دراما رمضان 2021
0
يفصلنا أقل من شهرين على انطلاق ماراثون دراما رمضان 2021 والذي يشهد على عدة تغييرات ملحوظة في المحتوى الفني المقدم لهذا العام؛ فيما يخص القدرة الإنتاجية، أو النجوم المشاركين، فضلاً عن الموضوعات المتناولة ضمن سياق العمل الدرامي.

ينشغل النجوم المشاركين في  دراما رمضان 2021 باستكمال التصوير خلال الفترة الحالية، حرصًا على انتهاء كافة المشاهد قبل حلول الشهر الفضيل، ضمن اتباع الإجراءات الاحترازية والوقائية اللازمة لتجنب انتشار الموجة الثانية لفيروس “كورونا“، الذي بات مؤثرًا بدرجة كبيرة على صناعة الدراما والسينما والموسيقى منذ ظهوره في العام الماضي.

ومن المقرر أن يشهد شهر إبريل المقبل، على عرض باقة متنوعة من الدراما العربية، من خلال القنوات الفضائية والمنصات الرقمية سيان، لكن هذا العام تشتعل المنافسة بين الوسيلتين، بالمقارنة مع الأعوام الماضية، وهو ما تستعرض “أراجيك فن” أسبابه الـ 6 خلال السطور التالية.

عرض المسلسلات القصيرة VS الإعلانات

بعد غياب مطول عن ساحة الإنتاج الدرامي سواء المصري أو العربي، دعمت المنصات الرقمية المتخصصة في بث محتوى الفيديو على حسب الطلب، إعادة تصدير المسلسلات ذات الحلقات القصيرة خلال الفترة القليلة الماضية.

على سبيل المثال ما حققه مسلسل “ما وراء الطبيعة” للمخرج عمرو سلامة والمأخوذ عن مؤلفات الأديب الكبير الراحل أحمد خالد توفيق بعد عرضه على منصة “نتفليكس”، إلى جانب العروض الأصلية لمنصة “شاهد.نت” مثل “في كل أسبوع يوم جمعة” المأخوذة عن رواية تحمل نفس الاسم للأديب الكبير إبراهيم عبد المجيد، و”نمرة اتنين” لعدة نجوم عرب ومؤلفين ومخرجين.
بوسترات مسلسلات المنصات الرقميةجميعها أتاحت العروض الدرامية القصيرة للمشاهد في الوطن العربي مجددًا، والتي أثارت عدة تساؤلات وقتذاك من قِبل الجمهور والنقاد، ألا وهو هل ستنجح عودة المسلسلات القصيرة ذات الـ 5 أو 7 أو 15 حلقة والتي اعتدنا رؤيتها في السهرات التلفزيونية قديمًا قبل اندثارها لصالح الإعلانات على القنوات الفضائية؟

سرعان ما أثبتت التجارب الدرامية الحديثة أن جودة المحتوى سواء على مستوى التأليف أو التنفيذ، تعد بمثابة الكفة الرابحة في صناعة الدراما خلال السنوات الأخيرة، وعليه تستطيع أن تجذب شرائح عمرية مختلفة من الجمهور لمتابعتها عَبر هذه المنصات، مستغلين القدرة على مشاهدة المسلسلات أو الأفلام دون فواصل إعلانية كثيرة تعوق دون استمتاعهم بالمشاهدة.

شقة 6” لـ روبي وشريف سلامة، و”بين السما والأرض” لـ هاني سلامة ودرة، و”كوفيد-25” لـ يوسف الشريف، و”المدينة” لـ دنيا سمير غانم، و”الأب المثالي” لـ علي ربيع، و”خلي بالك من زيزي” لـ أمينة خليل، 6 أعمال درامية حتى الاَن، تنتمي لنوعية المسلسلات القصيرة ضمن ماراثون دراما رمضان لهذا العام، بحسب إعلان الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية خلال الفترة الماضية.

ومع الإعلان عن مشاركة هذه الدراما ذات الـ 15 حلقة ضمن ماراثون دراما رمضان لعام 2021، المقرر عرضها الأول عَبر الفضائيات العربية والمصرية، ينطلق تحديًا جديدًا بين عرض المسلسلات القصيرة من خلال المنصات الرقمية مقابل اشتراك مالي أو القنوات مجانَا، ونسبة الإعلانات المتاح عرضها ضمنهما وقت العرض.

قليل من الكوميديا كثير من الإثارة والتشويق..دراما رمضان 2021

من خلال متابعة كواليس الأعمال الدرامية المصورة خلال الشهور الماضية، يلاحظ تنوع الموضوعات المتناولة ضمن مسلسلات هذا العام، بعيدًا عن الإفراط في إنتاج مسلسلات الكوميديا، والذي بات عنصرًا متكررًا خلال المواسم الرمضانية الماضية.

