هل سيعود انديانا جونز إلى عالم السينما؟

0

شهدنا عام 1981 ظهور شخصية مثيرة جداً للاهتمام تم تقديمها لنا إلى عالم السينما، “انديانا جونز” عالم الآثار، الذي يمكنك الحديث كثيراً عن تنوّع مهاراته الأخرى، شكّل لنا إضافة رائعة عبر شخصيته المميزة والتي لم يتمكّن من تقديمها سوى المبدع هاريسون فورد، لتستمر بعد ذلك في عدة أفلام أخرى، وتصبح الشخصية محط أنظار القصص المصورة فسرعان ما لاقت هذه الشخصية رواجاً كبيراً في الوسط العالمي وبالتالي الفيلم الخاص بها.

شهدنا لحد الآن 4 أفلام خاصة بهذه الشخصية كانت جميعها من إخراج المبدع ستيفن سبيلبرغ، ومن بطولة النجم هاريسون فورد وحققت نجاحاً هائلاً منذ ظهورها عام 1981 وحتى عند عودتها في أحد وآخر الأجزاء بعد 27 سنة أي في 2008، الذي لم يكن من أفضل أفلام السلسلة لكنه قدّم متعة متوسطة لا بأس بها، والأفلام هي كالتالي:

Raiders of the Lost Ark – 1981

ميزانية الفيلم: 18 مليون دولار

إيرادات الفيلم العالمية: 384 مليون دولار

Indiana Jones and the Temple of Doom – 1984

ميزانية الفيلم: 28 مليون دولار

إيرادات الفيلم العالمية: 333 مليون دولار

Indiana Jones and the Last Crusade – 1989

ميزانية الفيلم: 48 مليون دولار

إيرادات الفيلم العالمية: 474 مليون دولار

Indiana Jones and the Kingdom of the Crystal Skull – 2008

ميزانية الفيلم: 185 مليون دولار

إيرادات الفيلم العالمية: 768 مليون دولار

يقل مجموع الميزانيات في الأفلام الثلاثة الأولى عن ميزانية الفيلم الرابع بينما تتفوّق إيرادات الأفلام الثلاثة الأولى على إيرادات الفيلم الأخير ثاني أنجح أفلام 2008، ولكن بشكل عام تُعد هذه السلسلة ناجحة جداً حيث تقترب إيراداتها مجتمعة من حاجز الـ (2 بليون دولار) مقابل ميزانية أفلام ثلاثة كلّفت أقل من (300 مليون دولار).

indiana_jones

بعيداً عن هذه القوّة الكبيرة في شباك التذاكر العالمي، والشهرة الواسعة الذي استحوذت عليها هذه الشخصية، تم اقتباسها في عدة مناسبات في القصص المصورة، وتم نشر أكثر من 12 رواية تتمحور عنها بالإضافة إلى مسلسل تلفزيوني وبالطبع عدد من ألعاب الفيديو، لكن أساسها بشكل عام يبقى عالم السينما وعلى الأغلب سنشاهد المزيد منه في الفترة القادمة.

لم يكن مفاجئاً خبر صنع جزء جديد من هذه السلسلة عام 2008 باستخدام المداخلات السينمائية الحديثة وادواتها بالإضافة إلى ميزانية ضخمة، وكان المشروع ناجحاً دون أي شك، فلمى لا تُعاد الكرّة الآن لنفترض بعد 10 سنوات من آخر أجزاء هذا الفيلم كإضافة جديدة في عالم الخيال العلمي والمغامرات لعالِم الآثار الأكثر روعةً على الإطلاق؟

أخيراً .. استثمار فكرة فيلم Minority report في أعمال فنيّة جديدة!

director_steven_spielberg

الجواب يتوقف الآن على ستيفن سبيلبرغ .. حيث عبّر الأخير عن رغبته الكبيرة في صنع جزء جديد من أفلام انديانا جونز ويريد أن يعود بنفسه إلى مقعد المخرج للإشراف عليه، مع وجود نص جيّد لحد الآن “يحتاج إلى القليل من العمل” قد نشهد فيلم جديد يستخدم هذه الشخصية الشهيرة لنشر المتعة والمعرفة التاريخية بطريقة رائعة لا غنى عنها.

بعدما قامت Disney في عام 2012 بضم شركة الإنتاج الشهيرة LLC إليها، وهي المشهورة لسلاسلها السينمائية الهائلة مثل Star Wars و بالطبع Indiana Jones، أصبحت حالياً هي المسؤولة عن هذين المشروعين وحقوق النشر الخاصة بكلاهما، حيث بدأت الآن بالبحث عن الممثل المناسب للعب شخصية انديانا مرة جديدة، فبغض النظر عن الكثير من الأمور عودة هاريسون فورد شبه مستحيلة.

من متعة خالصة إلى سخافة فارغة .. فيلم Taken 3

Meet The FilmMakers: "Guardians Of The Galaxy"

يقع الاختيار الأول المبدئي على نجم صاعد بقوّة كبيرة وهو أحد أبطال فيلم Guardians of the Galaxy كريس برات، الذي سيشارك أيضاً في سلسلة قويّة لهذا العام متمثلة بفيلم Jurassic World الذي سيضم سبيلبرغ فيها كمنتج تنفيذي أيضاً كما حدث في آخر وأحدث أجزاء سلسلة أفلام Jurassic Park.

لا شيء أبداً يمكنه أن يقف في وجه هذا المشروع، فلدينا موهبة فذّة صاعدة اعتقد أنها ستلائم الشخصية على نحو كبيرة، مخرج لم يعرف أبداً إلا النجاح والإبداع، ونهايةً شخصية محبوبة جداً ستدفع جميع متابعي هذه السلسلة في انتظار كبير لمشاهدة هذا المشروع الجديد على شاشات السينما العملاقة.

يعمل حالياً سبيلبرغ على بعض المشاريع السينمائية سنشهد أولها في شهر أكتوبر من هذا العام تحت عنوان St James Place بمشاركة النجم توم هانكس، وأضف على ذلك فيلم آخر في العام المقبل، لنتوقع بدأ العمل على فيلم انديانا جونز الجديد مباشرةً بعد الفيلم العائلي The BFG (Big Friendly Giant) في 2016.

أكثر 10 أقراص بلو-راي مبيعاً في تاريخ الأفلام العالمية

0

شاركنا رأيك حول "هل سيعود انديانا جونز إلى عالم السينما؟"