0

ينتظر عشاق الفن والطرب في مصر، الحفل الأوركسترالي الأول لـ “صوت السينما“، والذي يحييه  مدحت صالح وريهام عبدالحكيم، برفقة المايسترو ناير ناجي خلال يومي 29 و30 أكتوبر الحالي؛ احتفالاً بمرور 125 سنة من السينما، على مدى ساعتين من نوستالجيا الموسيقي.

هذا الحفل الغنائي الفريد من نوعه، يعتمد على تقديم باقة متنوعة من أغانِي الأفلام المصرية القديمة، بتوزيع موسيقي جديد من أوركسترا القاهرة السيمفوني، داخل ساحة “قصر عابدين” ذات التراث الحضاري، وذلك قصد إحياءً التراث الموسيقي العربي، وإنعاش السياحة في بلد الأهرام. يمتد الحفل يومين، نظرًا لنفاذ تذاكر اليوم الأول سريعًا عَبر الحجز الإلكتروني.

يضم  “صوت السينما” قائمة طويلة من أشهر أغاني الأفلام المصرية؛ منها: “عشانك يا قمر/عبد الحليم حافظ/فيلم أيام وليالي”، و”قلبي دليلي/ليلى مراد/فيلم قلبي دليلي”، و”الدنيا ريشة في هواه/سعد عبد الوهاب/فيلم علموني الحب”، ولا يزال يتحفظ منظمو الحفل على بقية التفاصيل، اكتمالاً لعنصر المفاجأة والإبهار لجمهور الحفل.

أراجيك فن” حضرت المؤتمر الصحفي، يوم الاثنين 25 أكتوبر 2021، وتم الإعلان حينها عن التفاصيل الكاملة للحفل الغنائي الكبير قبل إطلاقه في الشهر الجاري، في إحدى الفنادق الشهيرة بالعاصمة المصرية القاهرة، بحضور نخبة كبيرة من الصحفيين والإعلاميين العرب والمصريين. فضلاً عن حضور القائمين على الحفل تحت إشراف مجموعة  قنوات”MBC” وشركة ”RMC” للاستشارات والتسويق، عماد الصليبي مدير الفعاليات بمجموعة ” ”MBC، وأحمد عبيد الرئيس التنفيذي لشركة “RMC”.

إقرأ أيضا: رواد الموسيقى التصويرية بالأفلام المصرية الكلاسيكية … إن لم تعرفهم فقد فاتك الكثير

المايسترو ناير ناجي، والفنانة ريهام عبد الحكيم، والفنان مدحت صالح، وأحمد عبيد الرئيس التنفيذي لشركة “RMC”، عماد الصليبي مدير الفعاليات بمجموعة ”MBC"
المايسترو ناير ناجي، والفنانة ريهام عبد الحكيم، والفنان مدحت صالح، وأحمد عبيد الرئيس التنفيذي لشركة “RMC”،وعماد الصليبي مدير الفعاليات بمجموعة ”MBC”

انبعاث حلم قديم 

يكشف المطرب المصري مدحت صالح، خلال حضوره المؤتمر الصحفي، أن غناء أشهر أعمال الفن السابع الكلاسيكية الغنائية، بمثابة حلم كان يتمناه خلال الأعوام الماضية، ولكنه دومًا ما كان يواجه الكثير من الصعوبات التمويلية التي تعوق دون إتمامه.

يقول صالح: “لدينا الكثير من الكنوز الفنية للأفلام المصرية التي تحتاج الرعاية والاهتمام بشكل يليق بصناعها، ودومًا ما تليق بإعجاب ومتابعة من الجماهير بالوطن العربي”.

المؤتمر الصحفي لحفل صوت السينما في قصر عابدين
المؤتمر الصحفي لحفل “صوت السينما” في “قصر عابدين” لأول مرة في مصر

وأسرّ صالح بالحماس الذي انتابه عندما عرض عليه المشروع، وأشاد بالتعاون مع المطربة ريهام عبد الحكيم، واصفًا إياها بـ “الأيقونة”، التي طالما شاركها النجاح في الحفلات الغنائية بدار الأوبار المصرية خلال الأعوام الماضية، والحال نفسه مع المايسترو ناير ناجي والذي وصفه بـ “العظيم والمحب والمخلص” في عمله، الذي يتابعه باستمرار، متمنيًا تكرار مثل هذه الحفلات.

جوابا على أسئلة الصحفيين، يوضح مدحت صالح أن الحفل الأوركسترالي الأول لـ “صوت السينما”، سيقدم أغانِي الأفلام وفق كرونولوجيا تاريخ المطربين وصدور الشريط السينمائي.

يلفت إلى أن قائمة الأغاني استغرقت عدة شهور في الكواليس، مشيرًا لحرصهم على اختيار مجموعة من الأعمال التي يندر غنائها على الرغم من شهرتها، فضلاً عن كونها جديدة عليه ويقدمها لأول مرة في حفلاته ولم يغنيها على أي من المسارح من قبل، مضيفًا أن تلك التجربة تمتع الجمهور وتفيده شخصيًا في حفظه لأعمال يحبها مثل غنائه لـ عبد الحليم حافظ.