المشاهد العربي على موعد مع مسلسلات حربية وبوليسية وأكشن في “هجمة مرتدة” بطولة أحمد عز وهند صبري، والجزء الثاني لمسلسل “الاختيار” بطولة كريم عبد العزيز وأحمد مكي، بعد نجاح جزئه الأول بطولة أمير كرارة في المارثون الرمضاني العام الماضي.
مسلسل هجمة مرتدة في دراما رمضان 2021إلى جانب الدراما التاريخية في مسلسل “الملك أحمس” بطولة عمرو يوسف وصبا مبارك، والدراما الصعيدية في مسلسل “موسى” بطولة محمد رمضان، و”نسل الأغراب” بطولة أحمد السقا وأمير كرارة.

ودراما الخيال العلمي للمرة الثانية على التوالي مع يوسف الشريف في “كوفيد 25” بالتعاون مع زوجته السيناريست إنجي علاء، بعد بطولته لمسلسل “النهاية” في رمضان 2020.

كوفيد 25 ضمن دراما رمضان 2021

بالإضافة إلى الدراما الاجتماعية العائلية مثل “نجيب زاهى زركش“، الذي يأتي من تأليف عبد الرحيم كمال، وإخراج شادى الفخراني، ممثلاً عودة البطولة المطلقة لـ يحيى الفخراني، بعد غياب عامين، عقب عرض مسلسل “بالحجم العائلي” ضمن دراما رمضان لعام 2018.

دراما رمضان 2021 نجيب زاهي زركش يحيى الفخراني
كواليس يحيى الفخراني وفريق عمل مسلسل “نجيب زاهي زركش”

بجانب الدراما المصرية هناك مجموعة متميزة من أعمال الدراما العربية، لاسيما السورية منها، تجرى أحداثها حول مواضيع اجتماعية مختلفة داخل البيئة الشامية، ومن المقرر عرضها ضمن ماراثون دراما رمضان لهذا العام.

والتي يأتي منها مسلسل “350 جرام” الذي تدور أحداثه حول زراعة قلب شخص داخل جسم اَخر، وهو من بطولة عابد فهد ونخبة أخرى من النجوم العرب، وهو من تأليف ناديا الأحمر، وإخراج محمد لطفي.

أقرأ أيضًا: أفضل 10 مواقع لمشاهدة الأفلام والمسلسلات بطريقة شرعية

عابد فهد نجم عربي
النجم السوري عابد فهد

لكن تنوع الأنواع الدرامية المقدمة ليست السمة الوحيدة في دراما رمضان 2021 فحسب، بل حرص صناع الفن على عودة الدراما المستوحاة من مؤلفات أدبية شهيرة، في إشارة للاهتمام بالنص والحوار والسيناريو المدعوم بالصورة الجيدة وليس العائل عليه، والذي يمثل تحديًا اَخر فيما يخص تقديم دراما ذات أحداث ثقيلة وتفاصيل كثيرة في إطار عدد حلقات قصيرة لبعضهن.

دراما رمضان 2021 مسلسل موسى
كواليس محمد رمضان في مسلسل “موسى”

أبرز هذه الأعمال المعلن عنها ضمن ماراثون دراما رمضان لهذا العام حتى الاَن؛ مسلسلين مستوحيين من أعمال الأديب الكبير نجيب محفوظ، أولهما “بين السما والأرض” على أن يأتي المسلسل من تأليف سيناريو إسلام حافظ، ومن إخراج محمد جمال العدل، و”الملك أحمس” عن رواية تحمل اسم “كفاح طيبة”، والتي تأتي من تأليف سيناريو خالد وشيرين دياب، ومن إخراج حسين المنباوي.

صدارة البطولات النسائية تواصل تصاعدها ضمن الماراثون الرمضاني

تنوع الموضوعات يجعلنا نتطرق للحديث عن مواصلة تصاعد الصدارة للبطولات النسائية خلال هذه الموسم الرمضاني أيضًا، سواء اللائي حققن نجاحًا ملحوظًا متتاليًا خلال عدة مواسم، أو النجمات العائدات بقوة بعد غياب خلال الفترة الماضية.

يعد أبرزهم “قصر النيل” بطولة دينا الشربيني، ويأتي من تأليف محمد سليمان عبد المالك، وإخراج خالد مرعي، و”ضد الكسر“، بطولة نيللي كريم، ومن تأليف عمرو الدالي، وإخراج أحمد خالد، فضلاً عن “لحم غزال” بطولة غادة عبد الرازق، ومن إخراج محمد أسامة.

دينا الشربيني ومحمد سليمان عبد المالك وخالد مرعي في كواليس "قصر النيل"
الفنانة دينا الشربيني والسيناريست محمد سليمان عبد المالك والمخرج خالد مرعي في كواليس “قصر النيل”

بالإضافة إلى “حرب أهلية” (اسم مؤقت للعمل)، ويأتي من بطولة يسرا، وتأليف أحمد عادل، وإخراج سامح عبد العزيز، و”كل ما نفترق” بطولة ريهام حجاج، وتأليف أحمد وائل وياسر عبد المجيد، ومعالجة درامية محمد أمين راضي، وإخراج كريم العدل، و”البيت الواقف” بطولة زينة.

كما تمثل عودة النجمات العربية للشاشة الفضية، منهن منى زكي التي شاركت في دراما المنصات الرقمية بمسلسل “نمرة اتنين” خلال عام 2020، بينما يمثل “تقاطع طرق” تأليف وإخراج تامر محسن، عودتها للدراما التلفزيونية في البطولة بعد غياب 4 أعوام، عقب عرض المسلسل المتميز “أفراح القبة” في 2016، باستثناء ظهورها كضيفة شرف الحلقة الأخيرة، ضمن ماراثون رمضان العام الماضي في “ونحب تاني ليه”.

بنت السلطان دراما رمضان 2021
روجينا وفريق عمل مسلسل “بنت السلطان”

بالإضافة لسطوع نجم بعض الفنانات المصريات اللائي تنتقلن من تجسيد الأدوار الثانية للبطولة المطلقة، مثل روجينا التي تقدم البطولة المطلقة في مسلسل يحمل اسم “بنت السلطان“، بعد نجاحها الكبير بتجسيد شخصية “فدوى” بمشاركة محمد رمضان في مسلسل “البرنس” ضمن ماراثون دراما رمضان المنقضي.

إلى جانب البطولة المطلقة الأولى لحنان مطاوع في مسلسل “ورد“، من تألیف فتحي الجندي وإخراج شادي أبو شادي، فضلاً عن مشاركتها في “القاهرة كابول” بطولة طارق لطفي وفتحي عبد الوهاب وخالد الصاوي، وإخراج حسام علي، وتأليف عبد الرحيم كمال، المقرر عرضه ضمن الموسم الرمضاني ذاته.
دراما رمضان 2021وأخريات تقدمن البطولة المطلقة للمرة الثانية مثل أمينة خليل في “خلي بالك من زيزي“، من تأليف سيناريو وحوار ورشة سرد إشراف مريم نعوم، وإخراج كريم الشناوي. هذا بعد تميزها في بطولة مسلسل “ليه لأ؟” خلال الفترة القليلة الماضية، الذي قررت وصناعه طرحه خارج السباق الرمضاني للعام الماضي.

كلاكيت لأول مرة..ثنائيات متميزة للنجوم في دراما رمضان 2021

ومن هذه النقطة بالتحديد، نسترجع تصدير المواهب المتميزة من خلال بطولات مطلقة أولى للأعمال الدرامية، الذي يعد أبرز وأهم سمة تميز بعض من المسلسلات التي تطرحها المنصات الرقمية منذ توجه المنتجين وصناع الدراما لها خلال الفترة الماضية.

وهي الخطوة التي ما زالت تأتي بثمارها حتى هذه اللحظة، منها مسلسل “أنصاف مجانين” بطولة أحمد خالد صالح، الذي حقق نجاحًا كبيرًا فور عرضه على منصة “فيو” الرقمية، خلال الأسابيع القليلة الماضية، وغيره من الأعمال التي طرحت عَبر منصة “شاهد.نت” أيضًا.

التجديد والمخاطرة بطرح أعمال درامية بطولة فنانين متميزين، لسحب البساط بهم ليصلوا للنجاح الذي يحققه نجوم الصف الأول بأعمال مبتكرة، اعتدنا حدوثه ضمن مواسم “الأوف سيزون”، التي تعرض العروض الأولى لمسلسلات خارج الموسم الرمضاني، لكن هذا العام نجده ينتقل للشاشة أيضًا خلال الماراثون الفني الأشهر والأكثر انتظارًا كل عام.

مؤشر الحداثة لم يقف عند هذا الحد فحسب، بل نجده في توجه صناع الدراما لاجتماع ثنائيات لنجوم كبار ذات شعبية جماهيرية كبيرة خلال عمل درامي واحد؛ وهو ما ينتظره عشاق الدراما مع ياسمين عبد العزيز وأحمد العوضي في “اللي مالوش كبير“، أول عمل يجمعهما عقب زواجهما، وأحمد السقا وأمير كرارة في “نسل الأغراب“.
دراما رمضان 2021 نسل الأغرابإلى جانب تعاون كريم عبد العزيز وأحمد مكي في بطولة “الاختيار 2“، ومصطفى شعبان وعمرو سعد في مسلسل “عش الدبابير“، الذي يأتي من إخراج أحمد خالد موسى، فضلاً عن هاني سلامة ودرة في “بين السما والأرض” خاصة بعد تقديمهما البطولة المطلقة المنفردة في أعمال سابقة.

الإختيار 2 دراما رمضان 2021
البوستر الرسمي لمسلسل “الإختيار 2” يجمع بين الفنانين كريم عبد العزيز وأحمد مكي

غزارة الإنتاج ما بين الدراما والأنيميشن والبرامج الترفيهية

وكعادة الموسم الفني الرمضاني، تشتعل المنافسة الإبداعية بين الإعلانات والمسلسلات والبرامج، للاستحواذ على أكبر نسبة مشاهدة من قِبل متابعي عروض الشهر الفضيل، سواء من خلال القنوات الفضائية أو المنصات الرقمية.

لم تتضح بقية خريطة العروض التلفزيونية الرمضانية حتى الاَن، أو مثيلتها من العروض الأصلية على المنصات الرقمية، والذي بدوره يطرح تساؤلاً اَخر، هل ستكتفي هذه المنصات بالعروض الثانية للمسلسلات التلفزيونية أم ستقدم عروضًا حصرية مثل انفرادها ببعض العروض خلال العامين الماضيين؟..والتي جاء منها المسلسل المتميز “زودياك” عَبر منصة “فيو” على سبيل المثال وليس الحصر.
رمضان 2021 مسلسل أنيميشن حلم الفضاء

الأعمال الرمضانية التلفزيونية التي سبق ذكرها، تلاحقها أيضًا عروض كارتونية مميزة أخرى، وهو مسلسل الرسوم المتحركة المصري المعنون بـ “حلم الفضاء“، الذي يتميز بكونه أول مسلسل أنيميشن مصري يتوغل في عوالم تكنولوجيا الفضاء ورحلاته، ومن المنتظر عرضه عَبر القنوات الفضائية المصرية.

يحمل المسلسل الطابع الكوميدي ضمن إطار الأحداث، وهو من تنفيذ شركة “أنيماشن بلس” ، Animation Plus، وإنتاج وكالة الفضاء المصرية ومكتب التايكو وكالة الفضاء، كما يشارك بالأداء الصوتي نخبة كبيرة من نجوم الفن العرب، منهم: سوسن بدر، وسامى مغاوري.

تحديات تفرضها ظروف الإنتاج بين القنوات والمنصات..مَن الرابح؟

أخيرًا ونحن على أعتاب موسم درامي رمضان جديد، البعض يرى أن جائحة فيروس “كوفيد-19” أثرت على توجه المنتجين وصناع الأعمال الدرامية، سواء فيما يخص اَلية التصوير وضيق الوقت للانتهاء من تنفيذ الأعمال الدرامية، أو تحقيق الأرباح التي باتت تتقاسم مؤخرًا ما بين الإعلانات وعائد الإشتراكات.

بينما يرى اَخرون أن المنصات الرقمية جاءت لتضيف بعض التغييرات ورؤى خاصة للميزات الإنتاجية غير التقليدية، التي اندثرت توابعها خلال الأعوام الماضية، خاصة بعد نجاح تجاربها المنفردة، وزيادة نسب مشاهدتها وتفاعل الجمهور معها مؤخرًا على مواقع السوشيال ميديا.

المؤكد أن زيادة وسائل العرض أصبح يشكل الفائدة الكبرى على الصناعة ذاتها بتنوعها وثرائها وانتشارها، فيما يعود بالخير على المشاهدين وصناع الفن، حتى ولو زاد من حدة المنافسة والتحديات المتبادلة والمعتمدة على كسر النمطية في محتوى الوسيطين الإعلاميين المختلفين.

وما بين وسائل الإعلام والعرض التقليدية والإلكترونية، تزداد الحيرة للإجابة على سؤال: مَن الرابح في دراما رمضان 2021؟..ربما الجمهور.. مما لا شك فيه جدل سيحسم نتائجه خلال الفترة القليلة المقبلة!

أقرأ أيضًا: أفضل أفلام دراما في عام 2020 .. عام يختتم بفيلم لتوم هانكس وآخر لمريل ستريب

0

شاركنا رأيك حول "المنصات الرقمية VS العروض التلفزيونية.. مَن الرابح في دراما رمضان 2021؟"