رئيس البنك الدولي مذهول: مايكروسوفت تشتري شركة ألعاب بقيمة 69 مليار دولار فيما يعاني الملايين من الفقر والجوع

حسام سليمان
حسام سليمان

2 د

لاقت شركة مايكروسوفت انتقادات واسعة عقب شرائها لشركة ألعاب فيديو بـ69 مليار دولار، ومن بين تلك الأصوات المُنتقدة انتشر صوت رئيس البنك الدولي ديفيد مالباس، والذي أعرب في أحد المؤتمرات انزعاجه من هكذا أرقام فلكية تُصرف على العمليات الشرائية في حين أن هنالك دول تكافح ضد الفقر والمستوى المعيشي المُتدني وذلك مع وجود جائحة كوفيد-19 والديون المُترتبة. وقارن مالباس بين المبلغ الذي وضعته الشركة في الصفقة والمبلغ الذي تعهدت به 48 دولة غنية ومتوسطة الدخل لمساعدة الدول النامية، ويُقدر المبلغ المُتفق عليه كانون الأول/ديسمبر ب 23.5 مليار دولار مُقسمة على ثلاث سنوات. وأشار مالباس أن مبلغ 8 مليار دولار سنويًا مبلغ بخيس نوعًا مقارنًة بالأرقام التي توضع بأمور أخرى، وتشكل هذه المساهمات  الدعم الأكبر المُقدم للبنك الدولي من أجل الدول الأشد فقرًا.

قال مالباس: "عليك أن تتساءل، هل هذا أفضل تخصيص لرأس المال؟ فكما نعلم تذهب معظم هذه الأموال لسوق السندات، ولن يدخل أي دولار إلى تلك الدول التالي تعاني، وستبقى هذه الأموال عالقة في الدول المُتقدمة". وأردف قائلًا أنه من أجل حل مشاكل اللاجئين المتزايدة ومشاكل سوء التغذية والمياه، يجب أن يكون هناك المزيد من الأموال في الدول النامية، من أجل خلق فرص أكبر للعيش والنمو.

هذا وقامت شركة مايكروسوفت للحاسوب بشراء شركة أكتيفيجن بليزارد (Activision Blizzard) لألعاب الفيديو، وتعد من أشهر الشركات في هذا المجال حيث قامت بإصدار عدة ألعاب تُعتبر ذات صيت واسع، مثل "كاندي كراش" و"كول أوف ديوتي" و"وورلد أوف ووركرافت".

في ختام حديثه دعا مالباس الدول الأكثر ثراءً في المجموعة العشرين، إلى المزيد من المُساعدات والدعم مثل رفع الديون ومنح القروض دون أي فائدة، في محاولة لتحقيق أي نوع من الكفاءة الاقتصادية. حيث أكَّد أن الديون باتت ضخمة جدًا وأصبحت مشكلة حقيقية.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة