمنة على مدينة جوثام اعتمادًا على جهاز طوره رجل الألغاز يتيح لهما إمكانية التحكم في عقول الآخرين.

واجه الفيلم العديد من الانتقادات عند بدء عرضه خاصةً فيما يخص السيناريو الذي كان ضعيف الحبكة و البناء في رأي العديد من النقاد، لكن رغم ذلك يبدو أنّ فيلم Batman Forever قد تميز في نواحي أخرى ودليل ذلك ترشحه لثلاث جوائز أوسكار هم: أوسكار أفضل تصوير سينمائي، أوسكار أفضل صوت، أوسكار أفضل مؤثرات سمعية وبصرية.

Men In Black – 1997

صورة فيلم Men In Black

يصنف فيلم Men In Black أو “رجال في ملابس سوداء” ضمن أفضل أفلام الخيال العلمي الكوميدية، وهو مأخوذ عن سلسلة كوميكس بنفس العنوان بدأ إصدارها في عام 1990، الفيلم من بطولة ويل سميث وتومي لي جونز، وأعد له السيناريو إد سولومون ومن إخراج باري سوننفيلد.

تدور أحداث الفيلم حول ضابط الشرطة جاي (ويل سميث)، والذي يتم تجنيده من قبل الضابط كاي (تومي لي جونز) للعمل لصالح جهاز أمني سري مسؤول عن ملاحقة الكائنات الفضائية المتواجدة على كوكب الأرض، ومن ثم يتم تكليف الثنائي بمهمة مطاردة قاتل فضائي محترف هبط إلى الأرض بهدف اغتيال اثنين من سفراء المجرات المعادية لجماعته.

رشح فيلم Men In Black إلى ثلاث من جوائز الأوسكار هي: أوسكار أفضل موسيقى تصويرية، أوسكار أفضل تصميم إنتاج “إخراج فني”، بالإضافة إلى جائزة أوسكار أفضل مكياج التي فاز بها وتسلمها فنانو المكياج ريك بيكر – الحائز على سبع جوائز أوسكار – و ديفيد ليروي أندرسون

أفضل 10 أفلام في مسيرة النجم ويل سميث

The Mask of Zorro – 1998

صورة فيلم The Mask of Zorro

أعيدت شخصية زورو مرة أخرى إلى الشاشة من خلال فيلم The Mask of Zorro أو “قناع زورو”، الذي ضم عددًا كبيرًا من النجوم في مقدمتهم أنتوني هوبكنز، أنطونيو بانديرس، كاثرين زيتا جونز، وهو من تأليف تيد إليت وإخراج مارتن كامبل.

تبدأ أحداث الفيلم بعد مرور 20 عامًا كاملةً على ظهور زورو الأصلي – دون ديجو فيغا – (أنتوني هوبكنز) والذي كانت بطولاته في الماضي سببًا مباشرًا في استقلال المكسيك عن إسبانيا، وقد كان ثمن ذلك فقدانه زوجته وابنته، ويفاجأ ديجو بعودة الحاكم الإسباني الفاسد دون رافيل مونتيرو (ستيوارت ويلسون) إلى البلاد مرة أخرى وتتملكه الرغبة في الانتقام منه، إلّا أنّ كبر سنه يمنعه من تحقيق ذلك مما يدفعه للبحث عن شخص آخر ليكون خليفته، ويقع اختياره على أليخاندرو (أنطونيو بانديراس) ويتولى تدريبه، ثم يمنحه قناعه وسيفه لصبح بذلك زورو الجديد ويواصل مسيرته النضالية.

حقق الفيلم إيرادات مرتفعة في شباك التذاكر الأمريكي والعالمي وهو ما دفع الشركة المنتجة لتقديم جزء ثاني منه في 2005 بعنوان The Legend of Zorro أو “أسطورة زورو”، كما تلقى العديد من المراجعات النقدية الإيجابية وأشاد النقاد بمستوى تنفيذ مشاهد الحركة والمعارك، وتم ترشيحه لجائزتي أوسكار من فئات أفضل صوت وأفضل مؤثرات سمعية وبصرية.

Spider-Man – 2002

صورة فيلم Spider-Man

قررت شركة Sony Pictures في بداية الألفية الحالية تقديم شخصية الرجل العنكبوت على الشاشة الكبيرة من خلال سلسلة أفلام ممتدة، وكانت البداية في عام 2002 من خلال فيلم Spider-Man الذي لعب به دور البطولة توبي ماغواير، وكتب له السيناريو ديفيد كويب وتولى إخراجه سام ريمي.

