الغيور والمغرور والكوميديان: أشهر وأفضل نسخ شخصية الجوكر في عالم DC – الجزء الأول

0

يُعد الجوكر The Joker أحد أشهر الأشرار في عالم الكوميكس ولن نبالغ إن قلنا أنه الأشهر على الإطلاق، وقد نتجت شهرته في الأساس عن طبيعته الغريبة؛ حيث يتم تصويره دائماً كقاتل سيكوباتي غريب الأطوار ذو حِس فكاهي، رغم أنه أحد أضعف الأشرار من الناحية الجسمانية إلا أنه يتمتع بذكاء حاد ويمتلك قدرة فائقة على خداع أعدائه وقد تسبب في العديد من المآسي للبطل الخارق باتمان حتى أصبح ألد أعدائه.

تم ابتكار شخصية الجوكر من قبل الثلاثي بيل فينغر وبوب كين وجيري روبنسون وقُدمت على صفحات القصص المصورة للمرة الأولى في عام 1940، ومن ثم ظهرت بشكل متكرر ضمن سلسلة أعداد Batman وبفضل ما حققته من شهرة ونجاح أعيد استغلالها عِدة مرات بأشكال مختلفة، حتى أن شركة DC قدمت عِدة إصدارات خاصة بالشخصية بعيداً عن البطل الخارق المُنتمية إلى عالمه، كما من المنتظر عرض فيلم مُستقل خاص بها نهاية العام الجاري 2019 بعنوان Joker من بطولة خواكين فينيكس.

تُمثل شخصية الجوكر -بكل ما تحمله من عُقد وتعقيدات- إغراءً لأي مُبدع حقيقي، وبناء على ذلك تم التطرق إليها على مدار 80 عاماً من قبل عِدة كُتّاب، كل منهم أضاف إليها شيئاً وقدم لها تصوراً مختلفاً وتناولها من منظوره الخاص، نتيجة لذلك أصبح لدينا العديد من النسخ الخاصة بتلك الشخصية المُتشابهة ظاهرياً والمختلفة كلياً، من خلال الفقرات التالية تسلط أراجيك فن الضوء على مجموعة من أبرزها.

Joker

قدمت شركة DC العديد من الإصدارات التي كان الجوكر محور أحداثها من أبرزها رواية مصورة “Graphic Novel” بعنوان Joker من إبداع الكاتب براين أزاريلو والتي صدرت في عام 2008، وعلى خلاف العديد من الإصدارات المُشابهة لم يكن تسليط الضوء على نشأة شخصية القاتل المهووس ضمن أولويات أزاريلو إنما كان همه الأكبر الغوص في أعماق نفس القاتل المهووس المُعقدة.

تم إبراز كم التعقيدات والتناقضات في شخصية الجوكر من خلال الرواية التي تحمل اسمه والتي تروى أحداثها على لسان أحد أتباعه، تبدأ بتوجه السفاح جوني فورست إلى مصحة أركام حيث يُحتجز الجوكر لمساعدته على الهروب بإيعاز من شريكه القديم مونتي، تنجح الخطة ويتمكن الجوكر من الهرب بالفعل ويذهب مباشرة إلى صديقه وشريكه ليُفاجئ بأنه يستخدم هارلي كوين -المرأة التي يُحب- كراقصة تعري في الملهى الخاص به، هنا يجن جنون الجوكر ويُهاجم صديقه ويقتله بأكثر الطرق وحشية أمام الحاضرين.

يرى الجوكر -العاشق الغيور- أن صديقه السابق استحق ذلك، وفي صباح اليوم التالي الإعلان عن عودته بملاحقة كل من خانوه خلال فترة سجنه، كما يقود عملية سطو مسلح على أحد البنوك الكبرى، من ثم يبدأ في السعي نحو استعادة السيطرة على مدينة جوثام من خلال عقد صفقات مع بعض أباطرة الجريمة بالمدينة وفي مقدمتهم البطريق.