خروج من القولبة الفنية 

المؤتمر الصحفي لحفل صوت السينما

من جهتها  تعرب المطربة ريهام عبد الحكيم عن سعادتها بالتعاون مع مدحت صالح الذي وصفته بـ “صوت اتربينا عليه وجماله”، كذلك “صوت السينما” حدث يليق بعظمة مصر، والذي يمثل “حلم بنت مصرية يتحقق”.

وتقول: “هذا المشروع أتاح لي الفرصة لأرى نفسي في ثوب أيقونات السينما المصرية مثل ليلى مراد وشادية وصباح وفايزة ونجاة الصغيرة؛ حلم لطالما تمنته كل فتاة مصرية”.

تؤكد أن “صوت السينما” جعلها تخرج من القوالب الفنية الموسيقية التي طالما حفظها جمهورها بها؛ سواء على صعيد أعمالها الغنائية في السينما أو الدراما أو ما قدمته في الحفلات السابقة.

تلفت ريهام لشعورها بالفخر في الوقوف على خشبة مسرح واحدة مع صوت قوي مثل مدحت صالح؛ وقالت عنه: “إننا تربينا على صوته وجمال شخصيته وفنه”، مواصلة الإشادة بـ المايسترو ناير ناجي، وتقول: “يتميز بعظمة التوزيعات في الأغاني”، متمنية تكرار مثل هذه الحفلات الغنائية الفريدة خلال الفترة المقبلة.

إقرأ أيضا: نجوم التسعينات الذين انحسرت الأضواء عنهم فجأة: تعرف على أشهرهم

شعار حفل صوت السينما في مصر

أغانِي الأفلام ثقافة ومُتعة 

وعلى صعيد اَخر، يحرص المايسترو المصري ناير ناجي، على الحديث عن حيرة الخلط في المفاهيم بين الثقافة والتسلية عند وصف نوعيات محددة من الموسيقى والأغاني، وطريقة تقديمها بشكل أوركسترالي، لافتًا إلى أن “أغاني الأفلام” بالتحديد تمتع وتثقف في الوقت ذاته، وتجمع بين القيمة والاستمتاع بالموسيقى.

يشير ناجي إلى أنه دومًا ما كان ليظن أن  أن تٌكتب أغاني الأفلام المصرية بشكل أوركسترالي متعدد الألوان، إلا إن التكلفة العالية كانت العائق الأكبر على تنفيذه، شاكرًا الحضور لنقلهم تفاصيل هذا الحفل، ومعربًا عن سعادته بالتعاون مع “ريهام” و”مدحت”، واصفًا الأخير: “من منتصف الثمانينات مكنتش بسمع أغاني غير لمدحت صالح”.

وفي إطار التجديد في الشكل الموسيقي للأغاني الشهيرة للأفلام المصرية على الطريقة الأوركسترالية، يحرص ناير ناجي على توجيه الشكر لـ أحمد الموجي لتوزيعه أكثر من 25 أغنية بحفل “صوت السينما” المقرر إطلاقه خلال الأيام القليلة المقبلة.

المؤتمر الصحفي لحفل صوت السينما

ليس في القاهرة فقط

وعن الجمهور المستهدف لـ “صوت السينما”، اتفق صناع حفل “صوت السينما” أنه موجه لكافة الجمهور، لافتين إلى أن المحتوى الجيد فنيًا وتقنيًا دومًا ما يحظى باهتمام شرائح كثيرة من عشاق الطرب والموسيقى، ولا يضل طريقه في الوصول إليهم عَبر كافة الوسائط.

وفي السياق ذاته، تابع مدحت صالح مستشهدًا بنجاح الحفل الأوركسترالي الضخم الذي نُفذ خصيصًا للاحتفاء بموكب نقل المومياوات الملكية في شهر إبريل الماضي لهذا العام،  واستطاع أن يجذب الشباب الذي تداول فقراته الغنائية والموسيقية ذات الطابع الخاص على مواقع التواصل الاجتماعي.

فيما يشير المايسترو ناير ناجي إننا نعيش في عصر السوشيال ميديا؛ الذي يتيح فرصة صناعة محتوى بديل؛ يحمل الذائقة الخاصة التي تريد إيصالها للجمهور في نفس الوقت.

وعن التوسع يلفت عماد الصليبي إلى أن هناك خطة شاملة؛ لعدم الاكتفاء بإقامة حفل “صوت السينما” في القاهرة فقط، على أن تتوزع مثل هذه الحفلات الأوركسترالية في مختلف محافظات مصر خلال العام المقبل.

حفل صوت السينما الأوركسترالي في قصر عابدين

إقرأ أيضا: أقوى 10 موسيقات تصويرية هي الأمتع في التاريخ

0

شاركنا رأيك حول "«صوت السينما» في مصر: عودة حلم قديم و”أيقونات” تنبعث"