تدور أحداث الفيلم حول المراهق بيتر باركر (توبي ماغواير) الذي يلدغه عنكبوت معدل وراثيًا – أثناء حضور أحد المعارض العلمية – مما ينقل إليه بعض خصائص العنكبوت ويكسبه قوى خارقة، وبينما يحاول بيتر اكتشاف قدراته وتعلم كيفية استخدامها والسيطرة عليها يظهر بالمدينة شرير خارق يطلق على نفسه اسم “العفريت الأخضر” هو في الأصل – والد صديقه – المليونير غريب الأطوار نورمان أوزبورن (وليام دافو)، مما يضع بيتر أو الرجل العنكبوت في أول اختبار حقيقي لقوته.

يعد فيلم Spider-Man واحدًا من أفضل بدايات السلاسل السينمائية بصفة عامة، وحقق نجاحًا كبيرًا على المستويين الجماهيري والنقدي، كما رُشح لجائزتي أوسكار هما أوسكار أفضل هندسة صوتية وجائزة أوسكار أفضل مؤثرات بصرية، لكنه لم يفز بأي منهما.

ترتيب أفلام Spider-Man من الأفضل إلى الأسوأ

Spider-Man 2 – 2004

صورة فيلم Spider-Man 2

يستكمل فيلم Spider-Man 2 أحداث الفيلم الأول وهو أيضًا من إخراج سام ريمي، وكتب القصة السينمائية الخاصة به كل من مايكل تشابون، مايلز ميلار، ألفريد جورج بينما انفرد ألفين سارجنت بكتابة السيناريو.

يبدأ الفيلم بعد مرور عامين على أحداث الفيلم الأول حيث يواصل بيتر باركر/ سبايدر مان (توبي ماغواير) كفاحه ضد الجريمة، لكنه يعاني في ذات الوقت من أزمة نفسية بسبب عجزه عن التواصل مع ماري جين (كريستين دانست)، بالإضافة إلى هجوم الصحافة عليه ووصفها له بالمجرم، الأمر الذي يدفعه في النهاية إلى التنحي والتوقف عن مكافحة الجريمة، لكن في وقت لاحق تتعرض المدينة بالكامل للخطر على يد العالم المختل دكتور أوكتافيوس (ألفريد مولينا) مما يضع بيتر في صراع نفسي شرس ما بين العودة والتصدي لذلك الشرير، وبين التمسك بقراره والاختفاء عن الأنظار.

تم ترشيح فيلم Spider-Man 2 إلى ثلاث جوائز أوسكار من فئات أفضل مونتاج صوتي وأفضل هندسة صوتية، بالإضافة إلى جائزة أوسكار أفضل مؤثرات بصرية والتي فاز بها.

The Incredibles – 2004

صورة فيلم The Incredibles

تم تصنيف فيلم الأنمي The Incredibles أو “الخارقون” ضمن مجموعة أفلام الكوميكس بأثر رجعي، بمعنى أنّ الفيلم تم تقديمه أولًا للسينما، ونظرًا لما حققه من نجاح تم تحويله إلى سلسلة كتب مصورة في وقت لاحق، الفيلم من تأليف وإخراج براد بيرد وشارك في تقديم الأداء الصوتي لشخصياته كريج تي. نيلسون، هولي هنتر، صامويل إل. جاكسون.

تدور أحداث الفيلم في إطار من الكوميديا والتشويق حول زوجين من الأبطال الخارقين يقرران التوقف عن محاربة الجريمة من أجل التفرغ لتربية الابناء، إلّا أنّ الأب بوب بار (كريج تي. نيلسون) لا يطيق الاستمرار على ذلك الحال ويقرر العودة إلى حياة الأبطال مجددًا، إلّا أنّ ذلك يعرض عائلته للعديد من المشاكل ويكون على أفرادها التحالف معًا من أجل التصدي لذلك الخطر الذي يهددهم.

حقق الفيلم نجاحًا كبيرًا على المستويين الجماهيري والنقدي وتجاوز حجم إيراداته ضعف تكلفة إنتاجه، وقد فاز بجائزتي أوسكار هما أوسكار أفضل فيلم رسوم متحركة وجائزة أوسكار لأفضل مونتاج صوتي، كما رشح لجائزتين أخريتين من فئات أفضل سيناريو أصلي وأفضل هندسة صوتية.

عشرة من أفضل أفلام الرسوم المتحركة في الألفية الثالثة

Superman Returns – 2006

صورة فيلم Superman Returns

كان من المفترض أن يكون فيلم Superman Returns أو “عودة سوبر مان” بداية سلسلة أفلام البطل الخارق، إلّا أن عدم تحقيق الفيلم للإيرادات المتوقعة منه أدى إلى توقف المشروع بالكامل، وهو من تأليف مايكل دورتي وإخراج براين سينجر، وشارك في بطولته براندون روث، كيت بوسورث، كيفن سباسي.

يدور الفيلم حول خروج سوبر مان (براندون روث) في رحلة طويلة إلى الفضاء في محاولة لإيجاد أي أثر لكوكب كريبتون الذي جاء منه، ولكن حين يصل إليه يكتشف أنّه لم يبقَ منه سوى الحطام، ومن ثم يقرر العودة إلى الأرض ليجد أنّ أحد أعدائه يخطط لتدمير أمريكا الشمالية بالكامل مستعينًا بمجموعة من كريستالات الكريبتونايت التي تضعف سوبر مان، وتجرده من قواه مما يزيد مهمته صعوبةً.

تلقى فيلم Superman Returns تقييمات نقدية متوسطة، إلّا أنّ ذلك لم يمنعه من الترشح لعدد من الجوائز الفنية من بينها جائزة الأوسكار لأفضل مؤثرات بصرية، والتي نالها في تلك الدورة فيلم Pirates of the Caribbean: Dead Man’s Chest.

Batman Begins – 2005

صورة فيلم Batman Begins

شهد فيلم Batman Begins أو “بداية باتمان” عودة شخصية الرجل الوطواط إلى الشاشة مرة أخرى بعد غياب 8 سنوات كاملة، حيث تم إهمال كافة المشاريع السينمائية الخاصة بالشخصية بعد الفشل الذريع الذي لقاه فيلم Batman and Robin عام 1997، قبل أن يقرر المخرج كريستوفر نولان إعادة إحياء الشخصية مرة أخرى من خلال ثلاثية سينمائية جديدة.

ترصد أحداث فيلم Batman Begins – كما يتضخ من عنوانه – نشأة الملياردير بروس واين (كريستيان بيل)، والأسباب التي دفعته لأن يتحول إلى حارس ليلي – يطلق على نفسه لقب باتمان – يكافح الجريمة ليلًا في شوارع جوثام، وقد حقق الفيلم نجاحًا هائلًا عند عرضه وتم استقباله بحفاوة كبيرة من النقاد الذين اعتبروه بمثابة نقلة نوعية في مسيرة الأفلام المقتبسة عن القصص المصورة، والتي كانت قبله مجرد أفلام هزلية بلا رسالة واضحة وخالية من المضمون، كما أنّه كان أول فيلم يهتم بالجانب الإنساني لشخصيات الأبطال الخارقين.

أبدع مدير التصوير والي فيستر في تكوين صورة فيلم Batman Begins و رُشح عنه لجائزة الأوسكار لأفضل تصوير سينمائي، إلّا أنّها كانت في النهاية من نصيب مدير التصوير ديون بيبي عن فيلم Memoirs of a Geisha.

قراءة في فيلم Batman Begins … الجزء الأول من ثلاثية The Dark Knight

The Dark Knight – 2008

صورة فيلم The Dark Knight

تم تصنيف فيلم The Dark Knight أو “فارس الظلام” كأفضل الأفلام التي قدمت شخصية باتمان على الإطلاق، كما تم إدراجه في عدد قوائم تصنيف أفضل 100 فيلم في تاريخ السينما بشكل عام، وهو الإصدار الثاني ضمن ثلاثية فارس الظلام التي قدمها المخرج كريستوفر نولان، وشارك في كتابة السيناريو الخاص بها إلى جانب شقيقه جوناثان نولان، بالإضافة إلى مساهمة الكاتبة ديفيد إس. جوير في كتابة القصة السينمائية للأفلام.

تبدأ أحداث فيلم The Dark Knight مباشرةً من حيث انتهى فيلم Batman Begins، حيث يواصل بروس واين/ باتمان (كريستيان بيل) ملاحقة الخارجين على القانون في شوارع جوثام، وفي ذات الوقت يحاول تقفي أثر المجرم المهووس المسمى الجوكر (هيث ليدجر) الذي شن هجومًا على أحد البنوك وسرق مدخرات عائلات المافيا، وتتأزم الأمور حين ينجح الجوكر في قلب الرأي العام ضد باتمان، وفي ذات الوقت تتضح معالم مخططه الأكبر الهادف إلى نشر الذعر وإشاعة الفوضى.

تجاوز حجم إيرادات فيلم The Dark Knight العالمية حاجز المليار دولار، وقد كان الفيلم مشاركًا رئيسيًا في أغلب الفعاليات السينمائية العالمية عام إصداره وفاز بنحو 150 جائزة فنية، كما تم ترشيح الفيلم إلى 8 جوائز أوسكار محطمًا بذلك الرقم القياسي المسجل باسم فيلم Dick Tracy عام 1990.

فئات الأوسكار التي تم ترشيح الفيلم لها هي: أوسكار أفضل تصوير، أوسكار أفضل مونتاج، أوسكار أفضل تصميم إنتاج “إخراج فني”، أوسكار أفضل مكياج، أوسكار أفضل هندسة صوتية، أوسكار أفضل مؤثرات بصرية. هذا بالإضافة إلى فوز الفيلمين بجائزتي أوسكار الأولى من فئة أفضل مونتاج صوتي والثانية أوسكار أفضل ممثل في دور مساعد، والتي ذهبت إلى الراحل هيث ليدجر عن أدائه لدور الجوكر.

عقدة جوكر ليدجر والهوس بالأداء التاريخي من فيلم The Dark Knight

The Iron Man – 2008

صورة فيلم The Iron Man

يشكل فيلم Iron Man أو “الرجل الحديدي” أهمية بالغة بالنسبة لهواة مشاهدة أفلام الكوميكس والأبطال الخارقين، حيث أنّه كان نقطة البداية التي انطلقت منها سلسلة أفلام عالم مارفل السينمائي MCU، وقد كتب سيناريو الفيلم آرثر ماركون، مارك فيرغس، هوك أوستبي، وأخرجه جون فافرو.

تدور أحداث الفيلم حول رجل الأعمال والمخترع العبقري توني ستارك (روبرت داوني جونيور) الذي يمتلك واحدةً من كبرى شركات صناعة الأسلحة في العالم، وينجح توني في ابتكار بذلة آلية فائقة التطور تجعل منه جنديًا خارقًا يعرف باسم “آيرون مان“، إلّا أنّ منافسه أوبيدايا ستاين (جيف بريدجز) يتمكن هو الآخر من تطوير بذلة منافسة يطلق عليها Iron Monger ويسخر تلك القوة الهائلة لتحقيق مطامعه غير المشروعة، ويجد توني نفسه مضطرًا لمواجهته لحماية نفسه وحماية المدينة بالكامل في أول اختبار حقيقي لقوته ولمدى صلاحيته لأن يصبح بطلًا خارقًا.

حقق الفيلم إيرادات مرتفعة في شباك التذاكر، كما تلقى عدد كبير من المراجعات النقدية الإيجابية، وتم ترشيحه – في عام إصداره – إلى جائزتي أوسكار أفضل هندسة صوتية و أوسكار أفضل مؤثرات بصرية لكنه لم يفز بأي منهما.

كيف تتابع أفلام عالم مارفل السينمائي من البداية وحتى الآن؟

Hellboy II: The Golden Army – 2008

صورة فيلم Hellboy II: The Golden Army

تم ابتكار شخصية “فتى الجحيم” على يد الكاتب والرسام مايك مينجولا، وظهرت للمرة الأولى عام 1993 من خلال إصدارات دار Dark Horse Comics، ثم قرر المخرج وكاتب السيناريو غيليرمو ديل تورو استغلالها سينمائيًا، وقدمها للمرة الأولى في 2004 من خلال فيلم Hellboy ونظراً لما حققه من نجاح كرر التجربة في 2008، وقدم جزءًا ثانيًا منه بعنوان Hellboy II: The Golden Army أو “فتى الجحيم: الجيش الذهبي”.

تدور أحداث فيلم Hellboy II: The Golden Army حول تمكن أحد الأشرار من تحرير مجموعة من المخلوقات الأسطورية المسماة “الجيش الذهبي”، ويستدعيها لشن هجوم على كوكب الأرض بهدف فرض السيطرة التامة عليها، الأمر الذي يضع مستقبل الجنس البشري على المحك، ومن ثم يعود فتى الجحيم (رون بيرلمان) وفريقه إلى المشهد مجددًا من أجل التصدي لتلك الوحوش وإنقاذ البشر.

تلقى الفيلم عددًا كبيرًا من المراجعات الإيجابية وحصل على تقييمات أعلى من الفيلم الأول، وقد رُشح إلى جائزة أوسكار أفضل مكياج، التي كانت في النهاية من نصيب فيلم The Curious Case of Benjamin Button.

15 فيلم خيال علمي ضمت ذكاء اصطناعي مميز

Iron Man 2 – 2010

صورة فيلم Iron Man 2

صدر فيلم Iron Man 2 بعد عامين فقط من تقديم الجزء الأول وقد كتب له السيناريو جستن ثيروكس، وتولى إخراجه – مخرج الجزء الأول – جون فافرو، وقد ضم طاقم تمثيل الفيلم الأول الرئيسي بالإضافة إلى ميكي روك، سكارليت جوهانسون، دون شيدل.

يستكمل الفيلم أحداث الجزء الأول حيث يدور حول صراعات توني ستارك (روبرت داوني جونيور) مع الحكومة الأمريكية – التي تطالبه بتسليم البذلة الخارقة من أجل استغلالها في الأعمال العسكرية – من جهة، ومع المنافسين الراغبين في الحصول على سر تصنيع البذلة من أجل المتاجرة بها في السوق السوداء للسلاح من جهة أخرى، وفي خضم تلك الصراعات تزداد الأمور سوءًا حين يظهر المجرم الخارق الذي يعرف نفسه بلقب رجل السوط (ميكي روك) ويعيث بالمدينة فسادًا.

حقق الفيلم نجاحًا كبيرًا على مختلف الأصعدة وتم ترشيحه إلى جائزة الأوسكار لأفضل مؤثرات بصرية، وهي إحدى فئات الأوسكار التي رشح إليها الجزء الأول منه، ولكنه لم يفز بها أيضًا بتلك الدورة وذهبت الجائزة إلى فيلم Inception.

The Avengers – 2012

صورة فيلم The Avengers

يمثل فيلم The Avengers أو “المنتقمون” نقطة تحول بارزة في مسار أحداث عالم مارفل السينمائي MCU، حيث شهد الفيلم أول لقاء بين شخصيات الأبطال الخارقين، وقد أسندت شركة مارفل مهمة إخراج وكتابة سيناريو الفيلم إلى جوس ويدون.

يشهد الفيلم عودة شخصية الشرير لوكي (توم هيدليستون) الذي يستعد لغزو الأرض من جديد مستعينًا في ذلك بمجموعة من الكائنات الفضائية، ويدرك رئيس وكالة السلام الدولية نيك فوري (صامويل إل. جاكسون) في تلك اللحظة أنّ قوات الأمن العادية لن يمكنها التصدي لذلك الهجوم الخارجي، ومن ثم يقرر تكوين فريق من الأبطال الخارقين يطلق عليه لقب “المنتقمون” مهمته صد ذلك الهجوم، وحماية كوكب الأرض من الخطر الذي يهدده.

حقق الفيلم نجاحًا ساحقًا في شباك التذاكر العالمي حتى أنّه يأتي في المركز الثالث ضمن قائمة الأفلام الأكثر تحقيقًا للإيرادات في تاريخ السينما، كما تم ترشيحه إلى جائزة الأوسكار لأفضل مؤثرات بصرية، ولكنه خسرها لصالح فيلم Life of Pi.

Iron Man 3 – 2013

يعد فيلم Iron Man 3 الإصدار السابع ضمن تسلسل أفلام عالم مارفل السينمائي، وقد تولى إخراج هذا الجزء المخرج شين بلاك، الذي شارك كذلك في إعداد السيناريو إلى جانب الكاتب دور بيرس.

ينهار عالم توني ستارك/ آيرون مان (روبرت داوني جونيور) بعد تعرضه لعدة هجمات إرهابية يقودها شخص يدعى ماندرين، مما يضطره للاختفاء لفترة زمنية حتى يتمكن من التغلب على صراعاته الداخلية ولملمة شتات نفسه، قبل أن يعود مرة أخرى إلى ساحة الصراع من أجل حماية الأشخاص المقربين منه، وإنقاذ الولايات المتحدة بالكامل من الخطر الجسيم الذي يهددها.

تخطت إيرادات فيلم Iron Man 3 حاجز المليار دولار أمريكي، كما تم ترشيحه إلى جائزة الأوسكار لأفضل مؤثرات بصرية – مثلما حدث مع الجزأين الأول والثاني – وللمرة الثالثة يضعه حظه العثر في مواجهة منافس قوي يحرمه الفوز بها، وبتلك المرة كان منافسه فيلم الخيال العلمي Gravity.

X-Men: Days of Future Past – 2014

صورة فيلم X-Men: Days of Future Past

يأتي فيلم X-Men: Days of Future Past أو “الرجال إكس: أيام المستقبل الماضي” في المرتبة السابعة ضمن تسلسل إصدارات سلسلة أفلام X-Men، الفيلم من إخراج براين سينجر – الذي قدم أربعة أفلام ضمن السلسلة من بينها الفيلم الأول X-Men عام 2000 – وقد شارك في كتابة قصة الفيلم كل من ماثيو فون، سيمون كينبرغ، و جين جولدمان بينما انفرد الكاتب سيمون كينبرغ وحده بكتابة السيناريو النهائي، وضم طاقم التمثيل عددًا كبيرًا من النجوم على رأسهم هيو جاكمان، باتريك ستيوارت، إيان ماكلين، جنيفر لورانس، جيمس ماكافوي، و إلين بيج.

تدور أحداث فيلم X-Men: Days of Future Past حول خوض فريق الرجال إكس مهمة عبر الزمن، حيث تجبرهم الأحداث على الانتقال إلى الماضي في محاولة يائسة لإحداث تحول في الخط الزمني بهدف تغيير أحد الأحداث التاريخية الهامة، والذي قد يؤثر بصورة سلبية على مستقبل الجنس البشري بصفة عامة، وعلى الأشخاص ذوي الطفرات الجينية “المتحولين” على وجه الخصوص.

حقق الفيلم نجاحًا كبيرًا على المستويين الجماهيري والنقدي عند طرحه بدور العرض، وقد رُشح إلى جائزة أوسكار واحدة من فئة أفضل مؤثرات بصرية، وقد كان قريبًا من الفوز لولا أنّ الحظ وضعه في منافسة أمام فيلم Interstellar للمخرج كريستوفر نولان، والذي ذهبت الجائزة إليه.

X-Men: Days of Future Past … أفضل أفلام السوبرهيرو على الإطلاق؟

Captain America: The Winter Soldier – 2014

صورة فيلم Captain America: The Winter Soldier

فيلم Captain America: The Winter Soldier أو “كابتن أمريكا: جندي الشتاء” هو ثاني أفلام شخصية كابتن أمريكا المنفردة والفيلم التاسع ضمن عالم مارفل السينمائي، الفيلم من تأليف ستيفن مكفيلي وكريستوفر ماركوس ومن إخراج الأخوين أنتوني وجوي روسو، وبطولة كريس إيفانز، سكارليت جوهانسون، سيباستيان ستان، وصامويل إل. جاكسون.

تدور أحداث الفيلم بعد عامين من أحداث فيلم The Avengers حيث أصبح البطل الخارق كابتن أمريكا (كريس إيفانز) عميلًا لدى أحد أجهز الأمن السرية، ومن ثم يتم تكليفه بمهمة ملاحقة خصم خارق يعرف باسم جندي الشتاء (سيباستيان ستان)، لكن مع تصاعد الأحداث تتكشف العديد من الأمور لكابتن أمريكا مما يجعله يتعاطف مع خصمه، ويقف في صفه على غير المتوقع.

لم تكن شخصية كابتن أمريكا أوفر حظًا من شخصية آيرون مان، حيث رشح فيلم Captain America: The Winter Soldier إلى جائزة الأوسكار لأفضل مؤثرات بصرية، إلّا أنّه لم يفز بها وذهبت في تلك الدورة إلى الملحمة السينمائية Interstellar للمخرج كريستوفر نولان.

تقييم فيلم Captain America: The Winter Solider

Guardian of the Galaxy – 2014

صورة فيلم Guardian of the Galaxy

ينتمي فيلم Guardians of the Galaxy أو “حراس المجرة” إلى عالم مارفل السينمائي الممتد وهو من إخراج جيمس غن الذي شارك أيضًا في إعداد السيناريو مع نيكول بيرلمان، ومن بطولة كريس برات، زوي سالدانا، لي بيس، كما شارك به فين ديزل وبرادلي كوبر بالأداء الصوتي.

تدور أحداث الفيلم داخل إحدى النقاط الكونية البعيدة الواقعة خارج المجموعة الشمسية الخاصة بالأرض، ويرصد رحلة صائد الجوائز بيتر كويل (كريس برات) الذي يلاحق شخصًا يُدعى رونان (لي بيس) تم اتهامه بسرقة جرم سماوي، ومع تصاعد الأحداث يكتشف بيتر أنّ ذلك الجرم شديد الأهمية ويشكل خطورةً بالغةً على استقرار الكون، الأمر الذي يدفعه إلى التحالف مع عدد من الكائنات الفضائية الغريبة للإيقاع بالسارق واستعادة الجرم المفقود.

تلقى Guardian of the Galaxy تقييمات مرتفعة من أغلب النقاد، وكذلك حقق إيرادات مرتفعة في شباك التذاكر العالمي، وقد رشح الفيلم إلى جائزتي أوسكار من فئات أفضل مكياج وأفضل مؤثرات بصرية، لكن لم يحالفه الحظ للفوز بأي منهما.

جولة في عالم حراس المجرة Guardian of the Galaxy وأهم شخصياته

 Big Hero 6 – 2014

صورة فيلم Big Hero 6

يستند فيلم الأنمي Big Hero 6 إلى سلاسل قصص مصورة بدأ إصدارها في منتصف التسعينات، وهو من إخراج دون هال وكريس ويليامز، وكتب السيناريو الخاص به الثلاثي جوردون روبرتس، دانيال جيرسون، وروبرت إل. بايرد.

تدور أحداث الفيلم حول العلاقة الوثيقة التي تربط الإنسان الآلي الودود بايماكس (سكوت آديست) بالطفل المسمى هيرو (ريان بوتير)، وتنقلب حياة الثنائي حين يتخذان قرارًا بالتصدي لمجموعة من المجرمين الذين يخططون لتدمير مدينتهم المسماة “سان فرانسوكيو”، ومن ثم يشكلان مع أصدقائهم فريقًا من ستة أبطال خارقين يعتمدون على تكنولوجيا حديثة فائقة التطور في مكافحة الجريمة.

رشح الفيلم إلى جائزة أوسكار أفضل فيلم رسوم متحركة، ورغم منافسته لأفلام قوية مثل: How to Train Your Dragon 2, The Boxtrolls, Song of the Sea, The Tale of the Princess Kaguya إلّا أنّه تفوق على جميع منافسيه وفاز بالجائزة عن تلك الدورة.

ديزني استعانت بأفضل أساس قصصي ممكن، والنتيجة كانت … فيلم Big Hero 6

Suicide Squad – 2016

صورة فيلم Suicide Squad

يأتي فيلم Suicide Squad أو “الفرقة الانتحارية” في المرتبة الثالثة ضمن تسلسل أفلام عالم دي سي السينمائي، وهو أول فيلم منتمي لذلك العالم يرشح لإحدى جوائز الأوسكار. الفيلم من تأليف وإخراج ديفيد آير وبطولة ويل سميث، مارجوت روبي، جاي كورتني، كارا ديليفين، أديوالي أكاننيويي أجباجي، بالإضافة إلى جاريد ليتو في دور الجوكر.

تبدأ الأحداث من حيث انتهى فيلم Batman v Superman: Dawn of Justice، حيث تتخوف الإدارة الأمريكية من مصير كوكب الأرض بعد موت سوبر مان، ومن ثم تطرح أماندا والر (فيولا ديفيس) فكرة تجنيد مجموعة من الأشرار الخارقين المحتجزين داخل أحد السجون السرية واستغلالهم في القيام بالمهام شديدة الخطورة مقابل الحصول على بعض المزايا داخل السجن.

تباينت ردود الأفعال حول فيلم Suicide Squad عند طرحه بدور العرض السينمائي، حيث وصفه البعض بالفيلم الرائع في حين رأى آخرون أنّ مستوى أفلام DC آخذ في الانحدار، لكن في النهاية اتفق الجميع على أنّ المكياج وتصميم الشخصيات كان بديعًا، وبناءً على ذلك رُشح الفيلم إلى جائزة الأوسكار لأفضل مكياج وفاز بها بالفعل متفوقًا على فيلمي A Man Called Ove و Star Trek Beyond.