اقرأ أيضاً: لماذا حظيت شخصية (الجوكر) بهذا الاهتمام؟

Flashpoint

أصدرت DC Comics في 2011 سلسلة أعداد محدودة تحت عنوان Flashpoint -تحولت فيما بعد إلى فيلم أنمي شهير بنفس العنوان- وقدم الكاتب جيوف جونز من خلالها تصوراً مختلفاً لعدد من أبرز شخصيات عالم DC، كما تضمنت تلك السلسلة ظهور النسخة النسائية من شخصية الجوكر والتي تعد واحدة من أغرب التصورات لتلك الشخصية وأكثرها جنوناً.

تدور أعداد Flashpoint حول سفر باري آلن\ فلاش عبر الزمن لإنقاذ أمه من الموت مما يؤدي إلى إحداث تغيرات عديدة وجذرية في الخط الزمني وينتج عن ذلك واقعاً بديلاً يختلف جذرياً عن عالم DC المُتعارف عليه، في ذلك الواقع البديل تتم حادثة عائلة واين الشهيرة بشكل معكوس، حيث أن الطفل بروس هو من يلقى حتفه -بدلاً من والديه- على يد أحد مجرمي الشوارع، مما يدفع والده توماس واين لاستغلال موارده في مكافحة الجريمة سراً بهوية “باتمان“، في حين تفقد أمه مارثا واين عقلها وتتحول إلى قاتلة مُختلة تُعرف نفسها بلقب “الجوكر”!

تقرر مارثا واين -الجوكر- الثأر لطفلها من المدينة الغارقة في الفساد ومن ثم تصبح بمثابة كابوس بالنسبة لجوثام وترتكب العديد من الجرائم الوحشية، بينما يحاول توماس واين\ باتمان إحباط مخططاتها بشتى الطرق، ومع تصاعد الأحداث وبعدما يكتشف واين الأب حقيقة ما حدث يتوجه إلى مارثا ليخبرها بأمر الواقع البديل الذي يحيا فيه بروس حتى يبلغ مرحلة الشباب ويصبح هو نفسه فارس الظلام، لكنها لا تتحمل الصدمة وتعجز عن تصور أن طفلها بروس سوف يكون باتمان -ألد أعدائها- وهنا تقرر الانتحار.

اقرأ أيضاً: 10 حقائق غريبة عن شخصية باتمان Batman

The Joker’s Five Way

شارك الكاتب دينيس أونيل في تقديم العديد من إصدارات كوميكس -لصالح مارفل وDC على السواء- لكنه لم يتطرق كثيراً لعالم البطل الخارق باتمان مقارنة بغيره، لكنه رغم ذلك أبدع أحد أشهر وأفضل الأعداد لتلك الشخصية في عام 1973 وهو العدد Vol.1 #251 الذي حمل عنوان The Joker’s Five Way.

يبدو أن دينيس أونيل كان شغوفاً بشخصية الجوكر ولديه رغبة شديدة في تناولها من منظوره الخاص وإبراز مدى تعقيده ولذلك أفرد له مساحة كبيرة من الأحداث، وقد كانت تلك النسخة من الجوكر -الخاصة بالكاتب دينيس أونيل- مريضة بجنون العظمة وقد امتزج فيها الجنون والغرور بنفس القدر وتبيّن ذلك من خلال عِدة مواقف.

تمكن الجوكر خلال أحداث The Joker’s Five Way من تحقيق غايته أخيراً؛ حيث أحكم سيطرته الكاملة على عدوه اللدود باتمان بعدما أفقده الوعي وكانت أمامه فرصة حقيقية للقضاء عليه بشكل نهائي، إلا أن الجوكر رأى أن تلك النهاية لا تليق بصراعهما الطويل ولا ترضي غروره؛ إذ أراد أن يشهد باتمان لحظة هزيمته لذلك تركه حياً، وفي مقطع آخر ندرك أن الجوكر يتفنن في القضاء على خصومه ويتلذذ بتعذيبهم، حتى أنه قضى أسابيع في رعاية إحدى أسماك القرش فقط من أجل إطعام باتمان لها.

اقرأ أيضاً: ماذا لو تم تمصير شخصية الجوكر؟ أي ممثل مصري يصلح للدور؟

Dreadful Birthday, Dear Joker

أصبح الجوكر والخلل العقلي مترادفان ولكن في عام 1989 أراد الكاتب لين وين التعبير بصورة أدق عن شخصية الجوكر المُختلة والمركبة، لذلك حملها إلى مستوى أعلى من الجنون وكان هذا من خلال الإصدار رقم 321 من سلسلة Batman والذي صدر تحت عنوان Dreadful Birthday, Dear Joker…!.

أقدم الجوكر خلال أحداث ذلك الإصدار من DC Comics على أحد أكثر أفعاله شططاً وجنوناً، حيث أراد الاحتفال بعيد ميلاده ولكن على طريقته الخاصة، لذلك قام باختطاف الأشخاص الأقرب إلى عدوه اللدود باتمان وشملت القائمة روبن وجيمس جوردون وألفريد بينيوورث وغيرهم، ومن ثم صنع منهم شمعاً لكعكعة عيد الميلاد العملاقة التي أعدها لنفسه.

برع لين وين من خلال قصة Dreadful Birthday, Dear Joker…! في تقديم إحدى أفضل تصورات الجوكر وأكثرها تعقيداً، حيث أظهره في صورة الشخص السادي المُختل كلياً ولكنه في ذات الوقت يمتلك عقلية فذة تمكنه من حياكة أعقد الخطط وتنفيذها ببراعة، ولا يفوق رسم تفاصيل شخصية الجوكر في هذا العدد تميزاً سوى تصميم ورسم حيله وخططه التي تليق بشخص تجاوز الحد الأقصى للجنون.

اقرأ أيضاً: كل هؤلاء ارتدوا عباءة شخصية روبن في عالم الوطواط … أحدهم مات بأمر الجمهور

The Killing Joke

يُعد آلان مور أحد أشهر وأفضل مُبدعي القصص المصورة وقدم خلال مسيرته العديد من الأعمال المميزة مثل Watchmen وكذلك V for Vendetta وكلاهما تحول لأعمال سينمائية ناجحة، بناء على ذلك حين يكون هذا الكاتب بصدد تناول شخصية الجوكر علينا توقع شيئاً مختلفاً ومثيراً للاهتمام، وهو ما تحقق فعلياً في عام 1988 حين قدم الرواية المصورة Batman: The Killing Joke التي تم تحويلها إلى فيلم رسوم متحركة عام 2016 علاوة على أنها أحد المصادر التي يستند إليها فيلم Joker المُنتظر عرضه نهاية العام الجاري 2019.

كان يتم تعريف الجوكر في أغلب الأعمال بأنه مجهول الأصل والهوية ويهتم الكُتّاب بالتركيز على أفعاله الجنونية غير المتوقعة، لكن آلان مور -من خلال Batman: The Killing Joke- أراد أن يضع جذوراً لتلك الشخصية الشريرة الشهيرة، وبدلاً من التركيز على جرائمه الوحشية أراد تسليط الضوء على العوامل والأسباب التي دفعته إليها في الأساس.

يتم تعريف الرجل -الذي سيصبح الجوكر لاحقاً- في بداية أحداث الرواية بأنه كان مهندساً بإحدى شركات الصناعات الكيميائية لكنه تخلى عن الوظيفة سعياً وراء تحقيق طموحه في أن يصبح فناناً كوميدياً، لكنه فشل فشلاً ذريعاً وتعرض نتيجة لذلك لأزمة مالية طاحنة، الأمر الذي يدفعه إلى التعاون مع إحدى العصابات ويسهل لهم الدخول إلى الشركة التي كان يعمل لصالحها سابقاً ليجنى المال اللازم لعلاج زوجته الحامل.

أراد الرجل الانسحاب من العملية بعدما علم بنبأ وفاة زوجته إلا أن العصابة أجبرته على الالتزام بالاتفاق حتى النهاية، وخلال تنفيذ يتعرضون لهجوم من قبل قوات الشرطة والبطل الخارق باتمان، يحاول الرجل الفرار فيسقط بأحد براميل النفايات الكيميائية التي تحوله إلى مسخ غريب المظهر والأطوار، يفقد المهندس عقله تماماً عند تلك النقطة التي تُمثل الميلاد الحقيقي للجوكر الذي أصبح فيما بعد لعنة لمدينة جوثام.

اقرأ أيضاً: فيلم Joker 2019: لماذا ننتظره على أحر من الجمر!

0

شاركنا رأيك حول "الغيور والمغرور والكوميديان: أشهر وأفضل نسخ شخصية الجوكر في عالم DC – الجزء الأول"