فيلم Suicide Squad … حين تصنع الدعاية ضجةً لا تستحق

Doctor Strange – 2016

صورة فيلم Doctor Strange

يعد فيلم Doctor Strange أو “دكتور سترينج” أحد أنجح الأفلام التي قدمتها مارفل منذ إطلاق عالمها السينمائي، شارك في كتابة الفيلم جون سباهتس و سي. روبرت كارجيل إلى جانب مخرج العمل سكوت ديركسون، وهو من بطولة بينيديكت كامبرباتش، تيلدا سوينتون، ريتشيل ماك آدامز، شيوتيل إيجيوفور، ومادس ميكلسن.

تدور أحداث الفيلم حول الجراح الشهير ستيفن سترينج (بينيديكت كامبرباتش) الذي يتعرض لحادث سير يفقد على إثره قدرته على السيطرة على أعصابه، وبالتالي يعجز عن مواصلة عمله وتبدأ حياته في الانهيار، ومن ثم يسافر عبر قارات العالم باحثًا عن فرصة جديدة تعيده للحياة وبعد استنفاذ كافة المحاولات الطبية يلجأ إلى قوى السحر، ولكن بدلًا من أن يستعيد مهارته كطبيب جراح يكتسب قوى خارقة تمكنه من التحكم في الأشياء والنفاذ إلى الأبعاد البديلة، وتقع على عاتقه مهمة ملاحقة الساحر الشرير كاسيليوس (مادس ميكلسن).

توقع الملايين حول العالم فوز فيلم Doctor Strange بجائزة أوسكار أفضل مؤثرات بصرية، وقد رُشح إليها فعليًا وكان من أقوى المنافسين وأقربهم إلى الفوز، إلّا أنّ الجائزة ذهبت في النهاية إلى فيلم The Jungle Book.

أفضل أفلام الكوميكس والسوبرهيروز لعام 2016

Logan – 2017

صورة فيلم Logan

كان فيلم Logan أحد أكثر الأفلام المرتقبة خلال عام 2017، ذلك الاهتمام كان راجعًا لعدة أسباب منها انتماء الفيلم لإحدى أنجح السلاسل السينمائية، بالإضافة لكونه آخر عمل سينمائي يُجسد النجم هيو جاكمان من خلاله شخصية وولفرين بعد سبعة عشر عامًا كاملةً من التألّق والنجاح، شارك في بطولة الفيلم إلى جانب هيو جاكمان كل من باتريك ستيوارت، دافني كين، وبويد هولبروك، وهو من إخراج جيمس مانجولد.

تدور أحداث فيلم Logan في المستقبل – تحديدًا 2029 – حيث يُعاني العالم من الخراب والفوضى، وفي هذه الأجواء يعيش لوجان (هيو جاكمان) الذي اعتزل حياة الأبطال بعدما مَرّ بالعديد من المآسي، وفقد قدرًا كبيرًا من قواه الخارقة وأبرزها قدرته على الشفاء، وأصبح شغله الشاغل اكتساب رزقه من خلال العمل كسائق ورعاية البروفيسور تشارلز (باتريك ستيوارت) الطاعن بالسن والذي بات يُعاني من داء الخرف، لكن تتغير الأمور حين توضع بطريق لوجان فتاه صغيرة تدعى لورا (دافني كين) ويُطلب منه إيصالها إلى مكان ما، ليكتشف مع مرور الوقت أنّها مُتحولة تملك نفس قواه الخارقة، ومن أجل حمايتها يصبح عليه خوض معركته الكبرى … والأخيرة!! …

بعد طرح فيلم Logan في دور العرض أصبح الاهتمام به راجعًا لجودته الفنية فقط بعيدًا عن أي عوامل أخرى أو ملابسات أحاطت به، وهو في نظر الكثيرين ينافس على لقب أفضل فيلم كوميكس في 2017، وقد رُشح عنه سكوت فرانك، ومايكل غرين ومخرج العمل جيمس مانجولد لجائزة الأوسكار لأفضل سيناريو مقتبس، ليصبح بذلك أول فيلم مأخوذ عن الكوميكس يُرشح لجائزة الأوسكار من تلك الفئة.

فيلم The Shape of Water يقود ترشيحات الأوسكار بدورتها الـ 90 بـ 13 جائزة

0

شاركنا رأيك حول "تاريخ أفلام الكوميكس والسوبر هيروز مع جوائز الأوسكار بين الترشيح والفوز"